الأحد 16 مايو 2021 م - ٣ شوال ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الرياضة / أحمد آل عبدالسلام مدرب مصيرة لـ«الوطن الرياضي» القرار لا يخدم الأندية والمنتخبات وجدول المباريات سبب التأخير
أحمد آل عبدالسلام مدرب مصيرة لـ«الوطن الرياضي» القرار لا يخدم الأندية والمنتخبات وجدول المباريات سبب التأخير

أحمد آل عبدالسلام مدرب مصيرة لـ«الوطن الرياضي» القرار لا يخدم الأندية والمنتخبات وجدول المباريات سبب التأخير

بعد قرار إلغاء دوري الدرجة الأولى
- مصيرة قدم أفضل المستويات وسر التفوق في تكامل جميع الأطراف
- أمنيات كبيرة بعودة النشاط الرياضي وتكملة ما تبقى من مباريات
حاوره ـ يحيى بن سالم المعمري:
قدم الفريق الكروي بنادي مصيرة مستويات فنية مميزة في مشاركته بدوري الدرجة الأولى للموسم الحالي 2020/2021 والذي تم إلغاؤه مؤخرا بسبب جائحة كورونا وتماشيا مع قرار اللجنة العليا بتعليق الأنشطة الرياضية .. عوامل كثيرة ساعدت الفريق على الظهور اللافت وتأهله من المرحلة الأولى بعد حلوله ثالثا في المجموعة الثانية برصيد 14 نقطة وتواجده في المركز الثاني في المرحلة الثانية قبل قرار الإلغاء برصيد 3 نقاط من 3 تعادلات أمام العروبة وعبري ومجيس، وللوقوف على أبرز الملفات التي تخص مشاركة مصيرة كان لنا هذا الحوار مع المجتهد أحمد آل عبدالسلام مدرب الفريق الذي كشف لنا بعض الأسرار نتناولها في السطور التالية …
البداية
أشاد المدرب أحمد آل عبدالسلام بإدارة نادي مصيرة برئاسة عادل الزرعي وقدم الشكر لمجلس الإدارة على تواصلهم معه ونيل ثقتهم ليكون على رأس القيادة الفنية للفريق الكروي وقال : بعد التواصل معي قررت قبول التحدي ورسمت أهدافا لنفسي وللفريق واجتهدت كثيرا لتحقيقها ووجدت في إدارة النادي الرغبة لتطوير الرياضة وفق خطة عمل مدروسة وهذا أعطانا الحافز الكبير للعمل مع إخواني في الجهاز الفني والإداري المساعدين عبدالله العويسي ويوسف القطيطي ومدرب الحراس وليد السعدي وسعد الجنيبي مدير الفريق والإداري سعود الحكماني.
مرحلة البناء
وتابع أحمد آل عبدالسلام حديثه وقال : تم تشكيل الفريق الكروي وفق الإمكانيات المتاحة للنادي لتحقيق الطموحات بعد الغياب لسنوات عن المشاركة في الدوري والظهور بالمستوى الجيد وكذلك المنافسة للتأهل إلى دوري عمانتل ، وتم اختيار مجموعة من اللاعبين الذين من الممكن أن يقدموا الإضافة المطلوبة وكسبنا خدمات لاعبين مميزين أبرزهم هداف الفريق مازن البريكي ومحمد الخميسي وبسام السعدي وسليمان المعمري والمحترف السوري محمد فادي وآخرون ذوي إمكانيات عالية وخاض الفريق تجربتين وديتين فقط، قبل انطلاق الدوري مع الشباب والخابورة والحمد لله سارت الأمور حسب ما تم التخطيط له وبدأ الدوري .
مستوى مميز
وتحدث مدرب مصيرة عن منافسات دوري الدرجة الأولى قائلا :واجهنا بعض الصعوبات في بداية الدوري بسبب قصر فترة الإعداد ولكن مع مرور الوقت بدأ الفريق في التأقلم والتجانس وقدمنا أفضل المستويات حيث لعبنا 10 مباريات .. فزنا في 4 لقاءات وخسرنا مثلها وتعادلنا مرتين وأحرزنا 15 هدفا واستقبلنا 12 هدفا وأتذكر لقاء العروبة في هذه المرحلة عندما خسرنا في الدقيقة الأخيرة من المباراة وتأهلنا للمرحلة الثانية كان من أسعد اللحظات لي مع الفريق، وفي المرحلة الثانية سارت الأمور بشكل جيد، حيث واجهنا العروبة في المباراة الأولى وتقدمنا عليه بهدف ولكنه أدرك التعادل وفي اللقاء الثاني تعادلنا مع عبري في ملعبه وحصلنا على العديد من الفرص لم تستثمر بالشكل المطلوب وبعدها استضفنا مجيس وانتهى اللقاء بالتعادل بدون أهداف وكان رصيدنا 3 نقاط وفي المركز الثاني خلف العروبة المتصدر قبل إلغاء الدوري .
سر التفوق
وعن سر النتائج الإيجابية وما قدمه مصيرة في الدوري قال آل عبدالسلام : يكمن السر الحقيقي في التوافق الواضح بين الجميع وتكامل جميع الأطراف وتضحيات اللاعبين وإخلاصهم في الحصص التدريبية وما يقدمونه في المباريات بالإضافة للدور الكبير لمجلس الإدارة والتعامل الراقي في إدارة الأمور وتذليل الصعاب وتوفير كل ما يخص الفريق بهدف الظهور بمستوى جيد يلبى طموحات الجماهير العاشقة لنادي مصيرة .
علامة استفهام
وأبدى مدرب مصيرة استغرابه من جدول مباريات المرحلة الثانية وقال :من وجهه نظري لو كان هناك تخطيط مسبق وتصور واضح لكان الدوري قد انتهى قبل الموعد الذي وضعته لجنة المسابقات باتحاد الكرة ؛ فمدة الراحة بين كل جولة في مجموعتنا قرابة أسبوعين في بعض الأحيان وهذا فيه تباعد كبير بين المباريات وله نتائجه السلبية أيضا وقد يؤثر على المستوى الفني ونفسيات اللاعبين ومن ناحية أخرى كان مقررا صعود 8 أندية من المرحلة الأولى وبعدها تغير إلى 9 أندية وهذا القرار كان سببا أيضا في التأخير فالمجموعة الأولى بها 4 فرق والثانية تضم 5 فرق وهذا يستدعي أن يكون أحد الفرق في الراحة الإجبارية .
قرار الإلغاء
وعن قرار إلغاء الدوري قال أحمد آل عبدالسلام :أصحاب القرار أدرى بما تم اتخاذه ولكن قرار الإلغاء لا يخدم أندية الدرجة الأولى التي وضعت أهدافا سعت لتحقيقها واستعدت وتعاقدت وبعضها تكبد خسائر مادية ومعنوية وبذلت الكثير من الجهد وباتت قريبة من الوصول لأهدافها المرسومة من بداية المنافسات ناهيك عن سلبية القرار على المنتخبات الوطنية وتوقف اللاعبين لفترات طويلة مما يضع الأجهزة الفنية في مواقف صعبة ويسبب إرباكا في مراحل الإعداد مما يستدعي وضع خطط بديلة ، وأرى تكملة الدوري في حالة عودة الأمور لطبيعتها .
في سطور
يعد أحمد بن علي آل عبدالسلام مدرب مصيرة من المدربين المجتهدين ويحمل العديد من المؤهلات التدريبية وشهادة التدريب الآسيوية المستوى A وأشرف على تدريب فرق فئة الشباب بأندية صحم والخابورة والشباب وكان لاعبا في صفوف نادي صحم وحقق بعض الإنجازات والمراكز مع فرق ولاية صحم .

إلى الأعلى