الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولة آسيا لألعاب القوى: الإصابة تحرم الحارثي من الحصول على ذهبية سباق 60 مترا
في بطولة آسيا لألعاب القوى: الإصابة تحرم الحارثي من الحصول على ذهبية سباق 60 مترا

في بطولة آسيا لألعاب القوى: الإصابة تحرم الحارثي من الحصول على ذهبية سباق 60 مترا

حرمت الإصابة عداء منتخبنا الوطني لألعاب القوى بركات الحارثي من الحصول على إحدى الميداليات الثلاث الملونة في بطولة آسيا لألعاب القوى المقامة منافساتها حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة في سباق 60 مترا وذلك عقب وصول الحارثي إلى نهائي المسابقة متصدرا المركز الأول في الجولات التأهيلية ليتعرض إلى اصابة بعد تأهله إلى نهائي المسابقة مع القطري تأهل بركات إلى النهائي في سباق 60 مترا محتلا المركز الاول مع القطري المرشح الأبرز للميدالية الذهبية صامويل فرنسيس الذي تعرض هو الآخر إلى الاصابة وكذلك زميله وتسي اوجوندي بسبب الانطلاقة الخاطئة ليحصل على الايراني حسن حسين على ذهبية المسابقة بسهولة. وفضل الجهاز الطبي والفني لبركات الحارثي عدم المجازفة بالمشاركة في نهائي المسابقة تحسبا لتفاقم الإصابة. وكان بركات قد انهى التصفية الأخيرة من السباق بزمن وقدره 6.67 ثانية.

ومن جهة اخرى انهى العداء خالد الغيلاني مشاركته الاولى في بطولة الصالات المغلقة بعدم التأهل إلى نهائي المسابقة بعد خروجه في الدور النصف النهائي في مسابقة 60 مترا محققا رقما 6.90 ثانية. وخرجت كذلك العداءة مزون العلوية من سباق 60 مترا من التصفية النصف النهائي بعد ان انهت السباق في المركز السادس بزمن وقدره 6.89 ثانية وودعة كذلك هناء القاسمي المشاركة من سباق 400 متر.

وقال خلفان الوائلي رئيس بعثة منتخبنا الوطني المشاركة في بطولة اسيا للشباب بأننا كنا نطمح الحصول على احدى الميداليات الملونة في مسابقة 60 مترا عبر المتسابق بركات الحارثي وكانت كل التوقعات تنصب إلى تواجد الحارثي في منصة التتويج ومنهم من رشحه لنيل الميدالية الذهبية الا ان الاصابة خالفة كل تلك التوقعات والتي حرمتنا من الحصول على انجاز آخر للقوى العمانية وكان بإمكان الحارثي المنافسة على الذهبي في ظل غياب القطري فرانسيس الذي تعرض هو الآخر للإصابات وفضل الجهاز الفني سحب الحارثي من السباق والحمد لله على كل حال.
واشار الى ان اللاعبين استفادوا من هذه المشاركة حيث ان الاغلب منهم هي المشاركة الاولى لهم في بطولة الصالات ومنهم الغيلاني الذي يشارك للمرة الاولى وهو نجم قادم للقوى العمانية مستقبلا ويعمل الاتحاد على اعداده بشكل افضل ونقدم للجميع الشكر على كل تلك الجهود الكبيرة التي بذلها الجميع.

برشم يتوج بذهبية الوثب

توج القطري معتز برشم بلقبه الرابع على التوالي في مسابقة الوثب العالي بحلوله في المركز الاول مسجلا 35ر2 م في اليوم الاول من منافسات بطولة اسيا لألعاب القوى داخل قاعة في الدوحة امس الاول.

ونجح برشم صاحب البرونزية الاولمبية في لندن 2012، في اضافة لقب رابع على التوالي بعد النجاحات المتتالية التي حققها في نسخات 2010، 2012 و2014.
وبدأ برشم المنافسات على ارتفاع 24ر2 م فلم يجد اي صعوبة في تخطيه. ثم انحصرت المنافسة بينه وبين السوري مجد الدين غزال، فوضعت العارضة على ارتفاع 31ر2 م، وقد اخفق الاثنان في محاولتهما الاولى، ثم نجح برشم في الثانية واخفق السوري ليستمر القطري في تحسين رقمه. ثم حاول الوثب على ارتفاع 35ر2 م ففشل في المحاولة الاولى ونجح في الثانية. وحاول كسر الرقم القياسي لهذه البطولة ومقداره 40ر2 م لكنه اخفق في ثلاث محاولات.
وقال برشم في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية «الهدف كان احراز الميدالية الذهبية وليس الرقم بحد ذاته. الموسم ما زال في بدايته واستطيع تحسين رقمي تدريجيا».
وكشف «لم اشعر بأي ضغوطات امام الجمهور المحلي بل على العكس من ذلك، اعطاني هذا الامر دفعا اضافيا لتحقيق نتيجة طيبة».
وتابع «مشاركتي المقبلة ستكون في بطولة العالم داخل قاعة مقفلة في بورتلاند بعد شهر من الان، وستكون مشاركاتي محدودة بعدها قبل الألعاب الاولمبية لانني لا اريد الوصول الى الألعاب متعبا. سأشارك في لقاء الدوحة الماسي وفي ثلاثة لقاءات اخرى استعدادا لألعاب الاولمبية».
وسبق لبرشم ان قفز 34ر2 م هذا العام في مستهل مشاركاته داخل قاعة وتحديدا في مالمو، علما بأن رقمه الشخصي هو 41ر2 م اي اقل بأربعة سنتيمترات من الرقم اقياسي العالمي الصامد منذ عام 1993 بحوزة الكوبي الشهير خافيير سوتومايور الذي سجل 45ر2 م في لقاء ملقة الاسباني.
اما السوري مجد غزال فحل ثانيا مسجلا 28ر2 م ماحيا رقمه القياسي الشخصي السابق ومقداره 26ر2 م، علما بأنه رقمه القياسي في الهواء الطلق هو 31ر2 م.
وقال غزال «انا راض تماما عن النتيجة التي حققتها اليوم خصوصا بأنها اول مشاركة لي منذ ستة اشهر. اتطلع لخوض معسكرات تدريبية عدة قبل المشاركة في دورة الألعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو».
واضاف «تدربت في معسكر في اللاذقية واخر في دمشق قبل المجيء إالى هنا وهذه ثاني فضية لي في اسباير بعد في بطولة اسيا ايضا».
وفي غياب العداءين القطريين صامويل فرنسيس وتوسي اوجوندوي المرشحين بقوة لاحراز ذهبية سباق 60 م وذلك بعد استبعادهما الاول بداعي الاصابة عند خط الانطلاق والثاني لانطلاق خاطئة، كان الفوز من نصيب الايراني حسن حسين
وكانت المفاجأة خسارة البطلة الاولمبية الكازاخستانية اولجا ريباكوفا في مسابقة الوثب الطويل بحلولها ثالثة مسجلة 22ر6 م، في حين كان المركز الاول من نصيب الهندية مايوكا جوني (35ر6 م)، والفيتنامية بوي ثي ثو ثاو 39ر6 م.
ولم تكن قبة اسباير حيث تقام المنافسات فأل خير على ريباكوفا هذه المرة، صاحب برونزية بطولة العالم في بكين الصيف الماضي، علما بأنها توجت في الدوحة بطلة اسيا عام 2008 وبطلة العالم عام 2010.
وكان الفوز من نصيب العداءة الاماراتي بتلحم ديسا في سباق 1500 م 65ر21ر4 دقيقة، امام البحرينية تيجيست جاشو (17ر22ر4 د)، والهندية كوماري شوجاندها (06ر29ر4 د).■

رجال:
60 م:
1- الايراني حسن حسين 56ر6 ثانية
2- الايراني رضا علي قاسمي 66ر6
3- الفيليبيني اريك كراي 70ر6
الوثب العالي:
1- القطري معتز برشم 35ر2 م
2- السوري مجد الدين غزال 28ر2
3- السريلانكي مانجولا كومارا 24ر2

سيدات:
60 م:
1- الكازاخستانية فيكتوريا زيابكينا 27ر7 ثانية
2- الصينية يوان كيكي 32ر7
3- الهندية دوتي تشاند 36ر7

1500 م:
1- الاماراتية بتلحم ديسا 65ر21ر4 دقيقة
2- البحرينية تيجيست جاشو 17ر22ر4
3- الهندية كوماري شوجاندها 06ر29ر4

الوثب الطويل
1- الهندية مايوكا جوني 35ر6 م
2- الفيتنامية بوي ثي ثو ثاو 39ر6
3- الكازاخستانية اولجا ريبكوفا 22ر6

القفز بالزانة
1- الصينية لي لينج 70ر4 م
2- الصينية رين مينج كيان 30ر4
3- اليابانية تومومي ابيكو 15ر4
الكرة الحديد:
1- الصينية جنج شوانج 06ر18 م
2- الصينية جوو تيان كيان 44ر17
3- البحرينية نورا جاسم 26ر16

إلى الأعلى