الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 م - ٣٠ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الدراج النرويجي إدفالد هاجن يخطف لقب المرحلة الخامسة ويحصد القميص الأحمر
الدراج النرويجي إدفالد هاجن يخطف لقب المرحلة الخامسة ويحصد القميص الأحمر

الدراج النرويجي إدفالد هاجن يخطف لقب المرحلة الخامسة ويحصد القميص الأحمر

متابعة ـ ليلى بنت خلفان الرجيبية:
توج الدراج النرويجي إدفالد هاجن من فريق دايمنشن داتا الجنوب أفريقي لقب بطل للمرحلة الخامسة لطواف عمان 2016، كما حقق نفس اللاعب القميصين القميص الأخضر لأعلى نقاط الترتيب العام، فيما اكتفى الإيطالي فنسيوس نيبالي من فريق أستانا الكازاخستاني بالحصول على القميص الأحمر للترتيب الفردي (كأسرع وقت)، وحصل الأسترالي بردن كانتي من فريق دراباك الأسترالي على القميص الأبيض لأفضل المتسابقين الشباب، وتمكن الجنوب افريقي جاك فان رزنبورج من فريق دايمنشن داتا الجنوب إفريقي الحصول على القميص المنقط بالأبيض والأحمر لجائزة المتسابق الشرس.

وكان سعادة علي بن سالم الجابري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية مسقط قد رعى انطلاق بداية السباق في مرحلته الخامسة الساعة 12:30 ظهرا من امام مركز السيفة الصحي ولمسافة 119 كيلو مترا ثم الاتجاه إلى الخيران وينكت ودوار يتي ومنتجع بر الجصة وقنتب والوصول إلى دوار البستان ثم الرجوع إلى الوادي الكبير عبر شارع البستان للوصول إلى تقاطع وزارة التجارة والصناعة ثم تقاطع دارسيت للوصول إلى شارع روي وتقاطع إشارات وزارة الشؤون الرياضية ثم تقاطع وادي عدي تجاه العامرات/‏‏‏‏قريات ثم دوار العامرات ودوار الأخضر وتقاطع المحج ودوار المرتفعات وتقاطع إشارات جراند مول ثم العودة مرة أخرى إلى العامرات (دوار المرتفعات) والعودة إلى إشارات جراند مول وتقاطع الغبرة وجسر الوزارات (تحلية المياه) شارع الثقافة ودوار الوزارات والعودة إلى شارع الثقافة من أمام وزارة الإسكان حيث ينتهي السباق أمام وزارة السياحة في الساعة 3:43 دقيقة المكان الذي تم فيه تسليم الجوائز.وفي خط النهاية تم استقبال المتسابقين مقابل وزارة السياحة بمشاركة عدد من فرق الفنون التقليدية التي قدمت عروضا من الموروثات التقليدية العمانية تناولت عددا من الفنون التقليدية كالرزحة مرحبين بالمتسابقين العالميين حيث أقيم حفل التتويج تحت رعاية مالك بن هلال اليحمدي عضو المجلس البلدي ممثل ولاية بوشر وذلك بحضور أعداد كبيرة من الجماهير الذين تواجدوا لمتابعة الحدث العالمي، وبعد إعلان النتائج قام راعي الحفل بتتويج الفائزين. وأكد سعادة علي بن سالم الجابري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية مسقط على أهمية طواف عمان وما يحققه من قيمة مضافة وقال: الطواف مهم جدا وهو ليس سباق فقط يتم في نهايته تتويج الفائزين وإنما مرآة عاكسة للتنوع السياحي الجميل الذي تتميز به السلطنة، وخاصة في ظل التغطية الإعلامية العالمية الكبيرة التي يحظى بها السباق وهذا بلا شك سيعكس الصورة الجمالية للبيئات المختلفة ويمكن العالم من الإطلاع على التنوع البيولوجي الجميل الذي تتميز به السلطنة عن غيرها.وأوضح أن اختيار السيفة ضمن مسار المرحلة الخامسة من طواف عمان يعد اختيار موفق وناجح، فالسيفة وما يجاورها تعد المتنفس السياحي الجميل في محافظة مسقط، والتي تنطلق عبر مسار جميل ومتنوع حي ان الانطلاقة من السيفة ببيئتها ببحرها ورمالها الذهبية، ويستمر المسار إالى منظر آخر بجبال سيفة الشيخ الشامخة، ثم النزول إلى منطقة الخيران ببحرها الساكن وأشجار القرم التي تحيط بحزام شاطئه في لوحة جمالية مبهرة، ثم المرور على مناطق ينكت وغيرها من المناطق ذات الطبيعة الجميلة، ونقل السباق عبر المحطات العالمية المختلفة سيعزز من الجذب السياحي لهذه المناطق الجميلة.

وأضاف: لا شك أن الاستمرار في إقامة طواف عمان مهم جدا ويسهم في تنويع الاقتصاد الوطني وتنشيط السياحة من خلال عمليات النقل التلفزيوني الذي يرافق الطواف طوال فترات إقامته والذي يعد ترويجا غير مباشر لاستقطاب السياح الى السلطنة.
وقال مالك بن هلال اليحمدي عضو المجلس البلدي ممثل ولاية بوشر طواف عمان أصبح وسيلة ناجحة تستخدمه عدد من الدول لتعزيز السياحة، مؤكدا ان طواف عمان اصبح علامة بارزة وأداة من أدوات الترويج السياحي للسلطنة، مضيفا ان طواف عمان وخلال دوراته الماضية سجل عائدا جيدا من معدلات الترويج السياحي واستقطاب السياح للسلطنة، وكان للنقل التلفزيوني والإخباري في عدد كبير من محطات التلفزة العالمية دور بارز ومهم في ترويج السلطنة سياحيا ونقل كافة المشاهدات التي تمر عليها مسارات السباق والتي تميزت بتضاريسها الجيولوجية الجميلة والمناظر الخلابة والجبال والهضاب الجميلة والشواطئ والحقول الزراعية الجميلة إلى جانب نقل جانبا من عادات وتقاليد الشعب العماني مما وفر ويوفر عائدا اقتصاديا من خلال التدفق السياحي المنتظر.
وأوضح أن استمرارية الطواف بات مهما في ظل التوجه الحكومي للتنويع الاقتصادي كون السياحة رافدا مهما من روافد الاقتصاد الوطني، ونظرا للدور المهم الذي يلعبه الطواف في تسويق السلطنة فإن استمراريته بات أمرا مهما.

المنشطات

وتقوم اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات وبالتنسيق الكامل مع الاتحاد الدولي للدرجات الهوائية وبالتعاون مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات بدور محوري وبارز في الطواف من خلال أخذ عينات على المتسابقين والحاصلين على المراكز المتقدمة وبعض العينات العشوائية وذلك حسب المعايير الدولية والتغيرات التي اقرت في الاجتماع الدولي في جوهانسبرج، وذلك بهدف فحص المنشطات.

نتائج المرحلة الأولى

وكانت نتائج المرحلة الأولى قد انتهت بتتويج الدراج اللكسمبورجي جون جلس من فريق أتيكس الألماني لقب بطل المرحلة الأولى لطواف عمان 2016، وانتزع نفس اللاعب القمصان الأحمر للترتيب الفردي (كأسرع وقت) والقميص الأخضر لأعلى نقاط الترتيب العام في المرحلة، والقميص الأبيض لأفضل المتسابقين الشباب، فيما انتزع البلجيكي كابيوت من فريق توب سبورت البلجيكي على القميص المنقط بالأبيض والأحمر عن جائزة المتسابق الشرس.

نتائج المرحلة الثانية

وفي المرحلة الثانية انتزع الدراج النرويجي إدفالد هاجن من فريق دايمنشن داتا الجنوب أفريقي لقب بطل المرحلة الثانية من طواف عمان 2016، ويحقق أيضا القميص الأحمر للترتيب الفردي (كأسرع وقت) والقميص الأخضر لأعلى نقاط الترتيب العام، فيما حقق النمساوي باتريك كونرد من فريق بورا أرجون الألماني القميص الأبيض لأفضل المتسابقين الشباب، وخطف الدنماركي ماركو كومب من فريق ستولينج الألماني جائزة المتسابق الشرس ليحصل على القميص المنقط بالأبيض والأحمر.

نتائج المرحلة الثالثة

وفي المرحلة الثالثة استطاع الدراج النرويجي الكسندر كرستوفر من فريق كتيوشا الروسي من انتزاع لقب المرحلة الثالثة من طواف عمان 2016، ليسطر اسمه في سجلات المتوجين في إحدى مراحل هذه النسخة، فيما اكتفى الدراج النرويجي إدفلاد هاجن من فريق دايمنشن داتا الجنوب أفريقي بطل المرحلة الثانية بالحصول على القميص الأحمر للترتيب الفردي (كأسرع وقت)، وعلى القميص الأخضر لأعلى نقاط الترتيب العام، فيما حافظ النمساوي باتريك كورد من فريق بورا أرجون الألماني على القميص الأبيض لأفضل المتسابقين الشباب، وحصل البلجيكي كيني ديهاتي من فريق وينتي البلجيكي على جائزة المتسابق الشرس ليحصل على القميص المنقط بالأبيض والأحمر.

نتائج المرحلة الرابعة

وفي المرحلة الرابعة لطواف عمان 2016 توج الإيطالي فنسيوس نيبالي من فريق أستانا الكازاخستاني بطلا للمرحلة، كما حقق نفس اللاعب القميصين الأحمر للترتيب الفردي (كأسرع وقت)، والقميص الأخضر لأعلى نقاط الترتيب العام، فيما خطف الأسترالي بردن كانتي من فريق دراباك الأسترالي القميص الأبيض لأفضل المتسابقين الشباب لأول مرة في هذه المرحلة، من جانبه حافظ البلجيكي كيني ديهاتي من فريق وينتي البلجيكي القميص المنقط بالأبيض والأحمر لجائزة المتسابق الشرس.

إلى الأعلى