الجمعة 25 يونيو 2021 م - ١٤ ذي القعدة ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / عـــلاج التفكيـر في الصلاة

عـــلاج التفكيـر في الصلاة

حامد مرسي:
قال الله تعالى:(فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون)، قال أنس والحسن:(الحمد لله الذي قال عن صلاتهم ولم يقل في صلاتهم) لأن معنى عن أنهم ساهون عنها سهو ترك لهما ومعنى في أن السهو يعتريهم فيها بوسوسة شيطان أو حديث نفسي وذلك لا يخلو عنه مسلم، فكل إنسان لابد وأن يفكر في الصلاة مهما كان شخصه وإن كان ذلك بنسب متفاوتة وفي أشياء مختلفة، وقال الشيخ الشعراوي ـ عليه رحمة الله: إن ظاهرة الوسوسة والشك والتفكير في الصلاة ظاهرة صحية للمصلي ودليل على أن صلاته مقبولة لأن الشيطان علم أن صلاته تكون مقبولة، فأراد أن يوسوس له فيها ولكن الإنسان لابد أن لا يستسلم للشيطان بل لابد وأن يجاهده ويحاول أن يفعل الأشياء التي تساعده على أن يطرد التفكير عن قلبه، ومنها أن يتدبر في قراءته للقرآن سواء كان منه أو من الإمام ويحاول أن يعمل عقله في تفسيره بقدر ما يستطيع، وفي الركوع وفي السجود يقول:(إن ربي عظيم ولا عظيم إلا الله، وربي الأعلى فلا أعلى من الله) ويتصور أن الجنة عن يمينه والنار عن يساره والموت من خلفه والكعبة أمامه والله مُطّلع عليه، ثم يتم ركوعها وسجودها فإن فعل ذلك وظل الشيطان يوسوس له فعليه أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم. وهنا يدور سؤال وهو: ما معنى الاستعاذة؟ ونقول: هى اللجوء إلى من هو أقوى منك، فالله أقوى من كل شيء، والشيطان لم يدخل مع الله في حرب بل دخل مع خلق الله في حرب فأنت حينما تستعيذ بالله من الشيطان تعيش في كنف الله ومن كان في كنف الله لا يضره الشيطان، فإذا فعل ابنك فعلًا مع الأطفال وكان يمشي مع أبيه في الطريق فهل يستطيع أي طفل من الأطفال أن يشتم ابنك؟ لا يستطيع. لماذا؟ لأنك تمشي مع ابنك، ولله الأمثل الأعلى، إذن استعيذ بالله من الشيطان الرجيم فلا يستطيع الشيطان أن يقف ضدك ما دام الله معك، ويروى أنه جاء رجل إلى الإمام أبو حنيفة النعمان وقال: يا إمام لقد كان عندي مال وكنت أضعه في مكان وغطيته حتى لا يراه أحد فأمطرت السماء فضاعت العلامات التي كنت أضعها عليه ولم أستطع التوصل إلى هذا المال. فقال له الإمام أبو حنيفة: في أي كتاب أجدلك هذه المسألة؟ وفي أي باب من أبواب الفقه؟ ولكن أحتال لك حيلة فقال: أقم الليلة متهجدًا مع ربك ثم أخبرني بما يحدث، ففعل الرجل ما أمره به الإمام أبو حنيفة ودخل في الصلاة، ثم تذكر المال ومكانه الذي كان لا يعرفه قبل الصلاة ثم توجه إلى الإمام أبو حنيفة وأخبره بما حدث، فقال الإمام: لقد علمت أن الشيطان الرجيم لا يجعلك تتم ليلتك مع ربك .. والله أعلم.

* إمام مسجد بني تميم بعبري

إلى الأعلى