أخبار هامة
الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان

نبذة عن الوطن
About Us
اكتشف عمان
اتصل بنا
مواقع تهمك

الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 
الأربعاء 15 جمادي الأولى 1429هـ الموافق 21 من مايو 2008م.العدد(9063).السنةالـ38

فهد بن محمود يتبادل الرأي مع العاهل السعودي خلال القمة التشاورية امس.جلالة السلطان يصدر أربعة مراسيم سامية

(تشاورية) التعاون تبحث مسيرة العمل الخليجي المشترك وأوضاع المنطقة

(المركزي) يحذر من أنشطة احتيالية عبر عروض مجهولة المصدر

السجن والغرامة لمزوري بطاقات إئتمان

من أجل مدن أكثر نظافة

رأي الوطن..تشاورية (المجلس) وصعوبات المرحلة

اللجنة العربية تضع اللبنانيين أمام خيارين .. وتمهلهم حتى اليوم

دافوس يختتم 200 جلسة نقاشية تمحورت حول (السلام) و(الغذاء)

النفط يلامس 130 دولارا وأوبك مهددة بالمقاضاة





جلالة السلطان يصدر أربعة مراسيم سامية

مسقط ـ العمانية: أصدر حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ أربعة مراسيم سلطانية سامية فيما يلي نصوصها:
مرسوم سلطاني رقم 70 /2008 باعتماد الهيكل التنظيمي لهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية.
نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان.
بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101/96. وعلى نظام الهيئات والمؤسسات العامة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 116/91.
وعلى قانون الخدمة المدنية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 120/2004. وعلى قانون الوثائق والمحفوظات الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 60/2007. وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.. رسمنا بما هو آت:
المادة الأولى: يعتمد الهيكل التنظيمي لهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية وفقا للملحق المرفق.
المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ صدوره.
صدر في 14 من جمادى الأولى سنة 1429هـ الموافق 20 من مايو سنة 2008 م.
مرسوم سلطاني رقم 71/2008 بتعديل بعض أحكام قانون التأمينات الاجتماعية.
نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان.
بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101/96.
وعلى المرسوم السلطاني رقم 72/91 بإصدار قانون التأمينات الاجتماعية.
وعلى المرسوم السلطاني رقم 32/2000 بإصدار نظام التأمينات الاجتماعية على العمانيين العاملين في الخارج ومن حكمهم. وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.. رسمنا بما هو آت:
المادة الأولى: يرفع الحد الأدنى للمعاشات التالية المستحقة طبقا لأحكام قانون التأمينات الاجتماعية المشار إليه إلى (100) مائة ريال عماني شهريا:
معاشات الشيخوخة بما في ذلك المعاشات المبكرة (المخفضة).
معاشات العجز الدائم الكلي والوفاة الناتجة عن إصابة عمل أو مرض مهني.
معاشات العجز والوفاة الناشئين عن سبب غير مهني.
المعاشات المستحقة بموجب نظام التأمينات الاجتماعية على العمانيين العاملين في الخارج ومن في حكمهم المشار إليه.
وتزاد المعاشات المشار إليها المستحقة قبل العمل بأحكام هذا المرسوم إلى (100) مائة ريال عماني شهريا.
المادة الثانية: تزاد المعاشات التالية التي نشأ فيها سبب الاستحقاق قبل تاريخ العمل بأحكام هذا المرسوم وذلك بالنسب المبينة قرين كل منها:
25% لمعاشات إصابة العمل والأمراض المهنية (العجز الجزئي) التي تقل عن (80) ثمانين ريالا عمانيا شهريا.
15% للمعاشات التي تبلغ (80) ثمانين ريالا عمانيا فأكثر شهريا وتقل عن (200) مائتي ريال عماني شهريا.
10% للمعاشات التي تبلغ (200) مائتي ريال عماني فأكثر شهريا وتقل عن (300) ثلاثمائة ريال عماني شهريا.
5% للمعاشات التي تبلغ (300) ثلاثمائة ريال عماني فأكثر شهريا.
المادة الثالثة: يلغى كل ما يخالف هذا المرسوم أو يتعارض مع أحكامه.
المادة الرابعة: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به اعتبارا من الأول من أبريل 2008م.
صدر في 14 من جمادى الأولى سنة 1429هـ. الموافق 20 من مايو سنة 2008م.
مرسوم سلطاني رقم (72/2008) بتعديل بعض الأحكام المنظمة للعلاقة بين ملاك ومستأجري المساكن والمحال التجارية والصناعية وتسجيل عقود الإيجار الخاصة بها الصادرة بالمرسوم السلطاني رقم 6/89.
نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان.
بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101/96
وعلى المرسوم السلطاني رقم 6/89 في شأن تنظيم العلاقة بين ملاك ومستأجري المساكن والمحال التجارية والصناعية وتسجيل عقود الإيجار الخاصة بها.
وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.
رسمنا بما هو آت:
المادة الأولى: تجرى التعديلات المرافقة على الأحكام المنظمة للعلاقة بين ملاك ومستأجري المساكن والمحال التجارية والصناعية وتسجيل عقود الإيجار الخاصة بها الصادرة بالمرسوم السلطاني رقم 6/89 المشار إليه.
المادة الثانية: يلغى كل ما يخالف هذا المرسوم أو يتعارض مع أحكامه.
المادة الثالثة: يتخذ مجلس الوزراء التدابير اللازمة لتشجيع الاستثمار العقاري بغرض إحداث التوازن المطلوب بين العرض والطلب وتيسير حصول المواطنين خاصة من ذوي الدخلين المتوسط والمحدود على السكن الملائم.
المادة الرابعة: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من اليوم التالي لتاريخ نشره.
صدر في 14 من جمادى الأولى سنة 1429هـ الموافق 20 من مايو سنة 2008 م
مرسوم سلطاني رقم (73/2008) بتعيين سفير.
نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان.

بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101/96 وعلى قانون تنظيم وزارة الخارجية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 32/2008 وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.. رسمنا بما هو آت:
المادة الأولى: يمنح المستشار الدكتور قاسم بن محمد بن سالم الصالحي لقب سفير ويعين سفيرا لنا فوق العادة ومفوضا لدى الجماهيرية العربية الليبية الاشتراكية العظمى.
المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ صدوره.
صدر في 14 من جمادى الأولى سنة 1429هـ الموافق 20 من مايو سنة 2008 م.

أعلى






(تشاورية) التعاون تبحث مسيرة العمل الخليجي المشترك وأوضاع المنطقة
فهد بن محمود: المرحلة القادمة لا تخلو من التحديات
مما يتطلب المزيد من التطوير لآليات عمل المجلس

إقرار المقترح السعودي حول تمركز (درع الجزيرة)

إبداء الأسف لاستمرار الصراعات وبؤر التوتر

الدمام ـ (الوطن) ـ وكالات:عقد أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماع قمتهم التشاورية العاشرة بقصر الخليج بالدمام بالمملكة العربية السعودية برئاسة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر رئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وشارك في القمة نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشئون مجلس الوزراء.فهد بن محمود يتبادل الرأي مع العاهل السعودي خلال القمة التشاورية امس.
وقد بحث قادة دول مجلس التعاون مسيرة العمل الخليجي المشترك إضافة إلى مجمل الأوضاع في المنطقة والتطورات والمستجدات على الساحات العربية والإقليمية والدولية لا سيما المتعلقة بالعملية السلمية في الشرق الأوسط والأوضاع في فلسطين ولبنان والعراق. كما بحث القادة عددا من الملفات الاقتصادية التي تهدف إلى دعم العمل الخليجي المشترك.
واطلع القادة خلال الاجتماع على تقرير من الأمين العام لمجلس التعاون حول مسيرة التكامل والتعاون الخليجي المشترك منذ انعقاد القمة الثامنة والعشرين لدول المجلس والتي عقدت في شهر ديسمبر الماضي بالعاصمة القطرية الدوحة.
وفي بداية الاجتماع ألقى صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر رئيس الدورة الحالية لمجلس التعاون كلمة أشار فيها إلى أن الاجتماع الحالي يأتي في مرحلة مهمة يمر بها العالم العربي معربا عن أمله في أن تكون نتائج الاجتماع جيدة كما هو متبع دائما في مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وكان صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشئون مجلس الوزراء قد أدلى ببيان لدى وصوله مطار القاعدة الجوية بالظهران أكد فيه أن المرحلة القادمة من مسيرة التعاون الخليجي هامة للغاية ولا تخلو من التحديات مما يتطلب معه المزيد من التطوير لآليات عمل المجلس سعيا للتغلب على أية معوقات تحول دون تحقيق السياسات الموضوعة التي تستهدف توسيع نطاق التعاون وتفعيل مختلف المجالات وفي مقدمتها الجوانب الاقتصادية والعلمية وتطوير الموارد البشرية وذلك انسجاما مع متطلبات كل مرحلة من مراحل المسيرة الخليجية.
من جانبه أكد معالي الأمين العام لمجلس التعاون عبد الرحمن العطية في تصريحات للصحفيين عقب القمة أن الاجتماع "أقر مقترحات الملك عبدالله بن عبد العزيز حول تطوير قوات درع الجزيرة" وهي مقترحات تتضمن أن لا تكون هذه القوة متمركزة في منطقة حفر الباطن السعودية كما كانت منذ تأسيسها، بل أن تتمركز القوات المشاركة فيها في بلدانها.
كما أكد أن "اللقاء كان تشاوريا (..) والقادة يتطلعون إلى توصل الفرقاء إلى حل للأزمة اللبنانية بما يحقق الأمن والاستقرار والرخاء لشعب لبنان".
وبحسب العطية، أكد القادة "تأييدهم لجهود قطر لاستضافتها الفرقاء اللبنانيين لإجراء حوار جاد حول الأزمة اللبنانية"، مشيرا إلى أن أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قدم عرضا خلال الاجتماع لحوار الدوحة.
وذكر العطية أن القادة "استعرضوا تطورات الأوضاع في المنطقة وأبدوا أسفهم الشديد لاستمرار الصراعات وبؤر التوتر في فلسطين والعراق ولبنان والسودان والصومال وأزمة الملف النووي".
وحذر القادة من "خطورة استمرار اسرائيل في تجاهل المساعي السلمية العربية والدولية وتحدي قرارات الشرعية الدولية وتهويد القدس وبناء وتوسيع المستوطنات وفرض الحصار الظالم على قطاع غزة".
ورحب القادة بعزم روسيا لعقد مؤتمر دولي في موسكو لمراجعة الجهود الرامية إلى تحقيق السلام الشامل والعادل.
وبالنسبة إلى السودان "عبر القادة عن إدانتهم للاعتداء الذي قامت به حركة العدل والمساواة على ام درمان وأكد المجلس على تضامنه مع حكومة السودان".


أعلى




(المركزي) يحذر من أنشطة احتيالية عبر عروض مجهولة المصدر

مسقط ـ (الوطن) والعمانية: حذر البنك المركزي العماني المواطنين والمقيمين من بعض الممارسات والأنشطة الاحتيالية التي تقوم بها بعض المؤسسات والأفراد غير المرخصين وتتمثل في تقديم عروض ووعود مالية كبيرة كالعمولات والأرباح غير القانونية أو مجهولة المصدر والتي تفتقر إلى الشفافية والمصداقية ولا تتوافق تلك العروض مع الخدمات والأدوات المصرفية والاستثمارية المعروفة.
ودعا البنك في بيان أصدره أمس الجميع بعدم التعامل مطلقا مع المؤسسات والأفراد غير المرخصين لتقديم خدمات مصرفية أو ممارسة نشاطات مالية أيا كان نوعها .. مناشدا الجميع اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر في تعاملاتهم المالية المصرفية وأن تقتصر معاملاتهم المالية والمصرفية مع المؤسسات المرخصة فقط من قبل الجهات المختصة.
وأكد البنك المركزي العماني بأنه سيتخذ الإجراءات القانونية الصارمة ضد الجهات والأشخاص غير المرخص لهم محليا لممارسة أو تقديم الأنشطة والخدمات والاستشارات المالية والمصرفية داخل السلطنة.
وأوضح البيان بأنه في حال وجود شك حول طبيعة العرض والخدمات المالية المقدمة أو التي يتم ممارستها فيجب الإستشارة اللازمة من المصارف المرخصة المتعامل معها أو المختصين والاستشاريين في تلك المجالات للتأكد من قانونية ومصداقية النشاطات والعروض المالية المقدمة.. داعيا إلى ضرورة الإبلاغ عن الممارسات والنشاطات غير المرخصة والمشبوهة فورا إلى شرطة عمان السلطانية.
من جهة أخرى حذرت هيئة تنظيم الاتصالات عبر رسائل نصية قصيرة من التعامل مع مكالمات دولية مشبوهة تقدم عروضا وهمية بأرباح كبيرة مؤكدة أن التعامل مع هذه المكالمات يضع الفرد عرضة للاحتيال.


أعلى





السجن والغرامة لمزوري بطاقات إئتمان

أصدرت محكمة جنايات مسقط أحكاما بالسجن والغرامة في قضية تزوير بطاقات الإئتمان والمتهم فيها عدد من الوافدين من الجنسيات الآسيوية وفق ما صرح مصدر مسئول بإدارة العلاقات العامة والإعلام بالادعاء العام.

أعلى




من أجل مدن أكثر نظافة

التخلص من القمامة والمخلفات مهمة صعبة بكل تأكيد، وهي مشكلة تعاني منها مدن عديدة، بسبب التحديات الكثيرة التي تعترض عملية التنظيف اليومي للأحياء والشوارع.
ومع ارتفاع درجات الحرارة وتزايد التكدس السكاني في المدن تصبح الحاجة لمضاعفة هذه الجهود اكثر إلحاحا وما نلاحظه في شوارع مسقط يوميا يحتاج منا لفت الانتباه والتحذير من مغبة توسع هذه الظاهرة المتمثلة في سوء معاملة حاويات القمامة سواء من سكان الأحياء او من الجهات المختصة بالتعامل معها. بعضها نراه مكشوفا وقد علته الحشرات ، وبعضها لا يكون في مكانه المخصص حيث يلجأ بعض سكان المنازل الى إبعادها عن اماكنها للتخلص من الروائح غير الطيبة التي تنبعث منها حيث في بعض الشوارع الضيقة تكون تلك الحاويات و(البراميل) المخصصة لتجميع النفايات قريبة جدا من جدران المنازل مما يسبب ضيقا لا يحتمل للناس.
ولا نقلل من حجم العبء الملقى على عاتق المختصين بنظافة العاصمة خاصة ونحن نتابع ما يشبه المعارك في بعض مدن اوروبا، وتحديدا ايطاليا بسبب التكدس الهائل لأكياس القمامة في الشوارع. ولكن نود طرح بعض المقترحات للمساهمة في تجميل محافظة مسقط والمدن العمانية الاخرى حيث إن من سماتنا وسمعتنا الدولية والاقليمية اننا شعب يحافظ على بيئته نظيفة، ومن هذه المقترحات ان تقوم الجهات المختصة بانشاء مراكز تجميع بمعايير صحية وبيئية متكاملة من حيث البعد النسبي عن المساكن وضرورة وجود غطاء مانع لتجمع الحشرات ولا بأس من تعقيم صناديق القمامة بعد تفريغها في الشاحنات المخصصة لذلك.
ومن الأمور الممكن تطبيقها ايضا تكثيف حملات التوعية لتبصير السكان بضرورة عدم تحريك الحاويات من مكانها وتخصيص صناديق متنوعة لوضع المخلفات المتشابهة في مكان واحد كما يحدث في بعض البلدان لسهولة إعادة تدوير المخلفات ، وصناعة إعادة التدوير تشكل بعدا حضاريا مهما كما تشكل مصدرا للدخل وطريقة عصرية للتعامل مع اكداس القمامة والمخلفات التي يكون بعضها صالحا لإعادة التدوير الى حد كبير.
ان مسؤولية النظافة مسؤولية جماعية يشترك فيها المواطن والجهات المعنية على السواء، وكلما التزمنا بدورنا في هذه المسؤولية حافظنا على سمعتنا كوطن نظيف.

المحرر


أعلى





رأي الوطن
تشاورية (المجلس) وصعوبات المرحلة

منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية في بداية الثمانينيات من القرن الماضي وهو يمضي في سبيله بعزم وثبات وتطور واضح في الآليات وجهود لتحويل النظريات الموضوعة في اطار الى واقع ملموس على الصعد الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والأمنية.
وكما اشار صاحب السمو السيد فهد بن محمود نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء لدى وصوله المملكة العربية السعودية لترؤس وفد السلطنة في القمة التشاورية التي انعقدت امس في الدمام بالمملكة العربية السعودية بقوله : (إن هذه القمة تأتي وقد شهدت الساحتان الاقليمية والدولية مستجدات ومتغيرات متسارعة القت بظلالها على دول المنطقة وان التنسيق والتشاور كفيلان ببلورة مواقف موحدة وفق رؤية استراتيجية تتسق مع السياسات الخليجية الثابتة التي تنبع من الحرص المشترك في الحفاظ على امن واستقرار وتقدم هذه المنطقة)، ومن ثم بحثت مجمل الاوضاع الاقليمية والدولية فضلا عن مسيرة التكامل الخليجي التي تشهد النصيب الاكبر من البحث والدراسة حتى يتم تطبيق هذا التكامل على نحو يعزز نجاحات المسيرة الوحدوية كدول الخليج العربية.
وتكسب اللقاءات التشاورية اهمية كبرى فمجرد اللقاء بين اصحاب الجلالة والسمو حول مائدة الحوار والتشاور هو بحد ذاته دليل صحة وقوة في بنيان المجلس وهيكليته ، نظرا لأن القمم الدورية تضع خطوطا عريضة لمشروعات مهمة لتعزيز مسيرة المجلس، لذلك يتم التشاور بشأن تلك الخطوط من خلال القمم التشاورية وانشطة اللجان الفرعية والمجالس التي تنعقد لبحث التفاصيل والخطط الموضوعة.
اما الاوضاع الاقليمية المحيطة فتطرح قضايا الامن بإلحاح على بساط البحث، ومن ثم كان تطوير (درع الجزيرة) مطروحا بقوة للبحث حيث اقرت القمة امس مقترحات الملك عبدالله بن عبدالعزيز لإعادة انتشار هذه القوة بحيث تتواجد على اراضي الدول الست، وقضية الجزر الإماراتية الثلاث والملف النووي الايراني.
اما القضايا العربية فهي ايضا نالت حقها من البحث، وبخاصة القضايا التي ترتبط بتداعيات أمنية وقومية مثل ملفات فلسطين والعراق ولبنان والسودان والصومال والملف النووي، الذي اتسع ليشمل توجهات بعض دول المجلس لإنشاء برامج نووية سلمية بهدف توفير مصادر بديلة للطاقة واكثر ملاءمة للمعايير البيئية والاقتصادية، وتنويع مصادر الطاقة وتخفيف الاعتماد على النفط.
ان التطورات العالمية والاقليمية هذه الايام تتسم بالتسارع والتقلب، وايضا التلون بمصالح مختلف الأطراف، ولما كانت منطقة الخليج من اهم الساحات التي تستقطب اهتمام العالم، لذلك كانت قضايا التنسيق من اجل تجنيب المنطقة تداعيات وعواقب المشكلات والصراعات التي تترتب على تضارب تلك المصالح هي من القضايا التي تطرح نفسها بإلحاح في كافة القمم الخليجية.
لقد راهن كثيرون على ان يؤول مصير مجلس التعاون لدول الخليج الى ما آلت إليه التكتلات الاقليمية الاخرى في المنطقة ، لكن في كل مرة تلتئم فيه القمة الخليجية تؤكد وضوح الهدف وتعمد في كل مرة على إضافة لبنة الى هذا الصرح الشامخ ليدحض كل التصورات السلبية حول جدوى وجوده ومدى نجاحه في تحقيق غاياته.


أعلى





اللجنة العربية تضع اللبنانيين أمام خيارين .. وتمهلهم حتى اليوم
قانون الانتخاب بين الاعتماد في الدوحة والإرجاء للبرلمان
و(سداسية) لبحث بند بيروت

الدوحة ـ (الوطن) ـ وكالات:وضعت اللجنة الوزارية العربية التي تتولى الوساطة بين الفرقاء اللبنانيين طرفي الأزمة (الأكثرية والمعارضة) بين مقترحين يمثلان الحل الأمثل للتسوية وأمهلتهم حتى اليوم للرد على المقترحين.
وتلا أحمد بن عبد الله آل محمود وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية بيانا صحفيا قال فيه: كلفتني اللجنة الوزارية أن أنقل إليكم ما يلي: قام معالي رئيس اللجنة وبعد مشاورات مكثفة مع كافة الأطراف بتقديم اقتراحين للحل إلى قيادات الأغلبية والمعارضة حيث ترى اللجنة أن هذين الاقتراحين المقدمين يمثلان الحل الأمثل للخروج من الأزمة اللبنانية الحالية بحيث تتم الموافقة على أحدهما."
وأضاف "طلب أحد الطرفين اليوم مزيدا من الوقت للرد على الاقتراحين المشار إليهما أعلاه ووافقت اللجنة على ذلك بإعطاء مهلة زمنية حتى يوم غد (اليوم)."
وصرح آل محمود بأنه لن يتم الإعلان عن طبيعة هذين الاقتراحين في الوقت الحالي لكن مصادر في الأكثرية قالت إن الجامع المشترك بين الاقتراحين هو دعوتهما إلى انتخاب رئيس الجمهورية التوافقي قائد الجيش العماد ميشال سليمان على الفور وإعطاء الثلث (المعطل/ الضامن) للمعارضة في حين أن الاختلاف بينهما هو في مسألة قانون الانتخابات.
وينص أحد الاقتراحين العربيين على إرجاء البحث في قانون الانتخابات إلى ما بعد انتخاب رئيس الجمهورية ومناقشته في البرلمان اللبناني على أساس مشروع أعدته لجنة برئاسة وزير الخارجية السابق فؤاد بطرس الذي يعتمد الأكثرية المطلقة والنسبية في الوقت نفسه.
أما الاقتراح الثاني فيدعو إلى "اعتماد قانون العام 1960 على أن يوزع عدد النواب على الشكل التالي خمسة مقاعد لبيروت الأولى (أكثرية مسيحية) سبعة نواب لبيروت الثانية (شيعة وارمن وسنة) وسبعة نواب لبيروت الثالثة (أكثرية سنية).
وفي حال تم التوافق على الخيار الثاني يتم اعتماده في الدوحة من دون العودة إلى مناقشة مفصلة في البرلمان على أساس قانون فؤاد بطرس.
وأوضح المصدر نفسه في الأكثرية أنه تم الاتفاق على أن تكون الحكومة موزعة على الشكل التالي "16 وزيرا للأكثرية أي النصف زائدا واحدا، و11 وزيرا للمعارضة أي الثلث زائدا واحدا، وثلاثة وزراء لرئيس الجمهورية" التوافقي ميشال سليمان.
ويعتبر "الثلث المعطل" أو "الثلث الضامن" المطلب الأساسي للمعارضة منذ بدء تحركها الاحتجاجي قبل أكثر من سنة ونصف السنة.
وذكرت قناة الجزيرة أن ممثلي الأكثرية والمعارضة شكلا لجنة سداسية لبحث قانون الانتخابات خاصة بند بيروت.
من جهة أخرى قالت الأكثرية إنهم سيتعاطون بإيجابية مع مقترحي اللجنة العربية.
وقال وزير الشباب والرياضة اللبناني احمد فتفت لتلفزيون الجزيرة "نحن لسنا الفريق الذي طلب تأجيل القرار." وأضاف "تبين الآن للشعب اللبناني من يعرقل الاتفاق."
من جهته أعلن النائب في حركة أمل المعارضة علي حسن خليل "نحن معنيون باستمرار الحوار حتى الوصول إلى توافق"، مضيفا أن "إرادتنا أن لا عودة من الدوحة قبل التوصل إلى اتفاق".
وكان مؤتمر الحوار اللبناني قد دخل أمس يومه الخامس في الدوحة من دون تحقيق أي تقدم ملموس.


أعلى





دافوس يختتم 200 جلسة نقاشية تمحورت حول (السلام) و(الغذاء)

مسقط ـ شرم الشيخ ـ وكالات: عاد إلى البلاد مساء أمس معالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان لشئون التخطيط الاقتصادي قادما من شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية بعد أن مثل جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) الذي اختتم أعماله أمس بعد أن عقد نحو 200 جلسة نقاشية تمحورت حول السلام في الشرق الأوسط وارتفاع أسعار الغذاء.
واتفق المشاركون على عقد الدورة القادمة للمنتدى بشرم الشيخ عام 2010م بعد دورة هذا العام والدورة السابقة التي عقدت عام 2006م.
وعقد المنتدى أكثر من 200 جلسة نقاشية تناولت المشكلات السياسية والاقتصادية التي تواجه المنطقة خاصة الصراع العربي الاسرائيلي والوضع في العراق وارتفاع أسعار الغذاء.
وأكد الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء المصري أن قضية التعليم حظيت بمناقشات مستفيضة في المنتدى مشيرا إلى الأهمية التي توليها الدول العربية لهذه القضية.
وظل السلام في الشرق الأوسط وحرية التجارة على رأس موضوعات الجلسة الختامية للمنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) والذي اختتم في منتجع شرم الشيخ المصري أمس.
وشهدت الجلسة الختامية دعوات لبذل مزيد من الجهد لتحقيق السلام ومواجهة التحديات الجديدة في العالم مثل ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة.
كما توقع خبراء عرب عدم حدوث تغير في معدلات النمو الاقتصادي في دول الخليج شريطة عدم وقوع توتر واسع النطاق في المنطقة.
وأوضح خبراء ماليون ومجموعة من كبار المديرين في حلقة نقاشية أن الطلب على
النفط أو أسعار الطاقة المرتفعة لن يتغير على المدى المتوسط وهو ما يشكل "وسادة مريحة" للاقتصاديات في دول الخليج التي تحظى من خلال هذا بالسيولة الكافية لتنفيذ مشروعاتها الكبرى المخطط لها.
وضم وفد السلطنة المشارك في المنتدى كلا من معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي وسعادة الدكتور عبدالملك بن عبدالله بن زاهر الهنائي وكيل وزارة الاقتصاد الوطني للشئون الاقتصادية.

أعلى





النفط يلامس 130 دولارا وأوبك مهددة بالمقاضاة

نيويورك ـ رويترز: سجلت أسعار النفط الخام ذروة جديدة لامست الـ 130 دولارا للبرميل فيما وافق مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون يسمح لوزارة العدل
بمقاضاة أعضاء أوبك.
وتحدد سعر التسوية لعقود النفط الخام الأميركي مرتفعا 2.02 دولار عند 129.07 دولار للبرميل بعد صعوده في وقت سابق من الجلسة إلى 129.60 دولار وهو مستوى قياسي غير مسبوق. وصعد مزيج برنت في لندن 2.78 دولار مسجلا 127.84 دولار للبرميل.
وقال المستثمر الملياردير ت. بوني بيكنز إنه يتوقع وصول سعر النفط إلى 150 دولارا للبرميل هذا العام.
الى ذلك وافق مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون يسمح لوزارة العدل بمقاضاة أعضاء أوبك على الحد من امدادات النفط لكن البيت الأبيض هدد باستخدام حق النقض (الفيتو) نظرا لأن القرار قد "يثير ردا انتقاميا ضد المصالح الأميركية في تلك البلدان ويفضي إلى تراجع في النفط المتاح لشركات التكرير الأميركية."


أعلى

 

الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر مايو 2008 م

كتاب جدار بغداد

للكاتب وليد الزبيدي

 




 

 

 

.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept