الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يصعد بلطجته في الضفة ويضيق الخناق على المقدسيين
الاحتلال يصعد بلطجته في الضفة ويضيق الخناق على المقدسيين

الاحتلال يصعد بلطجته في الضفة ويضيق الخناق على المقدسيين

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الخميس بلطجتها على الفلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة مكثفة لحملات الدهم والاعتقالات والقمع، بينما شددت الخناق على المقدسيين بوضع حواجز التفتيش بكامل ارجاء المدينة المحتلة.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الفلسطيني أحمد حسان ريحان (32عاما) من عزبة شوفة جنوب طولكرم. وأفادت والدة المعتقل في تصريحات صحافية بأن قوات كبيرة من دوريات الاحتلال الراجلة داهمت منزل نجلها، بعد تفجير بوابته الرئيسية، وأجرت عملية تفتيش واسعة داخل المنزل، قبل أن تقوم باعتقاله. وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس شابا من قرية نحالين غرب بيت لحم. وافادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الطالب الجامعي محمد علي نجاجره (20 عاما) بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه وكانت اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح امس، مخيم الدهيشة وسط مدينة بيت لحم، وسلمت طفلا بلاغا لمراجعة المخابرات الإسرائيلية. وقالت مصادر فلسطينية إن جيش الاحتلال داهم المخيم وسلم الطفل محمود أحمد الغربي 12 عاما، بلاغا لمراجعة مخابراته، واندلعت في اثناء ذلك مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال. يذكر أن الاحتلال افرج عن والدة الطفل أمس الاول بعد اعتقال دام لنحو شهر، وأن الطفل هو ابن الاسير أحمد المغربي المحكوم بالسجن لدى الاحتلال لمدة 17 مؤبد. وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الخميس، شابا من بلدة دورا جنوب الخليل بالضفة الغربية. وقالت مصادر فلسطينية، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي داهمت حي الناموس في المدينة، واعتقلت الطالب في الثانوية العامة لؤي باسل شديد (18 عاما) ونقلته لجهة غير معلومة.
وفي القدس، نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزًا مفاجئًا على المدخل الغربي لبلدة العيسوية شمال شرق المدينة المحتلة. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال نصبت حاجزًا عسكريًا على المدخل الغربي للبلدة، وشرعت في تفتيش دقيق بالبطاقات الشخصية للفلسطينيين. وتتعرض بلدة العيسوية لانتهاكات واعتداءات إسرائيلية مستمرة، تتمثل في الاقتحامات اليومية والاعتقالات ومداهمة المنازل، وعمليات الهدم والمصادرة لأراضي الفلسطينيين، ضمن سياسة العقاب الجماعي التي تفرضها على سكان مدينة القدس. وكانت جرافات الاحتلال هدمت الأربعاء عدة منشآت زراعية، وجرفت مساحات واسعة من الأراضي في بلدة العيسوية، لصالح مشروع إقامة “الحديقة الوطنية”. وفي السياق، أغلقت قوات الاحتلال صباح أمس حاجز الشيخ سعد في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس، وحرمت عشرات الطلاب من الوصول إلى مدارسهم.

إلى الأعلى