الإثنين 23 سبتمبر 2019 م - ٢٣ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / أرشيف الكاتب: (صفحة 2)

أرشيف الكاتب: علي عقلة عرسان

أوجست ستندبرج (٢ ـ ٢)

في لون آخر من المسرحيات كتبه سترندبرج فيما بعد عام 1898، نهَج نهجا واختار أسلوبا جديدا.. فأخرج مسرحية الأحلام، وهي من المسرحيات التي مهَّدت للسوريالية التي تزعمها أندريه بريتون. وتمتاز ببعدها المطلق عن الواقع وإغراقها ...

فيا مَن لأمة العرب اليوم.. أم أن على قلوب أقفالها؟

ألا إنها هَزُلَت، وهَزُلَت يا أمتي العربية المَجيدة.. وهَزُل القولُ فيها، لكثرة ما قيل عنّا وفينا، وعن محنتنا وفيها.. أفمَا نَرعوي يا تُرى؟ أفمَا نقرأ ونفهم ونستنتج ونعتبر؟ أفمَا نصحو من خُمارٍ طال واستطال؟ أفمَا ...

يا لها النفس البشرية.. بعض شؤون وشجون

شِقوة النفس، وطغيان رغائبها على إرادتها، تتسبّبُ في ضلالها، وفي اعتمادها التضليل مبدأ ونهجا ووسيلة وسبيلا.. الأمر الذي يفسِدها ويفسِد معاييرها وأحكامها وسلوكها ونظرتها للناس وللأمور، وينتج عن ذلك شقاؤها وإشقاء آخرين بها، وهلاكها والإهلاك ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

إنه ليس من المستغرب أن يرسِّخَ العنصريون الصهاينة جرائمهم الفظيعة ويجددوها، ولا أن يعيدوا تاريخهم الإجرامي الكريه، بحق من يسمونهم “الأغيار”، من مسيحيين ومسلمين بصورة خاصة.. إنما المُستغرب والمُستهجن والمُدان، أن يسكت العالم على ذلك ...

البُسْفور ١-٢

ما دَوْرُنا في عالم الأسرار.. نَحار.. ثمْ.. نَحار.. ونرتمي كالصِبْيَة الأَغرار؟.”. حكاية قديمةٌ سقيمة.. نرشقُها في صدرنا تميمة.. وتضحكُ الأقدار. يا حسرةً قاتلةً.. من يكشفُ الأسرار.. ـ1 ـ يا للدَّهشة.. جناحان أخضران في السَّحاب، قدمان ...

إلى الأعلى