الأربعاء 28 يوليو 2021 م - ١٨ ذي الحجة ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / إجمالي المطعمين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا فـي السلطنة ٤٣٥ ألفا و٩٠ شخصا
إجمالي المطعمين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا فـي السلطنة ٤٣٥ ألفا و٩٠ شخصا

إجمالي المطعمين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا فـي السلطنة ٤٣٥ ألفا و٩٠ شخصا

مسقط ـ الرستاق ـ العمانية:
شناص ـ من إبراهيم الفارسي:
بلغ إجمالي المُطعَّمين باللقاحات المُضادة لفيروس كورونا في السلطنة منذ بداية الحملة الوطنية للتحصين ضد كوفيد-١٩ وحتى يوم أول أمس ٤٣٥ ألفًا و٩٠ شخصًا بنسبة بلغت ١٢ بالمئة. وبلغ إجمالي المُطعَّمين بالجرعة الأولى ٢٦٤ ألفًا و٣٣٥ شخصًا من إجمالي المُطعمين بنسبة بلغت ٦١ بالمئة فيما بلغ إجمالي المُطعّمين بجرعتين ١٧٠ ألفًا و٧٥٥ شخصًا بنسبة بلغت ٣٩ بالمئة.وتواصل وزارة الصحة حملة التطعيم لمستحقي الجرعة الثانية باللقاحات المُضادة لفيروس كورونا الذين تلقوا الجرعة الأولى ومضى عليها 10 أسابيع أو أكثر والتطعيم بالجرعة الأولى لموظفي الجهاز الإداري للدولة.

وتسعى وزارة الصحة إلى تغطية جميع السكان المستهدفين باللقاح المُضاد لفيروس كورونا كوفيد-19 الذين تبلغ أعمارهم من 12 سنة فما فوق؛ أي ما يعادل 70 بالمئة من السكان وتُنفذ على مراحل حسب توريدات اللقاح وفقًا للاستراتيجية الوطنية للتحصين ضد مرض كوفيد-19 التي وضعتها الوزارة.وشهدت مراكز التحصين بجميع محافظات السلطنة امس إقبالًا جيدًا منذ الصباح الباكر من قِبل المُستهدفين للحملة الأمر الذي يؤكد الوعي المجتمعي الكبير للتحصين ضد كوفيد-١٩.

من جانب آخر بلغ عدد المطعَّمين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا في جميع ولايات محافظة جنوب الباطنة حتى الآن (46) ألفًا 665) شخصًا. وقال الدكتور زايد بن خليفة المياحي ـ مدير دائرة مراقبة ومكافحة الأمراض بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة لوكالة الأنباء العُمانية: إن عدد المطعمين بالجرعة الأولى بلغ (32) ألفًا و(733) شمل موظفي القطاع الحكومي بالمحافظة والهيئة المشرفة على امتحانات الدبلوم العام وطلبة الدبلوم العام والدارسين في نظام تعليم الكبار، أما الجرعة الثانية فقد بلغ عدد المطعمين بها (13) ألفًا و(932) شخصًا.

وأضاف: إن المديرية تواصل حملة التطعيم ضد فيروس كورونا بالمجمع الرياضي بالرستاق وبالمستشفيات والمجمعات والمراكز الصحية التي تم تحديدها بمختلف ولايات المحافظة الست لتقديم الجرعة الأولى للفئات المستهدفة في هذه المرحلة والجرعة الثانية للحاصلين على الجرعة الأولى وأكملوا عشرة أسابيع أو أكثر.
وأوضح أن هناك إقبالًا من قبل الفئات المستهدفة لأخذ اللقاح نتيجة لقناعتهم وإدراكهم بمدى أهميته في مكافحة هذا الفيروس والتقليل من الأعراض التي يسببها.

وبيَّن أن المديرية العامة للخدمات الصحية بالمحافظة هيأت المواقع المحددة لتقديم اللقاحات بكل الإمكانات اللازمة لضمان سير عملية التطعيم بكل سهولة ويسر، وهذا ما لمسناه من خلال المتابعة المستمرة للمواقع بجميع ولايات المحافظة، بالإضافة إلى الإجراءات الصحية المتبعة التي تضمن سلامة المطعمين أثناء تواجدهم بمواقع التحصين المعتمدة بالمحافظة.

ولفت إلى أنه لم ترد أي ملاحظات من قبل المطعمين وهو ما يعبِّر عن وعي وثقة المجتمع في الكادر والمنظومة الصحية، وهنا أسجل كلمة شكر لجميع الطواقم الطبية والطبية المساعدة والممرضين والإداريين وكل العاملين في هذا المجال على ما يبذلونه من جهد وتفانٍ دون أي كلل أو ملل، حيث أثبتوا روحًا عالية وإخلاصًا وتفانيًا لا حدود له.

وأكد الدكتور زايد المياحي ـ مدير دائرة مراقبة ومكافحة الأمراض بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة على أن جميع اللقاحات المستخدمة في السلطنة آمنة وفعالة وعلى جميع الفئات المستهدفة في هذه المرحلة أو في المراحل القادمة المحددة من قبل وزارة الصحة الإسراع في أخذ التطعيم؛ لأنه السبيل الوحيد للحد من الانتشار وتقليل المضاعفات والوفيات، كما يجب عدم الالتفات إلى الشائعات التي يتم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة عن اللقاحات والتي لا تستند إلى أي دليل علمي، كما نصح جميع أفراد المجتمع بضرورة الالتزام بكافة التدابير والنصائح التي تصدر من جهات الاختصاص، وعدم استسهال المرض، أو التهاون في تطبيق إجراءات الوقاية منه لتجنب الإصابة بهذا الفيروس.

كما تتواصل بولاية شناص الحملة الوطنية التحصين ضد (كوفيد ـ 19) وذلك بمركز المعرفة للتعليم الأساسي وسط إقبال كبير من أهالي الولاية. حيث شهد مركز مدرسة المعرفة للتعليم الأساسي بولاية شناص تجاوبًا واسعًا من الفئات المستهدفة للتحصين والتي تتضمن مستحقي الجرعة الثانية باللقاحات المضادة لفيروس كورونا (كوفيد ـ 19) ومضى عيها 10 أسابيع أو أكثر والموظفين العاملين في القطاع الحكومي وطلبة الدبلوم العام والهيئة المشرفة على مراقبة وتصحيح امتحانات دبلوم التعليم العام، إلى جانب الفئات المستهدفة حديثًا لأخذ الجرعة الأولى. وأشار الدكتور جاسم بن محمد العبري ـ رئيس مجمع شناص الصحي الى أن خطة سير برنامج التحصين تجري وفق المخطط له بكل سلاسة في ظل التوسع للفئات المستهدفة والأقبال الواسع الذي يشهده مركز المعرفة للتعليم الأساسي، بتعاون مجتمعي وفرق تطوعية وإعلامية مساندة للطواقم الطبية في تنظيم ونجاح حملات التطعيم بالولاية، كما نشيد بثقافة المجتمع والفئات المستهدفة في المشاركة وتلقي اللقاح.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap