الإثنين 28 نوفمبر 2022 م - ٤ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / منوعات / تنامي ظاهرة عدم المساواة الاجتماعية بين الأمهات العاملات في ألمانيا

تنامي ظاهرة عدم المساواة الاجتماعية بين الأمهات العاملات في ألمانيا

برلين ـ (د ب أ) : وجدت دراسة أن النساء الحاصلات على مؤهل عال في ألمانيا أكثر احتمالا للعودة إلى العمل بعد الإنجاب –أو العودة للعمل بشكل أسرع- من نظرائهن الأقل تعليما. وهذا التفاوت زاد جوهريا في العشرين عاما الأخيرة.
وبحسب الدراسة التي أجراها علماء اجتماع في المؤسسة الألمانية للأبحاث الاقتصادية وجامعة توبنجن، فأن النساء الحاصلات على مؤهل عال أكثر احتمالا للاستفادة من خدمات رعاية الطفل الرسمية التي تسهل العودة المبكرة للعمل وصدرت هذه الدراسة مؤخرا في مجلة “فورشونج آند ليره” (البحث والتعليم) الألمانية واطلعت الدراسة على بيانات من 6282 أما بين 1997 و 2013. وفي عام 1997 في ألمانيا الشرقية السابقة ، كانت نسبة الأمهات الحاصلات على مؤهلات عليا واللائي عدن للعمل بعد الإنجاب أعلى بثلاثة بالمئة من الأمهات الأقل تعليما. وارتفعت النسبة إلى 30 بالمئة بحلول عام 2013. وكانت النسب في ألمانيا الغربية 13 و 25 بالمئة على التوالي.وفي ضوء هذا الاتجاه، حذر الباحثون من أن النساء الأقل تعليما في خطر العيش في انعدام أمني اقتصادي دائم على هامش المجتمع الألماني. وقبل توحيد ألمانيا في 1990، كانت نسبة النساء العاملات أعلى بكثير وكانت خدمات رعاية الطفل المتوفرة في الجانب الشرقي الشيوعي أكبر بكثير من الجانب الغربي الرأسمالي. ومنذ منتصف الألفية الثانية، شهدت المانيا الموحدة توسعا جوهريا في خدمات رعاية الطفل.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap