الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: تغيير وزاري مرتقب .. العبادي ينفي (الاستهداف) والوضع المالي أهم التحديات

العراق: تغيير وزاري مرتقب .. العبادي ينفي (الاستهداف) والوضع المالي أهم التحديات

بغداد ـ وكالات: يترقب العراق تغييرا وزاريا قال عنه رئيس الحكومة العراقية العبادي
إنه لا يستهدف جهة معينة كما اعتبر العبادي أن الوضع المالي هو أهم التحديات التي تواجه الحكومة.
وقال العبادي خلال حضوره المؤتمر الأول لبناء قدرات الشباب في العراق إن “التغيير الوزاري ليس ضد أحد أو جهة معينة، وإنما للسير بالإصلاح إلى الأمام، فنحن نحتاج إلى فريق منسجم لهذا الأمر”.
وأضاف :”إننا ماضون لإصلاح ما فسد وإصلاح المعوج والخاطئ ومحاربة الفاسد”.
وقال إن “الفاسدين يشنون حربا إعلامية علينا من خلال الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي واطلاق الأكاذيب لأنهم يعلمون أننا سنصل إليهم”.
وانتقد العبادي محاولات الوقيعة بين الحشد الشعبي والدولة، وقال :”من يفعل ذلك يتناسى أن الحشد مؤسسة تابعة للدولة وتمويلها ووضعها تابعين للدولة”.
من جهة أخرى قال العبادي إن الوضع الاقتصادي والمالي يعد من أهم التحديات التي تواجه الحكومة العراقية.
وقال العبادي ، خلال جلسة مغلقة للبرلمان العراقي ونشر المكتب الاعلامي مقتطفات منها : “لقد خفضنا الانفاق الحكومي بشكل كبير وصل الى النصف والشهر الماضي الى 60 بالمئة ومستمرون بهذه الاجراءات”.
وأضاف أن “الحكومة لديها حلول للتحدي المالي ولكنها تحتاج الى تعاون الجميع للسير به قدما”.
وذكر أن “الانتصارات التي حققها ابطالنا من جيش وشرطة وحشد شعبي وابناء العشائر بالرغم من الازمة المالية والاقتصادية أذهلت المجتمع الدولي”.
وقال العبادي إن “الحكومة سلمت الإقليم من الأموال بقدر النسبة التي سلموها وعندما قطعوا التسليم قطعنا نحن كذلك وهي ليست مسألة شخصية لان هذه الاموال ليست أموالنا إنما اموال الشعب العراقي”.
ميدانيا أعلنت خلية الإعلام الحربي بالعراق مقتل “والي” الأنبار الجديد ومساعده وأكثر من 20 عنصرا من “داعش” بضربة جوية غرب قضاء هيت (70 كلم شمال غرب الرمادي).
ونقل موقع “السومرية نيوز” عن الخلية أن “صقور الجو وجهوا ضربة جوية دقيقة على مزرعة تعود للإرهابي خالد السعدون غرب قضاء هيت، أسفرت عن مقتل والي الأنبار الجديد المدعو وهيب البو عابر ومساعده محمد طليب”.
وأضافت الخلية أن “الضربة أدت أيضا إلى مقتل أكثر من 20 إرهابيا عرب الجنسية”، مشيرة إلى أن “الضربة تمت استنادا لمعلومات مديرية الاستخبارات والأمن”.

إلى الأعلى