الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ

مبتدأ

منذ أن أعلن معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام عن تفاصيل معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ21، بدأنا الدخول في العد التنازلي لافتتاح هذا الحدث الثقافي والفكري، الذي سينطلق الأربعاء المقبل بمركز عمان الدولي للمعارض في ولاية السيب. تحت رعاية معالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان لشؤون التخطيط الاقتصادي. يشارك في المعرض أكثر من 650 دار نشر من 27 دولة عربية وأجنبية عبر المشاركة المباشرة والمشاركة عبر التوكيلات، وبلغت عدد المشاركات الرسمية 44 من السلطنة ومختلف دول العالم وعدد الدور المشاركة في قاعة الكتاب الأجنبي 33 داراً ومكتبة من دول خليجية وعربية وأجنبية، وتتوزع المشاركات على قاعتي «الفراهيدي» والمخصصة للجهات الرسمية ولدور النشر العربية والأجنبية التي تعرض الكتاب العربي، وقاعة «أحمـد بن ماجد» المخصصة لدور النشر التي تعرض الكتاب الأجنبي والكتاب العربي إضافة لكتاب الطفل والفعاليات والمناشط المرتبطة به. حيث تبلغ المساحة الإجمالية المشغولة للمعرض 8550 متراً مربعاً تغطي 950 جناحا في القاعتين بزيادة عن الدورة السابقة حيث بلغت المساحة في الدورة السابقة 7848 مترًا مربعًا وغطت 872 جناحا. ويبلغ إجمالي العناوين المدرجة بالموقع الإلكتروني 250 ألف عنوان متاحة عبر محرك البحث بالموقع الإلكتروني للمعرض، وبهذا يحتفي ملحق أشرعة في عدده الحالي بهذا العرس الثقافي الذي ينتظره الجميع.
ويأتي أشرعة في هذا العدد بعناوين متنوعة من بينها دراسة للدكتور محمد بن حمد الشعيلي عن العمانيين في عهد اليعاربة من طردوا البرتغاليين من الخليج وشرق أفريقيا، إضافة إلى حوار مع الأديب والقاص سعيد الحاتمي الذي نتعرف من خلاله على تفاصيل شتى ومجموعته القصصية الجديدة (عصفورٌ أعزل يضع منقاره في وجه العالم)، التي بها الكثير من الجماليات التي تقودك لأن تقتنيها بدون تردد. أما الكاتب عقيل بن ناجي المسكين فيأتي بعنوان “التاريخ العماني.. وإرهاصات “ملحمة عمانية هوميروسيّة” قادمة” قراءة على هامش ما جاء في ويكيبيديا “الموسوعة الحرة” عن مفهوم الملحمة الشعرية.
أما الشاعر صالح السنيدي فيتواصل معنا بمقال حول المدرسة العمانية في الشعر الشعبي بين التأصيل والتأسيس، وهنا يتطرق السنيدي إلى البداية البعيدة في القدم ولا نستطيع رصدها حسب قوله أو تحديد ماهيتها وتاريخ صاحب السبق فيها، ولا شك ان هناك الكثير من الأسماء الرائعة التي أثرت الشعر في القديم والحديث.
كما نستعرض في هذا العدد كتاب سلسلة البحوث والدراسات في الوثائق الوطنية والدولية الجزء الثامن الذي أصدرته هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بعنوان “الحضارة والثقافة الإسلامية والدور العماني في التفاعل اللغوي والأدبي والحضاري في دول شرق أفريقيا والبحيرات العظمى” والذي صدر باللغتين العربية والإنجليزية. يركز الإصدار الذي أتى كدراسة فكرية على إبراز الجوانب المضيئة من التاريخ العماني في شرق أفريقيا في إطار سلسلة البحوث والدراسات في الوثائق الوطنية والدولية.
إضافة إلى العديد من العناوين والأفكار التي يجدد (أشرعة) حضوره من خلالها مع المتابع.

إلى الأعلى