الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : مقتل 14 جنديا في هجوم انتحاري استهدف معسكرا للجيش في عدن
اليمن : مقتل 14 جنديا في هجوم انتحاري استهدف معسكرا للجيش في عدن

اليمن : مقتل 14 جنديا في هجوم انتحاري استهدف معسكرا للجيش في عدن

عدن ــ عواصم ــ وكالات:
قتل 14 جنديا وأصيب نحو ثمانية آخرين في هجوم بسيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف معسكر رأس عيسى التابع للجيش اليمني في مدينة عدن، بحسب ما أفادت به مصادر عسكرية في المحافظة. فيما حذرت من أن عملية إيصال المساعدات الإنسانية في اليمن باتت مقيدة بشكل متزايد بسبب الاضطرابات في والصراع المحتدم داعية الى حاجة اليمن إلى مساعدات عاجلة.
وقال مصدر امني يمني “فجر شخص حزاما ناسفا وسط تجمع للجنود” في معسكر راس عباس غرب عدن، ثاني كبرى مدن اليمن. واوضح ان التفجير الذي وقع اثناء حصة تدريبية للجنود، ادى الى مقتل 14 منهم على الاقل وجرح عدد غير محدد. واكدت مصادر طبية في عدن حصيلة القتلى. وقال مصدر طبي رفض كشف اسمه “حتى الآن، وصلت جثث 14 جنديا على الاقل وعدد من الجرحى الى المستشفى”. ولم يحدد المصدر الامني ما اذا كان كل القتلى من اليمنيين، علما ان المعسكر يديره التحالف العربي الداعم لقوات هادي في معاركها ضد الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح. واوضح ان الجنود في المعسكر كانوا يتلقون تدريبات “على يد عسكريين من السودان” المنضوي في التحالف الذي بدأ عملياته في مارس.
وتعيش عدن منذ استعادة القوات الحكومية السيطرة الكاملة عليها بدعم ميداني مباشر من التحالف في يوليو 2015، وضعا امنيا مضطربا وتناميا في نفوذ المجموعات المسلحة، وبينها جماعات ارهابية ابرزها تنظيما القاعدة و”داعش”. وشهدت المدينة التي كان الرئيس هادي اعلنها عاصمة مؤقتة للبلاد بعد فترة من سقوط صنعاء بيد الحوثيين في سبتمبر 2014، سلسلة هجمات وتفجيرات وعمليات اغتيال استهدفت سياسيين وعناصر امن.وافادت التنظيمات الارهابية من النزاع في اليمن لتعزيز نفوذها في مناطق عدة لا سيما في جنوب تلك البلاد. وبحسب الامم المتحدة، ادى النزاع الى مقتل اكثر من 6100 شخص نصفهم تقريبا من المدنيين، وجرح قرابة 30 الفا منذ مارس.
من جهة اخرى، احتدمت مواجهات عنيفة بين قوات موالية للشرعية وجماعة الحوثي في نهم، شرق صنعاء، حيث أكدت مصادر ميدانية أن الجيش الوطني والمقاومة تشن قصفا مدفعيا وبصواريخ الكاتيوشا على مواقع الحوثيين في نقيل بن غيلان في نهم. وتشهد الجبهة الشمالية لتعز اشتباكات امتدت إلى كلابه وحي الزهراء. شرق المدينة. وكانت طائرات التحالف العربي، قد قصفت معسكر النهدين القريب من القصر الرئاسي في العاصمة اليمنية، مساء أمس الاول الثلاثاء. وفي موازاة مع ذلك، استهدفت طائرات التحالف مواقع الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح، في جبل المرحة في محافظة عمران، شمال اليمن.
الى ذلك، حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مايكل أوبراين مجلس الأمن الدولي من أن عملية إيصال المساعدات الإنسانية في اليمن باتت مقيدة بشكل متزايد بسبب الحوثيين والضربات التي تنفذها قوات التحالف العربي. وقال أوبراين: “أنا قلق للغاية تجاه المساحة الإنسانية المقيدة للغاية التي نواجهها من أجل الاستجابة إلى الاحتياجات الماسة للرجال والنساء والأطفال في اليمن”. وأضاف: “أذكر جميع الأطراف بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق في اليمن”. وقال أوبراين إن 7ر2 مليون يمني قد نزحوا في الداخل بسبب الصراع فيما يواجه 6ر7 مليون شخص نقصا حادا في الغذاء. وأوضح أن الأمم المتحدة بصدد إطلاق نداء لجمع 8ر1 مليار دولار في شكل مساعدات إنسانية لتمويل المساعدات في اليمن.

إلى الأعلى