الجمعة 14 مايو 2021 م - ١ شوال ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الرياضة / رياضة «الرونات» عنصر جذب سياحي لولاية بدية
رياضة «الرونات» عنصر جذب سياحي لولاية بدية

رياضة «الرونات» عنصر جذب سياحي لولاية بدية

تحظى بمتابعة واهتمام شريحة كبيرة من الشباب

■ بدية ـ العمانية: تجذب ولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية الزوّار والسيّاح طوال السنة نظرا لما تزخر به من عوامل ومواقع سياحية إضافة إلى الرقعة الصحراوية الواسعة التي تتفاوت في كثبانها الرملية من ناحية الارتفاع والتقاسيم وهذه سمة تجذب محبي تحدي الرمال بسياراتهم ذات الدفع الرباعي ودرّاجاتهم النارية.وتمثل سباقات تحدي الرمال التي يُطلق عليها محليا (الرونات) أحد الأنشطة الرياضية المُحببة لدى الشباب على مستوى الولاية، كما تحظى بمتابعة واهتمام شريحة كبيرة من شباب السلطنة حيث تلقى إقبالا متزايدا من الجمهور كونها تعدُّ رياضة تتميّز بالإثارة والتشويق جرّاء العروض المهارية للسائقين وحركات الصعود والنزول من التل الرملي من خلال التحكم في المركبات. ويقول بدر بن ناصر الحجري مدير العلاقات العامة في اللجنة المنظمة لمسابقة رياضة تحدي الرمال إنّ المسابقة قد بدأت في عام 1999 بهدف منع الاستعراض في الشوارع والتفحيط، ثم بدأت بجذب الجمهور والمتسابقين من داخل السلطنة وخارجها من كل دول الخليج، مشيرا إلى أنه نتيجة الإقبال الكبير من قِبل محبي صعود الرمال تم تأسيس نادي بدية للسيارات بالتنسيق مع نادي عُمان للسيارات؛ بهدف تنظيم مسابقة تحدي الرمال والمسابقات الدولية التي يتم رصد جوائز قيّمة لها. وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أنه تم تحديد يوم الجمعة من كل أسبوع بفصل الشتاء للاستعراض الرملي مع إقامة مسابقة دولية تحدد في أيام المناسبات العامة، مشيرا إلى أنه يجري التحضير لإقامة مسابقة دولية لتحدي الرمال في 18 من شهر نوفمبر المقبل.وأشار بدر الحجري إلى أن المسابقة تتضمن 5 فئات (فئة 6 سلندر الصافي و8 سلندر الصافي وفئة 6 سلندر المزوّد و8 سلندر المزوّد وفئة الاستعراض الرملي الحر)، ويشارك في كل فئة من 20 -30 متسابقا ويتم رصد الجوائز التي تكون عبارة عن سيارات ومبالغ مالية، موضحا أن النادي يسعى إلى أن تكون رياضة تحدي الرمال الرياضة الثانية التي تحظى بالشعبية في السلطنة بعد رياضة كرة القدم الأكثر شعبية.■

إلى الأعلى