الأخبار

الصفحة الرئيسية
المحليات
السياسة
اراء
الاقتصاد
الرياضة
ثقافة وفنون
الصفحة الدينية
كاريكاتير
أشــرعــة

الارشيف
أرشيف الوطن
خدمات
اسعار العملات
أسعار النفط
الطقس

مواقيت الصلاة

أضف الى المفضلة

اضغط هنا لتضيف الوطن الى قائمة مفضلتك
الاشتراكات

 


 






بمضمون تراثي ودرامي متجدد

النجوم يشاركون"السنيار"برؤيته الجديدة وليلى المقبالية في التقديم

دبي ـ "الوطن" :
تستعد "سما دبي" للتحضيرات والتجهيزات لإطلاق الموسم الجديد من برنامج "السينار"، بحلة ورؤية جديدة تتويجاً للمتابعة الجماهيرية الكبيرة التي حققها الموسم الأول، كذلك نسب المتابعة العالية من ناحية المشاهدة في شهر رمضان الماضي، أو المشاركات عبر الرسائل النصية القصيرة ووسائل التواصل الاجتماعي وشبكات الإعلام الجديد.
وقال خليفة حمد أبو شهاب مدير قناة سما دبي، إن الرهان الأكبر في الموسم الجديد على روح الابتكار في الأفكار والمواضيع المطروحة، كذلك التجديد من ناحية الشكل والمضمون كحال باقة البرامج والأعمال الدرامية التي تتماشى مع الرؤية العامة لباقي قنوات مؤسسة دبي للإعلام في إطار حرصها الدائم على رفع سوية ما يقدم على الشاشة الفضية في شهر رمضان المبارك وعلى مدار العام.
مذكراً بسعي القناة الدائم وابتكارها للأفكار المتميزة لتحقيق السوية الفكرية والفنية العالية من دون نسيان الصبغة المحلية والخليجية التي تعطي الكثير من الخصوصية والتميز للقناة، وبما يرتبط بالبئية الإماراتية بكل ما تحمله من أصالة وتراث وتجدد يمزج بين الماضي والحاضر في تناغم إنساني وإبداعي.
وحول التجديد في الشكل والقالب الفني الذي سيظهر من خلاله "السنيار"، تحدث خليفة أبو شهاب عن إعادة تصميم الديكور والاستيديو الخاص الذي سيقام خصيصاً في مركز دبي التجاري العالمي وبوسائل تقنية تجمع بين الأصالة المتمثلة في "فريج" تراثي مستوحى من البيئات الإماراتية الثلاث اعتماداً على أحدث الوسائل والتقنيات التي ستعكس الأجواء المبهرة للبرنامج الجديد الذي سيبث على مدار الأسبوع في شهر رمضان المبارك.
أما من ناحية المضمون، فسيتم تمديد الحلقة اليومية خلال الشهر الفضيل لتصبح ساعة ونصف على الهواء مباشرة، بعد أن كانت في العام الماضي (45 دقيقة)، فيما سيحل عدد من الضيوف والنجوم في الحلقات الجديدة إلى جانب الفنانة القديرة موزة المزروعي، كما سيتم تضمين القوالب الجديدة العديد من المشاهد الدرامية المستوحاة من أجواء البرنامج، بالإضافة إلى تجديد الفقرات الرئيسية، والرحلات الثلاث التي يقطعها المتسابق في كل حلقة (البحرية والبرية والزراعية)، كذلك المحطات الخمس الأساسية، إلى جانب وسائل المساعدة في هذه المسابقة التراثية، والتي تشمل التقارير والخرائط من قبل لجنة الاختيارات المكونة من الباحثين الإماراتيين، على أن يعود كل من أحمد عبد الله وليلى المقبالية على تقديم الموسم الجديد، بعد تألقهما كثنائي تلفزيوني ناجح.


أعلى






يقام خلاله معرضا بعنوان "جذور" لـ 26 فنانا سعوديا

150 فنانا من 88 بلد في أنحاء العالم يعرضون أعمالهم في بينالي البندقية

إيطاليا (البندقية) ـ رويتر :
يشارك في الدورة الحالية لبينالي البندقية الدولي للفن التشكيلي ما يزيد على 150 فنانا من 88 بلدا في أنحاء العالم. البينالي يقام مرة كل سنتين منذ عام 1895 وهو أكبر معرض فني غير تجاري في العالم وتشهد دورته الحالية أكبر مشاركة من الفنانين العرب في تاريخه الطويل. ومن البحرين يشارك كميل زكريا بمجموعة كبيرة من الصور الفوتوغرافية التي جمعها معا في تشكيل واحد وتعرض في قاعة أرسنالي ضمن البينالي. وقال "زكريا" إن الصور جميعها صور شخصية لكن المشاهد يجد نفسه في كثير منها.
وفي قاعة أرسنالي أيضا عمل بالفيديو للفنان الإماراتي محمد كاظم بعنوان "المشي على الماء" وقال كاظم إنه صور العمل في ألمانيا ورأى أن غرضه مناسب جدا للبندقية حيث "الجميع يمشي على الماء".
وفي حديقة أحد القصور القديمة في البندقية تقيم مجموعة من الفنانين الفلسطينيين معرضا عبارة عن عدد كبير من صناديق الورق المقوى بها فتحات وثقوب مختلفة الأشكال. وقالت روان شرف أمينة المعرض إنه لاقى استقبالا حماسيا من الجمهور الذي جذبته بساطة المادة المستخدمة والمضامين الكثيرة التي يختلف تفسيرها والنظر إليها من مكان إلى آخر في العالم.
معرض آخر ضمن البينالي بعنوان "جذور" يشارك فيه 26 فنانا سعوديا شابا بمجموعة من الأعمال منها النحت والخط العربي والفيديو. الفنان السعودي أحمد أنغاوي يشارك في المعرض بنسخة من شهادة حج قديمة من القرن السابع عشر الميلادي نسخت بدورها من شهادة من القرن الثاني عشر. وقال الفنان إنه أضاف إلى نسخة الشهادة المعروضة تآكلا في الأطراف ليرمز به إلى أعمال التجديد والتطوير في مكة المكرمة التي يرى أنها "تأكل أو تأخذ" من آثار أم القرى. معرض آخر ضمن البينالي لمجموعة مؤلفة من 11 فنانا عراقيا في شقة سكنية قديمة تطل على القناة الكبرى بالمدينة. من بين هؤلاء فنان الكاريكاتير العراقي عبد الرحيم ياسر والمصور جمال بنجويني. ويشارك في بينالي البندقية عدد آخر من الفنانين العرب المستقلين ، حيث تستمر الدورة الحالية لبينالي لبندقية الدولي حتى 24 نوفمبر.


أعلى






صناع الدراما .. بين التهافت على أعمال السير الذاتية والعدول عنها

كتب ـ عادل مراد:
في الفترة الماضية لاقت أعمال السير الذاتية نجاحا ملحوظا جعل صناع الدراما يتهافتون على صناعة مسلسلات السير الذاتية، ولكن سرعان ما أسدل الستار عنها بعد فشل بعض الأعمال التي لم تلاق النجاح من نظيراتها من الأعمال الأخري. وهذا أيضا جعل صناع الدراما يعدلون عن صناعة الاعمال التي تحكي السير الذاتية خوفا من عدم النجاح من ناحية ومن ناحية اخري خوفا من ملاحقة شركات الانتاج بالقضايا من قبل ورثة للشخصية.
وهذا العام يشهد مسلسلين فقط تلقي الضوء على مشوار وحياة ثلاثة من الرموز الفنية والعلمية، أول هذه الأعمال مسلسل "مصطفى محمود" الذي يرصد قصة حياة العالم الكبير والفيلسوف الراحل الدكتور مصطفى محمود صاحب البرنامج الشهير "العلم والإيمان" ويعكف الكاتب وليد يوسف على جمع كل ما يتعلق بقصة حياة العالم الكبير، لوضع الخطوط العريضة حول حلقات المسلسل الجديد الذي يتناول قصة حياته منذ مولده عام 1921 وحتى وفاته عام 2009م وذلك بعد أن تم الاتفاق مع المنتج أحمد عبدالعاطي الذي يخوض أولى تجاربه الإنتاجية وقام بإعداد ميزانية ضخمة للعمل تقرب من أكثر من 40 مليون جنيه مصري، حتى يخرج العمل بصورة مشرفة تليق بقيمة العالم الراحل.
كما يرتدي الفنان إيمان البحر درويش عباءة جده الفنان "سيد درويش" من خلال مسلسل "أهل الهوى" عن قصة حياة الشاعر بيرم التونسي، والموسيقار سيد درويش، وهو من تأليف محفوظ عبد الرحمن وبطولة فاروق الفيشاوي وإيمان البحر درويش ودينا ومادلين طبر وسميرة عبد العزيز وعماد رشاد ومحمد لطفي وألفت عمر.
وأشار الفنان فاروق الفيشاوي إلى أن هناك أسبابا كثيرة دفعته لقبول دور عن حياة عميد الشعر العامي بيرم التونسي، حيث إنه من الشخصيات التي أثرت في الشخصية العربية بشكل كبير، وأنه من أحد عشاقه، لدرجة أنه قرأ كل أعماله عدة مرات، وكثيرا ما يعود لأشعاره عندما يختلي بنفسه تماما.
وكان من المقرر إنتاج عدد من الأعمال التي تجسد حياة المشاهير إلا أنه تم تأجيلها لأسباب متنوعة ومنها مسلسل "الضاحك الباكي" الذي يجسد سيرة حياة الفنان الراحل نجيب الريحاني إلا أن العمل تعرض لتوقفات عديدة بسبب ما تمر به مصر من أحداث، ناهيك عن الظروف الإنتاجية السيئة.
كما أجلت المنتجة ناهد فريد شوقي مسلسل "الرقصة الأخيرة" الذي يتناول السيرة الذاتية لوالديها الفنان الراحل فريد شوقي والفنانة هدى سلطان بسبب عدم وجود ممثل يستطيع القيام بأداء شخصية والدها لا في الملامح ولا الأداء التمثيلي.
أما الأزهر الشريف فأطاح بحلم الفنانة صابرين في تجسيد شخصية "أسماء بنت أبي بكر" في مسلسل "أسماء"، بعد رفضه إجازة النص خوفا من أن يتسبب العمل في أي انقسام.
من ناحيته أعلن قطاع الإنتاج بالتليفزيون المصري تأجيل مسلسل "شجرة الدر" لأجل غير مسمى نظرا لعدم توافر السيولة المادية والعمل كان من المزمع أن تقوم ببطولته الفنانة السورية سلاف فواخرجي.
وأشار السيناريست عماد قاسم إلى أن سبب تأجيل مسلسله عن الفنان الراحل محمود المليجي هو عدم توافر جهة إنتاج تتحمس لإنتاج هذا العمل واندهش عماد من ذلك متسائلا: كيف تتوانى أي جهة إنتاجية على المشاركة في عمل يرصد حياة هذا الفنان العبقري.
وهناك أيضا مسلسل "فارس المنابر" الذي يحكي قصة حياة الشيخ كشك والذي كتبته فيروزحليم وإنتاج شركة المها وإخراج خالد مهران ولكن سرعان ما توقف المشروع وتم تأجيله للعام القادم بسبب عدم موافقة الورثة وأيضا دخول شركة المها في أعمال أخري في نفس التوقيت.



أعلى







حتمية الحوار لا الصراع بين الثقافات

مجددا احتشد العشرات من النخبويين الذين يمثلون كافة الأديان والحضارات والثقافات في العاصمة الأذربيجانية باكو .. وعلى مدار أربعة أيام بدءا من يوم الـ30 من مايو الماضي وحتى الثاني من يونيو الحالي تبادل المشاركون في منتدى باكو العالمي الثاني للحوار بين الثقافات الخطب الحماسية المحتشدة بالنوايا الطيبة .. حول حتمية أن يتحاور المختلفون حضاريا وثقافيا وأن يتفاهموا ويتسامحوا .. وكان شعارهم "العيش السلمي المشترك في عالم متنوع" والشعار يحمل حقيقة مؤكدة لاريب فيها .. ولا أحد يجادل بشأنها .. أن عالمنا متنوع .. شديد التنوع ثقافيا .. لكن النصف الآخر من الشعار "العيش السلمي في عالم متنوع" لا يبدو أن ثمة اتفاقا بشأنه .. وإلا بماذا نفسر سقوط ألاف الضحايا يوميا إن لم يكن برصاص الحروب فمن الجوع والمرض .. وكلها .. الحروب والمجاعات والتقاعس في محاربة أمراض الفقراء مشيئة بشرية ..! وكلها إن كانت من تداعيات الكونيالية في شكلها التقليدي "الاستعمار العسكري" فلقد كرستها وساهمت في استشرائها الكونيالية في شكلها الجديد والتي تتوارى تحت مسمى النظام العالمي الجديد .. وطبقا لإحصائيات منظمة اليونيسيف فأكثر من أربعين مليون إنسان يموتون سنويا وغالبيتهم من الأطفال .. وذلك إما بسبب الجوع .. أو نتيجة لبعض الأمراض التي يمكن أن تعالج ويشفى الإنسان منها بسهولة من خلال أدوية زهيدة الثمن .. لكن رغم ذلك الحصول عليها يستعصي على ما يحتاجون إليها لفقرهم المدقع ولانتمائهم لمجتمعات تنعدم فيها الرعاية الصحية .. بل إن عدد الأطفال الذين يموتون خلال يومين فيما يسمى بدول الجنوب الفقيرة يعادل عدد ضحايا القنبلة الذرية التي ألقيت على مدينة هيروشيما اليابانية أواخر الحرب العالمية الثانية .. وحسب إحصائيات الأمم المتحدة فأكثر من 80% من موارد الثروات الطبيعية في العالم يسيطر عليها 20% فقط من البشر..
منذ عدة سنوات ارتفع إنتاج المحاصيل الغذائية في فرنسا بمعدل 16% .. هذا الارتفاع لم يكن في صالح المزارعين الأميركيين لأنه يعني زيادة العرض على الطلب في الأسواق العالمية مما يؤدي إلى انخفاض الأسعار .. فمارست واشنطن ضغوطات هائلة على السوق الأوروبية المشتركة .. ورضخت بروكسل، باعتبارها عاصمة الاتحاد الأوروبي لهذه الضغوط فأصدرت قرارا يقضي بأن تخفض فرنسا من إنتاجها الذي زاد عن حده .. يومها صرخ رجاء جارودي ونعومي تشومسكي والعديد من المفكرين على جانبي الأطلنطي: كيف يحدث هذا وهناك ملايين البشر يموتون بسب نقص الغذاء؟! أما كان الجوعى في إفريقيا أولى بهذا الفائض؟!
إنه منطق السوق .. منطق الشركات المتعددة الجنسيات التي لا يعنيها سوى السيطرة على الأسواق العالمية .. حتى لو كان السبيل إلى تلك السيطرة التقليل من حجم الأراضي المزروعة بالمحاصيل الغذائية حتى تظل الأسعار مرتفعة وبالتالي تجني المزيد من الأرباح .. وللأسف هؤلاء الذين يتحكمون في أسواق الغذاء العالمية أو يديرون مصانع الأسلحة التي تصدر منتجاتها إلى ميادين الحروب في دول الجنوب الفقير .. أو الساسة الذين لا يرون وبعين ضيقة سوى مصالح بلدانهم .. لا أحد من هؤلاء حضر منتدى باكو .. وربما لم يسمع عنه .. المؤتمرات التي يحضرها هؤلاء شعاراتها التحكم في الأسواق .. ومضاعفة الأرباح .. ويعد المفكر الفرنسي الراحل رجاء جارودي أول من تحدث عن حوار الحضارات .. وكان يرى أن البشر إن كانوا متنوعين في ثقافاتهم وأديانهم وتقاليدهم وأيديولوجياتهم .. فمن السخف، بل الدمار بعينه للبشرية جمعاء أن يكون الصراع هو الخيار الحتمي للتعامل مع هذا التنوع، بل الحوار والتفاهم والتفاعل.. فالتسامح والتعاطف .. فالتعايش السلمي .. وقد حددت منظمة الأمم المتحدة عام 1995 عاما للتسامح و2001 عاما للحوار بين الحضارات .. وجعلت من الحادي والعشرين من مايو من كل عام يوما للتعددية الثقافية .. ومن السادس عشر من نوفمبر يوما للتسامح .. ونظم العديد من المؤتمرات وأطلق العديد من المنتديات منها منتدى باكو .. والهدف أن نعترف بواقع التعددية الثقافية وأن يكون خيار الحوار بين أبناء هذه الثقافات هي البديل لخيار الصراع .. وكلها جهود نبيلة تجذب الناشطين والساعين من أجل السلام العالمي .. لكن هؤلاء قليلو الحيلة .. فالقرار لسياسيين لا يرون خرائط العالم إلا بعيون رجال أعمال مفرطين في جشعهم .. حتى لو تسبب هذا الجشع في موت ملايين الأشخاص حول العالم .. والقرار أيضا لحاخامات وكهنة، بل ومشايخ يظنون خطأ أن التقرب من الرب لا يكون بأقل من سفك دماء المختلفين عنهم .. ومنذ عدة أعوام أصدر أحد هؤلاء الحاخامات وهو يتسحاق شابيرا من مستوطنة يتسهار الإسرائيلية كتابا تحدث فيه عن جواز قتل الأطفال العرب والفلسطينيين باعتبارهم من "الأغيار" .. أي ليسوا من اليهود .. وذات الشيء فعله زميلاه شابيرا والحاخام يوسي اليتسو من مركز "يوسف" حيث أصدرا كتابا يحتوي على إرشادات لاستخدام طرق حديثة لقتل غير اليهود تحت ذريعة أن أي إنسان غير يهودي في فلسطين (يشكل خطراً على بني إسرائيل) إن كان مباشرا أو غير مباشر.
وأباح المؤلفان قتل الأطفال وبنص صريح في حال استخدامهم كدروع بشرية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي .. وقالوا إن هذا مباح ومن تعاليم الكتاب المقدس .. ولهؤلاء الحاخامات نفوذهم القوي ليس بين أوساط التوراتيين في كيان الاحتلال فقط .. بل داخل جيش الاحتلال الإسرائيلي نفسه .. لكن ذلك لا يعني أبدا أن نتمتم يأسا أنه لا جدوى من جهود الأمم المتحدة ومنتدى باكو وصراخ تشومسكي وقبله جارودي وكل الظامئين لعالم يسوده السلام .. على هؤلاء المفكرين وكل أصحاب الضمائر الحية في العالم أن يتكاتفوا في مواجهة كل مهووس عقائديا .. هيأ له هوسه أن الانتصار لعقيدته لا يكون إلا بذبح الآخر .. والتصدي لكل سياسي عنصري يظن أن إعلاء اسم وطنه لا يكون إلا فوق جثث أبناء غيره من الأوطان .. قد تكون حرب المئة عام .. لكنها يقينا ستنتهي لصالح من يناضلون من أجل ترسيخ ثقافة الحوار؛ فالعيش في سلام بين المختلفين حضاريا .. لأنه لا خيار آخر لثقافة الحوار والتفاهم سوى ...الفناء!

محمد القصبي*



أعلى



الصفحة الرئيسية | المحليات | السياسة | اراء
الاقتصاد | الرياضة | ثقافة وفنون | الصفحة الدينية | كاريكاتير






حركة القمر والكواكب السيارة خلال شهر مارس 2013 م

 

 

 

 


.Copyright 2003, Alwatan©Internet Dept