الأحد 27 نوفمبر 2022 م - ٣ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / آراء / خواطر ومشاهدات من إقليم بافاريا وما جاوره 3/6

خواطر ومشاهدات من إقليم بافاريا وما جاوره 3/6

سعود بن علي الحارثي

”يعد المرشد السياحي في ميونيخ واحدا من اهم مفردات نجاح صناعة السياحة وازدهارها، فقد تم تأهيل وإعداد مئات المرشدين اعدادا جيدا للقيام بهذه المسئولية التي تتطلب الإلمام بأدق تفاصيل تاريخ المدينة ومعالمها وفنونها وآثارها المتنوعة وسيرة وانتاج شخصياتها العلمية والفنية والادبية والسياسية والاجتماعية التي تعزز وتثري معلومات السائح بشكل شمولي وهو ما نفتقده في عمان التي تسعى للاستفادة من قطاع السياحة في تنويع مصادر الدخل، ”
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ثالثا: ميونيخ
السماء في ميونيخ مدلهمة بالسحب الثقال تسكب على المدينة مطرها مدرارا، والحياة لا تهدأ ولا تخفت، بل تجري نشطة متوهجة طبيعية لا تتوقف مع كل رشة منه على الارض، تنهمر المياه لساعات وساعات فلا تكترث الشوارع ولا يصاب الناس بالهلع ولا تضعف الحركة المرورية ولا تهرع ناقلات الشفط لامتصاص مياه البرك من الشوارع الرئيسية والاحياء السكنية الراقية بسبب رداءة التخطيط وضعف البنية التحتية، اين تذهب كل هذه المياه المنهمرة؟ انى لهذه المدينة القدرة على امتصاص واستيعاب كل هذه الكميات من الأمطار؟ انه التخطيط الدقيق المحكم لكل مفصل من مفاصل الحياة هنا في ميونيخ وكل المدن الاوروبية، المستوعب لتطورات وحاجات المستقبل والنهضة الحديثة حيث يدرك كل مسئول بأنه محاسب من البرلمان محكوم بقوانين صارمة تلبي تطلعات الناس وتطورات العصر وتحفظ مصالح الوطن والمال العام وتحمي حقوق الإنسان، وصحافة حرة تسهم في اداء عملها ونجاح رسالتها وفاعلية تحقيقاتها معلومات شفافة متاحة للجميع ومؤسسات لا تملك الا ان تتعاون مع الإعلاميين والصحفيين، ومجتمعات قادرة على المحاسبة والمساءلة واجبار كل من يثبت فساده وفشله وتواضع ادائه وضعف كفاءته على الاستقالة. كل قطرة ماء هنا مع توفره وغزارته وغيث السماء المدرار يتم التعامل معها باعتبارها ثروة وطنية يتم تصريفها وتخزينها واستيعابها والاستفادة منها في الطاقة والزراعة والوفاء بحاجات الانسان المتعددة، فلماذا لا نتعلم ولماذا لا نستفيد من تجارب الامم واستيعاب أسباب تقدمها وجميع مسئولينا صغارهم وكبارهم يشاركون في فعاليات ومؤتمرات وندوات وأعمال رسمية ويلتقون ويتحاورون مع المسئولين في مختلف دول العالم ويقومون برحلات استجمام ولهم مشاهداتهم المستمرة التي يفترض أن يوظفوها في نجاح التخطيط وفي تحقيق أسباب التقدم والتحديث والنجاح؟. طوال الطريق من المطار وحتى فندق إقامتنا، كانت الأرض تتزين بألبسة متعددة الألوان أخضر وأصفر وأحمر متناسقة في أشكالها وأحجامها، الطبيعة جذابة وآسرة ومحفزة على الابداع والعمل والعطاء والتفكير .
بعد نهاية الحرب العالمية الأولى عاشت ميونخ أحد أسوأ فتراتها على مر العصور، حيث انتشر الدمار والسرقة والفقر والجوع والبطالة، مما مهد الطريق لبزوغ نجم الفكر اليميني المتشدد الذي عرف فيما بعد بالفكر النازي، في قراءة ماثلة للبشرية بأن الحركات السياسية في كل زمان ومكان يمينية – يسارية – إسلامية – ليبرالية تستثمر محن الشعوب الاقتصادية من فقر وجوع وبطالة وتوظفها أفضل توظيف لخدمة أجنداتها السياسية للاستيلاء على الحكم. الموقع المتميز لمدينة (ميونيخ) وسط أوروبا، جعل منها مركزا تجاريا واقتصاديا مهما عبر التاريخ في القارة، فمن الناحية الاقتصادية هي واحدة من أغنى مدن ألمانيا، وتعد مقرا لعدد من الشركات والمصانع الألمانية المهمة، تأتي في مقدمتها شركة السيارات بي إم دبليو (BMW)، شركة التأمين أليانز، شركة سيمينز للكهربائيات والاتصالات وشركة مان لصناعة المركبات الثقيلة، وفي الوقت ذاته فهي سوق نشط في مجال الموضة والثقافة والأدب، إذ تحتضن عددا من محطات التلفزة والإذاعة وحوالي 300 دار نشر. وسياحيا يزورها سنويا أكثر من ثلاثة ملايين سائح، ووفقا للإحصاءات الألمانية فإن ميونيخ تعد المدينة المفضلة الأولى للمعيشة في ألمانيا، إن موقعها في قلب أوروبا جعل منها مدينة تجمع بين (الرقي والابتذال) وهي الأكثر جاذبية في المانيا .
ساحة او ميدان (مارين بلاتز) ينبض بالحياة والتاريخ والحضارة .. انه مركز ميونيخ وقلب المدينة الصاخب بالحركة والبشر الذي يمدها بالطاقة والجمال المتجدد في كل لحظة، تنوع وتألق وفخامة في المعالم والأبنية والمعلومات الموثقة المتدفقة، التاريخية والسياسية والاقتصادية والدينية التي تحكي مسيرة أمة، انهيارها وانبعاثها، ضعفها وقوتها، هزائمها وانتصاراتها … تجتمع في مكان واحد (الميدان) تلتقي وتفترق تتقارب وتتباعد، والأزقة والشوارع والجادات القديمة بتناسقها البديع وتصميمها الأخاذ وهندستها الفذة وارضيتها المعبدة بالرخام والحجر أشبه بشرايين الجسد الإنساني في أدائها لمهمة الربط وتعميق التواصل بين حارات وأسواق وساحات المدينة الواسعة وعماراتها الانيقة، يمشي عليها أفواج البشر لمدد طويلة فلا يشعرون بالإعياء ولا بالتعب انها طاقة المكان ولذته وجماله تمدهم بالنشاط والقوة، تأخذهم إلى امكنة بعيدة وتعيدهم من ثم إلى الساحة. العمارة هنا في تنوع تصاميمها وزخرفتها وهندسة بنائها تقدم عصورا وازمنة متباعدة لحكام وممالك وقياصرة ومصممين معماريين ورسامين وفنانين مبدعين وازدهار لا حدود له تمتزج في ابهتها وفخامتها لتضع ميونيخ في مصاف المدن العالمية التي تفتخر بأمجادها التاريخية وممالكها المتعاقبة. آلاف السياح يلتقون هنا من انحاء اوروبا ومن اميركا الشمالية والجنوبية وافريقيا وآسيا فيحملون معهم إلى بلدانهم ثقافة المدينة الغنية بكل صور الجمال وذكرى طيبة وايام لا تنسى .. متاحف متنوعة، اسواق نشطة محلاتها بين أرضية وعلوية مفتوحة ومغلقة تعرض القديم والجديد من السلع والبضائع استثمرت كل شبر في الساحة وفي شوارعها المحيطة، علامات تجارية عالمية، صناعات عملاقة، كنائس تستقبل المؤمنين من المسيحيين والسياح من انحاء العالم .. مبنى البلدية القديم والحديث يتقابلان في شموخ وابهة وفخامة يحكيان عن عظمة اوروبا وروعة مبانيها ويستحوذان على اعجاب السائح ..
مسارح تعبر عن الثراء الفني، مقاه متنوعة تفترش أرجاء المكان، مطاعم تنتمي الى ثقافات ونكهات متعددة تقدم الطعام بأذواق تسعى إلى إرضاء الجميع .
اخذتنا الحافلة السياحية ذات الطابقين في جولة مثيرة ومشوقة في انحاء المدينة لمدة ساعتين بقيمة ٢٢ يورو للشخص، انطلقنا من الساحة التاريخية التي تجمع متحف ميونيخ للتاريخ الطبيعي والمسرح الالماني وعدد من النصب التذكارية إلى دار الأوبرا البافارية التي تقدم ما يزيد عن 350 عرضا في السنة لأهم الأعمال الموسيقية وعباقرتها من أمثال (موتسارت وفاجنر وهاندل ومونتفيردي)، ففي ميدان (مارين بلاتز) تجتمع مفردات الثقافة والفن والتاريخ التي تتحدث بلغة الكبار من الفنانين والرسامين والموسيقيين والمصممين معبرة عن عظمة هذه المدينة الالمانية ومكانتها التاريخية. تخفف الحافلة من حركتها في شارع الملح – الذي يرتبط ارتباطا وثيقا بتاريخ ميونيخ وكان مصدر ثرائها وسوقها المزدهر في عصور سابقة حيث يمتد في هذه البقعة من الساحة – ليتمكن المرشد السياحي من تقديم شرح واف عن تجارة الملح وأهميتها الاقتصادية، ويواصل سرد الحكايات وقصة المعالم وتاريخها بتفاصيل مشوقة ولغات متعددة فيما اللغة العربية غائبة عن المشهد. شاهدنا المبنى الرئيسي للحركة النازية حيث كانت ميونيخ معشوقة هتلر، ففيها قضى شبابه وانطلق منها في الدعوة الى حزبه. قصر ميونيخ الذي تصل واجهته الامامية الى ٧٠٠ متر يعتبر واحدا من اعظم قصور اوروبا ضخامة وجمالا وابهة وسعة حيث تحيط به القنوات المائية وبحيرة طبيعية وحدائق غناء تبهر الانفاس وتأسر القلوب والعقول. ويقع في المنطقة التي تضم أرقى احياء ميونيخ ثراء وتخطيطا ومنازل فاخرة، أضاعت علينا الأمطار الغزيرة التي واصلت الهطول لعدة ايام الفرصة للاطلاع على القصر من الداخل للأسف الشديد. قال المرشد السياحي ان هذه المدينة تعرضت لتدمير كامل لمعظم أقسامها في الحرب العالمية الثانية، ونهضت من كبوتها بشموخ وقوة وعنفوان كما نراها ونصفها الآن. أعداد البشر الذين يستخدمون النقل العام في ميونيخ تصل سنويا إلى ٦٠٠ مليون شخص. الملعب الأولمبي بميونيخ والذي تم افتتاحه في مايو 1972، وصممه المعماري الألماني (فراي أوتو)، أقيمت على أرضه الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1972، ونهائيات كأس العالم في 1974، وكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم عام 1988. واستضاف نهائيات دوري أبطال أوروبا لثلاث مرات متتالية. معرض البي ام دبليو ومتحفها اللذان يرمزان للقوة الاقتصادية لألمانيا. برج ميونيخ الذي يعانق الغمام ويطل على المدينة ويحتوي على عدد من المطاعم المهمة التي تجذب السياح، والعديد من المعالم التاريخية والاقتصادية والرياضية والسياحية
… عبرناها الواحد تلو الاخر، وفي مجملها تعبر عن تنوع وازدهار وعظمة مدينة ميونيخ التي تستحق أن تزار .
يعد المرشد السياحي في ميونيخ واحدا من اهم مفردات نجاح صناعة السياحة وازدهارها، فقد تم تأهيل وإعداد مئات المرشدين اعدادا جيدا للقيام بهذه المسئولية التي تتطلب الإلمام بأدق تفاصيل تاريخ المدينة ومعالمها وفنونها وآثارها المتنوعة وسيرة وانتاج شخصياتها العلمية والفنية والادبية والسياسية والاجتماعية التي تعزز وتثري معلومات السائح بشكل شمولي وهو ما نفتقده في عمان التي تسعى للاستفادة من قطاع السياحة في تنويع مصادر الدخل، وعلى جهات الاختصاص أن تبدأ فورا في إعداد وتأهيل مرشدين سياحيين قادرين على القيام بمسئوليات هذا الاختصاص الحساس والحيوي في صناعة السياحة وضمان نجاحها. أخذنا جولة سياحية مشوقة استغرقت في حدود نصف يوم للاطلاع على أهم معلم رياضي في ميونيخ، وهو ملعب (ليانز أرينا)، وقد تم افتتاحه في 31 مايو 2005، ويصنف باعتباره من أجمل ملاعب العالم وأكثرها استيعابا للجماهير، وقد تم تخصيص 2000 مقعدا لكبار رجال الاعمال والشخصيات المهمة و400 مقعد لرجال الصحافة، و174 مقعدا متحركا لـ (للمقعدين). بلغت تكلفة الملعب٤٥٠ مليون يورو وتوقعت حينها دراسة الجدوى الاستثمارية ان تتم استعادة المبلغ في عام ٢٠٣٥ ولكن وبفضل الادارة الجيدة وقوة الاستثمارات في القطاع الرياضي في أوروبا بشكل عام والمانيا خاصة استعيدت التكلفة في ٢٠١٥ من خلال قيمة التذاكر والفعاليات الرياضية واعلانات الدعاية والتسويق وتأجير القاعات التي يتم استئجارها لأعمال ومعارض الشركات. ففي الدول المتقدمة يخضع كل مشروع لدراسة جدوى وخطة استثمارية مدروسة تسعى إلى استعادة المبالغ خلال فترة محددة وتوظيف عوائده لخدمة الاقتصاد المحلي. يحتوي الملعب الفخم على مرافق تتضمن قاعات للنقل التلفزيوني وللمؤتمرات الصحفية ومطاعم ومقاه مختلفة وغرف لتغيير الملابس وتلقي علاجات الاصابات وقاعات للتمارين الرياضية واللياقة البدنية، وخصصت إحدى القاعات كمتحف لتاريخ نادي (بايرن ميونيخ) الذي انطلق في عام ١٩٠٠ ويعرض لأمجاد كرة القدم الالمانية. الجدار الخارجي للملعب يتشكل من مادة البلاستيك ويمتاز بإمكانية عرض المباريات كاملة الى المشاهدين في الخارج، لكن اجراءات السلامة والامن المرورية تجرم ذلك. شاهدنا عشرات الأجهزة على أرض الملعب مهمتها بث الطاقة الشمسية للحفاظ على المنطقة المعشبة في فصل الشتاء المتجمد. سيحمل الملعب (ليانز أرينا) اسم اكبر شركة تامين في ميونيخ لمدة ثلاثين عاما وذلك لأنها تمتلك اكبر نسبة اسهم في النادي وساهمت بالنسبة الاعلى في بنائه. حجم الشاشات التلفزيونية التي تنقل المباريات تصل الى ٢٠٠ مترا وسيتم تغييرها إلى ٤٠٠ متر خلال الفترة القليلة القادمة. اكبر الداعمين للفريق ولاعبيه هما سيارتا الاودي والفاكس وذلك في مقابل ان جميع اللاعبين عليهم أن يستخدموا سيارة تنتمي إلى واحدة من الفئتين عند حضورهم اية مباراة رسمية للفريق . فالاستثمار يقوم هنا على التكامل والمصالح وخدمة الاقتصاد الوطني. بعد أيام من زيارتنا أعلنت إدارة نادي بايرن ميونيخ عبر موقع النادي الرسمي عن (بناء مسجد إسلامي في ملعب (ليانز أرينا)، وسيكون أول مسجد في جميع ملاعب العالم…). معرض ومتحف البي ام دبليو اللذان اخذنا جولة قصيرة فيهما يبرزان فخر الصناعة الالمانية وقوتها وتاريخها المجيد فالتسلسل التاريخي لكل سيارة كلاسيكية معروضة في المتحف تقدم صورة جلية عن مسيرة وتطور سيارات هذه الفئة وكيف بدأت والى اين بلغ بها الحال من الصناعة اليدوية الكاملة إلى تحكم الروبوتات وتوظيفها في معظم مراحل الصناعة.

Saud2002h@hotmail.com

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap