الجمعة 14 مايو 2021 م - ١ شوال ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / الصحة العالمية: تزايد الإصابات والوفيات والسيطرة ممكنة خلال شهور
الصحة العالمية: تزايد الإصابات والوفيات والسيطرة ممكنة خلال شهور

الصحة العالمية: تزايد الإصابات والوفيات والسيطرة ممكنة خلال شهور

■ الهند الثاني عالميا فـي الإصابات اليومية
■ الصين تبحث مزج لقاحات كورونا لتعزيز فاعلية التطعيم
■ السعودية تسمح بإقامة صلاة التراويح
■ العراق يتلقى دفعة لقاحات جديدة
■ الأردن يخفف بعض القيود خلال رمضان
■ مستشفيات تونسية تتجاوز طاقتها
■ جبل طارق تعود إلى الحياة الطبيعية
■ رومانيا تمدد حالة التأهب القصوى
■ إصابة خالدة ضياء بكورونا
■ الفلبين تتسلم الدفعة الثانية من اللقاحات

بكين ـ عواصم ـ «الوطن» ـ وكالات:
قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غبريسوس إن حالات الإصابة بفيروس كورونا تتزايد للأسبوع السابع على التوالي، فيما ترتفع حالات الوفاة المرتبطة منذ 4 أسابيع متتالية. وأضاف تيدروس خلال إفادة صحفية: “كان الأسبوع الماضي رابع أعلى عدد من الحالات يسجل في أسبوع واحد حتى الآن، وشهدت العديد من البلدان في آسيا والشرق الأوسط زيادات كبيرة في الحالات، هذا على الرغم من حقيقة أنه أعطي حتى الآن أكثر من 780 مليون جرعة من اللقاح على مستوى العالم”. وتابع المدير العام للمنظمة أن الارتباك والرضا عن الذات في معالجة “كوفيد -19” يعني أن الوباء لم ينته بعد، لكن يمكن السيطرة عليه في شهور من خلال إجراءات مثبتة في مجال الصحة العامة. نحن أيضا نريد أن نرى المجتمعات والاقتصادات يعاد فتحها ويستأنف السفر والتجارة. لكن في الوقت الحالي، تفيض وحدات العناية المركزة في العديد من البلدان ويموت الناس، ويمكن تجنب ذلك تماما.
من جانب آخر أعلنت الهند رقما قياسيا للإصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة بتسجيل168912 حالة لتصبح صاحبة أعلى عدد من الإصابات اليومية في العالم في الوقت. وتمثل الإصابات في الهند الآن سدس الحالات اليومية على مستوى العالم. وبالرقم الجديد تتجاوز الهند البرازيل إذ ارتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 13.53 مليون حالة، وفقا للبيانات التي جمعتها رويترز،لتحتل المركز الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة التي تتصدرالقائمة بنحو 31.2 مليون إصابة.
من جهة اخرى قال كبار مسؤولي مكافحة الأمراض في الصين إنها تفكر رسميا في مزج لقاحات مضادة لكورونا، كوسيلة لتعزيز فاعلية التطعيم، وتشير البيانات المتاحة أن اللقاحات الصينية تأتي في مرتبة متأخرة عن مثيلاتها من حيث الفاعلية لا سيما “فايزر” و”مودرنا”، لكنها تتطلب ضوابط أقل صرامة عند تخزينها. وقال جاو فو مدير المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها في مؤتمر بمدينة تشنجدو إن اللقاحات المتوفرة حاليا “لا تتمتع بمعدلات عالية من الحماية”. وأضاف “نبحث التطعيم باستخدام لقاحات من خطوط الإنتاج التقنية المختلفة”. وقال جاو إن اتخاذ خطوات “لتحسين” عملية التطعيم من خلال تغيير عدد الجرعات والفترة الزمنية بينها هو حل “مؤكد” لمشكلات الفاعلية، يأتي ذلك فيما بلغ عدد الإصابات جراء فيروس كورونا “كوفيد19” حول العالم 136 مليونا، و630 ألفا و325 حالة. خليجيا، سمحت السلطات السعودية بإقامة صلاة التراويح في جميع الجوامع والمساجد بالمملكة، بناء على توصية اللجنة المعنية بدراسة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. الى ذلك، وصلت الدفعة الأولى من لقاح “فايزر ـ بيونتيك” المضاد لمرض كوفيد19 إلى بغداد وتشمل 49 ألف جرعة تلتها دفعة ثانية تضم 200 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” كتبرع من الصين، لكن إقبال العراقيين على التطعيم ما زال منخفضا وفقا للسلطات الصحية. وأوضح حسن التميمي، وزير الصحة والبيئة العراقي، أن العراق طلب حتى الآن 21.5 مليون جرعة لقاح. في الأردن أصدر رئيس الوزراء بشر الخصاونة قرارا يسمح للأردنيين ببعض الاستثناءات خلال شهر رمضان، في ظل حظر شامل تشهده الأردن للحد من تفشي وباء كورونا. بدورها أحصت وزارة الصحة في تونس أكثر من 1500 اصابة جديدة بفيروس كورونا، وأفادت وزارة الصحة أن بعض المستشفيات بلغت طاقة استيعابها القصوى لمرضى كورونا في عدد من الولايات مثل المنستير والقيروان وزغوان. في مصر، قالت وزارة الصحة إنها سجلت 812 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و40 وفاة .
دوليا، سيحصل ملايين الأفراد في بريطانيا على فرصتهم الأولى منذ شهور بالتوجه إلى صالونات التجميل وللتسوق وتناول وجبات بالمطاعم اليوم، حيث تشرع الحكومة في تنفيذ الخطوة التالية من خارطة طريق لرفع قيود الإغلاق. بدورها أضحت منطقة جبل طارق التابعة لبريطانيا، جنوب شبه الجزيرة الإيبيرية، من أول مناطق العالم التي تتخلصُ من القيود المفروضة بسبب كورونا، بعدما استطاعت أن تطعم الغالبية العظمى من السكان. من جهتها أعلنت السلطات في رومانيا تمديد حالة التأهب القصوى حتى 13 مايو القادم، لمكافحة انتشار فيروس كورونا. آسيويا، قالت رئيسة وزراء بنجلاديش السابقة خالدة ضياء، إن الاختبارات أثبتت إصابتها بفيروس كورونا المستجد. وقال القيادي البارز في حزب بنجلاديش القومي ميرزا فخر الإسلام المغير في إفادة صحفية، إن ضياء لم تظهر عليها أعراض وهي بصحة جيدة، وحث الناس على الدعاء من أجلها.
بدورها قالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين إنها سجلت 16 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ارتفاعا من 10 حالات في اليوم السابق. من جهتها حصلت الفلبين على الدفعة الثانية من لقاحات فيروس كورونا التي تصنعها شركة “سينوفاك ـ بيوتيك”، واشترتها الفلبين من الصين. وسلمت الخطوط الجوية الفلبينية، التي نقلت اللقاحات إلى مانيلا، هذه الدفعة إلى كارليتو جالفيز، المسؤول المختص بشراء اللقاحات في الفلبين.

إلى الأعلى