الإثنين 28 نوفمبر 2022 م - ٤ جمادى الأولى١٤٤٤ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة تحتفل بيوم الشجرة في جامعة نزوى

السلطنة تحتفل بيوم الشجرة في جامعة نزوى

إنشاء بنك وراثي لنخيل التمر
مسقط ـ (الوطن):
احتفلت السلطنة ممثلة في وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه أمس بيوم الشجرة الذي يصادف 31 أكتوبر من كل عام، وذلك في حرم جامعة نزوى تحت رعاية سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري، وكيل وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه للزراعة حيث شمل الاحتفال تدشين البنك الوراثي للنخيل وذلك في إطار التعاون بين الوزارة والجامعة بهدف خدمة بحوث النخيل وغيرها من المجالات الزراعية.
وقال المهندس بدر بن عبدالله السيابي، المدير العام المساعد للمديرية العامة للثروة الزراعية وموارد المياه بمحافظة الداخلية في كلمته: تحتفي وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه سنويا بهذا اليوم بهدف إبراز أهمية الشجرة في الحياة وقيمتها بالنسبة للإنسان والطير والحيوان وللحث على زراعتها والعناية بها والتوعية بالطرق والوسائل التي تحقق الاستغلال الأمثل لها، ويهدف الاحتفال كذلك إلى التعريف بدورها في الحفاظ على البيئة من الناحية الحيوية والجمالية والى تأكيد دورها وأهميتها لوقف الزحف الصحراوي وكذلك الدعوة إلى إحلال الأشجار القديمة المسنة بأنواع وأصناف جيدة من خلال توزيع الفسائل والشتلات.
وأكد السيابي بأن السلطنة تعمل ضمن خارطة طريق لتطوير وتحديث قطاع الزراعة النباتي والحيواني لضمان التنمية المستدامة من جهة ولتعزيز الأمن الغذائي من جهة أخرى، مشيرا إلى أن الوزارة تنفذ حزمة شاملة من السياسات والاستراتيجيات التي تساعد في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالسلطنة وتنويع مصادر الدخل وتحسين الأمن الغذائي فضلا عن توليد فرص عمل لضمان الاستقرار الاجتماعي وتحسين المعيشة للعاملين في القطاع وذلك من خلال السياسات والبرامج التي تعنى بموردي التربة والماء حيث الاهتمام بالأراضي الزراعية والمحافظة على خصوبتها وتبني ضوابط لاستغلال الجديد منها وإدخال أنظمة الري الحديثة والتركيبة المحصولية والاستغلال الامثل لمياه الافلاج واستغلال المياه المتملحة في زراعة المحاصيل المتحملة للملوحة والجفاف ودراسة استخدام مياه الصرف الصحي المعالج ثلاثيا في ري المزروعات والتوسع في إنتاج وتوزيع الفسائل النسيجية من نخيل التمر وشتلات الفاكهة المختلفة والاستمرار في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للنهوض بنخيل التمور وغيرها الكثير من البرامج في المجالات البحثية والتنموية.
وعلى هامش الاحتفالية تم توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه وجامعة نزوى.
وقع الاتفاقية من جانب الوزارة سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري وكيل الوزارة للزراعة ومن جانب الجامعة الدكتور أحمد بن خلفان الرواحي رئيس جامعة نزوى وذلك بمقر الجامعة.
وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز وتفعيل التعاون البحثي والتنموي في مجال المحافظة على الموارد الوراثية النباتية وإنشاء بنك وراثي لأصناف نخيل التمر بمقر الجامعة بنزوى واستخدامه للأغراض البحثية وخدمة الجانب العلمي بالجامعة. كما تهدف الاتفاقية إلى توحيد الجهود لتأسيس وتطوير علاقات تبادلية وتعاونية في مجالات التطوير والتدريب والبحوث المتعلقة بالبرنامج والعمل على تشجيع النشر العلمي المشترك وتبادل المعلومات العلمية ذات العلاقة بالبنك الوراثي للنخيل.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap