الإثنين 5 ديسمبر 2022 م - ١١ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / منوعات / خاطرة .. «على لسان توحدي»
خاطرة .. «على لسان توحدي»

خاطرة .. «على لسان توحدي»

رقية بنت حارب الحديدية

■ رسمت لي الأقدار عالماً لوحدي خاصاً بي .. عالماً لا أدرك ولا أعلم ولا أبالي فيه .. وها أنا أكبر وداخلي كطفل مجهول المستقبل محروم من أبسط حقوقي كإنسان لا أعلم إلى أين هي حياتي؟!.. أعيش في عالم يجهله من هم يختلفون عني .. يجهلون معاني الرحمة والرفق بي .. حكموا علي ورسموا لي طريقاً مليئاً بالظلام قبل أن يدخلوا عالمي وينظروا إليه أنا لا أنكر أنني غائب عن الدنيا ومن حولي ولكن لدي أحلام وطموحات وإبداعات أريد أن أخرجها لعالمكم وأوصلها للقمة داخلي ملئ بالمشاعر والأحاسيس المرهفه يكفي أن داخلي قلب لا يحمل سوى الصدق والمحبه أحب أمي وأبي وأخوتي وكل من حولي ولكن أجدُ ما يمنعني عن التعبير بمشاعري لهم أمي أبي أعلموا أن وجودي بينكم ما هو إلا إختبار لصبركم وقوة إيمانكم أنا مثلكم ولكن عالمي وروحي يختلف عن عالمكم وروحكم يا بشر أسمعوني مهما كانت الأقدار ضدي سأنهض بذاتي وأُظهر كل ما بداخلي من إبداع هنيئاً لكل من لديه توحدي فهم بداية وصولكم للجنة لنحبهم جميعاً ونهتم بهم وبعالمهم التوحدي الذي يعيشونه .. هذا جزء من بحر عالمي. ■

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap