الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / 3 شهداء بالضفة والقدس و700 معتقل (إداري) بسجون الاحتلال
3 شهداء بالضفة والقدس و700 معتقل (إداري) بسجون الاحتلال

3 شهداء بالضفة والقدس و700 معتقل (إداري) بسجون الاحتلال

القدس المحتلة ــ الوطن :
استشهد 3 شبان فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس بزعم محاولتهما تنفيذ عمليتي دهس وطعن، وفي مواجهات بالضفة الغربية والقدس المحتلتين. يأتي ذلك فيما قال نادي الأسير الفلسطيني إن أكثر من 700 فلسطيني يخضعون للاعتقال الإداري لدى إسرائيل بلا محاكمة، ومنهم من جدد له الاعتقال أكثر من مرة.
وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أنها أبلغت باستشهاد الفلسطيني محمد أبو خلف “20 عامًا” من منطقة كفر عقب شمال القدس المحتلة برصاص الاحتلال في المدينة. من جهتها، قالت مصادر إسرائيلية إن عملية طعن جرت في منطقة باب العامود، فيما أن المصابين هما جنديان من حرس الحدود.
وفي الضفة الغربية المحتلة، أفادت وزارة الصحة باستشهاد الشاب عابد رائد عبد الله حامد (20 عامًا) من سلواد شمال شرق رام الله برصاص الاحتلال بزعم تنفيذه عملية دهس. وذكر موقع “واللا” الإسرائيلي أن جيش الاحتلال أطلق النار على شاب فلسطيني يستقل سيارة على المدخل الغربي لسلواد بعد أن تقدم لدهس مجموعة من الجنود في المكان، فقتله على الفور.
وفي وقت لاحق، اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ان فلسطينيا استشهد برصاص جنود الاحتلال خلال مواجهات بالقرب من بيت لحم في جنوب الضفة الغربية المحتلة. واوضحت الوزارة ان الفلسطيني يدعى خالد طقاطقة وعمره 21 عاما.
على صعيد آخر، قالت المتحدثة باسم نادي الأسير الفلسطيني أماني سراحنة إن “الاعتقالات التي تمارسها إسرائيل بحق الفلسطينيين تكثفت في الأشهر الأولى وتم تحويل عدد كبير إلى الاعتقال الإداري”. وأضافت إن العدد يتغير بين يوم وآخر. وتستخدم إسرائيل قانون الاعتقال الإداري الذي ورثته عن بريطانيا قوة الانتداب قبل العام 1948. ويسمح هذا القانون بتوقيف أي شخص بدون الاستناد إلى أي تهمة معلنة أمام المحاكم، ويتم الاكتفاء بتقرير سري تقدمه أجهزة الأمن. ومن بين المعتقلين إداريا الصحافي محمد القيق الذي يقوم بإضراب عن الطعام منذ 87 يوما، احتجاجا على وضعه تحت الاعتقال الإداري. وخاض أكثر من معتقل فلسطيني إضرابا عن الطعام احتجاجا على وضعهم في الاعتقال الإداري ومنهم خضر عدنان ومحمد علان. وتعتقل إسرائيل لديها أكثر من سبعة آلاف فلسطيني ومن بينهم محكومون بالسجن مدى الحياة، وحوالي 32 معتقلا إسرائيلا منذ ما قبل توقيع اتفاق السلام بين حكومة الاحتلال الإسرائيلي ومنظمة التحرير الفلسطينية.

إلى الأعلى