الأربعاء 6 يوليو 2022 م - ٧ ذي الحجة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يهدم منزلا فـي سلوان .. الفلسطينيون يلوحون بسحب الاعتراف بإسرائيل .. ودعوة لتحرك عربي وإسلامي عاجل ضد مخطط الضم

الاحتلال يهدم منزلا فـي سلوان .. الفلسطينيون يلوحون بسحب الاعتراف بإسرائيل .. ودعوة لتحرك عربي وإسلامي عاجل ضد مخطط الضم

القدس المحتلة ـ وكالات: لوح رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية بسحب اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية بإسرائيل “حال إقدامها على تدمير فرص إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة”.
وقال اشتية لتلفزيون فلسطين الرسمي “نمتلك العديد من الأوراق من بينها رسائل الاعتراف المتبادلة التي وقعها الرئيس (الراحل) ياسر عرفات عام 1993 مع رئيس الوزراء الإسرائيلي في حينه إسحق رابين”.
وأضاف اشتية أن “مسألة اعترافنا في إسرائيل ستكون على الطاولة في حال تم تقويض فرص إقامة الدولة الفلسطينية”، مشيرا إلى أن ضم منطقة الأغوار وفرض سيادة إسرائيل على المستوطنات في الضفة الغربية “جزء من استراتيجية تدمير إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية”. واعتبر اشتية أن مواجهة مشروع الضم الإسرائيلي “بمثابة معركة وجود بالنسبة للكيان السياسي الفلسطيني، وللمشروع الوطني الفلسطيني”، داعيا إلى حراك جماهيري واسع ضد ذلك.
من جهة أخرى،أوعز اشتية بتشكيل لجنة خاصة تضم وزارات الزراعة، والمالية، والعمل، لوضع الخطط اللازمة لمساعدة المزارعين في منطقة الأغوار المهددة بالضم الإسرائيلي. من ناحيته دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى تحرك عربي وإسلامي عاجل ضد مخطط إسرائيل لضم أراض فلسطينية.
وقال هنية، في رسالة بعث بها لقادة وزعماء أكثر من 40 دولة عربية وإسلامية، بحسب الموقع الرسمي لحماس، إن خطة الضم تعد “عدوانا جديدا يضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة، وخطرا حقيقيا على حاضر ومستقبل فلسطين”.
وطالب هنية زعماء الدول بالتداعي إلى عقد قمة عربية وإسلامية “من أجل دعم الموقف الفلسطيني الموحّد الرافض لكل مشاريع الاستيطان والتهويد في الضفة الغربية والقدس، ومخططات تصفية القضية الفلسطينية”. كما دعا إلى “توفير شبكة أمان سياسية ودبلوماسية واقتصادية وإعلامية لحماية المشروع الوطني الفلسطيني القائم على حق الشعب الفلسطيني الطبيعي في انتزاع حقوقه وتحرير أرضه، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس”.
وأكد هنية “ضرورة اتخاذ موقف موحّد وجاد، يرفض ويجرّم مخططات إسرائيل ويحمي المقدسات الإسلامية والمسيحية، ويمنع مخططات ومشاريع التهويد والتقسيم ويردع الاحتلال”. وحث رئيس المكتب السياسي لحماس قادة الدول على تكثيف التواصل مع الدول والمنظمات الدولية والإقليمية، على الصعيد السياسي والدبلوماسي والقانوني، من أجل بلورة موقف دولي يجدد ويعزز المطالبة بالحقوق الفلسطينية المشروعة ويضغط على إسرائيل لوقف مشاريع الاستيطان.
في غضون ذلك أفاد مسؤول فلسطيني بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت منزلا في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة بحجة عدم الترخيص. ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان خالد أبو تايه قوله إن جرافة تابعة لبلدية “الاحتلال” الإسرائيلي في القدس، هدمت منزلا في حي سويح/رأس العامود، مقام منذ ست سنوات، تعود ملكيته لمواطنة فلسطينية تعول ثمانية أطفال.
وأوضح أن العائلة كانت تلقت أمرا بالهدم قبل ستة أشهر تقريبا، ولم تستطع توكيل محام أو مهندس بسبب ظروفها الصعبة. وكانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية طالبت المحكمة الجنائية الدولية يوم الأربعاء الماضي بفتح تحقيق شامل في عمليات هدم إسرائيل للمنازل الفلسطينية.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap