الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا : مشاورات بمجلس الأمن لبحث التدخل التركي ومباحثات أميركية روسية حول وقف النار
سوريا : مشاورات بمجلس الأمن لبحث التدخل التركي ومباحثات أميركية روسية حول وقف النار

سوريا : مشاورات بمجلس الأمن لبحث التدخل التركي ومباحثات أميركية روسية حول وقف النار

دمشق ــ الوطن ـ عواصم ـ وكالات:
أعلن دبلوماسيون عن عقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة لإجراء مشاورات حول النزاع في سوريا، في وقت عقد فيه مسؤولون عسكريون من الولايات المتحدة وروسيا محادثات في جنيف قبل اجتماع للأمم المتحدة بهدف محاولة وقف الأعمال القتالية في سوريا ، فيما اعتبر المبعوث الأممي لسوريا ستافان دي ميستورا أن استئناف محادثات جنيف في موعدها(25 فبراير) غير واقعي. يأتي ذلك بينما أحرز الجيش السوري تقدما في ريف حمص، حيث بات على بعد نحو 10 كم من بلدة القريتين، في حين سيطرت القوات الكردية على الشدادي أكبر معقل لداعش في الحسكة شمال شرق سوريا. وكانت روسيا دعت لعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن معبرة عن القلق من “طرح تركيا احتمال قيامها بعملية عسكرية برية في سوريا”. وفي مذكرة وجهت إلى رئاسة المجلس التي تتولاها فنزويلا في فبراير الجاري، أعربت روسيا “عن قلقها الكبير للتصعيد على الحدود التركية ــ السورية والمشاريع التي أعلنت عنها تركيا وتقضي بإرسال قوات إلى سوريا”. وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق أن موسكو تريد لهذه المناسبة أن تعرض على شركائها “مشروع قرار يدعو إلى وضع حد لكافة الأنشطة التي تنتهك سيادة سوريا ووحدة أراضيها”.
من جهة أخرى، قال دبلوماسي قريب من المباحثات الأميركية الروسية بشأن وقف إطلاق النار أن “الفكرة من المسألة برمتها هي أن تكون لروسيا والولايات المتحدة وجهة نظر مشتركة” مضيفا إن الأمم المتحدة ستدعو فيما يبدو لتطبيق وقف إطلاق نار وستتفاوض مع الأطراف. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ميشيل زاكيو إن مبعوث المنظمة الدولية الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا الذي سيعود من زيارة لدمشق شارك في المحادثات الروسية الأميركية عن طريق دائرة تليفزيونية مغلقة. ونسبت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء إلى ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله أمس الأول الخميس إن موسكو تأمل أن يتم التوصل لاتفاقات بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.
إلى ذلك اعتبر موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا أن تحديد تاريخ الـ25 من فبراير الجاري لاستئناف مفاوضات جنيف حول سوريا غير واقعي، في مقابلة أجرتها معه صحيفة “سفينسكا داجبلاديت” السويدية. وقال دي ميستورا “لا يمكنني واقعيا الدعوة إلى محادثات جديدة في جنيف في الـ25 من فبراير الجاري، لكننا ننوي القيام بذلك قريبا”.
ميدانيا، حقق المقاتلون الأكراد من (قوات سوريا الديمقراطية) بغطاء جوي للتحالف تقدما ملحوظا على الأرض على حساب تنظيم داعش في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا، وبحسب مايسمى المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد تمكنت القوات الكردية من السيطرة على الشدادي الخاضعة لسيطرة “داعش” في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة بعد هجوم عنيف بدأته منذ فجر أمس الأول الأربعاء.

إلى الأعلى