الجمعة 20 مايو 2022 م - ١٨ شوال ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / أشرعة / الاحتفاء بشاروخان بعرض مجموعة مختارة من أفلامه على شاشات الفضائيات

الاحتفاء بشاروخان بعرض مجموعة مختارة من أفلامه على شاشات الفضائيات

حالة خاصة من النضج الفني انعكست على مجمل أعماله

القاهرة ـ “أشرعة” :
يقدم البطل القدير الهندي شار وخان مجموعة أفلام متميزة بشكل دوري خاصة في المناسبات المختلفة وهذا الصيف حرصت الفضائيات العالمية ودور الثقافة المصرية والعربية على الاحتفاء بشار وخان بعرض مجموعة مختارة من أهم أعماله خاصة فيلمي Chennai Express و Rab need bana di Jodi والقصص مستوحاة من الحياة وتعبر عن مشاعر صادقة بكل مقاييس العمل الفني السينمائي العالمي وهو ما تجلى في نجاحها وتميز أداء شار وخان فيها الذي يحرص بقوة علي تنوع الأدوار والقصص والحكايات والتصوير داخل الهند وخارجها لجذب الجماهير بمختلف جنسياتهم وفئاتهم لمشاهدة أفلامه الرائعة حيث يعيش شار وخان حالة خاصة من النضج الفني انعكست على مجمل أعماله من أفلام سينمائية رائعة .

فيلم Chennai Express
بطولة ” شار وخان ” و ” ديبيكا بادكون ” وتبدأ أحداث الفيلم بركوب البطل القطار ذاهبا لدفن رفات جده في مسقط رأسه كما أوصاه ليستقر ويلتقي في القطار بفتاة جميله يجدها تواجه أكثر من شخص يحسبهم أفراد عصابة ويحاول تخليصها منهم . لكنه يكتشف أنهم من أفراد عائلتها وأنها تريد الهرب لأن أباها يجبرها علي الزواج من شخص لا تحبه . وبالتحدث معها يكتشف البطل أن أباها كبير قرية وكلمته مهمة ومسموعة في كل أنحائها وله رجال كثيرون يعملون لصالحه حتى أنهم يستطيعون إيقاف القطار أينما يريدوا لكثرتهم وقوتهم.
ويصل معها إلى قريتها وهو لا يعلم لغتهم فتطلب منه أن يوافقها بالأسماء برأسه على كل ما تقول وبالفعل يفعل ليكتشف أنها قدمته لهم على أنه متقدم للزواج منها فيطلب أبوها مواجهة بينه وبين خطيبها الذي اختاره لها في عراك دموي مميت .
ويحاول البطل في البداية الهروب من كل ذلك لكن المواجهات تسبق خطواته للهروب وتساعده الفتاة كثيرا حتى يمر وقت يتعرف جيدا على صفاتها وتتكون لديه مشاعر طيبة تجاهها مما يدفعه إلي البقاء ومواجهة ذلك الرجل الشرس ورجال والدها ويستطيع أخيرا التفوق عليهم ويرضى والدها علي زواجه منها .

عيون النقد
يحاكي البطل الأبطال الأسطوريين الذين نفذ سهام كيوبيد الحب إلى قلوبهم رغم بساطة هذا البطل وعدم معرفته بحيلة البطلة التي تحولت في النهاية لحبيبته وزوجته رغم أنف أهلها وأنفه هو ذاته . ولعل مشاهد الاستعراضات جاءت في الفيلم خلال تنقلات البطل والبطلة بين البلاد لتعبر عن تقارب وجداني بينهما رغم تصادمهما في الحديث والكلام المتبادل كثيرا بين الحين والآخر خلال مجريات الأحداث. وتصل عقدة الفيلم لذروتها أمام العراك بين البطل ومن يريد الأب تزويج البطلة له رغم إصرارها على الرفض ليكون عراكا دمويا بكل المقاييس وغير متكافئ فالخطيب المرفوض قوي البنيان بالنسبة للبطل . لكن تصل النهاية باعتراف الجميع ببطولة شار وخان وقوة الحب أمام كل الظروف والصعاب التي واجهها البطل ومحبو بته التي أصرت على اختيارها من البداية للنهاية رغم كل العواقب الوخيمة في دراما بنكهة الكوميديا لكنها أيضا حملت معها مواقف مأساوية.

فيلم Rab need bana di Jodi
بطولة ” شار وخان ” و ” أنوشكا شارما ” وتدور أحداث الفيلم حول زوج موظف يحب زوجته كثيرا لكنه يشعر أنها غير سعيدة وتشعر بالملل والحزن وتطلب منه الزوجة أن تذهب لتتعلم الرقص وتشارك في مسابقة فيوافق لأنه يريد إسعادها .
لكنه يلاحظ أنها تبتعد عنه وأنها لازالت حزينة فيقرر أن يغير من شكله ويتخفي ويذهب إلي مدرسة الرقص ويتعرف عليها من جديد وكأنه صديق لها وبالفعل تنطلي عليها الخدعة وتتعرف عليه وتلاحظ شخصيته المبهجة المتحررة المنطلقة وتعجب به كثيرا ويسود الصمت أكثر في المنزل مع زوجها ولكنها تنطلق مع زميلها الجديد والذي يخبرها أنه يحبها وتشعر هي بحبه أيضا ويسأل أحد أصدقاء البطل لماذا لا يصارحها ويخبرها أنه هو نفس الشخص الجديد لكنه يقول إنه يريدها أن تعود إلي حبه كما هو وليس لأي شخص جديد . ويذهب البطل مع زوجته في شكله القديم إلي المعبد ويدعو الله أن تعود إلي حبه بينما يرتدي ثياب الشخص الآخر ويخبرها في مدرسة الرقص أنها تستطيع الهروب معه وترك زوجها.
لكنها في اللحظة الحاسمة يوم المسابقة تحسم أمرها وتخبر الشاب الجديد أنها لن تترك زوجها الذي رافقها في حياتها وأخذ بيدها كثيرا لتفاجأ على خشبة المسرح بوجود زوجها في ثيابه الحقيقية يرقص معها بما تعلمه منها أثناء تمثيله عليها دور الشاب الجديد لتعلم الزوجة كم أنه يحبها وتحمل التعب والألم النفسي حتى تعود إليه وتبقى معه إلى الأبد وتعلم بذلك أنه حبها الحقيقي .

معالجة نقدية
الفيلم في مجمله يحمل متغيرات الحياة الزوجية بعد سنوات من مرورها وشعور الرتابة والملل الذي قد يحوم حول العلاقة الزوجية بين الطرفين بين الحين والآخر فالزوج مشغول بالعمل لكن الزوجة تبدو غير سعيدة في حياتها المملة داخل المنزل وحتى خارجه نظرا لكون لها حقوق يجب احترامها وتقديرها . ليكون التنكر سلاح الزوج للنفاذ مجددا لقلب محبوبته وزوجته البطلة التي طالما أحبها طويلا لكن نهر الحب جف مع مرور الزمن . واحتاج الأمر لبذل مجهود حتى لو كان بداية الأمر بالتنكر ثم المصارحة في النهاية بحقيقة أن المحب الولهان الجديد هو نفسه الزوج الرتيب ليتصالح الزوجان ويعيشان حياة هانئة وفي هذه المرة يحرص الزوج علي تجديد نهر الحب وملؤه بالمشاعر الجياشة بعيدا عن الملل والرتابة . والفيلم في مجمله اجتماعي كوميدي ورومانسي يقوم على تبادل المشاعر والاستعراضات وتبدل الحال بين الزوج والحبيب في شخصيتين هما شخص واحد أمام عيون البطلة لينقذ الزوج كيانه الأسري من الضياع والفراق.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap