الإثنين 28 نوفمبر 2022 م - ٤ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / منوعات / العواصف الرعدية تخمد الموجة الحارة في بريطانيا

العواصف الرعدية تخمد الموجة الحارة في بريطانيا

لندن ـ أ ف ب: واجه ركاب وسائل النقل البرية والجوية والسكك الحديدية في بريطانيا تأخيرات لفترة طويلة أمس السبت بعدما عرقلت العواصف التي هبت بعد منتصف ليل الجمعة الخدمات عقب أسبوع من المشاكل ناتجة عن موجة حارة.
وحذرت شركة يوروتانل، التي تسير رحلات لفرنسا عبر النفق الواقع تحت بحر المانش، ركاب المركبات الذين يستخدمون محطة فولكستون في جنوب شرق إنجلترا بتوقع تأخيرات لأربع ساعات ونصف عند نقاط الاجراءات وداخل المحطة أمس السبت.
وأبلغت هيئة السكك الحديدية الوطنية البريطانية عن اضطرابات في الخدمات في عدة خطوط جراء تساقط الأشجار ومشاكل في الإشارات، بينما حذرت مطارات جاتويك وهيثرو بلندن من أن الكثير من الرحلات ستتأثر جراء الأحوال الجوية في بريطانيا، وغيرها من الدول البريطانية.
وحذرت هيئة الأرصاد الجوية البريطانية من هطول أمطار غزيرة وهبوب رياح قوية في مناطق عدة أمس السبت واليوم الأحد.
وقالت إنه من المحتمل حدوث فيضانات في أجزاء من أيرلندا الشمالية وشمال شرق أسكتلندا.
وأفادت هيئة الأرصاد الجوية بأن درجات الحرارة تراجعت بواقع 10 درجات مئوية في أغلب المناطق بعدما أنهت عواصف رعدية بعد منتصف الليل موجة حارة استمرت أسبوعا.
وقالت الهيئة إنه جرى تسجيل 17 ألف و 500 صاعقة في بريطانيا أول أمس الجمعة، بينما هطلت امطار بمنسوب 8ر41 ميليمترا في ساعة في مقاطعة لينكولنشاير بشرق البلاد، أي ما يعادل متوسط منسوب هطول الأمطار خلال شهر في المنطقة.
وفي آسيا أدت الأمطار الموسمية في الهند أمس السبت إلى مقتل45 شخصا على الأقل في ولاية أوتار براديش بشمال البلاد على مدار الثلاثة أيام الماضية في حوادث ناتجة عن الأمطار الموسمية الغزيرة.
وقال مسؤول بغرفة المراقبة بوحدة إدارة الكوارث في لكنو عاصمة الولاية إن أغلب الوفيات حدثت في مقاطعتي سهرانبور وأجرا.
وقال المسؤول إن انهيار المنازل والجدران والصعق الكهربائي كانت الأسباب الرئيسية في الوفاة. وأصيب أكثر من 20 شخصا.
غالبا ما تشهد فترة الرياح الموسمية في الهند بين يونيو وسبتمبر هطول أمطار غزيرة، تعتبر حيوية للزراعة ولكنها تسبب دمارا هائلا.
وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية هطول أمطار غزيرة على المنطقة على مدار الثلاثة أيام المقبلة ما رفع المخاوف بشأن المزيد من الأضرار وحدوث فيضانات، فيما يرتفع منسوب مياه عدة أنهار لتقترب من مستوى الخطر.
وذكرت قناة ” إن دي تي في ” الاخبارية أنه في نيودلهي، عاصمة البلاد، والتي تحد أوتار براديش جرى إجلاء السكان الذين يعيشون في مناطق منخفضة على طول نهر يامونا.

.. وإعصار قوي يتجه إلى غرب اليابان
طوكيو ـ أ ف ب: تتوقع سلطات الارصاد الجوية في اليابان ان يضرب اعصار قوي مساء السبت او صباح الأحد غرب البلاد الذي تضرر في يوليو بعد امطار غزيرة أدت الى فيضانات وحوادث انزلاق للتربة.
وأعلنت وكالة الارصاد الجوية اليابانية السبت ان الاعصار “جونغداري” ترافقه رياح تتجاوز سرعتها 180 كيلومترا في الساعة، يتقدم باتجاه هونشو كبرى جزر الارخبيل.
و”جونغداري” الذي كان مركزه حوالى الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش على بعد 400 كيلومتر جنوب شرق طوكيو، يفترض ان يضرب شوغوكو حيث ادت امطار غزيرة مطلع يوليو الى فيضانات وحوادث انزلاق للتربة اسفرت عن سقوط حوالي 220 قتيلا.
وقبل وصول “جونغداري”، حذرت السلطات السكان من خطر هطول امطار غزيرة وانزلاق للتربة ورياح عنيفة جدا وامواج عاتية. وقد دعت الى عمليات اخلاء وقائية.
وقال المسؤول في وكالة الارصاد الجوية ميناكو ساكوراي لصحافيين “نريد ان يصغي الناس وخصوصا في المناطق التي هطلت فيها الامطار في يوليو الى نصائح الاخلاء”.
وألغيت اكثر من 150 رحلة داخلية حتى الآن بسبب وصول الاعصار، حسبما افادت وسائل اعلام يابانية.
وكانت الفيضانات في شوغوكو أسوأ كارثة تنجم عن احوال جوية سيئة في اليابان منذ عقود. وما زال عدد من سكان المناطق التي تضررت فيها يقيمون في ملاجىء او في بيوت متضررة.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap