الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير

 

 

 





لتعزيز التعاون بين مشروع الجمعية العمانية للفنون التشكيلية ومنتجع بر الجصة
محمد الزبير يجتمع مع الفنانين العمانيين أعضاء الجمعية العمانية للفنون التشكيلية في بادرة هي الأولى من نوعها

استضافت الجمعية العمانية للفنون التشكيلية لقاء بين معالي محمد الزبير مستشار جلالة السلطان المعظم لشؤون التخطيط الاقتصادي والفنانين أعضاء الجمعية وذلك بهدف شرح فكرة مشروع منتجع بر الجصة ودور الفنان العماني في إبراز هذا المشروع ودور المنتجع المهم في تنشيط الحياة الاقتصادية والثقافية في البلاد حيث يعد المشروع الأضخم في المنطقة وسينتهي العمل به عام 2005.
في بداية اللقاء رحب طه الكشري مدير الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بمعاليه، منوها بدعمه المستمر للحركة التشكيلية في السلطنة وذلك عبر اقتنائه لمجموعة من الأعمال التشكيلية وافتتاحه لمتحف بيت الزبير وغيرها من المشاريع وليس انتهاء بهذا اللقاء، تاركا شرح المشروع والفكرة الفنية لمعاليه الذي أبدى سعادته بما وصلت إليه الحركة التشكيلية من مستوى راق والفنان العماني من إبداع هو مصدر اعتزاز للجميع.
ثم أوضح معاليه للحضور فكرة المشروع، حيث سيتكون المنتجع من ثلاثة فنادق ضخمة، تحمل أنماط الحياة العمانية، من اشكالها البنائية أو ديكورها الداخلي، أحد هذه الفنادق وأرقاها هو فندق القصر الذي سيخصص لكبار الشخصيات العالمية، وستعرض في غرفه ومرافقه المختلفة أرقى الأعمال التشكيلية العمانية بحيث تتلاءم وروح ذلك الفندق، ونمط بنائه ومستوى المعيشة به، أما فندق المدينة فهو سيحيي تاريخ المدن العمانية ماضيا وحاضرا وستكون أجنحته وغرفه بمثابة لوحات للمدن العمانية من حيث إبراز معالمها وستكون الأعمال التشكيلية المختارة لهذا الفندق ملائمة وتصميم الفندق بحيث تعكس هي أيضا ما سيكون عليه الفندق، أما الفندق الثالث فهو القرية، الذي سيكون في بنائه وتصميم مرافقه محاكاة جميلة لأنماط الحياة في القرية العمانية، والأعمال التي ستكون في فندق القرية تحمل سمة ومعنى القرية العمانية وطرق الحياة بها في مختلف قرى مناطق السلطنة، موضحا معاليه أن هذه الفنادق ستزين بلوحات تشكيلية للفنانين العمانيين وستعطي السائح فكرة عن المستوى الرائع الذي وصلت إليه الحركة التشكيلية في السلطنة، وأن هذا سعيطي دفعة من العمل والجهد للفنان العماني، بحيث أن المنتجع سينزل به أكثر من ثلاثة آلاف سائح أسبوعيا وهؤلاء السياح يتجددون، والجديد في هذه الفكرة التي تطرح لأول مرة من القطاع الخاص في السلطنة هي أن الفنان ليس له الحق فقط على قيمة اللوحة الأصلية بل له الحق أيضا في ثمن طباعة نسخ أضافية من تلك اللوحة، وستكون هنالك فترة زمنية مقدارها سنة واحدة لتقديم تلك الأعمال ليتم اختيار أنسبها لمرافق المنتجع، كما ان اللوحات حال عرضها تحتوي على معلومات عن الفنان وعنوانه وطريقة الاتصال به، كما سيتم طباعة كتاب عن الفن التشكيلي العماني سيكون متوافرا لنزلاء المنتجع، ولذلك فإن إقتناء الأعمال ليس فقط لتزيين مرافق الفندق بل هي للتعريف بالمنجز الحضاري للسلطنة بحيث عندما يرى السائح لوحة تشكيلية عن قلعة عمانية تجعله للوهلة الأولى يسأل عن تلك القلعة ويود الذهاب إليها وهذا لا يأتي إلا من خلال إبداع الفنان وتفانيه في إنجاز لوحاته التشكيلية.
ودعا معاليه الفنانين لزيارة موقع المشروع للوقوف على التعاون الذي سيكون بين ادارة المنتجع والفنانين، وسيتم تنظيم رحلة جماعية إلى هناك، كما ان إدارة المنتجع على استعداد لمساعدة الفنان في الحصول على مواد لرسم اللوحات، موضحا أن هذا التعاون سيتواصل لاحقا بين ادارة المنتجع والجمعية العمانية للفنون التشكيلية ولن ينتهي حال افتتاح المشروع.
كما أعطى زياد الزبير مدير المشروع فكرة للحضور عن المنتجع وأهم مرافقه وأهميته في السلطنة، ثم قام أحد الفنانين بتقديم شكره نيابة عن زملائه لمعالي محمد الزبير في ختام اللقاء.
تأتي استظافة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية لهذا الاجتماع في إطار سعيها للرقي بالفن العماني، وفي إطار تعاونها مع مختلف المؤسسات خدمة للفنان التشكيلي، كما أنها تأتي ضمن سعيها لنشر الإبداع العماني داخليا وخارجيا.


أعلى





ضمن الرعاية الإعلامية لـ (الوطن)
موقع سمائل يسدل الستار على أكبر مسابقة رمضانية على مستوى المواقع العمانية شبكة مواقع ومنتديات سمائل

أقيم مساء الخميس 25 رمضان السحب النهائي على جوائز موقع سمائل في العصر الذهبي لخدمات الحاسب الآلي في مركز الولاية التجاري. وبهذا قد أسدل الستار على أكبر مسابقة رمضانية تقدم من خلال المواقع العمانية تحت رعاية اعلامية مميزة من جريدة (الوطن).
وبهذه المناسبة تتقدم ادارة الموقع تطرحها بالتهنئة الى كل الفائزين متمنين حظا أوفر للجميع في المرات القادمة.
قدم الموقع خلال شهر رمضان مجموعة من الأسئلة كانت تطرحها اسبوعيا مع اسئلة المسابقة الكبرى والتي تميزت بمشاركات كثيرة ومميزة. هذا وقد بلغت قيمة جوائز الموقع أكثر من 500 ريال عماني ومن ضمنها الجوائز النقدية بقيمة 200 ريال عماني وجوائز أخرى عبارة عن دورات في اللغة الانكليزية والحاسب الآلي وجوائز أخرى.
ومع مرور مساء الخميس يكون الموقع قد انهى كل السحوبات لهذا الشهر وقد مثل موقع سمائل في رمضان الحركة الأقوى في التواصل مع متصفحي شبكة الانترنت وأعضاء المنتدى في سعي دؤوب الى الجديد والمفيد وبصورة مختلفة ومتجددة ومميزة.

أرقام حقائق:
مع انتهاء هذه الفعالية الرمضانية تقدم ادارة الموقع هذه الأرقام التي تعبر عن سير المسابقة خلال الأسابيع الماضية خلال الاسبوع الاول بلغ عدد المشاركات اكثر من 300 في حين كانت الاجابات 283 اجابة. والاسبوع الثاني حظي بـ اكثر من 500 مشاركة اما الاجابات الصحيحة فكانت 468. أما الأسبوع الثالث فقد تم استقبال أكثر من 600 رسالة وقد بلغ عدد الاجابات الصحيحة 381 فقط.
وبخصوص السحب النهائي فقد استقبلت ادارة الموقع 996 مشاركة أي مايقارب الألف. وبهذا يكون مجموع المشاركات اكثر من 2400. في حين بلغ عدد زوار صفحة المسابقة اكثر من 4 آلاف زيارة خلال الشهر الفضيل.
والمتابع لهذه الأرقام يلحظ زيادة واضحة في عدد المشاركات مع مرور الوقت.
وكمحصلة للجوائز قدم الموقع 42 جائزة 15 جائزة نقدية و27 جائزة عينية.
الجدير بالذكر أن السحب النهائي كان على 8 أسئلة في حين بلغت قيمة الجوائز 200 ريال عماني وقد حضر السحب مجموعة من متابعي الموقع. وقد قام بالسحب كل من الاطفال سليمان المشرفي وزهران الرواحي وطيف الرمضاني وحمود المشرفي ومحمد الرمضاني.
وقد يخفى على البعض المسابقات التي تعود موقع سمائل ان يجريها على فترات متقطعه الا ان هذه المسابقة جاءت متميزة في كل النواحي حيث شملت بتغطية اعلامية من جريدة (الوطن).
ومؤشر آخر هو التنوع في المشاركين والمشاركات ومن مختلف الاماكن كما حظيت المسابقة بمشاركة عربية واليكم هذه القائمة من حيث مصدر المشاركات بتصنيف دولي ومحلي.
المشاركات الدولية كانت من الأردن والإمارات والسعودية وبريطانيا. اما المشاركات المحلية فعديده سمائل وإزكي وبهلا والسيب ونزوى والوادي الكبير وينقل والعامرات ومسقط وصحم وادي حطاط ولوى وابراء وادي المعاول، قريات ودارسيت المعبيلة والحيل ودماء والطائيين وعبري ومنح وبدبد والمصنعة والمضيبي وصحم وبركاء وأدم وبوشر والموالح والرستاق والسويق والخوير روي وصلالة ودام الساحل. وما هذا التنوع الكبير والمصدر المتنوع للاجابات إلا اكبر دليل على وصول موقعكم المفضل إلى كل الارجاء.
اما اسماء الفائزين فقد كانت على النحو التالي: محمد حمد سعيد العامري (50 ريالا عمانيا)، ناصر محمد حمد الشعيلي (40 ريالا عماني)، عبد الحميد ناصر سالم الحسيني (30 ريالا عمانيا)، مبارك عبدالله مبارك الحسيني (10 ريالا عمانية)، لطيفة عبدالله العامري (10 ريالا عمانية)، يوسف أحمد ناصر الجابري (10ريالا عمانية)، حاتم سالم سليمان الحوقاني (10 ريالا عمانية)، طاهره صالح أحمد (5 ريالا عمانية)، شذى محمد سيف الندابي (5 ريالا عمانية)، الأزهر ناصر سالم الحسيني (5 ريالات عمانية)، سهام محمد خميس الفارسي (5 ريالا عمانية)، مريم عبدالله حميد العامري (5 ريالات عمانية)، موده جمعة سعيد الغطريفي (5 ريالا عمانية)، عبد الحميد يوسف حمد السيابي (5 ريالا عمانية)، محمد عبدالله حمود المشرفي (5 ريالا عمانية).
ويمكن لمتصفح شبكة الانترنت الاستفادة من المعلومات المتنوعة والمتعددة في الموقع كما يمكنه المشاركة في المنتديات التي يضمها الموقع في حوار هادف مع الأعضاء وذلك عبر زيارة الموقع على العنوان التالي.

أعلى





أمسية ثقافية رمضانية بوادي سقط بسمائل

سمائل ـ من سليمان بن خلفان النبهاني : رعى سعادة خميس بن سعيد بن سيف السليمي عضو مجلس الشورى بولاية سمائل مساء يوم الخميس الماضي الامسية الثقافية الرمضانية التي نظمها فريق السهم الصائب بوادى سقط بسمائل بالتعاون مع مدرسة صومرة الثانوية وبحضور سعادة سيف بن سليمان الحارثي عضو مجلس الشورى بولاية بدبد وجمع غفير من المشايخ والاهالي ومديرى الدوائر الحكومية بسمائل.
ففي بدأية الامسية تلا الطالب عبدالله السيابي آيات من الذكر الحكيم بعدها القى مجموعة من شباب الفريق نشيدا ترحيبيا ومن ثم كلمة عبدالله بن حمدان السيابي رئيس الفريق الذى استهلها بالترحيب والثناء والتهنئة لراعى الامسية والحضور على تحملهم مشاق السفر وقطع الفيافى والقفار ووعورة الطريق.
واضاف رئيس الفريق ان الكل يدرك لما تحدثه الامسيات الثقافية العامة من اثر في استنهاض الهمم وشحذ العزائم وقد اعتاد الفريق بان يقيم مثل هذه الامسية سنويا تواصلا للعطاء وتحفيزا للمشاركة واعمالا للفكر وكذلك تأتى هذه الامسية ضمن احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثالث والثلاثين المجيد وبما قدمته السلطنة من انجازات عظيمة في هذا الوطن المعطاء وفي ختام كلمته تقدم بالتهاني والتبريكات الى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بمناسبة العيد الوطني المجيد وعيد الفطر المبارك وشكر خاص لمدرسة صومرى الثانوية ولجريدة (الوطن) بعد ذلك القى الشاعر سالم بن سعود السيابي قصيدة ترحيبية بالحضور وبعد القصيدة اقيمت المسابقة الدينية لحفظ القرآن الكريم والحديث الشريف.
حيث جاء خليل بن حمد السيابي بالمركز الاول في الحفظ والتلاوة والتجويد بينما حصل محمد بن عبدالله السيابي على المركز الثاني.
وفي الحديث الشريف حصل اسحاق بن عبدالله السيابي على المركز الاول وسويلم بن سالم على المركز الثاني.
وفي المسابقة الثقافية حصل فريق السهم الصائب على المركز الاول وفريق الجرداء على المركز الثاني بينما تصدر المساجلة الشعرية فريق الحناة والبرني ـ أدار تلك المسابقات مجموعة من المعلمين بمدرسة صومرة الثانوية وبعد تلك المسابقات قدم شباب الفريق مسرحية من مقتطفات شجاعة القائد والبطل الذي شارك في العديد من الغزوات وهو خالد بن الوليد وقد كانت رائعة بعدها قدم مجموعة من طلبة مدرسة صومر الثانوية مسرحية عن التعداد اوضحوا من خلالها اهمية التعداد وضرورة تكاتف كافة افراد المجتمع من المواطنين والمقيمين والادلاء بالبيانات والمعلومات الصحيحة وقد كانت تلك المسرحية بمثابة توعية للاهالى بتلك المناطق النائية.
وبعد ذلك القى حسين السيابي قصيدة شعرية وطنية نالت استحسان الحضور وقبل الختام القى سعيد بن حمدان السيابي نائب رئيس الفريق كلمة شكر وتقدير لعضوى مجلس الشورى بسمائل وبدبد ولجميع الحضور على تلبيتهم الدعوة واشار في كلمته بان الشورى في العهد الزاهر بلغت بفضل الله تعالى والقيادة الحكيمة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم معارج العزة هذه والفخار واصبحت تسابق الزمن في تطوها وتضاهى الامم بالانجازات والمكتسبات العظيمة التي حققتها الشورى بالسياسة الحكيمة والمتزنة مما جعل الشعب العماني يحظى بتقدير العالم واحترامه.
وفي الختام ابى عبدالله بن محمد بن غنيم الرحبي العضو السابق لمجلس الشورى بولاية بدبد الا ان يلقى كلمة شكر وعرفان وتقدير لفريق السهم الصائب الذي اعتاد سنويا ان يقيم هذه الامسية الناجحة بكل المقاييس في هذه المنطقة النائية وبحضور جماهير غفيرة.
وفي كلمة اخرى القاها سعادة راعي الامسية والذي اشاد بالجهود العظيمة التي بذلتها ادارة الفريق بالتعاون مع مدرسة صومرة الثانوية وفي مثل هذه الامسية الطيبة التي كانت موفقة وابدع فيها الشباب قدراتهم ومواهبهم المختلفة ـ مؤكدا سعادته بضرورة التعاون والاهتمام بهذا الفريق المتميز.
وبعد ذلك قام سعادة راعى المناسبة بتكريم المشاركين والفائزين في مختلف المسابقات والذين ساهموا خلال مسيرة الفريق ومن ضمن المكرمين خلفان بن سلطان البكري وعبدالله بن محمد الرحبي عضوي مجلس الشورى السابقين بسمائل وبدبد وذلك لجهودهم مع الفريق.

أعلى





جنة الجنائن المعلقة..
مملكة سبأ: هزمت الرومان لكن السيول هزمتها..
المؤرخون لا يزالون يبحثون عن موقع مملكة سبأ وعن تاريخ بناء سد مأرب

(أورينت برس) ـ خاص بـ(الوطن): بعبقريتها المدهشة في الهندسة المائية، بنت مملكة سبأ ، ومنذ آلاف السنين، امبراطورية زراعية عملاقة عرفت كيف تترجمها الى امبراطورية سياسية وعسكرية سيطرت على ممالك بادية العرب الجنوبية ، وهزمت اساطيل الرومان والغلواز ، الى أن هزمتها..السيول العارمة.
تفاصيل في التحقيق التالي الخاص من(أورينت برس) :
أين سبأ؟
زيارة ملكة (سبأ) الى الملك (سليمان الحكيم) لا تزال الحدث الأبرز والأوثق في مرويات التاريخ القديم الدينية وغيرها.
لكن السؤال الذي لا يزال يقض مضاجع المؤرخين الى الآن هو انه أين هو موقع مملكة (سبأ) خصوصا وانه اذا كانت العديد من مناطق البادية العربية قد عرفت في تاريخها القديم أنظمة ملكية جلست نساء ملكات على عرشها، فإن جنوب البادية كان المنطقة الوحيدة التي تنبت فيها أشجار البخور.
وهكذا ومن خلال المرويات التاريخية ، الأشبه بالاسطورية يستخلص المؤرخون انه كان في ذلك الجنوب ثمة بلد مختص بانتاج البخور والعطور ويستخدمها كمواد أساسية للمقايضة عبر القوافل التجارية التي كانت ناشطة في المنطقة خلال القرن الثامن قبل الميلاد..فهل كان ذلك البلد هو مملكة (سبأ)؟.
جبال وبحر
المؤرخون يجمعون على ان (سبأ) لم تكن سوى واحدة من ممالك البادية الجنوبية ، وعلى انها شهدت خلال الألف الأول قبل الميلاد حضارة زاهرة تجاوزت اشعاعاتها جبال اليمن، التي هي عبارة عن حاجز صخري طويل ومشرف على الشاطئ الشرقي للبحر الأحمر كما على اطراف الصحراء العربية الكبرى..والري الزراعي كان شائعا في مملكة (سبأ) التي يبدو انها توارثته من آلاف السنين الماضية ، وكانت زراعة (سبأ) تقوم بالدرجة الأولى على تجميع مياه الأمطار والسيول في آبار وسدود ، مستفيدة من وقوعها عند ضفاف نهر كبير ، وكما هو معروف ، فان غالية عواصم الممالك القديمة في المنطقة كانت تبنى في جوار نهر متدفق..فمدينة (مأرب) عاصمة مملكة (سبأ) كانت قائمة بجوار نهر (دانا) ومثلها مدينة (تامنا) بجوار نهر (بيهان) لكن نهر (دانا) كان الأكثر غزارة وأهمية.
الى ذلك واعتبارا من القرن الثامن قبل الميلاد على الأقل ، فرضت (سبأ) نفسها كأهم مملكة في بادية العرب الجنوبية..لتقوى في القرن التالي ممالك أخرى مثل مملكة (قطبان) وعاصمتها (تامنا) ومملكة حضرموت وعاصمتها شبوا ومملكة اسوان وعاصمتها حجر ياهير وذلك بالعكس من عدة ممالك صغيرة كمملكة المعنيين وعاصمتها معان التي كانت تتقاسم نهر الجوف..وهكذا وبفضل هذا النظام المائي النهري كانت جميع تلك الممالك الجنوبية ، بصغيرها وكبيرها ، تتشارك في نظام اقتصادي واجتماعي شبه موحد..وبحيث شكل هذا المتحد المجتمعي الزراعي الكبير واحة بالغة الازدهار وسط بيئة بالغة الحدب..ورغم علو مواقع هذه الممالك بما بين 800 وألف متر عن سطح البحر فإنها ظلت مرتبطة مناخيا بأجواء الصحراء حيث كانت تصل درجة الحرارة فيها الى 18 شتاء و32 صيفا..وإلى معدل أمطار خفيف بحدود الستين ملليمترا فقط بالسنة..غير ان جبال اليمن العالية ، المميزة بمرتفعاتها السهلية الشاسعة ، كانت تنعم وحدها بموسمي مطر في السنة الوحدة الأول في الربيع والثاني في الصيف وبحيث كان منسوبها السنوي بحدود 500 ملليمتر في السنة وقد يصل الى الألف ملليمتر أحيانا..وذلك بفضل العواصف العاتية التي كانت تهب من الوديان الكبيرة التي تقع المرتفعات اليمنية عند غربها..ولا تزال تلك العواصف تتسبب الى الآن بأمطار وسيول غزيرة على بعد عشرات الكيلومترات شرقا.
وعلى سبيل المثال ففي الثاني عشر من ابريل من العام 1990 ارتفع منسوب المياه في نهر بيهان بنسبة 4ر2 متر خلال ساعتين فقط ، ثم بعد ست ساعات فقط جف ماء النهر تماما أما حوض نهر دانا الذي يغطي مساحة 8200 كيلومتر مربع فتصله في موسم الحفاف مليونا متر مكعب من المياه ، لترتفع هذه الكمية الى 18 مليون متر في الموسم الماطر ثم الى 70 مليونا في موسم السيول.
خوف السيول
هذه التقلبات المطرية ، التي يكاد لا يكون لها مثيل في باقي العالم ، تركت آثارها المباشرة على العادات والتقاليد الزراعية في هذه المنطقة ، وخصوصا لجهة هندسة قنوات الري والبقع المزروعة حيث يجب التحسب للسيول الجارفة بإقامة الحواجز التي تلجم سرعة تدفقها ، مع ما في ذلك من تعاقب حركة فتح واغلاق صمامات قنوات الري لكي تأخذ المساحة الزراعية حاجتها اللازمة فقط من المياه بدل من أن تغرق فيها..وبإمكان الصور الفوتوغرافية العائدة الى سحيق العصور:قنوات ترابية طويلة ، تقطعها حواجز من الحجارة المرصوفة لضبط الري كما يلزم.
وفي موقع آثار (شبوا) عاصمة حضرموت القديمة، تظهر ساحات زراعية واسعة على طول قناتين أساسيتين مشقوقتين عند ضفتي وادي ايرما.
وفي (مأرب) عاصمة سبأ مضيق بعرض 700 متر وعدد من المصارف الحجرية التي تقود امواج المياه نحو مساحات زراعية واقعة الى شمال وجنوب وادي دانا وهما الجنتان المشار اليهما في القرآن الكريم.
أما في الشمال ، فتغطي واحة (ابيان) مساحة 5700 هكتار..فيما لا تغطي واحة (يرصان) في الجنوب سوى حوالي 3700 هكتار..وبفضل النقوش والدراسات الحديثة ، اصبح ممكنا تحديد أنواع الزراعات التي كانت منتشرة في مملكة سبأ وغيرها من ممالك البادية الجنوبية : شعير ، قمح ، عدس ، فول حمص ، تين وسمسم..وفي واحات حضرموت راجت زراعة الفواكه أكثر من الحبوب والخضار ، ومع تركيز خاص على الكرمة والنخيل ، نظرا لما للنخيل من استخدامات متعددة في أعمال البناء اضافة الى غلال البلح.
اقتصاد..مائي
هذا النظام الزراعي الذي ساد في الألف الثاني قبل الميلاد حمل الكثير من الازدهار والتطور لذلك المجتمع الريفي ، مما يحمل على الاعتقاد بان مملكة سبأ كانت ارض حضارة زاهرة استخدمت سعة عقلها الزراعي في فرض وتوسيع نفوذها العسكري السياسي من سلطتها المركزية في مريبا العاصمة.
وفي غياب تحديد دقيق حتى الآن لتاريخ منشأ مملكة سبأ فالمؤرخون يميلون الى القرن السابع قبل الميلاد حيث كان ملك سبأ يحمل لقب المقرب أي الذي يجمع ويوزع مما يوحي بمعنى سيطرة سبأ وتحكمها على توزيع الثروات في كافة مناطق وممالك بادية الجنوب العربية..لكن بدون ان يعني ذلك ان سلطة ملك سبأ كانت مطلقة ، اذ انه كان يتشارك في صنع القرارات مع مجموعة من الوزراء والمستشارين وغيرهم من فعاليات ذلك المجتمع العشائري الذي كانت طبقاته مؤلفة من : كبار الملاكين ، المزارعين ، والعبيد..وكان الازدهار الزراعي هو الرابط الوفاقي الشديد ما بين زعماء العشائر.
في ممالك صحراوية كهذه ، كان من الطبيعي ان تكون لكل مملكة واحة ثمة مدينة رئيسية (أو أكثر)، وعدد من القرى ، المحمية بأسوار عالية..وفي نص أثري عائد الى بدايات القرن الأول الميلادي.
رواية تحكي كيف ان مندوب ملك(سبأ) في مدينة (نشكوم) بوادي الجوف يشرف على توزيع المياه ، فاقتصاد المملكة كلها كان مرتبطا باقتصادات المدن ، وبحيث انه عندما تحدث نزاعات في المدن تنتقل عدوى الاضطراب الى الأرياف..وعندما تختل أعمال هندسة الري الزراعية في المدن تتجه مواسم الأرياف نحو التراجع.
وكان كبار الملاكين في المدن يفرضون رسوما خاصة على الأراضي الزراعية ، وفي مملكة قطبان كانت اثنتان من عشائر العاصمة تامنا تملك أراضي بعيدة جدا تستوفي منها الجبايات في كل موسم بشكل غلال او نقود ، وفي الوقت نفسه كان سكان المدن يتحكمون بتجارة المنتجات الزراعية القادمة من الأرياف..وفي نص أثري عائد للألف الثالث قبل الميلاد بنود ملكية تلزم مزارعي الأرياف بإحضار منتجاتهم الى أسواق العاصمة تامنا حصرا ، اضافة الى تدابير تحمي تجار تامنا من أي منافسة خارجية.
هذه التجارة الزراعية اولدت دورة نقدية في الأرياف ، يعتقد المؤرخون انها كانت البداية الفعلية لزوال نظام المقايضة وبداية النظام النقدي الذي ينعم به العالم الآن..وكان في شبوا عاصمة مملكة حضرموت معملان لصناعة القطع النقدية البرونزية المضروب عليها اسم شكير القصر الملكي الحضرموتي..كما عثر المنقبون ايضا على قطع نقدية من هذين المعملين خصوصا باحدى الممالك الهندو / اغريقية في القرن الأول قبل الميلاد..كما عثر المنقبون في منطقة وادي الجوف على عقود تجارية مكتوبة على سعف النخيل فيها اشارة الى ان الدفع يتم بعملة (بلاط).
سد مأرب
رغم هذا الازدهار الزراعي والاقتصادي والاجتماعي ظلت بني مملكة سبأ وغيرها من ممالك البادية الجنوبية ، على درجة كبيرة من الهشاشة تعيش تحت خطر السيول الجارفة التي قد تدمرها في أي لحظة ، اضافة الى الخطر البيئي الناجم عن تراكم طبقات الطمي والتي كانت تصل احيانا الى ارتفاع عشرين مترا في وادي نهر (دانا) ويقدر خبراء ألمان ان الحقول الواقعة في قلب واحة سبأ كانت ترتفع بمعدل 7ر0 سنتيمتر بالسنة ، أي ما يوازي السبعة أمتار كل ألف عام ، اي حوالي عشرين مترا منذ الألف الأول الى الآن..وبذلك كان قدامى سكان سبأ يتكبدون من جيل الى جيل خسائر فادحة في المساحات كما في المنشآت الزراعية ، مما كان يضطرهم عمليا الى استحداث حقول زراعية جديدة..لكن من هنا ، ربما كانت فكرة اقامة سد مأرب ، الذي هو عبارة عن شق شاسع حفره أهل سبأ في الصخور الجبلية جاعلين في أسفله مصرفا لتوزيع المياه عبر شبكات الجر الى الحقول الجبلية العالية..ويرجع خبراء الهندسة المائية المعاصرون ان يكون بناء سد مأرب قد تم في بدايات القرن الأول الميلادي.
اما في سوق شبوا حضرموت فتمت مواجهة مشكلة الحقول المجروفة عن طريق اعادة حفر تلك الحقول لكي تعود الى مستوى اقنية الري ، مع ما في ذلك من اعمال شاقة ومضنية تفوق التصور ، وبمناكب أعداد كبيرة من العمال الذين تدل بعض مكتشفات مأرب على ان ملك سبأ قد وضع بشأنهم تنظيما خاصا اشبه بالخدمة الاجبارية خلال القرنين الخامس والرابع قبل الميلاد..وفي نص مأربي عائد الى العام 549 انه قد جرى تزويد العمال المشاركين في أعمال تسوية الحقول بما يلي: 50806 مكيال طحين 26000 تمرة بلح ، 3000 ذبيحة من البقر ، اضافة الى 207 آلاف من الذبائح الصغيرة.
ملوحة وتصحر
الى كل ذلك كان على مزارعي بادية العرب ان يكافحوا ايضا ضد ملوحة التربة والتصحر الذي ينجم عن ندرة المياه لمواسم متتالية ، حيث يرجح المؤرخون ان يكون المناخ هناك قد اصبح اقل رطوبة اعتبارا من القرن الخامس بعد الميلاد..وهكذا كان من الطبيعي ان تتسبب قسوة الطبيعة هذه بحدوث هجرات سكانية واسعة وكذلك بتغييرات جذرية في الأنماط الزراعية والاجتماعية..واعتبارا من القرن الثاني قبل الميلاد..بدأت مملكتا سبا وقطبان تشهدان نزاعات تناحرية بين القبائل البدوية عند تخوم بلدان الصحراء الجنوبية ، فيما عرفت مملكة حضرموت كيف تستوعب تلك القبائل المهاجرة فنجت بنفسها من اذاهم كما استخدمتهم احيانا في غزواتها الاقليمية.
المؤرخون لا يملكون تواريخ محددة لتمركز هؤلاء البدو المهاجرين في الأرياف ، لكنهم يرجحون ان التمركز حصل بشكل مجموعات صغيرة متعاقبة وصلت في النهاية الى درجة خلل سكاني..لكن الثابت ان تمركزهم ما كان ليحصل لولا رضا فلاحي الأرياف الذين وجدوا فيهم اليد العاملة الخبيرة والرخيصة..وفي وادي سربان القريب القرب من وادي بيهان يبدوا ان البدو المهاجرين قد أنشأوا شبكات ري واسعة استخدموا فيها ألواحا صخرية كبيرة غرزوها في التربة ، مطلقين على القنوات والمجمعات الزراعية المستحدثة أسماء عربية..وفي وادي مرخا المجاور ، انشئت شبكة ري شمالي حجرياهير بتقنيات مشابهة.
وهكذا ، ومع اطلالة العصر الميلادي بدأت واحات البادية العربية تظهر بوجهها المتناقض ففي مناطق مثل الجوف مثلا ، أحدث وصول المهاجرين البدو اختلالات أساسية في تركيبة المجتمعات الريفية التقليدية..وفي مناطق اخرى تعرضت قرى كثيرة الى فقدان سكانها بالكامل ، حيث لا يزال من غير المعروف ما اذا كانت هجرتهم حصلت لأسباب تتعلق بشح الموارد الزراعية المعيشية او هربا من غزوات البدو المهاجرين..أما الواحات الواقعة ما بين نهري بيهان ومرخا فقد سقطت في أواخر القرن الثاني الميلادي ضحية حروب طاحنة بين مملكتي قطبان وحضرموت ثم بين مملكتي حضرموت وسبأ.
المؤرخون يلفتون ايضا الى ان زحف المهاجرين البدو تزامن مع بدايات الكارثة الطبيعية المتمثلة بخراب شبكات الري والتي دفعت بالفلاحين الى داخل الوديان الكبرى تاركين قراهم وأراضيهم للوافدين الجدد ، ومسجلين بذلك بدايات زوال الزارعة المروية على تخوم الصحاري العربية.
حمير
وسط كل ذلك كان من الطبيعي ان يتغير الوجه السياسي للمنطقة كلها ، ففي الجبال العالية أصبحت السيطرة للقبائل الوافدة التي تعاظم دورها من خلال انضوائها في ائتلاف حمير التي تحولت الى خصم لدود لمملكة سبأ التي كانت تفرض سيطرتها على كامل جنوب غرب البادية ، وبحيث ان السلطة التي كانت تسيطر على مأرب في القرن الميلادي الأول كانت حميرية وليست سبأية.
الى ذلك عمل الرومان وحلفاؤهم كثيرا لغزو سبأ والبادية طمعا بالبخور الذي تنفرد به ..كما كان من شأن ازهار سبأ تعزيز حركة الملاحة في البحر الأحمر ثم في المحيط الهندي ، اللذين كانت تعبرهما الأساطيل الغازية الطامعة بالثروات العربية..وعلى غرار ما حصل في العام 25/26 قبل الميلاد عندما وصل الى المنطقة اسطول غزاة بقيادة اوليوس غولوس الذي وان كان مني بالفشل ، إلا انه نجح في اسقاط معان وفي اضعاف مملكة سبأ ..ووسط كل ذلك كانت مملكة حضرموت تزداد ازدهارا وقوة ، متحصنة بترساناتها البرية والبحرية وبطمعها المتنامي للسيطرة على كامل بخور المنطقة ، كما كتب المؤرخ بلين في القرن الميلادي الأول..وبدورها ، استفادت الاراضي العليا في غرب اليمن من هذه النهضة الحضرموتية ، وبحيث لم يعد مستغربا ان يتحول ولاء بعض القبائل من سبأ الى حضرموت.
ويرى المؤرخون ان تزايد أعمال الهندسة المائية ، من حفر آبار الى بناء سدود وخزانات الى شق انفاق (كما في بحر بانيون) انما يشكل تحولا كبيرا في التنمية الزراعية مع اقتراب العصر الميلادي الجديد.
نهاية حضارة
متى بدأت حضارة الري الزراعي عند تخوم الصحراء العربية تتراجع إلى ان توقفت تماما؟
في منطقة وادي بيهان ظلت الأراضي تنعم بالزراعة حتى القرن الميلادي الخامس..وكذلك في مناطق أودية دورة (في هينوي) ووادي ايرما في شبوا أما في مأرب فكان القرن الخامس الميلادي هو تاريخ نهاية الحضارة المائية الزاهرة..ومع ان لكل بداية نهاية ، فالواقع ان النهاية الفجائية لحضارة مملكة سبأ كانت ولا تزال مثار استغراب ودهشة الخبراء والمؤرخين..وقد وردت في القرآن الكريم اشارات الى هذه النهاية السبأية في سورة سبأ.
وبذلك قفزت مدينة مأرب وبدون ان تخلفها لا في الأزمنة القديمة ولا الحديثة ، حضارة بمثل عظمة حضارتها.
والى أيامنا هذه لا تزال جنائن اليمن الاسطورية المعلقة حاضرة الوجود ، وان بأشكال مختلفة ، حيث يستمر الفلاحون في استثمار خيرات الاراضي القديمة ، وان بنسبة محدودة..لكن بدون ان يتكمنوا من اعادة إحياء شبكات الري القديمة المدهشة والتي تحول دونها اسباب اجتماعية اكثر مما هي تقنية ، وعلى اي حال ، فان هذا الازدهار اليمني النسبي عاد يجتذب هجرات قبائل بدوية او نصف بدوية في المناطق الصحراوية المجاورة تتسبب بحدوث نزاعات داخلية.
وعلى غرار ما حصل في اليمن قبل آلاف السنين ، فان تدشين سد مأرب في العام 1987 ، ومعه اعادة تسوية الاراضي الجديدة ، تسبب في حصول نزاعات قبلية عنيفة.
هل يعيد اليمنيون الآن خضرة الجنائن القديمة المعلقة؟ والى متى تصمد في وجه الزمن؟!


أعلى




تحفل بالعديد من البرامج المتنوعة والدرامية
التليفزيون يعلن عن تفاصيل خارطة برامج العيد

كتب ـ سالم الرحبي:يشارك التليفزيون مشاهديه فرحة عيد الفطر المبارك من خلال العديد من الاطروحات المتميزة والبرامج والمسلسلات والسهرات الشيقة حيث يخصص خارطة برامجية تبدأ من اول ايام العيد.

برامج ومسلسلات العيد
في اول ايام عيد الفطر المبارك يخصص التليفزيون اربع ساعات لبرنامج مفتوح عن العيد يشمل تقارير متنوعة عن مظاهر العيد في ربوع السلطنة اضافة الى استقبال مكالمات المشاهدين وتهانيهم حول هذه المناسبة البرنامج من اعداد سعيد محمد وبدرية الهاشمي واخراج ابراهيم الزدجالي.
كما يتابع المشاهدون المسلسل الاجنبي (الشيف) والذي يبث الساعة 3.16 فجرا وهو مسلسل كوميدي بطله غاريت بلاكسنول الذي يعمل رئيسا للطهاة في مطعمه الذي اضطر الى بيعه فيما تتركه زوجته جانيس لانه يهملها ويهتم بعمله فقط وفي كل حلقة قصة مضحكة وموقف جديد.
كما يتابع المشاهدون ايضا مسرحية (في بيتنا حسنين) والتي تبث الساعة 11 مساء حيث يدخل حسنين الى البيت ليفاجئ ان هناك من يسكنه وهما عفاف وعلوية حيث يكتشف فيما بعد انهما مجنونتان الا انه يحاول ان يسايرهما في التصرفات ومن ثم تتصاعد احداث المسرحية في اسلوب درامي ممتع المسرحية من اخراج حسام الدين صلاح مسرحيا ومحمد الشريف تليفزيونيا ويشارك في تجسيد شخصياتها احمد بدير وعلا رامي وفؤاد خليل ومحمد ابو الحسن ومديحة حنفي ورضا حامد.
في ثاني ايام العيد يتابع المشاهدون حلقة خاصة من برنامج (احنا وين) كما يبث الفيلم العربي (بخيت وعديلة) بطولة عادل امام وشيرين ويبث ايضا برنامج خاص للاطفال بمناسبة العيد من استوديوهات التليفزيون بصلالة والذي تشارك في اعداده جمعية المرأة العمانية بصلالة فيما يسهر المشاهدون مع حفلة خاصة من حفلات مهرجان خريف صلالة 2003 كما يتابع المشاهدون في ثاني ايام العيد مسلسل (الكنز) والذي يستمر سبع حلقات و(الكنز) عبارة عن فنتازيا درامية تتحدث عن اسطورة كنز مدفون بصحراء احدى القبائل العربية وقدوم مجموعة من الاغراب الطامعين للحصول على هذا الكنز والمسلسل من اخراج ابو قيس وقصة احمد العربي وسيناريو وحوار اشرف توفيق وبطولة سعد القبان وابراهيم الزدجالي وبدرية احمد وهادي السرحاني ومحمد السيابي وعائشة الياس وعبدالسلام التميمي وسليمان جمعة وعبدالرحمن المخيني وعبدالله المؤمن وناصر الاخزمي وابراهيم القاسمي ومحمد المعمري وحمود الحارثي.
ثالث ايام عيد الفطر المبارك يتابع المشاهدون الفيلم الاجنبي (ايرنست دخل السجن) وارنست عامل نظافة يعمل في احد البنوك وتسبب له بلاهته العديد من الاشكاليات في الوقت الذي يسعى جاهدا لارتقاء السلم الوظيفي ليتجاوز وظيفته المتواضعة فيما تحاول شارلوت والتي تعمل في البنك من تشجيعه للوصول الى مبتغاه وهدفه كما يتابع المشاهدون المسلسل السوري (زينات والثلاث بنات) وهو مسلسل كوميدي اجتماعي تدور احداثه حول حياة اسرة مؤلفة من الام منيرة خانم وبناتها الاربع وخال الام فاروق بك الرجل الستيني والمتقاعد حيث يسافر الاب الى استراليا منذ سنوات عدة وتفقد آثاره بينما تعتمد الام في تأمين حياتها على بقايا ميراث قارب على الانتهاء وتسعى من خلاله الى توفير مستلزمات الحياة لبناتها الاربع اللواتي تتراوح اعمارهن بين الثالثة عشرة والثانية والعشرين بشكل تحافظ فيه على مستوى معين اعتادت عليه العائلة العريقة وفي الوقت ذاته تتابع البحث عن زوجها الضائع وتحلم بعودته محملا بالملايين ويشغل بالها بالطبع ان تجد عريسا غنيا لابنتها الكبرى فريدة التي ترى ان الوقت صار ملائما لزواجها وفي الوقت نفسه تعيش البنات مشكلات جيلهن حيث الحب والغيرة والازمات النفسية الناتجة عن الاحساس بالنقص من خلال محاولة تقليد بنات الطبقة الثرية الامر الذي يعرضهن الى كثير من المواقف الطريفة المرحة والمؤثرة في ذات الوقت من خلال اختلاف طباع البنات وصديقاتهن ويطرح المسلسل في جو مليء بالحيوية والشبابية مشاكل اجتماعية ضمن اسلوب ناقد غير مباشر في حلقات متصلة منفصلة تعالج كل حلقة منه حدثا معينا وتكون الحلقات عبرها مرآة للحياة الصاخبة التي تحيط بنا ويعتبر منزل الام الشابة منيرة خانم وبناتها فريدة الجميلة ورولا العصبية الغيورة ويارا الحالمة وعليا الاقل جمالا والمبدعة بميولها الدراسية والعملية هو المكان الانس للتفاعل مع شرائح اجتماعية مختلفة من الجيران والاقارب في احداث يومية طريفة.
يجسد شخصيات المسلسل مها المصري وكاريس بشار ونادين تحسين بك وديمة بياعة وغادة بشور ووفاء موصلي ورامي حنا وجمال العلي ومحمد خير الجراح واميرة خطاب وخالد تاجا وقصي خولي وعاصم حواط والطفلة يمنى الحلبي.

برامج ومسلسلات متواصلة
من جانب آخر تتواصل بعض البرامج والمسلسلات الرمضانية طوال الشهر الفضيل منها المسلسل الخليجي (الحريم) والذي تدور احداثه حول مشاكل الحريم في المجتمع الخليجي والنظرة الدونية تجاه المرأة من خلال تعامل الرجل معها ويطرح المسلسل مشاكل الطلاق والعنوسة والزواج غير المتكافئ في اطار اسري اجتماعي لقصة ثلاث فتيات توفت والدتهن وتتركهن يواجهن الحياة وسط عالم يميز في التعامل بين الرجل والمرأة ويشارك في بطولة المسلسل حياة الفهد وابراهيم الزدجالي.
كما يتواصل المسلسل الاردني (بقايا رماد) والذي يعرض رحلة في البحث عن التراث وسط الواقع وتعقيداته التي تقف دائما عائقا امام اكتشاف الانسان لنفسه وتحقيق ما يصبو اليه ففي ظل المتغيرات الكبيرة التي يعيشها عالمنا تختلط الكثير من الاوراق ولا يبدو الانسان قادرا على تحديد وجهته وهنا يصبح التحدي اكبر في مواجهة الظروف والمصاعب التي تظهر وهذا ما يتضح من خلال بطل العمل (امجد) الذي يجد نفسه في عالم يزخر بالتحديات الكبيرة فمن مرحلة الطفولة التي تمتاز بالشقاء نتيجة عدم وجود الظروف الانسانية المهيأة والتي تدفعه الى الانحراف ومواجهة العديد من المواقف الانسانية المؤلمة الى حياة السجن التي تضيع فيها الكثير من الاحلام والآمال ثم الى مواجهة الحياة مرة اخرى ومحاولات البدء من جديد.
وبرنامج (ديوان الحروف) ويدور في اطار مسابقاتي عن التاريخ الاسلامي واللغة العربية ويتم طرح المسابقة على شكل الابجدية العربية في كل حلقة من الالف الى الياء في كل حلقة بمعدل 28 حرفا في كل حلقة والبرنامج من اعداد وتقديم محمد المرجبي واخراج قيس باعمر.
والبرنامج الفكاهي (طنة ورنة) وبرنامج (صادوه) والمسلسل المصري (العمة نور) والذي تدور احداثه حول الدكتورة نور التي تقرر العودة الى ارض الوطن بعد ان حصلت على اعلى الشهادات العلمية في علاج الشباب المنحرف وذلك بعد أن فقدت زوجها في الغربة دون ان تنجب منه وعند عودته يجدها تعيش مع شقيقها المهندس (منير) واسرته الكبيرة في نفس الشقة القديمة التي ورثاها عن والدهما.
تنغمس نور في حياتها الجديدة مع زوجة اخيها الكارهة لوجودها واولادها الاربعة ومع مرور الزمن تحصل نور على وظيفة مديرة مدرسة تضم ابناء الاثرياء فيصطدم عملها مع بعض القيم والمبادئ التي تؤمن بها ومع ذلك تنجح في بناء جسور التفاهم بينها وبين تلاميذ المدرسة وتقوم بالدفاع عنهم بعد فقد القدرة وضاعت منهم القيم والمثاليات بسبب انشغال الاباء عنهم وعلى الجانب الاخر نجدها تحث الاباء على النهوض بمسؤولياتهم تجاه ابنائهم ومراعاة حقوقهم حتى يصبحوا عناصر ذات فعالية في المجتمع.
والمسلسل المحلي (نقط على الحروف) والذي تدور احداثه حول اسرة مكونة من اب وثلاثة ابناء وابنة واحدة اضافة الى زوجات الابناء اللاتي يتأثرن بالمجتمع ويؤثرن فيه كل حسب حياته التي تختلف عن الاخر ولكن يبقى الاساس في النهاية هو الترابط الذي يجمع افراد العائلة بعضهم ببعض اضافة الى تركيز المسلسل على تفعيل دور المرأة في المجتمع والمسلسل سيناريو وحوار د. اشرف توفيق واخراج انيس الحبيب فيما يشارك في بطولته كل من سالم بهوان وصالح زعل وشمعة محمد وهدى الخطيب وآلاء شاكر وروعة ياسين خليل.


أعلى





نور الشريف في حوار لـ(الوطن):
الجمهور لا يستطيع متابعة كل هذا الكم من الاعمال
كنت أتمنى ان يتاح لنا تناول شخصية عمرو بن العاص دون حذف

القاهرة ـ من حوار رحاب رضا: تحول النجم نور الشريف الى احد اقطاب المنافسة التليفزيونية الرمضانية في السنوات الاخيرة واحد ابرز النجوم الذين لايستغني عنهم جمهور الشاشة الصغيرة في رمضان ولطول خبرته فان نور لا يخشى المنافسة التي يخوضها حاليا نجوم السينما على شاشة التليفزيون في رمضان ويؤكد ان هذه المنافسة في صالح المشاهد اولا وتمتعه ويطل نور على الجمهور هذا العام في ثوب الفاتح العربي عمرو بن العاص فيما غابت اعماله الاجتماعية التي اشتهر بها في رمضان السنوات الماضية.
*المنافسة قوية في رمضان هذا العام؟
**انا حقا سعيد بالمستوى الدرامي المرتفع هذا العام وان كنت اتمنى أن يقل عدد المسلسلات في العام القادم لأن الجمهور لايستطيع متابعة كل الاعمال.. كما انه من غير المعقول عرض المسلسلات في اوقات متأخرة لأن هذا يمثل ظلماً لجهد أناس تعبوا فيها حتى يراهم الجمهور ويشعر بهم.
*لكن هذه المنافسة مع اقطاب السينما والتليفزيون الا تقلقك؟
**على العكس انا أرى انه كلما كانت المنافسة قوية جذبت الجماهير للمتابعة وبحكم الخبرة والتجربة فعندما تكون جميع الاعمال المعروضة جيدة فانها تنجح والعكس عندما يكون هناك عمل جيد وباقي الافلام متواضعة فان هذا العمل لاينجح بشكل كاف لذلك فانا سعيد جداً بالمنافسة.
*ماهو تقييمك لبرامج الشاشة الصغيرة في رمضان والفوازير؟
**ألاحظ للاسف ان البرامج دائما تقل بكثير في مستواها عن الدراما سواء من ناحية الفكرة او التنفيذ واعتقد ان برامج رمضان في حاجة الى ثورة تطوير شاملة.
*نلاحظ حرصك في السنوات الاخيرة على التواجد الرمضاني في التليفزيون كل عام فما هو السبب؟
**منذ بدأت العمل ومعظم اعمالي يتم عرضها في رمضان فيما عدا مسلسل القاهرة والناس وكلها كانت اختيارات المخرجين، فانا لا اتدخل في اختيار توقيت العرض.. وان كنت احب عرض اعمالي في رمضان.. والطريف انه في سنوات سابقة كان اذا لم يعرض لي عمل في التليفزيون المصري في رمضان كان يعرض عمل اخر في المحطات العربية، مثل مسلسل مارد الجبل الذي حقق نجاحا كبيراً والسيرة العاشورية.
*ما اقصده انك في السابق كنت قد تعودت علي ان تقدم عملا للتليفزيون كل عامين علي الاقل لكنك كسرت هذه القاعدة في السنوات الاخيرة؟
**ربما الاعمال التي عرضت علي في السنوات الثلاث الاخيرة تحديدا لم تعطني الفرصة لرفضها برغم ان العمل في التليفزيون مرهق للغاية ويجعلني في حاجة للراحة لعدة سنوات قبل التفكير في خوض اي تجربة جديدة ورغم هذه المعاناة الا ان الفنان ينسى كل تعب عندما يعرض عليه عمل جيد وانا اعتز جداً بما قدمته للتليفزيون وقد اضافت الشخصيات التي جسدتها على الشاشة الصغيرة لي الكثير.. كما انني اعترف انني ابن التليفزيون واحبه كثيراً.
**لماذا اخترت عمرو بن العاص لتعود من خلاله هذا العام؟
**كنت اخطط لتقديم مسلسل عن خالد بن الوليد ومسلسل آخر عن عمر الخيام غير ان وفاة المؤلف عبد السلام امين رحمه الله جعلتني اغير خطتي.. فقد كان قد كتب تسع حلقات فقط من عمر الخيام وكان من الصعب ان يكمل غيره ما بدأه لان كتاباته تتميز بالحس الصوفي الذي كان يتمتع به وحينما عرض علي عمرو بن العاص تحمست له لسببين الاول دوره في فتح وبناء مصر لأن هناك صورة خاطئة عند الكثيرين عن دخول الاسلام مصر بحد السيف بينما الحقيقة ان العلاقة بين المسلمين والاقباط كانت مثالية الى ابعد حد والسبب الثاني انه كان شخصية درامية في المقام الاول وكان يشتهر بذكاء حاد جداً.. وحينما دخل الاسلام لم يكن ايمانه غيبيا بل كان عقليا وهو شخصية ثرية جداً تغري اي ممثل بتقديمها.
*وكيف كان استعدادك لتقديم الشخصية؟
**في الواقع انني عندما وقعت عقد المسلسل قبل عامين كانت معلوماتي عن عمرو لاتتعدى كونه فاتح مصر وهذا كان يكفي في نظري لتقديمه وخلال هذين العامين طالعت مايزيد علي 26 مرجعاً تاريخيا تمثل كل ما كتب وتناول شخصية عمرو بن العاص تقريبا.
*وكيف اقتربت من عمرو في الشكل؟
**للاسف ان الوصف الموجود في معظم كتب التاريخ لعمرو بن العاص ينص على انه كان قصيراً للغاية وانه كان اصلح عندما تقدم به السن ونتيجة لقصره كان مشهوراً بمشية خاصة به كان يقول عنها عمر بن الخطاب انها لا يمشيها إلا الامراء لذلك كان تركيزي على الصفات الداخلية وتجسيد الطموح الشخصي لعمرو اكثر من اي شئ اخر.
*هناك الكثير من المناطق الملتبسة في هذه المرحلة التاريخية فكيف تعاملتم معها؟
** نت اتمنى ان يتاح لنا ان نتناول شخصية عمرو بن العاص دون حذف شئ منه وبالفعل كان هناك اصرار من جانبي في البداية على هذا لكننا اكتشفنا استحالة هذا الامر خاصة فيما يتعلق بفترة الفتنة والتحكيم وبعد مناقشات مع الرقابة والاصدقاء اقتنعت بخطورة ذكر الحقيقة بالكامل في هذا الوقت لأنها من الممكن ان تحدث ردة فعل عنيفة جداً وقد تسبب بعض الاربتاك لكثير من المشاهدين الذين لايعلمون شيئا عن الفتنة والتحكيم والذين للاسف لايجدون الوقت للقراءة للوصول الى حقيقة الكثير من الشخصيات والمواقف في التاريخ الاسلامي.
*هل تدخل الازهر او الرقابة؟
**نعم كان هناك تدخل من الازهر والرقابة معا ولكن اعتقد ان طرح شخصية عمرو بن العاص في حد ذاتها امر هام جداً الآن لان الناس ستتعرف على عمرو بعيداً عن الصورة المبسطة المشهورة وسيتم توضيح الصورة الصحيحة لكيفية دخول الاسلام الى مصر بالسماحة والهدوء الجزء الاكبر من المسلسل هو عن ارتباط عمرو بمصر.
*وكيف وجدت العمل مع وفيق وجدي؟
ـ وفيق شاهدت له مسلسل الوعد الحق قبل سنوات وكنت معجبا به وعندما عملت معه شعرت انه مخرج متميز ويعمل باسلوب جيد ويتقن خبرة الجمع بين تحريك الممثل وتحريك الكاميرا ويضفي الحيوية علي المشاهد الطويلة بتمكنه من تصويرها في لقطات واحدة.
*بعد (العاشقان) تحدثت عن مشروعات اخراج للسينما لم يتحقق منها شئ؟
ـ المشروعات موجودة لكن يبقي التمويل وهو العقبة لاني لا احب فكرة المنتج المنفذ ولا اقبل ان اكون مقاولا والحمد لله تمكنت من الحصول على تمويل لمشروعين اتمنى ان يتم انجازهما هذا العام هما الطير المسافر وقوم يامصري.
*وماذا عن مشروعاتك المسرحية؟
ـ هناك مشروع لتقديم مسرحية مارصاد من اخراج انتصار عبدالفتاح واتمنى ان يتحقق هذا العام حلم تقديم مسرحية بيكيت بعد ان اتفقت مع المسرح القومي على تقديم المسرحية وتنازلت عن اخراجها لاشرف زكي.
*بعد نجاحك كمخرج سينمائى ومسرحي ألا تفكر في خوض تجربة الاخراج التليفزيوني؟
ـ هذه الفكرة غير مطروحة حالياً خاصة ان هناك العديد من المشروعات السينمائية كمخرج سأحاول كما قلت ان انجز منها تجربة او اثنتين على الاقل هذا العام.
*وما رأيك في السينما العربية الآن؟
ـ السينما العربية في تقدم مستمر والدليل حجم المشاركة العربية في مهرجان القاهرة السينمائى الدولي الاخير وتميزها وانا متفائل لمستقبل السينما العربية على عكس النغمة السائدة الآن لانه حتي السينما التجارية المصرية تعد مؤشراً جيداً لرواج سينمائي وخاصة ان هذا الرواج يفرز جيلاً كاملا من الممثلين وكتاب السيناريو والمخرجين ومديري التصوير وارى ان هذا احد الاحلام التي تتحقق.
ـ أنا مشغول منذ اكثر من عامين بمشاكل الشباب وكارثة الخريجين الذين يتخرجون بالآلاف كل عام في الجامعات ولايجدون العمل المناسب بسبب غياب التخطيط السليم ودراسة احتياجات المجتمع وسوق العمل اضافة الى المتغيرات التى طرأت على المجتمع واثرت عليه بشدة.

أعلى





مجلات
(البحرين الثقافية) إعادة كتابة التاريخ

كتب : عبدالستار خليف: يقول الفيلسوف الالماني (نيتشه) : (ان كل تخصص في الحياة يتشكل من المسكوت عنه في هذا التخصص!) تبدأ الباحثة (مي بنت محمد آل خليفة) رئيسة تحرير (البحرين الثقافية) مقالها (اعادة كتابة التاريخ) بهذه المقولة التي اوردناها في البداية.
وتضيف الباحثة البحرينية : ان اكثر تخصص تحيط به جدران الصمت او الممنوعات هو تخصص التاريخ ! ثم تتساءل الباحثة عن ماهية التاريخ ومن يحق له كتابة التاريخ ؟ وما هو التاريخ بالنسبة لي او لنا ؟ وتجيب : لقد كتب المؤرخون في ثقافتنا العربية تاريخ الدول وتولوا ترتيب الاحداث ووضع التفسيرات والاستنتاجات ووصلوا الى ما يرغب فيه النظام وما يسمح به للعامة ولكن هل ذلك المكتوب هو التاريخ بالنسبة لنا ؟ ثم تنتقل الى الاصرار على استخدام العقل والابتعاد عن الاهواء الشخصية واشراك الجدل الفلسفى للوصول الى القناعة القائلة بأن الحقيقة تكمن في طلب المعرفة وانتهاج الطريق السليم الى امتلاك تلك المعرفة وفي نهاية هذه المقال القيم تسأل ان كان عنوان المقال سليما في افتراض حاجتنا الى اعادة كتابة التاريخ ؟
تقول الباحثة (مي بنت محمد آل خليفة) : هل نحن نشك فيما كتب ؟ أم اننا نثير التساؤلات في كيفية الوصول الى الاستنتاجات التاريخية السابقة ؟ ربما نحاول هنا ان نرجع الامر الى المادة التاريخية ذاتها وهي في اغلبها منقولة عن الروايات والتراث المروي ولم يستخدم في جمعها او اصدارها الاساليب العلمية في الكتابة وربما نفترض او نعتقد بأن الكاتب كان انتقائيا او ربما محدود الافق فيما دونه للتاريخ.
في هذا العدد الجديد من البحرين الثقافية مفتتح للدكتور صلاح فضل عن (ابداعات الحرية) ودراسة عن اعادة كتابة التاريخ من منظور النساء للباحثة الاكاديمية (نهى بيومى) وفي ادب ونقد دراسة (الذي جاء حرا كالعاصفة) بقلم : (انا بالاكيان ترجمة امين صالح، وفي مجال السير والحوارات (في لقاء قاسم حداد بقلم عبدالحميد المحادين ويكتب القاص والمصور الفوتوغرافي حسين عيسى المحروس عن (عزيز زباري.. صوري ماء عذاري) يقدم معجب الزهراني دراسة عن (صورة المرأة بين فكر التوحش ونقيضه) وفي باب فنون يكتب سماء عيسى تحت عنوان (مدن ترضع صمتها الازلى في تجربة الفنان التشكيلي العماني : موسى عمر).
نصوص العدد (يحيون رغم اننا نموت يا شاري) القلم عائشة الحارثي، (وعود الليل المشاغب) بقلم نجوم الغانم (للصمت المقرفص في الزاوية) شعر : بدرية الوهيبي، (لها) للشاعرة فوزية السندي.
تشتمل المراجعات على (خندق النار) قصص انيسة الزياني قراءة عبد الحفيظ الشمري و(القبض والبسط في الشريعة) بقلم عبد الكريم سروش قراءة : عباس الجمري واخيرا (حرق الكتب في التراث العربي) لناصر الحزيمي قراءة : نعيمة عبدالله.
غلاف العدد (عمل مفاهيمي) للفنانة وجدان سالم المناعي معيدة بجامعة البحرين.
والغلاف الخلفي (معابد باربار) كتاب البحرين الثقافي الرابع.
البحرين الثقافية : رئيس التحرير : مي بنت محمد آل خليفة مدير التحرير : عبدالقادر عقيل هيئة الترحير : حسن مدن، حسن كمال، فوزية السندي علي الديري الاخراج الفني انس الشيخ، الاشراف : موسى حسن التنفيذ : نوال الشايب.
مجلة البحرين الثقافية تصدر عن قطاع الثقافة والتراث الوطني بوزارة الاعلام ـ مملكة البحرين المجلد العاشر ـ العدد السادس والثلاثون.

أعلى




مسلسل (الحريم) يواصل استعراض ملحمة الصراع بين المرأة والرجل

تستمر أحداث المسلسل الخليجي (الحريم) في سرد ملحمة الصراع بين المرأة والرجل، وتتكشف أحداث جديدة من خلال علاقة (غنيمة) الأخت الكبرى مع أخواتها الثلاث ،كما تتضح في هذا المسلسل العلاقة العنيفة بين المرأة والرجل من خلال شخصية (حصة) وعلاقتها مع زوجها المتسلط والذي لا يتردد في ضربها تارة وابتزاز المال منها تارة أخرى.
نموذجان متضادان لشخصية الرجل
من خلال تتابع أحداث المسلسل تتضح لنا شخصيتان متوازيتان للرجل مع خط الحدث الدرامي، وفي نفس الوقت متضادتان في السلوك الاجتماعي، وهما شخصية (أبو مرزوق) شخصية (مرزوج) وهى الشخصية التي ظهرت منذ بداية المسلسل، وتتصف بالطمع والرغبة في السيطرة على الآخرين، لذا فهو يتخذ كافة السبل التي توصله إلى أهدافه التي تمكنه من الحصول على المال، فهو يقوم بالتحايل وابتزاز مال من زوجته وأخذ تركة ابنته، ولا يتردد في بيع البيت الذي تأوي فيه أسرته، ومحاولة السفر للزواج والاستقرار في دولة أخرى دون أن يهتم بأمر عائلته والتي سيتركها بدون مأوى، وتتصف هذه الشخصية أيضا بأنانيتها ورغبتها في الاستحواذ على ما لدى الآخرين، كما انه دائم العراك مع زوجته وضربها بين فترة وأخرى، ثم يكرمها في النهاية بالزواج من امرأة أخرى!
والشخصية الثانية هي (جاسم)
وهذه الشخصية بالرغم من ظهورها في الحلقات المتقدمة للمسلسل إلا أنها شخصية أثرت إيجابيا بتقديم الصورة الحسنة من موقف الرجل تجاه المرأة فهو يقدر هذه المرأة ويحفظ لها مكانتها ويكن لها الاحترام، ويرغب في الزواج من امرأة لطالما فشلت في علاقتها مع الرجل، لأنه رأى فيها المرأة التي بحث عنها بين النساء منذ زمن.
أخيرا يمكن القول بأن هناك رجلا يمكن إن ينصف المرأة ويؤمن بإنسانيتها وأن لها وضعيتها التي لا تتفرق عن الرجل.
(غنيمة) الأم التي لم تلد!
لعل من مفارقات القدر الغريبة في مسلسل (الحريم) أن غنيمة الشخصية الأساسية في هذا المسلسل ـ والتي تحمل كما من المشاعر والأحاسيس للآخرين ـ لم تجرب معنى الأمومة في حياتها، فهي أم لم تلد...؟! ولكنها في نفس الوقت أم للجميع يتعلم الآخرون من حبها وتضحيتها التي لا تنتهي عند حد، لذا فهي أم من نوع آخر يستحق التقدير و الإجلال.
وشارك الفنان إبراهيم الزدجالي في هذا المسلسل بعد تألقه في عدد من الأعمال الدرامية المحلية، وهو بهذا يضيف شيئا جديدا إلى رصيده الفني، وتعتبر هذه خطوة جيدة للفنان العماني الذي يحاول إن يتخطى أطر المحلية، ويشارك في الأعمال الدرامية الخليجية وهذا ما لاحظناه من خلال العديد من الأعمال الفنية الخليجية المشتركة في الآونة الأخيرة، والتي شارك فيها عدد من نجوم الفن العماني.
ولقد لعب الفنان إبراهيم الزدجالي دور الأخ في هذا المسلسل، وبدأ يتصرف بسلبية تجاه أخواته الثلاث، ليؤكد إن الرجل هو الرجل بموقفه ضد المرأة، وبرغم من انه الأخ الوحيد لأخوات إلا انه لا يحمل معنى الاخوة ويتعامل مع المواقف والمشاكل التي قد تواجهن بهدوء وجمود تام، وكأن الأمر لا يعنينه في شيء، فلماذا يشغل نفسه في قضايا لا تعنينه، وهو الرجل الأخ!
أحداث أكثر واقعية
يصور المسلسل أحداثا جديدة يسترجع من خلالها العلاقة الاجتماعية الواقعية بين الرجل والمرأة حيث شاهدنا منذ البداية إن المسلسل ركز على تصوير الجانب السلبي للعلاقة الثنائية بين المرأة والرجل، ولكن لم تلبث تلك العلاقات المتتالية للمسلسل إن تثبت لنا بأن هناك علاقات صحية في تلك العلاقة الثنائية، حيث من الممكن أن يكون الرجل هو الأب الحنون والزوج المخلص والأخ..
لذا لا بأس من مد جسور التعاون والاحترام المتبادل إذا لم يقلل ذلك من مكانة المرأة، ما دامت هي قادرة على فرض احترامها على الآخرين.
نهاية المسلسل المرتقبة
بدأ العد التنازلي لنهاية المسلسل وبدأت خيوط الأحداث تتضح من خلال مصير أبطاله، حيث شاهدنا انكشاف حقيقة زوج الأخت ورحيله، والكشف عن الحالة المرضية (لرواية)، ووضوح التضحية العظيمة من قبل غنيمة الأخت الكبرى والتي ترفض فرصة الزواج من جاسم، بسبب رغبتها في البقاء بجانب أختها المريضة والتي بدأت حالتها في التدهور، وهى لا تتردد في الوقوف أيضا بجانب أختها التي أهملها زوجها.. وما زلنا نترقب نهاية المسلسل لان الأحداث ما زالت تتكشف...
ولا نستطيع أن نجزم بخاتمة هذا المسلسل، والتي تجعلنا نقول إن لكل إنسان نصيبه في هذا الحياة.
وعموما نتمنى خاتمة مشوقة لهذا المسلسل (الحريم) والذي تحول في حلقاته الأخيرة إلى دراما اجتماعية يتحاور فيها الرجل مع المرأة، لأن كلاهما يكمل الآخر... وكل عام والجميع بخير.

عزة القصابي

أعلى





مرايا
وجوه تولي الضياء

ترقرقت دموع الاعتزاز في عيوني وأنا أتتبع المشهد المهيب ، في يوم لا ينساه التاريخ العماني أبداً ، يوم مسطر في جبينه بأحرف من ذهب ، حيث المجد شامخاً يتطاول كل عام نحو آفاق نظرة قائد المسيرة الواعية ، كأنما المشهد قطف من شجرة الفخر السامقة ، فرسم في الأرض زهواً ، وأنضر في الساحات غصوناً من الافتخار ، مساء الثامن عشر المجيد ، والموسيقى العسكرية ترتفع بالنفس إلى قامات جليلة راقية ، وكأنما الوطنية فيها قطع موسيقية موزعة على الطوابير ، وعلى تلك الوجوه الشابة من العسكريين ، أحسست هكذا .. كنت أقرأ على تلك الوجوه تدفق العزم وهي تخطو خطوات العزة أمام قائدها المظفر ، تتجدد الصورة ، ويتجدد إثرها الولاء لعمان ولقائدها الكبير ، الوجوه التي رأيت فيها أصالة العماني وهو يرسم ملامح الاعتزاز بنفسه ، وصور الوطنية في خارطة وجهه ، قبل أن تترجمها أقدامه إلى خطوات مجيدة ، أثارت تلك الوجوه الشابة وهي تمشي على نغم الموسيقى العسكرية التي تبعث في القلب إحساساً لذيذا من الوطنية الجميلة ، تبعث فيها فرح الانتشاء بالنصر .. النصر في السلم وهو أقوى هدف تحققه الشعوب .. أثارت ذلك الشجن الدفين في قلبي ، أحسست أنني واحد من الذين يرتسمون تلك الخطى التي تمضي نحو المجد بلا توقف ، وأحسست أنني واحد ممن يملكون تلك الوجوه التي تشبه عباد الشمس في وجهتها التي توليها الضياء .. وهكذا كنت أخطو معها أمام القائد الفذ الذي أصبغ على عمان عطاءات من الخير ، والنماء ، والازدهار .. القائد الذي صنع الأمان ، وصنع الأمن هو أشق من كل صناعة حضارية ، صنع الأمن هو أذكى حرفة على الإطلاق لأنها منطلق العناصر الحياتية الأخرى ، وأساس قيامها..
كنت أقرأ في ملامح جلالته والطوابير العسكرية تفصح عن ولائها لمقامه السامي تجليات الموقف المهيب ، وكأنما نهضة المجد كلها قد جسدت ذلك الموقف بكل عناصر الصورة الرائعة عبر سنين العطاء الثري المتواصل ، الصورة من نتاج الحكمة للقائد الهمام ، وتلك الوجوه بذور النهضة المباركة ، وكل مواطن يتابع تسلسلها يحس بأنها جزء منها لا ينفصم عنها في شيء ، وأجزم بأنه يشاركني الإحساس بأنه لاشك كان يخطو واحداً ضمن تلك الطوابير الشابة الجميلة الإيقاع ..
هكذا بدت لي مسيرة العطاء في لحظة توهج مشرق من لحظاتها ، لحظة جعلت من الثامن عشر وساماً يشع بريقاً من المجد خالصاً ، أحسسنا فيه بكل ما فينا ومن حولنا من نعم عظيمة ، وأعظمها نعمة الأمن .. جعله الله دائماً دوام رضاه عنا ، ورفع راية المجد العمانية عالية خفاقة ، وأمد في عمر باني عمان الحديثة مولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم - يحفظه الله ويرعاه - ويسدد على طريق خير الوطن والمواطن خطاه الكريمة ..

صالح الفهدي

أعلى




مقاربات
التقدم الآتي من الشرق !


إن التقدم الحضاري السريع الذي حظيت به مجتمعات الغرب مكنها من أن تعطي لنفسها شرعية امتلاك بعض القيم السلوكية الخاصة بها - فلنتصور ذلك - !! . أو تلك التي تـُسمى كما نعرفها اليوم ( بالبروتوكولات) ، - أو بتعبير أدق - تلك التي تـُعبر عن شخصية الفرد في المجتمع الغربي مع أنها دون شك لا يقبل التأويل مجرد ( مسميات تعسفية) و ( انتشارات لفظية ) - نضعهما بين قوسين - غير متكافئة في مصداقية لفظها - إن جاز لنا التعبير بذلك - . فكلما ذكر المجتمع الإنكليزي - مثلا - فلا بد من أن تذكر حسناته التي ارتبطت به دون سواه من المجتمعات الأخرى ، كالدقة في المواعيد - على سبيل الذكر - و التي أصبحت أنساقا قيمية تحتذي بها المجتمعات الأخرى ( المتخلفة ) - حسبما هو معروف - و تجعلها مضربا للأمثال ، إذ أنها وبلا شك قد ساهمت بشكل أو بآخر على مواراة - أو - تعتيم الواقع المعيشي الذي يعيشه الفرد العادي في المجتمع الإنكليزي وما ينتهجه حقيقة من فوضى حياتية غير منظمة سواء من خلال السلوك الأخلاقي أو الحضاري على حد سواء ! ، حتى على مستوى العائلات المحافظة كما يشاع !!! .

ولعل ذلك يقربنا من شخصية العمة (نور) التي تحاول أن تنقل لنا تلك الصورة الزاهية والقيم الاجتماعية الراقية التي استمدتها من المجتمع الأميركي - وأي قيم تلك التي طالبت بأن ترسخها الأجيال ؟ التي فهمنا من خلالها بأنها- أي - تلك ( الأجيال ) ذات اتجاه رجعي و تفكير بربري متخلف بحاجة إلى تلك التوعية النهضوية النيرة و بأن مجتمعاتنا يجب أن ترتقى و تحتذي بالمجتمعات الغربية المتحضرة و تغير من عاداتها و طرق معيشة أبنائها برغم البعد الاجتماعي الرافض لها ، و كأنها بذلك تطالبه بنبذ قيمه الفكرية و تاريخه الديني المحافظ ، و هذا ما نلاحظه مستمدا من خلال اسم العمة التي ربطها المؤلف بمسماه ! متناسيا بأن ثمة تعريف يقول : ( ان المجتمع تركيب خاص من البشر ، يرتبطون فيما بينهم بمجموعة من العلاقات و القيم و القواعد السلوكية ) . - أي - تلك التي يتربى عليها الفرد ويستمدها من خلال بيئته ويرتبط بها أيا كانت . فهي أولا و أخيرا ( قناعات ) أخلاقية لا يمكن تغييرها أيا كانت ! .

إن شخصية الإنسان الأوروبي رغم التناقض المغيب في شخصيته قد ارتبط بتميز ذائع الصيت كتصرفاته الحضارية التي يحاول إفهامنا إياها - نحن - أبناء المجتمعات الرجعية تميزه الخاص بالتأنق وفتحه المدارس التي تسمى ( مدارس التألق الحضاري أو ما يـُعرفْ اليوم( بفن الإتيكيت ) - كما ذكرناه آنفا - مع أن التاريخ ينسب تلك النظريات الخاصة بالتأنق - تحديدا - بأنها فنون جاءت من الشرق حيث هي دائما نقطة تحول الثقافات و الحضارات التي تأثر بها الإنسان الغربي فيما بعد و الذي عجز عن التأثير بفعل البيئة التي كان يسودها التفكير الجاهلي - آنذاك - أي قبل قرون من الزمن وحقيقته التي تؤكد بأن ( الفن ) بمسماه الحضاري ظهر من الشرق أولا ابتداء بفن الموسيقى و مرورا بفن التأنق و الملبس الذي أطلق عليه الأوروبيون اليوم ( فن الاتكيت الأوروبي ) محاولين بذلك إيهامنا بأننا مجرد تلاميذ نتعلم منهم بعض تصرفاتهم الحضارية و كأن ( زرياب ) بذلك يقول : ( أعلمه الرماية كل يوم ، فلما اشتد ساعده رماني ) ! كيف لا وقد كان ( زرياب ) مضربا للأمثال في زمن الخلافه العباسية و الذي غادر إلى أقاصي ( أوروبا ) محملا بفنه وجميل عاداته فقد عرف عن ( زرياب ) بأنه - كما جاء تفصيلا في كتاب ( الأدب في الأندلس ) ( مثالا للأناقة و قدوة في الزي و مثالا في التجديد و طرق المعيشة ) وبه وجدت تلك التجديدات رواجها في المجتمعات الأوروبية ومنها انطلقت شرعية ( التصرف الحضاري في مجتمعات أوروبا المتخلف ونكرر _ آنذاك _ فقد عرف عن ( زرياب ) أيضا بأنه هو من استن لهم ( لبس الثياب الخفيفة و الملونة البيضاء في الصيف و الفراء و الأردية الثقيلة في الشتاء ) . ولولا ذلك لما ظهرت بما يعرف اليوم بعاصمة الأناقة ( باريس) ، التي يشاع بأن مصمميها هم من ابتكروا تلك التصميمات الذكية و ذلك بفضل المصمم العالمي ( فلان ) صاحب أكبر دور الأزياء رواجا في أوروبا و الشرق .

كما جاء المجتمع الإيطالي بفن ( اتيكيتي ) آخر يتعلق بالمأكل ، و الملبس ، و طرق التصرف أيضا . محاولا بذلك أن يؤثر علينا بفنونه المبتكرة التي ابتكرها ( زرياب ) أيضا قبل قرون من الزمن كطرق الطهي و تصفيف الموائد و بأنه أيضا أول من أنشأ أول مدرسة لتعليم الموسيقى و الغناء قبل أن تظهر تلك الفنون ( الأوبرالية ) وهي بذلك ( معادلة لا تقبل الاتزان أبدا ) !!!! كما أنه أمر لا تقرره تلك المجتمعات بل تقرره حقائق التاريخ .

سميرة الخروصي

أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير





هل رمضان . . شهر عادة أم شهر عبادة ؟

المشي في شهر رمضان عادة تجتذب أعدادا كبيرة من الجنسين وأحيانا يكون بتوصية طبية

مستقبل سياحي واعد لنيابة رأس الحد

هل تعود الحياة مجددا لأهوار العراق ؟


.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept