الثلاثاء 5 ديسمبر 2023 م - ٢١ جمادى الأولى١٤٤٥ هـ
الرئيسية / المحليات / التربية والتعليم تختتم فعاليات الأسبوع الوطني للعلوم (STEM)٢٠٢١
التربية والتعليم تختتم فعاليات الأسبوع الوطني للعلوم (STEM)٢٠٢١

التربية والتعليم تختتم فعاليات الأسبوع الوطني للعلوم (STEM)٢٠٢١

كتب ـ عبدالله بن سالم البطاشي:
اختتمت وزارة التربية والتعليم فعاليات اليوم الخامس من الأسبوع الوطني للعلوم (STEM)٢٠٢١م، افتراضيا عبر برنامج (Microsoft Team)، والذي جاء هذا العام تحت شعار:(بيئتنا المستدامة) واستمر حتى الخامس والعشرين من الشهر الحالي بمشاركة واسعة من مختلف المحافظات التعليمية في السلطنة.

وقد تم مساء اليوم الرابع عقد ثلاث جلسات عمل مسائية، حيث تضمنت جلسة العمل الأولى محور (الترشيد) قدم الدكتور خليفة بن سعيد العزري ـ من تعليمية محافظة الداخلية ورقة عمل بعنوان:(مواد نانوية من الطبيعة) ناقشت الورقة مفهوم النانو، وخصائصه واستخداماته، وآليات استخلاص مواد النانو من البيئة ودورها في العديد من المجالات التي تخدم البيئة المحلية مثل استخدامه في آليات تنقية المياه وفي مجالات استخدام خلايا الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة، وتم مشاركة الطلبة لتصنيع رش ضد تبلل الملابس، أما الجلسة الثانية فحملت الورقة عنوان:(اكتشف إنترنت الأشياء في بيتك) قدمتها الدكتورة آسيا بنت محمد البوسعيدية ـ من مركز صناع عمان وهي ورشة تفاعلية للتعريف بإنترنت الأشياء وآلية استخدامه، ومبادئ العمل عليه، حيث تعرف المشاركون إلى كيفية عمل المستشعرات الإلكترونية لقياس المتغيرات البيئية بالإضافة إلى أنشطة أخرى كثيرة.

بينما تضمنت الجلسة الثانية ورقتي عمل في محور (التكامل)، قدم الورقة الأولى زهير بن إبراهيم البوصافي ـ من شركة التكنولوجيا المبتكرة للحلول التعليمية (إنوتك) وجاءت بعنوان:(تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد والبيئة)، تناولت التعريف بالطابعات ثلاثية الأبعاد وكيفية عملها وأهميتها وأنواعها وتقنياتها وصورها ومجالات استخدامها في الطب والفضاء والبحوث العلمية والبناء والعمارة والتعليم، ونماذج لمشاريع تم تنفيذها بالطابعة ثلاثية الأبعاد وعلاقتها بالبيئة، كذلك استعرض برامج التصميم الهندسي وتصميم طابعة ثلاثية الأبعاد بمواد صديقة للبيئة، أما الورقة الثانية فحملت عنوان:(استخدام تقنية الواقع المعزز لتعزيز وتعليم الاستدامة البيئية) قدمها علي بن عبدالله بالخير ـ معلم تقنية المعلومات بمدرسة جوفار بتعليمية محافظة ظفار، تطرق فيها إلى التعريف بالواقع المعزز وخصائصه ودوره في دعم البيئة
في حين جاءت الجلسة الثالثة في محور(مصادر) وتم تقديم ورقتي عمل فيها، الورقة الأولى قدمها أحمد بن علي المعمري ـ من أكاديمية النور للتعليم والتدريب، وحملت عنوان (بيئتنا المستدامة مع الطاقة الشمسية)، وتم التعريف بالطاقة الشمسية والكهربائية وطاقة الرياح، وشرح الفرق بين الطاقة التقليدية والمتجددة، ومكونات نظام الطاقة الشمسية، وأنواع التوصيل في المنازل، وكيفية الاستفادة منها في بيئتنا من خلال تطبيقاتها المختلفة، وفي الحلقة الثانية التي كانت بعنوان:(كيف نقلل بصمتنا الكربونية)، تحدثت نوير بنت سيف الجلندانية ـ من جامعة التقنية والعلوم التطبيقية عن تداعيات التلوث البيئي والاحتباس الحراري، وقدمت نبذة عن أسباب التلوث البيئي ولخصتها في عدة نقاط تبين أثر الغازات السامة وثاني أكسيد الكربون على الأرض عامة، وطرق الوقاية والتعامل مع هذه الظاهرة عالميًا، والتأكيد على مفهوم الاستدامة البيئية وأهم معاييرها.

وشهدت فعاليات اليوم الخامس للأسبوع الوطني للعلوم تقديم جلستين عمل تزامنية افتراضيًا عبر برنامج (Microsoft Team)، واحتوت على تسع أوراق عمل تستهدف الطلبة والمشرفين والمعلمين لمادة العلوم والمشاركين المهتمين بقضايا التنمية المستدامة وتطرقت إلى محاور متعددة.

تضمنت الجلسة الأولى في محور (استدامة) تقديم ثلاث أوراق عمل، حيث قدم عبدالله بن عيسى العبري ـ من شركة تنمية نفط عمان ورقة العمل الأولى بعنوان:(تلوث الهواء)، تطرق إلى التعريف بالهواء والغازات الموجودة فيه، والتلوث البيئي، وكيفية معالجة تلوث الهواء، وتجربة علمية لجهاز كاشف تلوث الهواء، عقبها قدم وحيد بن عبدالله الفزاري ـ من شركة أوكيو ورقة العمل الثانية بعنوان:(مشروع التنوع الحيوي لشركة OQ) بدأت بعرض مقطع فيديو عن تلوث البيئة والأضرار الناتجة عن التلوث، ثم قدم نبذة عن مصفاة الدقم ورؤيتها ومهامها والبيئة والسلامة فيها، وأهداف كل منطقة، ثم قدم الدكتور عبدالله بن محمد الشكيلي ـ أستاذ مساعد والمدير التنفيذي لمركز ريادة الأعمال بجامعة نزوى ورقة العمل الثالثة بعنوان:(كيفية نقل معارف البيئة المستدامة إلى السوق) تطرق إلى مفهوم المعرفة وأهميتها وأنواعها وأهمية المقصود بنقل معارف البيئة المستدامة، وتحويل النفايات إلى وقود مع ذكر أمثلة: كتدوير البلاستيك المنزلي
وأخيرا تضمنت الجلسة الثالثة الخاصة بمحور (توازن) ثلاث أوراق عمل، جاءت الورقة الأولى بعنوان: (كيف أصنع من المخلفات البيئية منتجات) قدمتها عذاري بنت مسعود الشحية ـ من تعليمية محافظة مسندم، وتم خلالها تقديم مجموعة من العروض التوضيحية المصورة المتنوعة، لكيفية الاستفادة من مخلفات البيئة بحيث يساهم في جعل بيئته المحلية صحية ومستدامة، أما الورقة الثانية فجاءت بعنوان:(طرق مبسطة لتدوير المياه للاستفادة منها في منزلنا ومدارسنا ومجتمعنا) قدمتها مروة بنت عبدالله المحذورية ـ من شركة حيا للمياه، عرضت الورقة الطرق العلمية لمعالجة مياه الصرف الصحي، ثم تحدثت عن تقنيات المعالجة لمياه الصرف الصحي لتدوير المياه في المنزل أو المدرسة أو المجتمع؛ للاستفادة منها في الاستخدامات اليومية المختلفة للحفاظ على المياه، وتقليل عمليات الهدر في البيئة، وربط تلك الطرق بتقليل الطاقة الكهربائية المستخدمة في عمليات التحلية، وتناولت الورقة طرق معالجة المياه الرمادية، ومعايير جودة المياه المعالجة، واستعرضت بعض الدراسات العلمية المنفذة بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس والتي أجريت للتعرف إلى صلاحية استخدام المياه المعالجة واستخداماتها في الزراعة، في حين حملت الورقة الثالثة عنوان:(تقنيات نووية سليمة في مجالي البيئة والزراعة) قدمها الدكتور منذر بن حمد المنذري ـ من المديرية العامة بمحافظة مسقط، وهدفت الى تعريف المشاركين بآليات التقنية النووية السليمة المبتكرة والتي تستخدم لتحسين الممارسات الزراعية والبيئية وتعتمد على استخدام النظائر وتقنيات الإشعاع لمكافحة الآفات والأمراض، وزيادة إنتاج المحاصيل، وحماية موارد الأراضي والمياه، وضمان سلامة الأغذية وصحتها.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap