الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / أكاديمية الكاراتيه بنادي نـزوى تختتم فعاليات الدورة الدولية العاشرة لرياضة الكاراتيه
أكاديمية الكاراتيه بنادي نـزوى تختتم فعاليات الدورة الدولية العاشرة لرياضة الكاراتيه

أكاديمية الكاراتيه بنادي نـزوى تختتم فعاليات الدورة الدولية العاشرة لرياضة الكاراتيه

اختتمت فعاليات الدورة التدريبية الدولية العاشرة لرياضة الكاراتيه والتي نظمتها أكاديمية الكاراتيه بنادي نـزوى خلال الفترة من 7 – 11 فبراير الجاري وذلك بالمجمع الرياضي بنـزوى حيث جاءت الدورة في إطار البرنامج السنوي لأكاديمية الكاراتيه بنادي نزوى والذي تسعى من خلالها إلى تطوير مستوى المدربين واللاعبين بالسلطنة من أجل صقل المهارات الأساسية في التدريب والتعرف على أساليب جديدة بهدف تقوية أساسيات الكاراتيه لديهم خصوصا أن الدورة بإشراف خبير الاتحاد الياباني للكاراتيه jka تاتسوي ناكا الذي يعتبر من المدربين المعروفين في رياضة الكاراتيه على مستوى العالم حيث يزور السلطنة للمرة الرابعة بعد أن أشرف على 4 دورات سابقة بسلطنة عمان كانت 3 دورات منها بأكاديمية الكاراتيه بنادي نزوى كما شارك في الدورة 75 مدربا ولاعبا من نادي نزوى والأندية والمراكز التي تمارس رياضة الكاراتيه بالسلطنة كما شهدت الدورة مشاركة لافتة لعدد من المدربين واللاعبين من بعض الدول العربية كالبحرين والجزائر والمغرب ومصر وعدد من الدول الأجنبية كالهند وألمانيا والنمسا والسويد

حفل الختام
رعى حفل الختام سالم بن محمد الحوقاني بحضور عبدالله بن خصيّب الحضرمي رئيس النادي وأولياء أمور اللاعبين وعدد من محبي رياضة الكاراتيه حيث افتتح حفل الختام بكلمة الدورة والتي ألقاها مساعد مدرب أكاديمية الكاراتيه بالنادي سالم بن سليمان المسروري وترجمها المدرب إبراهيم بن حمد الهشامي حيث جاء فيها : ها نحن معكم اليوم لنحتفل بختام هذه الفعاليات ونحتفل بطي صفحة أخرى من صفحات النجاح لأكاديمية الكاراتيه بنادي نزوى للكاراتيه والتي تمثلت في الدورة التدريبة العاشرة التي أشرف عليها الخبير الياباني تاتسوي ناكا والذي يتواجد بالسلطنة للمرة الرابعة حيث أقيمت الدورة خلال الفترة من 7- 11 فبراير الجاري وذلك في برنامجها التدريبي والتي تشرفنا فيها بمشاركة واسعة من مدربين ولاعبين من دول عربية وأجنبية شقيقة وكذلك مدربين ولاعبين متميزين من داخل السلطنة حيث أضاف التدريب معهم نكهة خاصة لهذه الدورة.

وأضاف : لقد دأبت أكاديمية الكاراتيه بنادي نزوى بقيادة المدرب الوطني سعيد بن حمد الهشامي والذي أخذ على عاتقه اكتساب كل ما هو جديد لتطوير رياضة الكاراتيه بالأكاديمية بوجه خاص والسلطنة بوجه عام عبر إقامة الدورات التدريبية والملتقيات التنافسية وجلب الخبراء والمدربين الدوليين من شتى بقاع العالم لكي تمتزج الخبرات والاستمرارية بالاحتكاك بمختلف مدارس الكاراتيه العالمية حيث إن فريق الكاراتيه بنادي نزوى يعتبر أكبر فريق كاراتيه بالسلطنة حاليا حيث يضم في عضويته أكثر من 150 لاعباً من مختلف درجات الأحزمة كما يضم 7 مدربين من درجات الحزام الأسود الثاني والثالث والرابع والذي من بينهم 5 حكام مصنفين حسب تصنيف الاتحاد الياباني للكاراتيه، وكان الفريق قد بدأ مشواره في العام 1997 بقيادة المدرب الوطني سعيد بن حمد الهشامي فيما انضم الفريق رسميا إلى نادي نزوى في العام 2007م بعد إشهار اللجنة العمانية للكاراتيه وانضم إلى عضوية الاتحاد الياباني في العام 2010م كما أن الفريق ينظم العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية كالدورات والبطولات المحلية والمعسكرات الداخلية والخارجية .
لقد تحقق لأبنائنا ما طمحت إليه من خلال هذا الفريق فقد أكسبتهم لعبة الكاراتيه مميزات ومهارات عديدة منها احترام الآخرين وتقديرهم وعدم الاستهانة بأي شخص مهما كانت إمكاناته , وكذلك روح التنافس الشريف والصبر والمثابرة وقوة التحمل وعدم الاندفاع والتحكم في الأعصاب وعدم التهور في إصدار الأحكام على الآخرين ، كذلك نمى فيهم الجرأة وروح المبادرة وحب العمل التطوعي والاجتماعي من خلال الرحلات والبطولات التي يقيمها الفريق أو يشارك فيها ،فكل هذه الميزات التي اكتسبها اللاعب لم تأت من فراغ فأكاديمية الكاراتيه بنادي نزوى تقيم المحاضرات وتستضيف الخبراء والمختصين في هذه اللعبة بصفة مستمرة وكذلك تسعى إلى تبادل الخبرات بين الأكاديمية وباقي الأفرقة على مستوى السلطنة ودول العالم , وأيضا إقامة البطولات المستمرة على المستوى المحلي بين أعضائه بهدف تدريب اللاعبين على الخوض في مثل هذه المباريات وعدم الخوف من المواجهة وكذلك الاشتراك في البطولات على مستوى السلطنة والتي حصدت من خلالها المركز الأول في آخر نسختين لها
وقال : إن فريق اكاديمية الكاراتيه بنادي نزوي لا يهتم باللاعبين رياضيا فقط وإنما هو بمثابة أسرة لهم ترعى شئونهم ومصالحهم فالمدربون يشجعون اللاعبين بصفة مستمرة على التحلي بالآداب الإسلامية والمحافظة على أداء المناسك والعبادات وكذلك الاهتمام بالدراسة والتحصيل الجيد وهذا امتداد لنهج نادي نزوى الذي يتبعه لصقل الشخصية السوية في كافة مناشطه وفعالياته التي تنفذها فرقه الرياضية فالشكر الجزيل لإدارة نادي نزوى وعلى رأسهم العميد متقاعد عبدالله بن خصيّب الحضرمي على دعمهم اللامتناهي لأبنائهم والى الأفاضل إداريي ومدربي فرق النادي .
هذا ولا يسعنا في هذه الكلمة إلا أن نتقدم بوافر الشكر والتقدير لراعي حفلنا على تواجده معنا وفي الختام نتقدم بالشكر الجزيل للخبير الياباني السنسيه تاتسوي ناكا على ما قدمه في هذه الدورة والشكر لجميع المشاركين من مدربين ولاعبين من داخل وخارج السلطنة كما نزجي شكرنا لأولياء الأمور واللجان العاملة في التنظيم وجميع المدربين واللاعبين ولكم حضورنا الكريم وكل عام والجميع بخير .بعد ذلك تم تقديم عرض مبرمج قدمه مازن بن سعيد الأغبري ثم قدم كل من اللاعب لقمان بن حامد العبادي وعبدالله بن قاسم أل ثاني وحمود بن حامد العبادي وناصر بن موسى السليماني استعراضا لبعض المهارات الرياضية وذلك بإشراف المدرب فايز بن خميس المياحي بعدها قام راعي المناسبة بتوزيع شهادات الدورة كما قام بتكريم المدربين ولجان التنظيم والإشراف .

البرنامج التدريبي
تضمنت الدورة برنامجاً تدريبياً مكثفاً وذلك لمدة 3ساعات ونصف يوميا مقسمة على حصتين حيث بدأ الخبير الياباني بالتدريب على الجيوإبون كومتيه من خلال التقدم والرجوع واستعمال الخصر وتوظيف ذلك على الكاتا حيث أوضح الخبير الياباني الحركات ودلالتها والتوقيت الصحيح في أداء كل حركة وحركات التوافق العضلي العصبي من خلال تطبيق مجموعة من الحركات الممزوجة وتطبيقها على كاتا الهيان شودان يمينا ويسارا ثم باليد اليمنى فقط ثم باليد اليسرى، مع استمرار ذلك لبقية كاتا الهيانس وتم التركيز كذلك على الأساسيات وبيان الأخطاء في معظم الحركات الأساسية التي تعنى بدوران الخصر وتطبيقها على الكاتات المتصلة بذلك كما تطرق الخبير الياباني على الأخطاء الشائعة في الحركة وتطبيقها بشكلها الطبيعي مع بيان المبررات من حيث الشكل والمضمون مع التنبيه على ضرورة دوران الخصر مع التطبيق على كاتا الهانيدان والهانسندان والهانيونادن والهيانجودان والجوجوشيهوشو والجوجوشيهوداي والونكان وتم توضيح الأخطاء الشائعة وتم تصويب حركات اليدين من ناحية الدفاعات ومنطقية كل حركة من ناحية الشكل كما تم التطرق إلى كيفية استغلال أجزاء الجسم وطريقة انقباض وانبساط عضلة الحوض والتنفس لتكوين القوة وتم التركيز كذلك على الوقفات الصحيحة من ناحية منطقية كل وقفة فيما تم في اليوم الثالث من عمر الدورة التدريب على برنامج اختبارات الأحزمة بإشراف المدرب الألماني باترك جوكل وكذلك تدريبات خاصة في قانون التحكيم في الكومتيه بنظام الاتحاد الياباني (JKA ) وكيفية إدارة المنافسات في كلا المسابقتين وتوضيح إشارات الحكام سواء حكم الوسط أو القضاة ولغة الإشارة بينهما وطريقة احتساب النقاط والأخطاء بالنسبة للاعبين كما تم أداء تطبق عملي من خلال مباريات تجريبة للوقوف على مستوى الحكام قبل أداء اختبارات الفحص .بعد ذلك وفي الفترة المسائية من نفس اليوم تم إجراء اختبارات الفحص للأحزمة لواحد دان واثنان دان وثلاثة دان وأربعة دان وكذلك اختبارات الحكام والمدربين والفاحصين .

البرنامج الترفيهي للدورة
شهدت الدورة ولأول مرة برنامجا ترفيهيا خاصا حيث خصصت الفترة الصباحية خلال الثلاث أيام الأولى لزيارة الأماكن السياحية والتراثية بولاية نزوى ضمت سوق نزوى وفلج دارس وقلعة نزوى والحارات القديمة بالولاية وكذلك عدد من قرى نيابة الجبل الأخضر فيما أقيمت رحلة خلوية خاصة مع المبيت لمدة يومين حيث زار المشاركون وادي بني خالد ورمال الشرقية وولاية صور حيث اشاد الجميع بروعة الأماكن وحسن المنظر .

انطباعات المشاركين
هذا وقد عبر المشاركون في الدورة عن انطباعهم حيث قال المدرب ايريك من النمسا: لقد قضينا ٥ ايام ممتعة في ولاية نزوى مع مدرب من افضل المدربين في العالم من اليابان (الشيهان ناكا)، حيث شجعنا اسلوبه لبذل اقصى مراتب القوة والسرعة اثناء اداء التقنيات في الصالة فلقد كنت مندهشا من المستوى العالي الذي وصلت له عمان في الكاراتيه من خلال ما رأينا خلال ايام التدريب ، وقال ايضا :لقد كان لنا الشرف في التعرف على عادات العمانيين وجمال السلطنة كما ان ضيافة العمانيين لنا واسلوبهم الراقي لا يوصف وليس له حدود وهذا يشجعنا على أن نعود لنفس البرنامج في العام القادم .

كما عبر المدرب رضى براوي من المغرب قائلا : الدورة التي حضرناها في عمان ببساطة لا يمكن أن تفوت لأن التنظيم جدا راقي مما يجعل أفضل الخبراء يحضرون لهذا المكان .الشيهان ناكا مدرب راقي وممتاز وذو اسلوب متميز في التعامل ويعرف كيف يتعامل مع الناس بمختلف ثقافاتهم , كما كانت لنا الفرصة ان نلتقي مع مدربين آخرين من دول صديقة مثل المانيا والبحرين والنمسا والجزائر. وقال : بسبب الاخوة المنظمين والاداريين بإشراف المدرب سعيد الهشامي رأينا الاحتراف في التنظيم وكسب قلوب الآخرين كما ان مكان التدريب رائع ومريح جدا، اشكركم ايها الناس الطيبون الذين ادخلتم السعادة وحسن الضيافة لنا جميعا وسوف نعود اليكم في كل مناسبات تقوموا بها في المستقبل.
المدرب الألماني باترك جوكل قال: من يوم ٧ الى ١١ فبراير قام ممثل الاتحاد الياباني في سلطنة عمان المدرب سعيد الهشامي بتنظيم الدورة الدولية العاشرة للكاراتيه بحضور الشهان ناكا من الاتحاد الياباني. وقد حضرنا من المانيا ١٢ مدربا ولاعبا ومنذ لحظة وصولنا الى ان غادرنا هذا البلد الجميل والمدرب سعيد وفريقه الرائع يهتمون بنا ايما اهتمام. الدورة كانت رائعة ومفيدة جدا، البعض منا حضر سابقا لولاية نزوى وقد رأينا هذه المرة تغييرا وتطورا في هذه المدينة الجميلة بأهلها الطيبين وحضارتها العريقة فقمنا بزيارة الاسواق الشعبية في نزوى وايضا كان لنا الشرف لزيارة الجبل الاخضر ورأينا كرم وطيب الاستضافة من الناس هناك وخصوصا الاخ أحمد حارب التوبي، كما اننا زرنا وادي بني خالد وايضا رمال الشرقية وايضا قمنا بالكثير من الانشطة خلال البرنامج الترفيهي وهذا ما يجعلنا نحب عمان ونحب اهلها المتميزين في التعامل مع الجميع.

شكرا عمان وسنراك مرة قادمة.
أما المدرب منصور ناصر سعيد البطراني من أكاديمية الأبطال للكاراتيه قال :أود ان اشكر أكاديمية الكاراتيه بنادي نزوى على تنظيمها لهذه الدورة والتي بلا شك تطور وتنمي لعبه الكاراتيه في السلطنة كما أنني استفدت فائدة كبيرة خصوصا أنها بإشراف المدرب الياباني السنسيه ناكا كما أنني استفدت من خبرات بعض المدربين من المانيا والجزائر والمغرب و تبادلنا الخبرات مع بعض زملائنا العمانيين وبشكل عام كانت الدورة مفيدة لي ولجميع من حضر سواءً من السلطنة او خارج السلطنة.

كما عبر المدرب المصري نصر عباس مدرب نادى صحم للكاراتيه عن إشادته بالمجهود الكبير الذي يبذله مجلس إدارة نادي نزوي والمدرب سعيد الهشامي لنشر رياضة الكاراتيه ووجود الخبراء اليابانيين بشكل مستمر دليل على نجاح أكاديمية الكاراتيه بنادي نزوي المتميزة فجزيل الشكر للسنسيه سعيد الهشامي حيث إن مثل هذه الدورات هي دافع لنا على مواصلة النجاح والنهوض برياضة الكاراتيه في سلطنه عمان الحبيبة كما أن التعاون المشترك بين نادي صحم ونادي نزوي في رياضة الكاراتيه هو من أفضل النماذج المشرفة في مجال التعاون الرياضي .

و تحدث مدرب اكاديمية الكاراتيه بنادي نزوى السنسيه سعيد بن حمد الهشامي قائلا : إن نجاح الاكاديمية المتواصل وارتقاءها عاما بعد عام سببه ليس شخصا واحدا او اثنين،،، انه تكاتف الجهود من الفريق المتكامل، انه تضحية المخلصين، انه عطاء العماني لوطنه وقال :إن اقامة مثل هذه الدورة ليس فقط لرفع مستوى الكاراتيه في عمان والاحتكاك مع مدربين ولاعبين من الدول الاخرى فقط وانما تتخذها الاكاديمية برؤيتها من الناحية الثقافية كهدف لتقارب الشعوب وتعريف المشاركين الدوليين بطبيعة العمانيين وتاريخ عمان الاصيل،

إلى الأعلى