الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الجولة الـ20 تشهد قمة جماهيرية بين فنجاء وصحار ، والعروبة جاهز لتعزيز الصدارة الخابورة في مواجهة مثيرة أمام النهضة والنصر يبحث عن التعويض أمام الشباب المتحفز
الجولة الـ20 تشهد قمة جماهيرية بين فنجاء وصحار ، والعروبة جاهز لتعزيز الصدارة الخابورة في مواجهة مثيرة أمام النهضة والنصر يبحث عن التعويض أمام الشباب المتحفز

الجولة الـ20 تشهد قمة جماهيرية بين فنجاء وصحار ، والعروبة جاهز لتعزيز الصدارة الخابورة في مواجهة مثيرة أمام النهضة والنصر يبحث عن التعويض أمام الشباب المتحفز

متابعة ـ يونس المعشري وحمدان العلوي ويحيى المعمري :
لن تتوقف لعبة الكراسي ، ولن تضبط النوتة على اللحن الذي سيبدأ من خلاله الفنان على ضبط كلماته ، لأن دورينا لا يزال غير مستقر ولن تتوقف الكراسي من التحرك سواء على مسار القمة من الأعلى أو على صراع البقاء وحجز مكان الدفء في مسيرة أندية القاع ، ومع التحول غير المتوقع في اجوائنا الشتوية ومع الزخات المطرية المشبعة بحبات البرد واكتساء بعض المناطق باللون الأبيض قبل يومين في أجواء أوروبية نتمنى ان تكون الجولة العشرين من دوري عمانتل لكرة لقدم بطابع أوروبي في الاداء وهذا كما يقال ربما عشم أبليس في الجنة لأننا لا نزال نمشي على سطر ونميل عن السطر في الجولة الأخرى.
ويقترب دورينا من تجميع امتعته ليودعنا بعد خمس جولات من بعد الجولة العشرين أي في الجولة رقم 26 عشرين وهل نعرف من هو البطل قبل ان نصل إلى خط النهاية أم تستمر الإثارة والمتعة في الدوري حتى الرمق الأخير ، وبعد أن أخذت بعض الأندية فرصتها في معالجة أمورها وبقت الأندية المتأهلة إلى الدور الربع النهائي لمسابقة الكأس تواصل عطاءها وبحثها عن الانجاز المنتظر تعود اليوم المنافسة من جديد في الدوري بإقامة أربعة لقاءات لتكون البداية بمباراة مهمة وصعبة في آن واحد عندما يستضيف المصنعة المارد العرباوي على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في الساعة الخامسة والربع مساء بين أماني تكرار نتيجة الدور الأول والعودة مع أهل الصدارة ، فيما يبحث الخابورة عن مواصلة المسيرة في لقائه الذي يجمعه مع النهضة في الساعة السابعة والربع مساء على ملعب مجمع صحار الرياضي ، وصراع من اجل النقاط الثلاث سوف يجمع النصر وضيفه الشباب في الساعة السابعة والنصف مساء على ملعب مجمع صلالة الرياضي ، فيما ستكون مباراة القمة لليوم تجمع بين فنجاء وصحار في الساعة الثامنة مساء على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
• المصنعة في مواجهة المارد
هل يستطيع المصنعة أن يصمد اليوم في وجه المارد العرباوي ، وهل يتمكن من إعادة نتيجة الدور الأول ليبدأ في حصد النقاط بعد أن فشل كلاهما في الجولة الماضية بخسارة المصنعة من ظفار بهدف وكذلك الحال للعروبة المتصدر الذي وقع في فخ الخابورة مرة أخرى وخسر منه هذه المرة بهدف أيضا بعد أن سجل الخابورة أكبر نتيجة في مرمى العروبة في الدور الأول ، وتوقع الجميع بأن المتصدر يسير في خطى ثابتة نحو حسم اللقب مبكراً ، ولكن الخابورة ربما يحمل شعار الندية للعروبة واستطاع ان يذوب جليد الصدارة في الجولة الماضية ، ولا يمكن التكهن بنتيجة مباراة اليوم لأن المصنعة الذي يحتل المركز السابع برصيد 25 نقطة لا يزال يراوده الأمل في العودة التدريجية والاقتراب من اهل الصدارة التي كان في يوما ما مع الجولات الاولى من الدوري كان هو المتربع على العرش ، ولكن دائما كما يقال العبرة في الخواتيم ، فهل الخواتيم ستكون من نصيب المصنعة ، نقولها كل شيء جائز في دورينا ، إلا أن وضع المصنعة متذبذب وكان الهداف للفريق البرازيلي دا سيلفا ودعهم من نهاية الدور الأول وذهب مع من ذهبوا وتوقعنا بأن الفرصة سانحة ليتحرر الكثير من المهاجمين في الفريق ولا سيما البرازيلي الجديد اندرسون دي سيلفا أيضا ولكن سيلفا هذه المرة ليس كسيلفا الدور الأول ، وبزغت نجومية خالد الهاجري ومحمد الغساني وتألق الحارس علاء الشيادي الذي يقدم ابداعاته في حراسة عرين المصنعة وغيرهم من لاعبي المصنعة الشباب الذين يأملون تقديم أفضل العروض والنتائج وإرضاء لمدربهم القدير مصبح هاشل في لقاء اليوم.
أما العروبة فسيكون دخوله في مباراة اليوم مختلف عن الجولة الماضية بعد أن شعر بخطورة فقدان الصدارة التي باتت على صفيح ساخن لأن خسارته اليوم وتفوق فنجاء على صحار مباشرة ستكون القمة فنجاوية ، لكن العروبة يأمل ان يعود بقوة من لقاء اليوم وأن يبدأ مهمة الإبقاء على الصدارة وتوسيع الفارق حيث يمتلك الآن 36 نقطة وتفوقه اليوم على المصنعة بالفعل سيجعله في وضع نوعاً مريح مع مواصلة المشوار ، وربما فترة توقف الدوري لأكثر من أسبوع اتاح الفرصة للمرة الاولى أمام المدرب الهولندي مارت كوبمان بأن يعرف أسرار ووضع الفريق جيداً ، وعلى الجهاز الفني بقيادة كوبمان أن يبدأ في الزج بعناصر شابة جديدة خلال سير المباراة بعد أن توقف عقارب التهديف عند البعض من اللاعبين حيث يمتلك العروبة عددا من الاسماء التي يجب أن تعود إلى صناعة الفارق في كل مباراة سواء محمد تقي وليل بيتارس والمستوى الذي يقدمه اللاعب عبدالواسع المطري وتألق حسن مطفر وعبدالسلام في قيادة خط الدفاع وغيرها من الأسماء التي يمتلكها العروبة ويسعى من خلالها في لقاء اليوم أن يصنع الفارق وتصحيح الأخطاء التي وقع فيها خلال المباراة الماضية.
• صحوة الخابورة تواجه النهضة
لا يزال الخطر يحوم حول الخابورة رغم الصحوة والخطوة التي قام بها في الجولة الماضية بالتفوق على العروبة بهدف الكهيتو ، إلا أن مواجهة اليوم أمام النهضة ستكون صعبة أيضا رغم تكافؤ الفرص لكليهما وتقارب المستوى الفني بغض النظر عن الموقع الذي يحتله كل فريق ، ووجود الخابورة في المركز الثاني عشر برصيد 18 نقطة والنهضة في المركز الثامن برصيد 24 نقطة ، لذلك نجد الفارق نوعا ما بعيد في المراكز ولكن إذا تحقق الفوز للخابورة اليوم سوف يصل للنقطة 21 وبذلك تفصله عن النهضة ثلاث نقاط ، ولهذا من الصعب الابقاء على مركز معين في دورينا وتبقى لعبة الكراسي مستمرة دون توقف ، وعلى كل فريق أن يلحق بالركب قبل أن يجد نفسه بقى في آخر الترتيب وسبقه الآخرون.
ويدخل الخابورة اليوم بنشوة الأداء والنتيجة التي حققها في مسابقة الكأس بتعادله السلبي مع السويق بعد مباراة مثيرة شهدت الكثير من الفرص كانت قريبة من الخابورة ، وهذا دليل بأن مدربه مصطفى كيوه بدأت يعرف
الفريق جيدا ويترك بصمته التدريبية على العناصر الشابة التي يضمها الخابورة وعليهم أن يبرهنوا ذلك من خلال لقاء اليوم وعلى عناصره اسماعيل العجمي والأجنبي اجتبو الكهيتو واحمد البريكي وثاني الرشيدي وسمير البريكي ونبيه الشيدي والحارس الشاب عبدالسلام البلوشي وباقي العناصر أن يكونوا حاضرين ذهنيا وفنيا في مباراة اليوم ونسيان تلك النتيجة والمباراة التي قدمها الفريق أمام السويق وأن يسخروا طاقتهم وإمكانياتهم في مباراة اليوم.
أما النهضة فهو الآخر لا يريد أن يفرط في الفوز بعد أن بدأت الأمور تأخذ مسار التصحيح والتعويض تلك النتائج ويأمل جهازه الفني بقيادة خليفة المزاحمي أن يواصل مهمة حصد النقاط والابتعاد من دوامة الوصول إلى المراكز الأخيرة لأن الصراع لن يتوقف ونتائج المباريات الحالية والقادمة هي الأهم وهذا ما يأمل تحقيقه في مباراة اليوم أمام الخابورة.
ورغم معنويات الفوز على النصر الا أن النهضة ما زال يعاني من تقارب نقاط الفرق التي خلفه وهذا ما يؤرقه
ويؤرق جماهيره وهذه المواجهة رقم 20 من مواجهة دورينا ولا مجال للتفريط في أي نقطة ولكن الخابورة يعي تماما هو أيضا خطورة موقعه في جدول الترتيب برصيد ١٨ نقطة في المركز الثاني عشر فيما النهضة بالمركز الثامن برصيد ٢٤ نقطة وكلا الفريقين يحاولان الحصول على نقاط المباراة الثلاث خليفة المزاحمي أثبت في لقائيه الذي تولى فيهما قيادة الفريق ورغم الخسارة أمام فنجاء الا أنه قدم مستوى جيدا كما أنه عاد بفوز ثمين أمام النصر فالنهضة يسعى للنهوض
ونفض غبار الطريق الوعر الذي مر به وتتالي العقبات والخسائر المتتالية
ويمني النفس بالعودة الحقيقية ليضع نفسه في المنطقة الدافئة وليس المنافسة بعد أن أصبحت بعيدة عنه وقد صرح بذلك مدرب الفريق خليفة المزاحمي أنه كان يسعى أن يضع فريقه من ضمن الأربعة الأوائل ولكن الوضع كان صعبا ويقول سوف نعمل ونجتهد ونخطط للموسم القادم فالنهضة فريق يمتلك لاعبين ذوي مستوى عالٍ
ويتمنى المزاحمي الفوز في المباريات المتبقية لكي يكون بعيدا عن مأساة الموسم الفائت
.
حسين الزدجالي : الفريق جاهز
قال حسين الزدجالي مدير الكرة بنادي النهضة الفريق جاهز بحمد الله ونحن نواجه فريقا قويا مثل الخابورة بغض النظر عن موقعه المتأخر ولكن نعلم تماما من هو الفريق الخصم الذي سيكون عنيدا من أجل خطف الفوز
ولكن بقدرة الله سوف نسعى جاهدين من أجل الحصول على النقاط الثلاث
والفريق جاهز بدون إصابات أو إيقافات ولله الحمد .
بدر نصيب : نمتلك القدرة على صنع الفوز
قال بدر نصيب لاعب النهضة إننا نمتلك القدرة على صناعة الفوز وما كان ينقصنا هو استغلال الفرص ولله الحمد تمكنا من الفوز في مباراتنا الأخيرة على النصر وأعتقد أن هذا الفوز كنّا نحتاجه من أجل زيادة المعنويات وتكاتفنا جميعا يسهل المهمة فنحن فريق منسجم ومتجانس ولا ينقصنا سوى استثمار الفرص المتاحة وعدم ارتكاب الأخطاء لأن ذلك كنّا نعاني منه كثيرا وسببه عدم الثقة وقلة التركيز واليوم بقيادة المدرب القدير خليفة المزاحمي بإذن الله تعالى نستطيع أن نصل الى النقطة ٢٧ ونضع فريقنا في موقع أفضل في جدول

• البحث عن النصر
يبحث النصر والشباب اليوم عن النصر في مباراتهما معاً ولا أحد منهما يريد أن يفرط في ذلك النصر بعد وقع نادي النصر في فخ الخسارة في الجولة الماضية أمام النهضة ووجوده الآن في المركز السادس برصيد 26 نقطة لا يعني أنه في مكان آمن ، لأن وقوعه في الخسارة في جولة اليوم ربما سيجد صحم الذي يحتل المركز التاسع سيكون قريباً منه ومتساويا معه في النقاط ولذلك الوضع ليس من صالح النصر في إهدار أي نقاط خلال جولة اليوم والجولات القادمة خاصة بعد التصحيح الذي قام به الجهاز الفني بقيادة المدرب كريسو ، ويبقى النصر علامة استفهام في كتيبة العناصر التي يضمها الفريق ولكنها إلى الآن لم تقدم المستوى الذي يؤكد بأن الفريق قادم من أجل المنافسة وهذا امل جماهير النصر والداعمين للفريق وكان طموحهم بتلك التعاقدات التي قاموا بها بأن يكون النصر في المراكز الثلاثة الاولى من سلم الترتيب ، كما أن عودة اللاعب كوفي ميشاك هداف الفريق والدوري في الموسم الماضي لا يزال لم يقدم المستوى المعهود منه وهناك اسماء عديدة في الفريق عليها أن تثبت وجودها وأن تقدم المستويات التي يجب أن تقدمها مع الفريق ، ويبقى غياب اللاعب احمد السيابي مستمراً الذي لا يزال يتلقى العلاج.
أما الضيوف الشباب فهو لا يزال يتأرجح من مباراة لأخرى بعد خسارته من فنجاء في الجولة الماضية ولكن المستوى والاداء هناك تطور يشهده الفريق ويسعى مدربه وليد السعدي أن يبقي الفريق في دائرة الامان بعيدا عن منطقة الخطورة حيث يحتل الآن المركز العاشر برصيد 21 نقطة إلا أن الصراع في المراكز الأخيرة على أشده ولن يتوقف عن مركز معين وعليه أن يبحث عن النقاط التي تأمن له المكان المناسب وعلى لاعبيه أن يقدموا كل ما لديهم في لقاء اليوم الذي سيكون الأصعب خارج ديارهم .

• لقاء القمة
هل يواصل فنجاء الضغط على المتصدر العروبة ويتخطاه في الترتيب اليوم ، أم ستكون هناك كلمة مغايرة لدى التماسيح الخضراء (صحار) في المواجهة الجماهيرية التي ستقام اليوم على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر والمتوقع ان تشهد زحفا جماهيريا من الطرفين والتي نأمل فيها أن تكون جماهير صحار أكثر واقعية وبعيدا عن تلك الاحداث التي لم نعتد ان نشاهدها من جماهير نكن لها كل الحب والاشادة والتي تبقى تسجل نفسها بأنها الأفضل حضورا وتواجدا وما قامت بها رابطة الجماهير من أجل حفظ الأمن والامان في كل مباراة تعتبر خطوة إيجابية نأمل ان نشاهدها في لقاء اليوم المهم والمصيري للطرفين.
وإذا كان فنجاء صاحب مركز الوصافة حالياً ويطمح ان تكون الأفضلية من نصيبه اليوم وان يخطف النقاط الثلاث وأن يخدمه المصنعة امام العروبة ، ويأمل فنجاء الذي يقاتل في ثلاث جبهات بين الكأس والدوري والمشاركة الخارجية أن يحقق الفوز في مباراة اليوم حتى لا يدخل الفريق في مرحلة
الارهاق وبعد ان عاد يوم الاثنين الماضي وهو يحمل فوزا مهماً في مسابقة الكأس امام النصر بهدف محمد المسلمي ، ولذلك سيكون مدربه التونسي لطفي جبارة يغازل النقاط الثلاث في مباراة اليوم وعليه ان يكون قد هيأ لاعبيه جيدا سواء النجمين عماد والمقبالي في خط المقدمة والمصطفى جو وعبدالرحمن الغساني صاحب هدف الفوز في الجولة الماضية امام الشباب ورائد ابراهيم وصلاح السيابي والمسلمي وعلي الجابري ومخلد الرقادي وغيرها من الاسماء التي يضمها فنجاء والتي تبحث عن تقديم نفسها في كل مباراة .
إلا ان مواجهة صحار ووسط ذلك الحضور الجماهيري ستكون مواجهة قوية وصعبة والحديث عن صحار ذلك الفريق الذي قدم نفسه بنفسه بكل هدوء ويسعى إلى استعادة توازنه من جديد مع مدربه داركو وأن يبدأ نجومه في حصد النقاط ولن تكون مواجهتهم لفنجاء هي الأصعب بل أعتادوا على مثل هذه المباريات وكانت الأفضلية لهم في الدور الأول ولكن الدور الثاني هناك تراجع في مستوى الفريق وتفوقهم على مسقط في الجولة الماضية بهدف بدر الجابري يجب أن يعطيهم دفعة معنوية كبيرة وأن تكون جماهيرهم هي السند لهم في كل مباراة ولاسيما لقاء اليوم الذي ستكون فيه النقاط الثلاث في غاية الأهمية التي ربما لن تغير من مركز الفريق خاصة إذا تفوق ظفار على صحم في مباراة الغد ، وفي حالة فوز صحار اليوم على فنجاء وخسارة ظفار مثلا ستعطي صحار التقدم لمركز واحد وعلى نجومه من حراسة المرمى سواء الوشاحي او داود الكحالي أن يكونوا حاضرين بقوة ومساندين من قبل باق العناصر وعودة فيدران إلى سلم
التهديف وبدر الجابري وسالم المقبالي وحاتم الروشدي واحمد الكحالي وادمير ومارين كون وغيرهم من لاعبي صحار الذين يحصلون على دعم من الجميع لما يقدموه من مستوى متألق وعطاء رجولي في أرضية الملعب من مباراة لأخرى ودعم جماهيري لا يتوقف مهما كانت ظروف كل مباراة ، فهل نشهد اليوم قمة كروية وسهرة ممتعة من الفريقين ، هذا ما نتأمله ونتوقعه من الطرفين.
عودة الإنتصارات
أخيرا عاد صحار إلى نغمة الانتصارات وعزف إيقاع الفوز في مباراة الجولة التاسعة عشرة عندما فاز على مسقط بهدف أتى عن طريق بدر الجابري في الشوط الأول ، والأخضر أظهر قتالية كبيرة في تلك المباراة حتى لا تضيع عليه النقاط الكاملة وحقق هدفه وخرج فائزا بعد 7 جولات قضاها الفريق في الدوري وسط النتائج الهزيلة والأداء المتذبذب . وصحار يدخل مواجهة فنجاء وهو في المركز الخامس برصيد 28 نقطة ويمني النفس بإضافة ثلاث نقاط جديدة يصل بها إلى 31 نقطة تضعه في مركز جيد وتقربه أكثر من فرق الصدارة . الأخضر أنهى تحضيراته بشكل جيد من خلال الحصص التدريبية التي قادها المدرب داركو يانكوفيتش بحضور أغلب العناصر الأساسية ، وأجرى الفريق حصة صباحية لرفع معدل اللياقة البدنية بالإضافة إلى الحصص المسائية التي عالج فيها الجهاز الفني الأخطاء التي حدثت في مباراة مسقط الفائتة ، والفريق يمر بحالة معنوية جيدة بعد تحقيق الفوز الذي طال انتظاره ، وستكون جماهير صحار كعادتها مساندة لفريقها في ملعب المباراة هذا المساء .
بدر الجابري : ندرك أهمية المباراة ولن نفوت فرصة الفوز
قال مهاجم صحار بدر الجابري والذي أحرز هدف الفوز في مباراة فريقه ومسقط التي جرت بمجمع صحار : الحمد لله على توفيقه في المباراة الماضية عندما خرجنا بنتيجة الفوز واستطعنا إرضاء الجماهير بالنقاط الثلاث ، ونقدم شكرنا كلاعبين لجماهيرنا الغالية التي ظلت تساند الفريق رغم النتائج التي لم تكن مرضية ، وأبدى بدر سعادته الغامرة بإحرازه هدف الفوز لفريقه وقال لا أعرف كيف أعبر عن فرحتي بإحراز ذلك الهدف الذي طال انتظاره طوال الجولات السبع السابقة التي لعبها الفريق . وتحدث بدر الجابري عن مباراة اليوم وقال : المباراة صعبة للطرفين ، فصحار يريد مواصلة تحقيق الانتصارات واللحاق بفرق المقدمة وكذلك الحال بالنسبة لفنجاء الذي يطارد العروبة ، وستكون المباراة صعبة للغاية بين الطرفين ، وأضاف الجابري : نحن ندرك أهمية المباراة وقيمة النقاط وسنكون على قدر المسؤولية ولن نفوت الفرصة على أنفسنا وسنجتهد أمام فنجاء الذي نعرف نقاط قوته ومصادر الخطورة في خطوطه .
أحمد الخميسي : تحضيرات صحار سار بالطريقة الصحيحة
أكد أحمد الخميسي مدافع صحار جاهزية فريقه لملاقاة الفريق الفنجاوي على مجمع بوشر وتحدث عن المباراة وقال : الجهاز الفني بقيادة المدرب يانكوفيتش وضع برنامجا خاصا بعد مباراة مسقط والتي كسبها صحار بهدف وحيد ، وسارت التحضيرات بشكل جيد ، وكذلك التدريبات الصباحية والمسائية وركز المدرب على معالجة بعض الأخطاء والتركيز على الجوانب البدنية والتكتيكية أيضا ، وتحدث الخميسي عن فريق فنجاء ووصفه بالفريق الصعب الذي يملك لاعبين مجيدين يمتازون بالمهارة والسرعة ، وناشد جماهير صحار بالوقوف مع الفريق وتشجيع اللاعبين حتى يتمكن الأخضر من مواصلة انتصاراته ويستطيع البقاء ضمن فرق الصدارة في دوري المحترفين .
عمر الشيزاوي : المباراة في غاية الصعوبة
تمنى عمر الشيزاوي المنسق الإعلامي بفريق صحار أن يحقق فريقه النتيجة الإيجابية عندما يواجه فريق فنجاء صاحب المركز الثاني ، وقال عمر : ستكون المباراة في غاية الصعوبة خصوصا أننا نواجه فريق فنجاء أحد أفضل الفرق في دورينا ، وفنجاء يقدم مستوى جيدا من الناحية الفنية والتنظيمية ونحن على ثقة كبيرة بأن لاعبي صحار قادرون على تقديم أفضل ما لديهم في المباراة وسيحققون الانتصار هدية للجماهير الغالية التي استعدت للحضور إلى محافظة مسقط . وأضاف عمر الشيزاوي : المدرب يانكوفيتش قادر على توظيف قدرات اللاعبين بشكل جيد ورأينا ذلك في مباراة الجولة الفائتة أمام مسقط ، ومستوى الفريق يسير نحو الأفضل وفي المباريات القادمة سيتحسن الأداء والنتيجة.

إلى الأعلى