الجمعة 21 يناير 2022 م - ١٨ جمادى الأخرة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

يستغربون النجاح

عبدالله بن سعود الحكماني

يسكنّي الشعر لا الارواح تسكنّي
وبوادي الناس وانا عنهم ابوادي
في بقعه اكلابها السودا يَنَبْحنّي
سرجت خيل الشعر من مجمل اجيادي
واثْقلني العقل والمعقول مكّنّي
وتكوّنت عظمتي من عظمي الهادي
يلين وَسْمي خذا له طابعاً منّي
واسْمي بَخَتْمه ضرب مع حاضر وبادي
حتى عدوّي نبت بالبذر من فنّي
وازداد نقد الأدب من فضل حسّادي!
بعضا يراني ملاك وبعضهم جنّي
حسبي عَلَيْ من بشر تعّبت نقّادي!
يستغربون النجاح الجمّ /ماكنّي
قمة جبال الشموخ اتغذّي امهادي!
هدهد نبيّ الوَلِيْ رحْ قلّهم عنّي
(سفّافة الخوص) نكّارة من اجدادي
تناشدوا بالخفا عن قوم متثّني
يوم الغزاوي قبل تستامن ابلادي
وان كانوا اجدادي الطَيْبين لكنّي
اكفر بهم عون واؤمن في تفرّادي
من شفت حولي التواكل حالفٍِ انّي :
في صفحة المفخره يكتبني امدادي
والشعر فيني يثيره كفّ متجنّي
يوما أنا بالملأ أعلن عن احيادي
والشعر فيني يثيره كفّ متحنّي
يوما أنا بالملأ اعلن عن احدادي
واشيا كثيره تثير الشعر وتغنّي
موّالها حضرتي وازقر على الحادي
عمري سنينه روائع يا حسن ظنّي
وتفرّدت بَصْمتي وتفرّد انشادي
شاعر زمان ومكان ومن يثمّنّي
ما دام جلّ الذوايج خانة العادي؟!

_________________

أدري مقصّر

سعيد بن خميس الرحبي

أنا رهن وقتي لو انّي تعلّيت
لازم يجيني فيوم وقت النهاية
أسرح وأمرح ملتهي وشي تمنيت
وأشياء كثيرة بخاطري وألف غاية
كنّي بْزمن عشته لوحدي به أمشيت
دوّنت به ما شيت وحْفظت آية
وكنْ الأمر بيدي أسيسه مثل بيت
كل ما ارتفع حيطه يا حظي وغنايه
يا سعيد حدّك مو سهل ما تمنيت
دونك عليه اللي طلبته الوصاية
تريد شي بْدون جهدٍ ولا رْويت
نفسك بما يلزم في درب الهداية
واللي بنيته بها العمر والمواقيت
حصاد ما يشبع تناهيد حاية
يا دنيتي ما كنْ بك بعت وشريت
خسران والربح المبهرج دعاية
لي اسثقبل أيامه على اللو والليت
عليه يقضي العمر يدفع جباية
أدري مقصّر والوفاء مضربه صيت
وش هو بيشفع لي بوقت النهاية

_________________

صمت الصدى

أحمد بن سويرح المقبالي

انفتل خيط البياض و وادع خيوط السواد
و الفلاح بصوته الطاهر كسر صمت الصدى
و النشور و نشوة المشتاق من بعد السهاد
كلها آهات تجمع في قفص صدري الحدى
عاتب اشواقي و اجرح عاند و زيد العناد
بس لا تفارق ترى الفراق طبع اهل الردى
الحنين يسولف بأسمك و عنده اعتقاد
ان كثر الصوت بيلاقي من لسانك ندا
هاضت الاحلام من عيني قبل يوم الحصاد
لين ما غمت ع رمش العين و الهاجس بدى
يجمع أشواقه من الذكرى و يسولف للبلاد
عن غرام و عن محبٍ راح عن حبه سدى
راح لكن شب جنبي و صارت ضلوعي رماد
و الضلوع الباقيه م الشوق يا كلها الصدا
جيت اخلي الشمس ما تقسى ع نسمات البراد
و جاتني ف الصبح تتمادى على بيوت الندى
و الورق ودع دموعه للثرى بليا عتاد
يحسب أنه طاح عنه داخل كفوف الهُدى
يا مشاعر حبي ان شفتي على قلبي حداد
ارخي بسمعي ل طيرٍ في وسط اذني شدا
وين أروح و صورته تعكس على وجهي جماد
ما عرفته من محبه ولا عرفته من عدى
اجتهدت ف حبه و طبع الحياه بالاجتهاد
و بجتهد في حب غيره بس ما عندي مدى

_____________

مطار العاصمة

النايف الكعبي
مطار العاصمة.. يشبه حكاياتي
ورحلات الفراق وما جرى فيها
مغادر صحبتي.. نفسي.. معاناتي
متاعي حلم في ذاتي/ يواسيها
ولو جاعت مع الرحله طموحاتي
بتلقى صفحت أمالي ..تغذيها
على كتفي حمولي من متاعاتي
بقايا ذكريات.. ومحتفظ بيها
(ونوته مع قلم) ينسج عباراتي
في حزات الفراغ اللي بيمليها
جلست بزاويه ..وأتخيل اللآتي
بحور الشعر ذابت في شواطيها
سما عتمه.. تعبر لي عن/ أشتاتي
نجمها مات.. من كثرة أمانيها
صحاري الوجد في كل اتجاهاتي
وذيب الغدر مونسها ..يعاويها
بديت أكتب وحبري دمع آهاتي
ولكن (نوتتي) ترفض معانيها
وحانت موعد الرحله قبل ياتي
هجوس الهايمين ومن يجاريها
وفنجاني تعب من زود رشفاتي
وقهواتي تشابه.. ليل داجيها
تركت الطاوله تشرح مجالاتي
وأشيائي تناثر في محانيها
توكلنا على رب السماواتي
على كف القدر نمشي خطاويها
مسافر ما بقالي من مبالاتي
سوا غزر الجروح ومن يداويها
عسى في غربتي تشفى جراحاتي
توضح لمن أنا .. اغلب مساويها
وفي غربة فكر ضاقت مساحاتي
حنيني للوطن يبقى يواسيها
ولو صديت في كل اتجاهاتي
اشوفك يا وطن تملي نواحيها
فمان الله يا أولى بداياتي
وبسم الله.. (مرساها ومجريها)

________________

تقسى!!!

حميد بن سعيد السعدي
لا تطري اسمي لو نطق في لسانك
وانا بعد بنسى الذي قد نساني
ما عاد ابغي منك حتى حنانك
وانا نسيت اني هديتك حناني
تقسى وانا اللي كنت أدور أمانك
واليوم كلي اهجرك جيت عاني
لا عاد تسأل عن بقايا مكانك
ما عاد لك فيني وهذا زماني
أسلوبك اللي خان فيني وخانك
وش عاد باقي فيك للحب ثاني
وين المحبة وين عشرة فلانك
وانت الذي تهدم وانا كنت باني
طبعك وشينك للأسف بس شانك
وانا كتاب ابيض وكلن قراني
شاعر وشعري يرفعك في زمانك
من قبل ما اكتب يجيك بلساني
خانت حروفي كثرهم بس عشانك
وانت الذي ما قد وفى بس عشاني

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap