الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
كتاب الوطن1
كتاب الوطن2

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 









الجيوسي يرفض الدفاع عن نفسه في محاولته الفرار
الأردن: (أمن الدولة) تبدأ بمحاكمة مجموعة خططت لتفجير مطار الملكة علياء

عمان ـ "الوطن":بدأت محكمة أمن الدولة الأردنية أمس النظر في قضية تتعلق بتخطيط مجموعة اصولية لتفجير مطار الملكة علياء الدولي, وواصلت النظر في قضية محاولة فرار عزمي الجيوسي رئيس الخلية التي خططت لتفجير مبنى المخابرات العامة, والمحكوم بالإعدام, كما بدأت النظر في قضية خلية اصولية أخرى خطط افرادها للتسلل الى العراق عبر الأراضي السورية بهدف الإلتحاق بالمسلحين. والخلية التي خططت لتفجير مطار الملكة علياء الدولي مرتبطة, وفقا للائحة الإتهام بتنظيم القاعدة, وتضم سبعة متهمين هم المتهم الليبي محمد سعيد الدرسي وثلاث متهمين عراقيين هم (سعد فخري يونس، محسن مظلوم وعبد الكريم اخضير الجميلي) اضافة الى ثلاث متهمين فارين من وجع العدالة وهم يوسف عبدالرحمن العبيدي وسعد حاتم العبيدي وتركي ناصر عبدالله سعودي الجنسية.ووكلت المحكمة محامين عن ثلاثة من المتهمين لعدم قدرتهم على توكيل محامين عنهم, وقررت رفع الجلسة الى يوم الاربعاء المقبل 30/8/2006 بعد طلب عدد من وكلاء الدفاع امهالهم لدراسة ملف القضية.
يذكر أن المتهمين جهزوا حقيبة تحتوي على 3،6 كلغم من متفجرات ( pe-4a ) لتدمير مطار الملكة علياء الدولي حيث تم ضبط اعضاء التنظيم في منطقة جبل الحسين في ابريل الماضي، وأسندت نيابة امن الدولة للمتهمين تهمتي المؤامرة بقصد القيام بأعمال ارهابية وحيازة مواد مفرقعة من دون ترخيص قانوني بقصد استعمالها على وجه غير مشروع بالاشتراك . وحسب لائحة الاتهام فاإن المتهمين اقاموا في محافظة الزرقاء خلال فصل الصيف الماضي، وأحضروا حقائب من ضمنها شنطة تحتوي على كمية من المتفجرات مزودة بأزرار مثبتة عليها لتكون جاهزة لعملية التفجير، واتفقوا فيما بينهم لتنفيذ عملية عسكرية ضد فنادق البحر الميت والعقبة إلا أنهم عدلوا عن ذلك وقرروا تنفيذ عملية عسكرية ضد مطار الملكة علياء الدولي, وذلك بعد معاينته من قبلهم ، ومعرفة مواعيد وصول الطائرات القادمة من الخارج لكي يحددوا موعد تنفيذ العملية العسكرية.
وواصلت محكمة أمن الدولة أمس النظر في قضية محاولة فرار عزمي الجيوسي المحكوم بالإعدام بعد تجريمه بالتخطيط لتفجير مبنى دائرة المخابرات العامة, حيث أنكر المتهمون في هذه القضية افادتهم أمام المدعي العام في هذا الخصوص. أما الجيوسي, فقال إنه لا يرغب بإعطاء إفادة دفاعية ولا يرغب بتقديم أية بينة دفاعية حسب ما قاله وكيل الدفاع نيابة عنه, فيما قدم 6 متهمين افادات دفاعية لهم . وقررت هيئة المحكمة رفع الجلسة حتى الاربعاء المقبل 30/8/2006 بناء على طلب وكلاء الدفاع بدعوة شهود الدفاع للاستماع الى شهاداتهم . ويحاكم في القضية حضوريا عزمي الجيوسي، جميل كتكت، سليمان عبد الله، محمد درباس، يوسف الصقر وأحمد الدبك وعبد الفتاح محمد كتكت, والمتهمان فاران من وجه العدالة ويحاكمان غيابيا هما سليمان الأنجادي ومحمد أبو درويش.
ويواجه المتهمون في القضية تهم حيازة سلاح اوتوماتيكي دون ترخيص قانوني بقصد استعماله على وجه غير مشروع بالاشتراك والشروع بالفرار من مكان التوقيف لشخص موقوف بجناية عقوبتها الإعدام بالنسبة للمتهم الجيوسي, وتهمة التدخل بالشروع في إتاحة الفرار لشخص موقوف بجناية عقوبتها الاعدام وتسهيله له. وتقول لائحة الإتهام أن المتهم الاول الجيوسي اتفق مع المتهم الثاني جميل محمد كتكت الذي كان يقضي محكوميته في نفس السجن (سواقة) لمساعدته على الفرار من مكان توقيفه بعد أن يتم الإفراج عنه,وتمكن المتهم كتكت من تجنيد المتهمين الثالث والرابع والخامس والسادس والسابع وذلك بعد أن عرض عليهم فكرة مساعدة المتهم الاول الجيوسي واخرين بالفرار.



أعلى





الكويت: رئيس الوزراء ينظر في استقالة مدير البورصة

الكويت ـ رويترز: قال مسؤول بالبورصة الكويتية امس ان مدير سوق الكويت للاوراق المالية تقدم باستقالته هذا الاسبوع لكن رئيس الوزراء لم يقبلها على الفور.وكانت البورصة قالت في وقت سابق ان صعفق الركيبي المدير العام للبورصة الكويتية يعتزم ترك منصبه بسبب ما يقول انها تدخلات سياسية في ثاني أكبر بورصة في العالم العربي والتي شهدت تراجعا حادا هذا العام.وقال عبد الحكيم الفليج مدير العلاقات العامة في البورصة ان الركيبي قدم استقالته يوم الاثنين الى رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح.وقال الفليج ان رئيس الوزراء لم يقبل الاستقالة على الفور وأبلغه أنه سيرد عليه بعد دراسة الامر.
وفي وقت سابق من العام عزل الركيبي اثنين من كبار المسؤولين في البورصة هما ابراهيم الابراهيم نائب المدير العام لشؤون الشركات وفالح الرقبة نائب المدير العام لشؤون التداول. لكن وزير التجارة الكويتي وهو أيضا رئيس مجلس ادارة البورصة أعادهما الى منصبيهما هذا الشهر.ونقلت صحف عن الركيبي قوله انه أراد الاستقالة حتى قبل اعادة المسؤولين لان التدخلات السياسية تقوض استقلالية البورصة.وقال الفليج ان هذا على حد علمه هو سبب استقالة الركيبي الذي ألمح الى تدخلات سياسية في الشؤون الداخلية للبورصة وأضاف الفليج أن السوق مؤسسة مستقلة وينبغي ألا يتدخل أحد في عملها.وأعرب متعاملون عن أملهم في أن يرفع رحيل الركيبي سحابة من الغموض معلقة فوق السوق. وقطع المؤشر العام للبورصة الكويتية موجة خسائر طويلة وصعد 42ر1 في المائة في الخامس من أغسطس يوم أن قال مسؤول بالبورصة ان الركيبي سيستقيل.وتراجع المؤشر العام للسوق بما يصل الى 20 في المائة هذا العام ونظم مستثمرون احتجاجات خارج مقر البورصة أثناء بعض أكثر الانخفاضات حدة في مارس اذار للمطالبة بتدخل الحكومة لتعزيز السوق.
وأغلق مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية اليوم الاربعاء منخفضا 22ر0 في المائة عند 20ر9530 نقطة.


أعلى





الجزائر: بلخادم يتوقع تمديد مدة العفو في إطار المصالحة

الجزائر ـ رويترز: قال عبد العزيز بلخادم رئيس وزراء الجزائر في تصريحات نشرت امس ان بلاده قد تمدد برنامجا للمصالحة مدته ستة أشهر يشمل عفوا عن المتشددين حين ينتهي في الاسبوع القادم.وتعد تصريحات بلخادم الاكثر وضوحا بين عدة تلميحات رسمية في الاونة الاخيرة تفيد بأن الحكومة قد تمدد البرنامج وبنود العفو الاساسية به بعد انتهائه المنتظر في 28 اغسطس.وتتم مراقبة العفو عن كثب في أنحاء المنطقة لان استقرار الجزائر ينظر اليه على نطاق واسع على أنه ضروري لمنطقة البحر المتوسط. والجزائر مصدر اساسي لامداد اوروبا بالغاز.واستسلم ما يصل الى 300 مقابل الا تتم محاكمتهم منذ 28 فبراير حين بدأ سريان العفو.ونقلت صحيفة المجاهد الحكومية عن بلخادم قوله ان المصالحة الوطنية "لها قيمة كبيرة بحيث تستثنى من كل الحدود الزمنية". وقال بلخادم متحدثا بصفته كرئيس لحزب الاغلبية بالبرلمان ان جبهة التحرير الوطني "لا ترى اي عائق لتمديد المدة الزمنية لتطبيق" اجراءات المصالحة. وأضاف أن المصالحة الوطنية "مسألة لا يمكن تحديد قيمتها بالزمان او المدى حيث ان الهدف هو تثبيت هذه المصالحة في قلب المجتمع". والقرار الاخير في يد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة. وأودت أعمال العنف بحياة 200 الف شخص وسببت خسائر اقتصادية تبلغ 20 مليار دولار.


أعلى





مسلحون تدعمهم قوات اثيوبية يحتلون بلدة صومالية

مقديشو ـ ا.ف.ب: افاد أعضاء بالمحاكم الشرعية الصومالية وشهود عيان ان مسلحين صوماليين مدعومين من قوات اثيوبية احتلوا أمس الاول بلدة في وسط الصومال بعد ان فر المقاتلون الموالون للمحاكم من المنطقة بدون حصول مواجهات. وقال محمد محمود المتحدث باسم المجلس الاعلى الاسلامي في الصومال ان "مسلحين موالين لـ(زعيم الحرب السابق في مقديشو عبدي حسن اوالي) قيديد سيطروا على بلدة بنديرادلي بدعم من قوات اثيوبية وميليشيات (من منطقة الحكم الذاتي) بونتلاند". وقال محمود ان ميليشيات المحاكم فرت من البلدة بعد ابلاغها بوصول القوات الاثيوبية القريب، مضيفا انه لم تقع اصابات. والمسلحون المتحدرون من بونتلاند موالون لزعيم المنطقة الانفصالية التي اعلنت استقلالها بونتلاند شمال شرق الصومال عدي موسى.وأكد شهود عيان وجود قوات اثيوبية داخل البلدة وهي المرة الاولى التي تشاهد فيها وحدات جاءت من اثيوبيا، في وسط الصومال. وقال احد السكان للوكالة "ليس هناك شك، هناك قوات اثيوبية".وحذر محمود قائلا "ارسلنا جنودا لتقييم حالة القوات التي سيطرت على بانديرادلي وعندما يعودون سنهاجم الاثيوبيين وخدمهم".
وتقع بلدة بانديرادلي على بعد حوالي سبعين كيلومترا شمال مدينة جالكعبو عاصمة محافظة مدق وسط الصومال.
واثيوبيا متهمة بارسال جيوش الى الصومال في يوليو لحماية الحكومة الانتقالية الصومالية العاجزة عن ارساء النظام .وافاد سكان مدينة بيداوة ان حوالي 300 عسكري اثيوبي اضافي قدموا الاحد الى بيداوة، مقر المؤسسات الانتقالية الصومالية الواقعة على بعد 250 كلم شمال مقديشو، لحماية مطار المدينة.وباتت المحاكم تسيطر على العاصمة الصومالية مقديشو وعلى عدة مناطق جنوبية وجزء من وسط الصومال القريب من الحدود الاثيوبية.

أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير


حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر أغسطس 2006 م

الأحتفالات بالعيد الوطني الخامس والثلاثين المجيد




الهيئة العمانية للأعمال الخيرية تبلور خططها واستراتيجياتها
لبرامج ومشاريع




.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept