الجمعة 21 يناير 2022 م - ١٨ جمادى الأخرة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / الرياضة / ريد بول يتطلع إلى فرض تفوقه على مرسيدس مع عودة منافسات فورمولا-1 إلى موناكو

ريد بول يتطلع إلى فرض تفوقه على مرسيدس مع عودة منافسات فورمولا-1 إلى موناكو

د.ب.أ: كانت جائحة فيروس كورونا المستجد قد تسببت في غياب سباق جائزة موناكو الكبرى المرموق من جدول بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 في 2020، لكن المنافسات تعود من جديد إلى مضمار شوارع موناكو في الوقت الذي تشهد فيه بطولة العالم صراعا شرسا بين لويس هاميلتون وماكس فيرستابن سائقي فريقي مرسيدس وريد بول، على الترتيب.
ولم يتغير المشهد كثيرا عما كان عليه عند إقامة سباق موناكو آخر مرة في عام 2019، حيث لا يزال الصراع قائما في المقدمة بين هاميلتون وفالتيري بوتاس سائقا مرسيدس وفيرستابن سائق ريد بول. لكن فيرستابن بدا في الموسم الحالي منافسا أكثر شراسة لهاميلتون على لقب بطولة العالم. فقد شهدت السباقات الأربعة التي أقيمت حتى الآن في بطولة العالم لحظة واحدة على الأقل بلغ فيها الصراع أشده بين هاميلتون وفيرستابن، وقد حقق هاميلتون، الفائز ببطولة العالم سبع مرات، ثلاثة انتصارات مقابل انتصار واحد لفيرستابن هذا الموسم جاء في سباق جائزة إميليا رومانيا الكبرى في إيمولا بإيطاليا. لكن فيرستابن يتطلع إلى العودة بقوة في سباق موناكو ويهدف إلى الانطلاق من المركز الأول من خلال تسجيل أسرع زمن في التجارب الرسمية التأهيلية، وهو ما قد يكون عاملا حاسما في تحقيق الفوز بالسباق المقرر غدا الأحد.
وتجدر الإشارة إلى أن هاميلتون كان قد انطلق من المركز الأول في نسخة عام 2019 من السباق وتوج به في النهاية.
وقال كريستيان هورنر رئيس فريق ريد بول بشأن التجارب الرسمية :”كانت الأمور متقاربة للغاية، ونحن بحاجة لضمان التفوق على مرسيدس في مونت كارلو.” وقال فيرستابن “يجب أن نظهر بأفضل مستوياتنا (في التجارب الرسمية والسباق) كي نحتل المركز الأول على المنصة.” ويدرك توتو فولف رئيس فريق مرسيدس أن ريد بول هو المنافس الرئيسي لفريقه وأنه يحظى بأفضلية بسيطة في موناكو. وقال فولف: ”ندرك أن طبيعة المنافسة على مضمار موناكو تشكل نقطة قوة لريد بول.” وأضاف: ”نعرف أنه سيكون المنافس الرئيسي لكننا ندرك أيضا أنه ستكون هناك منافسة قوية من بعض الفرق الأخرى. لكن، مثلما كان الحال في الموسم حتى الآن، نحن نستمتع بالمطاردة.” ومع عودة سباق موناكو، لن تكون الأضواء مسلطة فقط على الصراع بين مرسيدس وريد بول. فمن المنتظر أن يشهد السباق صراعا قويا من جانب تشارلز لوكلير سائق فيراري، والذي يسعى إلى محو ذكرياته الصعبة في نسخة 2019 عندما احتل المركز السادس عشر في التجارب الرسمية التأهيلية ولم يتمكن من إنهاء السباق بسبب ثقب في أحد إطارات سيارته. وبعد أن أحرز المركز الرابع في سباق إسبانيا، يبدو أن لوكلير وكذلك فريق فيراري يطمحان بشدة في عودة قوية بعد موسم كارثي في 2020، ويتطلع لوكلير بحماس إلى المنافسة على اعتلاء المنصة.
ويحظى لوكلير بفرصة استغلال الدعم الجماهيري لاعتلاء المنصة للمرة الأولى هذا الموسم، حيث يشهد السباق حضور 7500 متفرج، وهو أكبر حضور جماهيري منذ بداية أزمة الجائحة. كذلك يتأهب ويليامز للاحتفال برقم تاريخي، حيث سيصبح ثالث فريق لفورمولا-1 بعد فيراري ومكلارين، يشارك في 750 سباقا. ويتصدر هاميلتون الترتيب العام لفئة السائقين في بطولة العالم بفارق 14 نقطة أمام فيرستابن صاحب المركز الثاني، ويحل زميله فالتيري بوتاس في المركز الثالث.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap