الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

سلطنة عمان
نبذة عن الوطن
اكتشف عمان

اتصل بنا
مواقع تهمك
الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 

 






ولايات الباطنة تواصل ابتهاجها بالمقدم الميمون
بركاء ووادي المعاول تقدمان فنونهما الشعبية في سيح المكارم بصحار
الأفراح الشعبية تجسد أروع صور الحب والولاء لجلالة السلطان

تغطية ـ علي البادي ومحمد العلوي ومحمد المعولي :ابتهاجاً بالتشريف السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتعبيراً عن الفرحة التي تعيشها ولايات منطقة الباطنة بالتشريف السامي ، ضمن الجولة السنوية الكريمة لولايات السلطنة ، قدمت ولايتا بركاء ووادي المعاول عصر أمس في رحاب المخيم السلطاني بسيح المكارم بصحار ، احتفالا شعبيا قدمته مجموعة من فرق الفنون الشعبية الرجالية والنسائية التي تزخر بها الولايتين ، وذلك تحت رعاية معالي السيد علي بن حمود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ، بحضور عدد من أصحاب السعادة الولاة وأعضاء مجلس الشورى والمسئولين والمشايخ والأهالي في منطقة الباطنة ، حيث جسد الأهالي خلال الحفل الشعبي حبهم وولاءهم لقائد المسيرة المظفرة وباني نهضة عمان جلالة السلطان المعظم ، مرددين أجمل عبارات الشكر والعرفان لجلالته ، ومجددين الولاء لعاهل البلاد المفدى، كما ردد المشاركون عبارات صادقة بدعوة المولى عز وجل أن يحفظ جلالة السلطان المعظم وعمان الماجدة بالأمن والسلام والخير والبركات ، رافعين خلال تأديتهم للفنون الشعبية أعلام السلطنة وصور جلالة السلطان المعظم عاليا إلى جانب اللوحات المعبرة بكلمات الحب والعرفان لجلالة السلطان ، وتغنوا بأسمى العبارات المعبرة عن الفرحة بالإنجازات التي تحققت على أرض عمان في ظل قيادة جلالته الحكيمة ، شاكرين جلالته على اهتمامه السامي الكريم بالوطن والمواطن.
بدأ الحفل بدخول الخيالة إلي ساحة الاحتفال ، تليهم الفرق النسائية التي قدمت الشكر والعرفان لجلالة السلطان المعظم لما حظيت به المرأة من مكانة مرموقة في مجتمعنا العماني ، بعدها بدأت بالدخول فرق الكشافة حيث شارك ما يزيد عن 50 كشافا وشارك نادي الشباب في الحفل بـ100 شخص من منتسبيه ثم تقدمت الهجانة لتتابع بعد ذلك فرق الفنون الشعبية في الدخول والمرور أمام معالي السيد راعي الحفل والحضور ، قبل أن يأخذ جميع المشاركين أماكنهم في ساحة الاحتفال مشكلين بذلك لوحة شعبية رائعة .
الفنون الشعبية
تزخر ولايتا بركاء ووادي المعاول بعدد كبير من الفنون العمانية والتي يحافظ عليها الأهالي ولا زالت تمارس حتى يومنا هذا والتي أنشدت عبارات التهاني بمناسبة التشريف السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله تعالى ورعاه ـ داعين المولى أن يجعل هذا الوطن ينعم بالأمن والأمان والرخاء والاستقرار في عهد جلالته الميمون.
الرزحة
ومن الفنون المقدمة فن الرزحة وهو فن المبارزة بالسيف والمطارحات الشعرية الممتعة ، وكانت الرزحة فيما مضى هي وسيلة التعبير الجماعية ، يصيح طبل الرزحة فيجتمع الرجال ليعقدوا أمرهم ،وشاعر كل قبيلة يرتجل من شعر الرزحة ما يؤرخ به لذلك الحدث الذي اجتمعوا من أجله ويجتمع الرجال للرزحة أيضا بقصد الترويح عن النفس ، واستعراض براعة القادرين منهم على المبارزة والنزال بالسيف والترس،ولهذا تقاليده الصارمة الملزمة ويتطارح شعراء ببراعتهم في شعر الغزل أو المدح أو الهجاء أو الأحاجي والألغاز، وللمطارحة الشعرية في الرزحة تقاليدها وأصولها وأثناء أداء هذا الفن وهو يقفز الرجل عاليا في الهواء ليهبط واقفا على قدميه دون أن يطيح ولا تزال تقاليد القفز بالسيف ، والقذف به عاليا في الهواء والتقاطه من مقبضه عند هبوطه مهما بلغ ثقل السيف أو مضاء سلاحه.

فن الدان
وهو فن له أصوله وقواعده الفنية المتوارثة وله شعراؤه المختصون المبدعون ، والشعر في الدان يقع في عدة طرز منها المسبع أي أن الشلة الواحدة من الشعر تكون من سبعة أبيات الأبيات الثلاثة الأولى منها تكون على قافية واحدة وتكون الأبيات الثلاثة الأخرى على قافية ثانية وأما البيت السابع فتكون قافيته نفس قافية الأبيات الثلاثة الأولى .
والمسدوس وتتكون شلة شعر الغناء فيه من ستة أبيات كل ثلاثة أبيات منها على قافية واحدة، والمخموس وتتكون شلة فيه من خمسة أبيات، والمربوع وتتكون الشلة فيه من أربعة أبيات.
ويقوم هذا الفن على الأداء الحركي الذي يعتمد على صفين يواجه الصف الذي يقوم بالحركة الصف الأخر ويتحركون متراجعين إلى الوراء بظهورهم حتى يلامسوه وحين يعود المشاركون في الصف الذي قام بالحركة إلى مكانه السابق فغنهم يقابلون بوجوههم الصف الأخر الذي سيرافقونه في حركته وهكذا.
يقوم باللعب ( الرقص الفردي ) عدد من الرجال من كلا الصفين يخرج اللاعب الفرد من أحد الصفين ليقوم بأداء دوره الحركي بين الصفين وضاربو الطبول يلاحقونه بقرع طبولهم حتى يعود إلي مكانه بعد أن يستوفي سمره ليخرج لاعب غيره من الصف المقابل ويجري تبادل اللعب ـ الرقص ـ بين الراقصين كل في دوره حتى تنتهي شلة الغناء التي تسمي كذلك ) دور( .


المديما
وكانت الفنون البحرية حاضرة في هذا الاحتفال حيث أدت إحدى الفرق المشاركة فن المديما وهو فن من فنون التسلية عند البحارة سواء كانوا على ظهر السفن أو على الساحل حيث يستعرضون مهارتهم في اللعب حسب الأصول والتقاليد والنظام المتوارث في أدائه وفي هذا اللون من الفنون ينتظم البحارة في دائرة يتصدرها ضاربو طبل المسندو وكذلك طبلي الكاسر والرحماني وضارب التنك ويرفع العقيد صوته بالغناء بلغة تختلط فيها السواحيلية بالعربية ويرد عليه مجموع البحارة مصفقين في أشكال إيقاعية متعددة ومتداخلة ويبدأ اللعب حين يخرج من صف البحارة من يأذن له العقيد ـ بالإشارة ـ ليقوم بحركة قفز رشيقة متعددة يرجع بعدها إلى مكانه في الصف بعد أن يشير إلى بحار آخر ليحاول التجويد على من سبقه في الحركة الراقصة وهكذا حتى تنتهي اللعبة. وأداء الحركة الراقصة ـ في المديمة ـ يحتاج إلى براعة كبيرة في حفظ التوازن نظرا لصعوبة ذلك على ظهر الخشب أو فوق رمال الساحل التي تغوص فيها أقدام البحارة وهم يقفزون وإيقاع (المديمة) من ثلاث فقرات يحددها الطبل الرحماني بينما توشيها فقرات حادة من الطبل الكاسر وخبطات عميقة تقلب النبر صادرة عن طبل المسندو الأفريقي المنشأ ويتفنن البحارة في تنويع أشكال التصفيق خاصة عندما ينقسمون إلى فريقين يصفق كل منهما في توقيت عكس توقيت الجانب الآخر فتتداخل الصفقات تداخلا يؤدي إلى تحميس المشاركين الذين يعبرون عن ذلك بصرخات البهجة الطويلة.

فـن المكـوارة
المكوارة فن شعبي مشترك رجالي ونسائي ونظامه بأن يصطف الرجال في صف مقابل لصف آخر من النساء، وهذا الفن مرتبط بالجن والزار ويستخدم للعلاج من الجن بحيث يخرجون عادة إلى مكان بعيد عن المدينة لمدة قد تصل في بعض الأحيان إلى أسبوعين.
وطريقة هذا الفن عندما يصطف الجميع كل في موقعه يبدأ أحد الرجال بإلقاء قصائد متعارف عليها في بعض الأحيان وتكون عادة من كلمات أفريقية وتكون الكلمات قصيرة جدا ونغمها صاخب وسريع وهذا الفن الوحيد الذي لا يستخدم فيه الكاسر والرحماني فيبدأ بقرع الطبول بطريقة صاخبة مع خلاخل وهودف دائري من الجلد مغطاة حدوده بشريط نحاسي على الجلد وتحت هذا السير النحاسي خلاخل بها كور من حديد ونحاس تحيط بذلك الدف الدائري وعدده يتعدى عشرة خلاخيل ، فعندما يطرق يحدث صوتا جميلا يتناغم مع أصوات الطبول التي تقرع وكل طبل من الطبول الأربعة تقرع بطريقة مغايرة بحيث تشكل جميعا نغما عجيبا مترابطا وصوته عاليا بالإضافة إلى وعاء من البلاستيك سطحه محدب ويطــرق بالحـطب بضربات متناغمة علاوة على البرغوم وهو صدف بحري كبير بحجم تلاقي الكفين فينفخ فيحدث صوتا خشنا متفردا ومكملا متلاقيا مع أصوات تلك الأدوات السابقة في حين يقوم أحد المشاركين بمجمر وهو مصنوع من الفخار وحجمه كبير وبه كمية كبيرة من الجمر وينثر عليه اللبان فيعطر المكان ويبدأ المشاركون بالرقص بطريقة دائرية وبحركات غريبة وغير شعورية في أحيان كثيرة، بحيث يتلبس الجن بعض الأشخاص ويرقصون بدون شعور ووعي فتكون حركاتهم عنيفة ودائرية فيسقون بماء ممزوج به الريحان وتحضر دجاجة بيضاء حية ترمى من كف رجل إلى كف آخر حتى نهاية الفن ولكن تلك الدجاجة لا يصيبها شيء من ذلك وتكون في صحة ممتازة ، ففعلا هذا الفن بأدواته وطقوسه غريب وعجيب ولا يوجد له مثيل في الفنون الشعبية العمانية إلا فن الزار وزفة الميدان .

الكونزك
وهو فن يؤدى باللهجة البلوشية وينقسم إلى نوعين الجالس والواقف، ففي الجالس تنظيم النسوة المغنيات في دائرة وهن يغنين ويصفقن، بينما تختص امرأتان بالحركة الراقصة في وسط الساحة ويتبادلن الدور في الأداء ويتصدر الطبالون والزمار جلسة (الكونزاك) وهو ركوع على ركبهم. أما الواقفون فهم يؤدونه وقوفا-سواء المغنيات أو الطبالين والزمار- ويتحرك الطبالون حركة رشيقة تكتمل حركة رقص النساء، ويتخلل الأداء مشاركة في الرقص بعض شباب المتفرجين وطرح النقود (النقوط) في بوق الزمر أو بفم احد الطبالين.

العازي
والعازي عند العمانيين هو فن الفخر والمدح وهو كذلك فن الإلقاء الشعري دون تنغم أو غناء وهو فن فردي في أساسه يتولاه شاعر مبدع مجيد لأصول الإلقاء الشعري، حافظ وراوية وهو الذي يطلق عليه (العازي)... ويقيم العمانيون العازي في الأعراس واحتفالات ختان الصبية كما يقيمونه في المناسبات الرسمية وعند قدوم الضيف ويكون جميع المشاركين في الفن العازي دائرة كبيرة مغلقة ويتصدر شاعر العازي جماعته وهو ممسك بسيفه في اليد اليمنى وترسه في اليد اليسرى ويسير وهو ينشد قصيدة الفخر أو المديح ويقوم بهز سيفه عند كل وقفة في الإلقاء هزة مستعرضة في تلك الأثناء تسير مجموعة من الرجال وراء شاعر العازي وهم يلفون الساحة بتلك الدائرة المغلقة التي تحيط بالشاعر وتابعيه وهم يرددون عدة هتافات محددة مثل (وسلمت) وتقال في هاتف قصير حاد وكان يصاحبه فيما مضى إطلاق الرصاص من البنادق ، ولا يزال المشاركون حتى الآن يشحذون بنادقهم في صوت مسموع مع هذا الهاتف الذي يلي البيت الأول من الشعر المقطع الذي يلقيه (العازي) ومثل (الملك الله يدوم) وفيها يمد شاعر العازي والمشاركون حرف الألف في لفظ الجلالة تأكيد للمعنى ، وكذلك (صبيان ياكبار الشيم) وهي جملة ينهي بها الشاعر العازي المقطع الشعري في مدح أهله وعشيرته. وليس كل عازي يؤدى في مسيرة إلقاء شعري وسط دائرة كبيرة من المشاركين وإن كان ذلك في الغالب الأعم ، إلا إنه في بعض ولايات السلطنة يؤدى فن العازي والقوم قد اصطفوا في صف طويل واحد ، وشاعر العازي يسير أمام هذا الصف منفرداً يلقي قصيدته والرجال يرددون عليه ردود العازي التقليدية.

مشاركة المرأة
برزت مشاركة المرأة في هذا الحفل بشكلٍ واضح وجلي حيث شاركت ما يزيد عن 100إمرأة في لوحة عبرت من خلالها المرأة عن وجودها ومشاركتها في مسيرة النهضة المباركة، وشاركت بتقديم عدد من الفنون العمانية وشاركت الرجل في عدد من الفنون كذلك، معلنة بذلك عن دورها الحيوي في البناء والمساهمة في عجلة التنمية مع الرجل جنباً إلى جنب.


أعلى






تعزيزاً للعمل البلدي والخدمي المشترك
كبار مسئولي البلديات بمجلس التعاون يطلّعون على المشاريع الخدمية بولاية صور

اليوم .. بدء أعمال الاجتماع العشرين لكبار مسئولي البلديات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:يعقد صباح اليوم الاجتماع العشرون لأصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي تستضيفه السلطنة ممثلة بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بفندق قصر البستان (بمسقط) والذي يأتي انطلاقاً من أهداف مجلس التعاون الرامية إلى تحقيق التنسيق والتكامل في المجال البلدي وسيتم خلاله استعراض مسيرة العمل البلدي المشترك وما تم تحقيقه خلال السنوات الماضية واتخاذ القرارات المناسبة لتوحيد الجهود والإمكانيات لتحقيق أعلى درجات التكامل والتعاون في هذا القطاع الحيوي الهام المشترك بما يسهم في الارتقاء بالأجهزة البلدية بدول المجلس.
* مسيرة العمل البلدي المشترك
سيتم خلال اجتماع كبار مسئولي البلديات استعراض مسيرة العمل البلدي المشترك وتجارب الدول الأعضاء والاستفادة منها لتطوير آلية العمل البلدي ورفع التوصيات والمقترحات التي من شأنها تعزيز التعاون البلدي في مختلف المجالات لمناقشتها في اجتماع أصحاب السمو والمعالي المعنيين بشئون البلديات والتي تهدف إلى توحيد الجهود والإمكانيات لتحقيق أعلى درجات التكامل والتعاون في هذا القطاع الخدمي المشترك.
* شهر البلديات وموارد المياه
وقد زار أصحاب السعادة الوكلاء على هامش اجتماعهم صباح أمس المشاريع الخدمية المنفذة في ولاية صور وذلك للاطلاع على تجربة للسلطنة في منافسات شهر البلديات وموارد المياه , حيث يعتبر هذا المشروع نموذجا فريدا للعمل الوطني القائم على تكامل جهود المجتمع الذاتية وجهود البلدية وإمكانيتها لتعزيز الخدمات البلدية وتطويرها باتساع رقعة الوطن, وقد ساهمت فعاليات الشهر في دعم خطط التنمية التي ترتكز على مشاريع التطوير والتحديث وتوفير مستلزمات الحياة العصرية والياتها بالولايات كإنشاء الأسواق والحدائق والمنتزهات وصيانتها ورصف الطرق الداخلية وإنارتها وإضفاء اللمسات التجميلية ومشاريع التشجير وغيرها من مشاريع النفع وكان في استقبل أصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية سعادة الشيخ علي بن أحمد الشامسي والي صور رئيس لجنة البلدية وقد رحب سعادته بأصحاب السعادة الوكلاء مثمنا زيارتهم للولاية.
* عروض وزيارات ميدانية
وقد تضمنت زيارة أصحاب السعادة الوكلاء لولاية صور عقد ندوة تعريفية بالمنجزات الخدمية التي تحقق في الولايات خلال مسيرة شهر البلديات كما تم خلال الندوة عرض تجربة بعض الولايات المشاركة ضمن منافستها في شهر البلديات وموارد المياه ، حيث استمع أصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال زيارتهم إلى ولاية صور بقاعة غرفة تجارة وصناعة عمان ـ فرع صور إلى عرض مفصل عن تجربة ولاية صور والمنجزات المحققة من مشاريع خدمية يتواصل تنفيذها وفق رؤية واضحة المعالم ونهج ثابت أساسه خدمة المواطن والمقيم على حد سواء.
قدم العرض المهندس سليمان بن حمد السنيدي ـ مدير بلدية صور ، حيث تحدث خلال عرضه عن شهر البلديات وموارد المياه وأهدافه مذكّرا بالجهود التي تقوم بها بلدية صور من خلال ترسيخها لشعار شهر البلديات وموارد المياه تحت مسمى (جهود متواصلة وتنمية مستدامة) ، كما تحدث المهندس سليمان السنيدي عن دور لجنة بلدية صور في المساهمة بتطوير وجميل المرافق العامة وما تقوم به اللجنة من مشاريع وأنشطة خدمية وبلدية وتحدث مدير بلدية عن استمارة تقييم المشاريع والفعاليات لمنافسة شهر البلديات وموارد المياه وما تتضمنه من عناصر للتقييم ، كما تضمن العرض الاستماع إلى تجربة ولاية محضة في منافسات شهر البلديات والمشاريع البلدية المنفذة خلال تلك المنافسات قدم العرض المهندس طالب بن أحمد الجابري مدير بلدية محضة ، في بداية العرض تم تقديم نبذة عن ولاية محضة ثم تحدث مدير البلدية عن المشاريع المنفذة في والولاية كمشاريع التطوير والتجميل ومشاريع رصف وإنارة الطرق الداخلية ومشاريع النفع العام والمشاريع المائية المنفذة ، كما تحدث الجابري عن مجال الاهتمام بالصناعات الحرفية وطرق التوعية.
واختتم مدير بلدية محضة عرض بذكر العوامل التفوق التي أهلت بلدية محضة للفوز بكأس حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم في منافسات شهر البلديات ثلاث مرات متتالية ، بعدها قام أصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بزيارة ميدانية للاطلاع على المشاريع الخدمية المنجزة على أرض الواقع.
* مشاريع خدمية
حيث قام أصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات بزيارة إلى مشروع جسر خور البطح والذي يعد من أهم المشاريع التي تنفذها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بمنطقة جنوب الشرقية ، ويأتي مشروع الجسر ليضفي طابعا جماليا وحضاريا لولاية صور بالإضافة إلى إسهامه في انسياب الحركة المرورية وخلال الزيارة اطلع السعادة كبار مسئولي البلديات على مشروع سد الحماية بمنطقة الشرية بولاية صور ، كما تضمنت زيارة كبار مسئولي البلديات الاطلاع على مشروع تطوير الواجهة البحرية بمنطقة البر بولاية صور.
ويتضمن هذا المشروع إقامة مظلات واستراحات بالإضافة إلى رصف وإنارة الطريق البحري كما قام أصحاب السعادة بالاطلاع على مشاريع رصف الطرق الداخلية وإنارتها في الولاية وتضمنت الزيارة الاطلاع على مشروع محطة تحويل النفايات الصلبة ويأتي تنفيذ مشروع المحطة بهدف تأمين السلامة الصحية للسكان والمحافظة على البيئة كما قام أصحاب السعادة بزيارة مشاريع خدمية منفذة كمشاريع رصف المواقف العامة ومشاريع النظافة العامة ومشاريع التشجير والنفع العام وأنشطة التوعية ، هذا بالإضافة إلى تضمن الزيارة إطلاع أصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات على معرض للمؤسسات الحكومية تم فيه تقدم عروض تعريفية بالخدمات المقدمة من قبل المؤسسات الحكومية وكيفية الاستفادة منها.
* تلبية احتياجات المواطن
وفيما يختص بمدى استفادة المواطن بدول مجلس التعاون الخليجي من مسيرة العمل البلدي كان لنا هذا اللقاء مع عيد مطلق الخالدي ـ مدير إدارة البلديات والإسكان بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، حيث أشار في حديثه إلى أن الهدف الأول يتمثل في تلبية احتياجات المواطن كون أنه أساس التنمية ومحورها الفعال وأن تنفيذ المشاريع الحيوية في القطاع البلدي وجدت في مجملها بغية توفير الخدمات المتكاملة لهذا المواطن، كما وأن استفادة المواطن من مسيرة العمل البلدي نجدها واضحة للعيان من خلال الجهود المبذولة والعزيمة الصادقة نحو تحقيق طفرة هائلة في حجم ونوع المشاريع التي نفذت في معظم بلدان المنطقة وبمختلف المجالات والخدمات حيث تم الحرص على توفيرها فامتدت خدمات القطاع البلدي ومشاريعها باتساع أرجاء دول مجلس التعاون لدول الخليجي ولا تزال تتطور نحو الأفضل ، إضافة إلى تنفيذ هذه المشاريع يأتي أيضاً ضمن السعي المتواصل في تنفيذ المشاريع الخدمية والهادفة إلى تنشيط الجانب الاجتماعي والاقتصادي والسياحي كما أنه يسهم بشكل رئيسي في ربط المدن ومناطقها التابعة لها بعضها ببعض وتسهيل جوانب الحياة المعاصرة من خلال تنفيذ مشاريع الخدمات الأساسية وإضفاء الطابع الحضاري والجمالي للمدن الخليجية.
* الشراكة المجتمعية
وفيما يتعلق بأهمية الشراكة المجتمعية وتجسيد مسابقة شهر البلديات وموارد المياه بالسلطنة كنموذج للعمل البلدي المشترك أوضح معالي عبدالرحمن بن محمد الدهمش ـ المشرف العام لمكتب سمو الوزير عضو لجنة كبار مسئولي بلديات المجلس بمملكة العربية السعودية على أن تجربة شهر البلديات وموارد المياه وعلى امتداد سنواته استطاعت وبكل جداره تحقيق التكامل والتعاون المطلوب بين أجهزة القطاع البلدي ومواطنيها لتفعيل دور العمل البلدي وتعزيز مشاريعه الخدمية والتنموية ، والتي مثلت فعالياته تحقيق هدف يضمن مشاركة المواطن وتعاونه وتعزيز دوره في بناء وطنه وتنمية مجتمعه وتأكيد علاقة التعاون والتكافل بين المواطنين وبلدياتهم بما يضمن دعم خطط دول مجلس التعاون الخليجي التنموية والتي تركز على إنشاء مشاريع التطوير والتحديث وتوفير مستلزمات الحياة العصرية وآلياتها بالمدن العصرية من خلال منهجية في الخطوات المتبعة في الإشراف المستمر على المشروعات الخدمية المنفذة بالإضافة إلى الاهتمام بمستوى الجودة.
* الاستفادة من تجربة شهر البلديات
من جانبه أكد سعادة عبيد بن عيسى أحمد ـ المدير التنفيذي لشئون البلديات بدولة الإمارات العربية المتحدة حول إمكانية الاستفادة من تجربة شهر البلديات وموارد المياه بالسلطنة والقائمة على دعم مفهوم الشراكة بين المواطن وأجهزة القطاع البلدي في تعزيز دور العمل البلدي في دول الخليج العربي حيث أن تجربة شهر البلديات وموارد المياه بالسلطنة تعتبر تجربة متميزة يحتذى بها، ولعل ما يميز هذه التجربة هي استنادها على قاعدة أساسية تقوم على تعزيز وتحقيق مفهوم الشراكة والتكامل والتفاعل بين المواطنين وأجهزة القطاع البلدي وتوسيع رقعة ومساحة مشاركته مع الأجهزة البلدية بغية الوصول إلى تحقيق هدف سامي يهدف إلى تحسين وتطوير وزيادة الخدمات البلدية في ظل الاحتياجات المتنامية للمدن الحديثة تتجلى فيها تنمية مبدأ الانتماء الوطني والعمل التطوعي وتنمية روح المشاركة والتفاعل بين الفرد ومجتمعه وترسيخ قيم التعاون والتضحية في خدمة المجتمع وازدهاره ، كما وأن تواصل مسيرة فعالياته لسنوات الخمسة والعشرين هي دليل حي شاهد على نجاح فكرته المتميزة في المساهمة برقي المجتمع العماني ترقى لمستوى تعميمها على دول المنطقة.
* إنجازات متسارعة
وفيما يتعلق بالأهداف المرجوة من وراء زيارة أصحاب السعادة وكلاء قطاع قطاع البلديات بدول الخليج العربي للسلطنة أشار سعادة المهندس محمد أحمد السيد ـ مدير بلدية الدوحة بالإنابة بدولة قطر إلى أن مسيرة التعاون القائمة بين دول المنطقة قد قطعت شوطاً كبيراً وحققت إنجازات متسارعة في شتى المجالات ومن ضمنها التعاون في القطاع البلدي ودعم المجتمعات المحلية بدول المنطقة ، وتولى دول المنطقة جل اهتمامها نحو السعي الدائم والتطلع المستمر لتحقيق عدد من الطموحات والأهداف المنشودة التي تعزز مسيرة دول الخليج العربي في كافة المجالات ومن ضمنها مجال القطاع البلدي، كذلك أننا نسعى من خلال هذه الزيارة الاطلاع على تجربة السلطنة في هذا القطاع من خلال الإطلاع على تجربة شهر البلديات وموارد المياه وتعظيم الاستفادة من تلك التجربة ، الأمر الذي يحتم علينا دائماً وأبداً البحث عن الدروس والأهداف والوسائل في الوقت ذاته من أجل تأمين وتنمية وزيادة كفاءة وفاعلية القطاع البلدي بدول الخليج العربي والتي تصب في نهاية الأمر نحو تحقيق جانب من جوانب التنمية المستدامة في دولنا.
* النهوض بالعمل البلدي
وحول تقييم تجربة السلطنة في النهوض بالعمل البلدي قال المهندس أحمد حمد الصبيح ـ مدير عام البلدية بدولة الكويت : ان الإطلاع على تجربة شهر البلديات وموارد المياه تعكس مدى حرص السلطنة على النهوض برقي العمل البلدي وتعزيز مشاريعه العديدة، كما أنه من المسلم به أنه مع اتساع المدن العصرية ازدادت الحاجة إلى إقامة مشاريع البنى التحتية والخدمات الرئيسية لتلبية احتياجاتها المتعددة، مما يشكل في حد ذاته تحدياً كبيراً على الأجهزة البلدية بالسلطنة، الإ أنه وبالرغم من تلك التحديات فقد استطاع القطاع البلدي بالسلطنة أن يجتاز تلك التحديات بقدرة عالية وبكافة متميزة من أجل النهوض بتحقيق الخدمات الأساسية للمدن العمانية وذلك من خلال إيجاد فكرة مستقبلية متميزة تتمثل في " شهر البلديات وموارد المياه" تعكس مدى النضج الرائع للقطاع البلدي وتحقيق التكامل بين أجهزة القطاع من جهة والمواطنين والمجتمعات المحلية ومؤسسات القطاع العام والخاص نحو النهوض بتلك الخدمات فمن خلال هذه الفكرة استطاع القطاع البلدي بالسلطنة وبالرغم من هذه التحديات على مواكبة تطور المدن العمانية مع حرصه الدائم على أن تعمل هذه الأجهزة على تعزيز أدائها وتبسيط إجراءاتها وتيسير خدماتها للمستفيدين منها على مستوى عالي من الجودة وتحقيق المزيد من الأهداف والكثير من المنجزات ، كما أننا نثمن الجهود الكبيرة والدور الفعال للقطاع البلدي بالسلطنة نحو النهوض بخدمات المدن العمانية التي تتميز بالكفاءة والفاعلية.
* آليات التعاون المستقبلي
وحول آليات التعاون المستقبلي للعمل البلدي بدول المنطقة وأهم تحديات الإقليمية في هذا المجال أكد سعادة الدكتور نبيل محمد أبو الفتح ـ وكيل وزارة شؤون البلديات والزراعة بمملكة البحرين أننا نحرص كل الحرص في دول المنطقة على تعزيز أوجه التعاون بمجالات العمل البلدي من خلال الإطلاع على تجارب الغير ومحاولة تقيمها التقييم الجيد وتعميمها على دول المنطقة مما يساهم بشكل أو بأخر نحو توحيد إستراتيجية للعمل البلدي بالمنطقة، كما وأننا نسعى دائماً نحو مواجهة التحديات وإزالة العقبات والصعاب التي تعترض مسيرتنا الخليجية ووضع الحلول وإيجاد السبل نحو تطوير هذا القطاع الحيوي الذي يمس حياة مواطنين المنطقة بشكل هام من أجل تفعيل مسيرة العمل الخليجي المشترك لا سيما في مجال القطاع البلدي مؤكدين في الوقت ذاته على أن الجهود مستمرة نحو النظر في الموضوعات التي تسهم في دعم مسيرة العمل البلدي المشترك وتحقيقاً لأهداف مجلس التعاون بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن، وتأتي هذه الزيارة كدعوة هامة لاستمرار دعم الجهود التي قامت بها دول المجلس نحو إيجاد آلية مشتركة للعمل البلدي والتعاون المستقبلي بين قطاعات العمل البلدي بدول مجلس التعاون الخليجي.
جدير بالذكر أن الاجتماع العشرين لأصحاب السعادة الوكلاء هو بمثابة اجتماع تحضيري للاجتماع الثالث عشر لأصحاب السمو والمعالي الوزراء المعنيين بشئون البلديات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي سيبدأ أعماله اليوم الاثنين.


أعلى





نائب محافظ مسقط يستقبل قائد الفرقاطة الفرنسية

مسقط ـ العمانية: استقبل سعادة السيد سعيد بن إبراهيم البوسعيدي نائب محافظ مسقط بمكتبه أمس المقدم بحري اريك دلبون قائد الفرقاطة الفرنسية (لافابيت).
وأكد سعادة السيد نائب محافظ مسقط خلال المقابلة على عمق العلاقات القائمة بين السلطنة وجمهورية فرنسا وقدم سعادته للضيف نبذة عن محافظة مسقط والدور الذي تقوم به في خدمة المجتمع ، موضحا ما تتمتع به ولايات المحافظة من معالم تاريخية وسياحية وحضارية عديدة تشهد على تاريخها العريق وحاضرها المشرق.
من جانبه ثمن قائد الفرقاطة الفرنسية الدور الرائد الذي تنتهجه حكومة السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في دفع عجلة التنمية في البلاد وإرساء علاقات التعاون مع الدول الأخرى.


أعلى





الجمعية الفلكية العمانية تستورد مجموعة من القبب الفلكية الخاصة بالرصد

كتبت ـ حنان جناب:استوردت الجمعية الفلكية العمانية مؤخرا مجموعة من القبب الفلكية الخاصة بالرصد ، حيث من المؤمل ان توضع في أماكن مختلفة من السلطنة ، وقال علي بن عامر الشيباني ـ رئيس لجنة العلاقات والإعلام في الجمعية لـ(الوطن) : ان القبب الفلكية ، التي تم استيرادها بعد تصنيعها بشكل خاص للجمعية من قبل شركة متخصصة هي شركة (سكوب دوم) البولندية ، وصلت الى ميناء قابوس وتم استلامها ، ومن المؤمل نصبها في الأيام القادمة ، لاسيما وان الجمعية في نيتها تشييد مرصد فلكي خاص بتدريب الأعضاء بمحافظة مسقط وكذلك تشييد مرصد آخر في نيابة الجبل الأخضر.
وحول مواصفات القبب ، قال الشيباني : يصل قطر القبة الواحدة 3 أمتار ، وهي مصنوعة من الألياف ومطلية بطلاء عاكس لأشعة الشمس ، مما يقلل استخدام التكييف خلال النهار ، وتمتاز بتوافقها التام مع حركة المنظار الذي سيوضع في داخلها ، كذلك هي مجهزة بمحركات لتدوير القبة ، كما يعمل الحاسب الآلي على التحكم في فتح وإغلاق نافذة الرصد بشكل يدوي أو تلقائي ، وهي متلائمة مع حركة المنظار وقت تتبعه للأجرام السماوية.
تجدر الاشارة الى أن الجمعية وبالتعاون مع القبة الفلكية التابعة لشركة تنمية نفط عمان نظما أسبوع الفضاء العالمي وقدما برنامجا تعريفيا حافلا بمنظار هابل الفضائي وكذلك عرض لمنظار سوبارو الياباني الشهير المشيد على قمة جبال موناكيا بأعلى قمة بجزر هاوي.


أعلى





بحث التعاون المشترك بين السلطنة ومنظمة الصحة العالمية

التقى سعادة محمد بن حسن بن علي- وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط - بقاعة الاجتماعات بديوان عام الوزارة صباح أمس فريق البعثة المشتركة بين منظمة الصحة العالمية والسلطنة الذي يزور البلاد هذه الأيام بغرض مراجعة حصيلة التعاون المشترك بين المنظمة والسلطنة خلال الفترة الماضية والعامين المقبلين وذلك على ضوء خطط التنمية الصحية القائمة واستراتيجية التعاون القطرية وإسهامات الشركاء وقد رحب سعادته في البداية بأعضاء الفريق واستعرض معهم ملامح برنامج التعاون الفني المخطط تنفيذه من قبل المنظمة خلال السنتين وأشاد سعادته إلى التعاون المثمر الذي تتسم به العلاقة بين الوزارة ومنظمة الصحة العالمية منذ عام 1970 م عندما وقعت الاتفاقية الأساسية التي تحكم علاقة التعاون الفني بينهما وأضاف بأن وزارة الصحة تثمن كثيراً مساهمة المنظمة في مجال التنمية الصحية ، وتمنى سعادته أن تسفر الجولة الحالية للتشاور لبرنامج السنتين القادمتين بما يستجيب إلى الحاجة الفعلية لبرنامج التنمية الصحية قيد التنفيذ حضر المقابلة ممثلة منظمة الصحة العالمية بالسلطنة سعادة الدكتورة جهان طويلة وعدد من المسئولين بوزارة الصحة ، بعد ذلك بدأت أعمال الاجتماع بين الجانبين وسيقوم فريق المنظمة ضمن برنامج زيارته الذي يستمر حتى الأربعاء القادم بعقد لقاءات مع عدد من المسؤولين بالوزارة حيث ستقرر البعثة المشتركة محتوى برنامج التعاون المشترك للثنائية القائمة ووضع خطط عمل توضح لتنفيذ لستراتيجية التعاون القطرية المتفق عليها حيث من المأمول أن تسهم هذه الخطط في البرامج الصحية ذات الأولوية الرامية لدعم وتعزيز التنمية الصحية الوطنية .
تجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة قد شكلت فريق عمل من الخبراء والمختصين بالتعاون مع مكتب المنظمة بالسلطنة بهدف مراجعة التعاون الثنائي المشترك والخروج بخطط عمل لتنفيذ استراتيجية التعاون القطرية .


أعلى





بعنوان كيفية التعامل مع أجهزة الإعلام
افتتاح أعمال المجموعة الثانية من منتدى وكلاء الوزارات

كتب ـ وليد محمود : رعى أمس سعادة الشيخ عبدالرحمن بن إبراهيم العبري وكيل وزارة الخدمة المدنية افتتاح المجموعة الثانية من منتدى وكلاء الوزارات والذي يحمل عنوان "التعامل مع أجهزة الإعلام" وذلك بجامع السلطان قابوس وينظمها معهد الادارة العامه بالتعاون مع مركز طموح للدراسات والاستشارات ويحاضر فيها محمود عبد الهادي مدير قناة الشروق الفضائية والمدير السابق لمركز الجزيرة للتدريب والتطوير ففي بداية المنتدى ألقى سعادة الشيخ عبد الرحمن بن إبراهيم العبري كلمة قال رحب فيها بالمشاركين من أصحاب السعادة وكلاء الوزارات وقال : أنهت المجموعة الأولى أعمالها الأسبوع الماضي بعد أن أمضت أربعة أيام في الدراسة النظرية والعملية لموضوع حيوي وهام ضمن سلم أولويات بالنسبة لعمل أي مسئول يسعى لتطوير ونجاح المؤسسة التي يعمل بها سواء في القطاع الحكومي أو الخاص .
وأضاف بأن هذا المنتدى يأتي ثمرة لجهود مشتركة بين معهد الإدارة العامة ومركز طموح للدراسات والتدريب والتسويق وهو يهدف إلى تزويد المشاركين بالمهارات الأساسية التي تمكنهم من التعامل مع وسائل الإعلام خاصة عند إجراء المقابلات الصحفية والإذاعية والتليفزيونية والتي تتطلب تسليط الضوء على أهداف وسياسات وخطط وإنجازات المؤسسات التي يعملون بها .
وأضاف كما يتم التركيز في هذا المنتدى على الآليات التي تساعد المسئولين في مواجهة وسائل الإعلام أثناء حدوث الأزمات وحالات الطوارئ مما يمكنهم من بلورة رسالة إعلامية واضحة وصادقة تعمل على استجلاء المواقف الغامضة وتسد الباب أمام الشائعات والتأويلات .
وأشار الى إن نشاط العلاقات العامة في أي مؤسسة ليست وظيفة إدارات بعينها بل هي وظيفة كل العاملين فيها بما في ذلك كبار المسئولين والإداريين حيث يسعى الجميع إلى تحسين صورة المؤسسة وتعزيز سمعتها لدى جمهورها والمستفيدين من خدماتها ويجب أن تعتمد بناء الصورة الإيجابية هذه على الأداء الجيد والصادق أولا ثم الإعلام عنه وتعريف الناس به .
وبما أن المؤسسات الحكومية هي المحرك الأساسي لعملية التنمية في أي بلد وتمارس العديد من الأنشطة والوظائف المعقدة والمتشابكة والتي يعتمد نجاحها على تعاون وتفهم وتأييد جمهور المواطنين والمستفيدين من خدماتها فهي بحاجة إلى الوصول إلى هذا الجمهور وتوضيح رسالتها للحصول على دعمه وتأييده وتعاطفه والوصول إلى جمهور المؤسسات الحكومية والتأثير فيه لن يتحقق إلا من خلال الاستخدام المكثف لوسائل الاتصال عامة ووسائل الإعلام الجماهيري خاصة حيث يمكن الاستفادة من وسائل الاتصال المباشر كالمحاضرات والخطب والندوات والمؤتمرات والمقابلات المباشرة مع الجمهور المستهدف كما يتطلب الأمر في كثير من الأحيان اللجوء إلى وسائل الأعلام الجماهيري لنشر الرسالة على نطاق واسع بين جماهير عريضى ومتنوعة وغير متجانسة وهنا لابد من الاستخدام الذكي والواعي لوسائل الاتصال الحديثة من صحف وتليفزيون وإنترنت ومعرفة الفنون الإعلامية المختلفة لهذه الوسائل والاستفادة منها من أجل تحسين الصورة الذهنية للأجهزة التي نعمل بها وبناء جسور من التعاون والثقة بينها وبين الجمهور المستفيد من خدماتها .
وقال إن تأسيس علاقة مهنية إيجابية بين المسئولين الحكوميين وممثلي وسائل الإعلام أضحى من مستلزمات نجاح المؤسسات الحكومية في تأديتها لواجباتها نحو خدمة جماهيرها وتوعيتها وتزويدها بالمعلومات الصحيحة والموثوقة الأمر الذي يدفع هذه الجماهير إلى التعاون مع هذه المؤسسات والتجاوب مع برامجها وسياساتها وهو في المحصلة النهائية يصب في بناء علاقات قائمة على الثقة والتفهم والانسجام بين المؤسسات الحكومية وجماهيرها وهو مطلب أساسي لإيجاد مجتمع متطور ومستقر ومزدهر .


أعلى





قوافل بلا حدود
نساء عمان في أحلى زمان !!!

وبدأت الجولات وتدفقت معها المكرمات لأن المقام السامي لجلالة السلطان المعظم ـ أعزه الله ـ هو شخصياً يقود الموكب في الولايات لأن العمانيين تعودوا دائما أينما حل السلطان تنزل معه البركات فيا رجال ونساء عمان تحدثوا بأمانه ماذا حدث لعمان بعد قيادة السلطان ألم يتحقق لكم الأمن والأمان وبشهادة الزمان والمكان بل نقول تخصيصاً يا نساء عمان ألستن تعشن حاليا في أحلى زمان ولا حتى في الأحلام !! أفلا تسمعون عن أيام زمان أيام أمهاتنا وجداتنا وأهالينا حيث المعاناة والحرمان .
نعم يا نساء عمان أنتن ألا تزهين بأحلى زمان فكل التشريعات والقوانين وحتى الوظائف والأعمال وفي الصحة والتعليم تلقين كل الاهتمام فكسبتن من الحقوق ما لم تكن يوماً في الحسبان فأصبحتن بفضل السلطان في كل المناصب والميدان فها أنتن وزيرات وسفيرات وصاحبات مال وأعمال وفي أعلى الرتب المدنية والعسكرية والأهلية وحتى في مجلس عمان فهل كنتن تتوقعن كل هذا وغيره في أيام زمان؟
نعم يا نساء عمان حياتكن اليوم في عهد السلطان في أحلى زمان حيث تجدن أنفسكن حاليا في تفاعل وحراك وإنتاج وأثبتن قدراتكن وكفاءتكن في كثير من المواقع حتى أصبحتن شعله من الأنشطة يحسب لكن ألف حساب بل كنتن في كثير من المواقع محطات للإشادة والإعجاب
يا نساء عمان هذا هو قائد كل الشعب والبلدان يؤكد لكن وعبر إقامة ندوة المرأة العمانية في رحاب الباطنة في سيح المكارم بولاية صحار إنكن باستمرار في دائرة الاهتمامات السامية لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وحكومته الرشيدة فيا نساء عمان استفدن من هذه الندوة لأن أوراقها هادفة وبرامجها واضحة وأهدافها وغاياتها منشودة كلها تعطي مؤشرا على أنكن النصف الآخر للمجتمع بل أنتن كل المجتمع لكونكن المساهمات في صنع الحاضر والمستقبل فلا يمكن تصور مجتمع بدونكن فعمان قد طارت وحلقت وتألقت بجناحين مهمين هما برجال ونساء عمان فأنتن الشركاء الحقيقيون في تنمية وحضارة عمان فقد كانت أمهاتكن وجداتكن أيام زمان نماذج في القيادات والعمل وقهر الظروف والإنتاج نعم يا نساء عمان هذه هي فرصتكن التاريخية المتجددة من هذه الندوة التي تقام لأجلكن لتقلب الكثير من الملفات الحياتية والحضارية والمستقبلية لنساء عمان بل هذه الندوة فرصة لإبراز الوجه الجميل والمشرق للمرأة العمانية التي أعطتها القيادة السامية الفرص في أن تتحدث عن نفسها وترفع صوتها وتشارك في صنع القرارات بنفسها.
فلا تفوتن برامج هذه الندوة لعرض الأفكار الهادفة والإبداعات الخلاقة والمبادرات الشجاعة التي تفرض احترامها من قبل المجتمع لأن كل المجتمع ينظر إليكن بعيون ملؤها الآمال والتطلعات لتؤكد عمان بجنسيها الرجالي والنسائي مرارا وتكرارا بأنها مضرب الأمثال في احترام الإنسان بل وإعطائه الفرص للجميع بأن يكونوا شركاء حقيقيين مع الحكومة لأن الصورة الأفضل والأسمى هي في إشراك المجتمع في صنع حاضره ومستقبله نعم يا نساء عمان وفي هذه الأجواء المفرحة وببركة الجولات السامية جددن الأفراح والابتهاج لأنكن الآن وبشهادة العالمين في أحلى زمان وحتى لم يخطر على بالكن ولا حتى في الأحلام !!! أليس كذلك أيتها المحظوظات والتي فتحت لأجلكن كل الأبواب إذاً احمدن الله أولا ثم كررن الشكر والولاء للسلطان وعمان .

علي بن صالح بن علي الكلباني
كاتب عماني

الأمين العام لمكتب الاتحاد العربي للتنمية العقارية
في سلطنة عمان

أعلى


الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير

حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر أكتوبر 2009 م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept