الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / لجنة التربية والتعليم بالشورى تناقش واقع الجامعات والكليات الخاصة بالسلطنة
لجنة التربية والتعليم بالشورى تناقش واقع الجامعات والكليات الخاصة بالسلطنة

لجنة التربية والتعليم بالشورى تناقش واقع الجامعات والكليات الخاصة بالسلطنة

استضافت لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى صباح امس عددًا من المختصين بوزارة التعليم العالي وذلك لمناقشتهم حول واقع الجامعات والكليات الخاصة في السلطنة خلال اجتماع اللجنة برئاسة سعادة خالد بن يحيى الفرعي رئيس اللجنة وبحضور سعادة الدكتور سالم بن ناصر الكحالي رئيس الفريق المشكل لدراسة واقع الجامعات والكليات الخاصة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة.
وخلال اللقاء تمت مناقشة اشتراطات ومعايير الترخيص المعتمدة من قبل الوزارة والارتباط الأكاديمي وسياسات التعمين في الهيئات الإدارية والأكاديمية والبرامج المعتمدة واحتياجات سوق العمل بالإضافة إلى الرسوم الدراسية والمنح والاستثمار الحكومي في مؤسسات التعليم العالي الخاص.
كما دارت نقاشات مستفيضة حول تحديات التأهيل الأكاديمي وجودة التعليم والمخرجات التعليمية والتوجه الأكاديمي في السنوات القادمة، مشيرين إلى أهمية مراجعة منظومة التعليم العالي بشكل دقيق، كما أوضح المسؤولون بأنه وفي مقدمة هذه التحديات التي تواجهها الوزارة مع سوق العمل تعدد جهات الإشراف على القطاع وذلك يمثل تحديًا في تنفيذ السياسات وهو ما يؤثر على مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل، إلى جانب ضعف بعض مؤسسات التعليم العالي الخاص في بناء شراكة حقيقية مع قطاع سوق العمل، وكذلك سرعة المتغيرات وديناميكية سوق العمل والتي لا تتناسب مع الفترة الزمنية التي تحتاجها المؤسسات لتخريج طلبتها.
كما تحدثت عطية بنت سعيد المعمرية المديرة العامة المساعدة للبرامج وضمان الجودة بالندب، عن التراخيص المتعلقة بمؤسسات التعليم العالي الخاصة بعد موافقة مجلس التعليم بمراحلها المختلفة، وآلية ترخيص البرامج الأكاديمية بمؤسسات التعليم العالي، بالإضافة إلى المواصفات والمعايير المحلية للجودة في مؤسسات التعليم العالي الخاصة، والتأكيد على ضمان الجودة بها.
وأشارت في حديثها إلى أن عدد المنح المقدمة من مؤسسات التعليم العالي الخاصة للعام الاكاديمي (2015 ـ 2016م) قد وصلت إلى 102 منح دراسية.
من جانب آخر أوضح الدكتور أسدالله بن أحمد العجمي مستشار معالي وزيرة التعليم العالي للشؤون الأكاديمية بأن جودة التعليم في مؤسسات التعليم العالي الخاص مرتبطة بالمدخلات، كما ان الوضع الاقتصادي الحالي يقتضي من الجهات المختلفة أن تتعاون في مسألة المنح المقدمة، حيث أن قطاع التعليم العالي الخاص غير مستوعب بالشكل المطلوب مرحلة الوضع الاقتصادي الحالي جراء انخفاض أسعار النفط.
كما قدم أصحاب السعادة رؤيتهم حول واقع التعليم العالي الخاص وناقشوا العديد من الجوانب التي تخص محاور الدراسة قيد التنفيذ وذلك لتكوين رؤية واضحة حول دور وزارة التعليم العالي في هذا الجانب، وقد تفاعل المسؤولون مع هذه التساؤلات بشكل ايجابي.

إلى الأعلى