الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وفد الغرفة بشمال الباطنة يبحث تعزيز التبادل التجاري والاستثماري بين السلطنة وإيران
وفد الغرفة بشمال الباطنة يبحث تعزيز التبادل التجاري والاستثماري بين السلطنة وإيران

وفد الغرفة بشمال الباطنة يبحث تعزيز التبادل التجاري والاستثماري بين السلطنة وإيران

صحار ـ “الوطن”:
تواصلت لقاءات وفد غرفة تجارة وصناعة عمان بشمال الباطنة بالمسؤولين الإيرانيين، حيث التقى الوفد أمس الأول محمد علي أفشاني محافظة شيراز بحضور عدد من المسؤولين الإيرانيين وأعضاء الوفد العماني.
وأكد محافظ شيراز ان السلطنة وإيران تربطهما عوامل مشتركة وعلاقات تاريخية قديمة، ولذلك لدينا الرغبة الأكيدة في تعزيز هذه الروابط.. مشيرا إلى أن ما قامت به الحكومة العمانية في حل الأزمة بين إيران والغرب محل تقدير واعتزاز من ايران حكومة وشعبا وهذا الفعل النبيل لا شك انه سيساهم وبشكل كبير بتطوير ودعم العلاقات في كل الجوانب.
واضاف افشاني أن محافظة شيراز ستمنح رجال الأعمال العمانيين الأولوية في العمل المشترك فيما يتعلق بالتبادل التجاري والاستثماري خاصة ان شيراز ليست بغريبة عن العمانيين ورصدنا ذلك من خلال تواجدهم في السابق على مدار العام في محافظة شيراز من أجل السياحة الترفيهية والسياحة العلاجية ونتمنى في المستقبل القريب ان نوقع اتفاقيات وعقود تجارية على كل المستويات، ونحن على استعداد لتقديم كل ما يمكن ان نقوم به تجاه رجال الأعمال العمانيين.
كما التقى وفد غرفة تجارة وصناعة عمان بشمال الباطنة فريدون فرقاني رئيس غرفة تجارة وصناعة شيراز وتم خلال اللقاء الاطلاع على الفرص الاستثمارية بمحافظة شيراز.
وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة شيراز إن الغرفة تعول كثيرا على رجال الأعمال العمانيين في فتح مجالات اقتصادية واستثمارية كثيرة بين البلدين وذلك بحكم القرب اضافة الى وجود خط ملاحي واحد حالياً إلى ميناء بندر عباس، ونتمنى في المستقبل القريب ان يكون هناك اكثر من خط سواء كان عن طريق البحر او عن طريق الجو ولو تحقق ذلك لا شك انه سيساهم وبشكل كبير في تنامي التبادل التجاري والاقتصادي والسياحي بين البلدين.
واضاف فرقاني: يوجد لدينا منتجات معفيه من الضرائب ولذلك يمكن لاي مواطن عماني استيراد هذه المنتجات والغرفة في شيراز مستعدة ان تتعاون وتقدم كل التسهيلات التي تساهم في رفع سقف التبادل التجاري.. مشيراً إلى اننا ندرك ان هناك صعوبة فيما يتعلق بالاستيراد والتصدير ولكن سنقوم بتذليلها من جانبنا ونتمنى ان تلقى نفس التجاوب من شراكئنا في السلطنة.
واوضح فرقاني ان العلاقات المتجذره منذ القدم بين البلدين يجب ان نستغلها ونوظفها في دفع عملية التبادل التجاري بشكل اوسع واكبر من الوقت الحاضر وهناك مساحات شاسعة في شيراز يمكن ان يستغلها كل من يرغب من رجال الأعمال العمانيين في الاستثمار وتحقيق مبدأ الشراكة التجارية بين البلدين بدون اية عقبات.
من جانبه اكد حافظ بن ناصر الربيعي نائب رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان بشمال الباطنة ان السلطنة ارض خصبة للاستثمار ولديها العديد من المقومات الاقتصادية.. موضحاً: ان التواصل الاقتصادي له تأثير كبير على مدى التفاعل بين الدولتين في مختلف الجوانب الاستثمارية والاقتصادية والتجارية، وصحار تتميز بموقع استراتيجي ومميز وقريب للسوق الايراني ورجال الأعمال لديهم الرغبة والاصرار على التقارب الاقتصادي في جميع المجالات التي يمكن ان تساهم في رفد الاقتصاد الوطني.
كما التقى وفد الغرفة بشمال الباطنة اثناء زيارته لايران علي أكبر شريف بور رئيس غرفة تجارة وصناعة بوشهر بحضور عدد من المسؤولين في الغرفة وممثلين للمؤسسات التجارية والزراعية والصناعية والسياجية، تضمن برنامج الزيارة جلسة مباشرة مع رجال الأعمال في بوشهر.. كما تم تقديم عرض مرئي للوفد اطلعوا من خلاله على ما تحتويه المنطقة الصناعية في بوشهر من شركات كبيرة لمختلف الصناعات كما قام وفد الغرفة بزيارة ميدانية للمصانع في بوشهر.

إلى الأعلى