الإثنين 8 أغسطس 2022 م - ١٠ محرم ١٤٤٤ هـ
الرئيسية / الرياضة / في كوبا أميركا: ميسي يقود الأرجنتين إلى نصف النهائي لملاقاة كولومبيا
في كوبا أميركا: ميسي يقود الأرجنتين إلى نصف النهائي لملاقاة كولومبيا

في كوبا أميركا: ميسي يقود الأرجنتين إلى نصف النهائي لملاقاة كولومبيا

جويانيا – أ.ف.ب: سجّل النجم ليونيل ميسّي هدفا جميلا من ركلة حرة ولعب تمريرتين حاسمتين، ليقود الأرجنتين إلى الفوز على الاكوادور 3-صفر السبت في جويانيا البرازيلية في ربع نهائي بطولة كوبا أميركا 2021 في كرة القدم، ليضرب موعدا مع كولومبيا التي تخطت الأوروجواي بركلات الترجيح. ولعب ميسي تمريرتين حاسمتين لرودريجو دي بول (40) ولاوتارو مارتينيس (84)، قبل أن يختتم المهرجان بركلة حرة قاتلة (90+3). وفي نصف النهائي الثاني، تلعب البرازيل حاملة اللقب مع البيرو وصيفتها.
ولم تقدّم الاكوادور بقيادة المدرب الأرجنتيني جوستافو ألفارو مقاومة حقيقية أمام منتخب “ألبي سيليستي”، علما بأنها أكملت المباراة بعشرة لاعبين في ثوانيها الأخيرة بعد طرد بييرو هينكابي (90+2). وأكد ميسي نجم برشلونة الإسباني ان فريقه “حقق أحد أهدافه”، بلوغ نصف نهائي المسابقة. تابع أفضل لاعب في العالم ست مرات “أحد أهدافنا أن نكون بين الأربعة الأوائل. عرفنا أننا سنواجه خصما صعبا جدا”. وبعمر الرابعة والثلاثين، يأمل ميسي في الثأر من ثلاث مباريات نهائية خسرها في البطولة في 2007 و2015 و2016، وفكّ عقدة مستمرة منذ 28 عاما لبلاده في البطولة.
واحرزت الارجنتين 14 لقبا في البطولة، آخرها في 1993، مقابل 15 لقبا للأوروجواي صاحبة الرقم القياسي آخرها في 2011، فيما أحرزت البرازيل خمسة من آخر تسعة ألقاب.
تابع اللاعب الرقم 10 الباحث عن أول ألقابه الكبرى مع الأرجنتين “في الحقيقة كانت مباراة صعبة جدا”، أمام فريق “عمل بجهد ولاعبين شبان سريعين وأقوياء بدنيا”. وقدمت الأرجنتين بداية جيدة، وكاد مارتينيس، بطل الدوري الإيطالي مع إنتر، يفتتح التسجيل عندما رفع الكرة فوق الحارس المتقدم هرنان جالينديس ولعبها طائرة، لكن روبرت أربوليدا أنقذها قبل أن تدخل الشباك. سدد لاوتارو، ثم كان خيرمان بيتسيلا قريبا من التسجيل.
وكاد كارلوس جرويسو يمنح الأرجنتين هدية عندما لعب كرة خلفية طائشة، استلمها ميسي المنفرد، لكن تسديدته اليسارية ارتدت من القائم. في الطرف المقابل، كان الحارس إيميليانو مارتينيس جاهزا لوقف كرة “سيباس” منديس الطائرة من نحو 30 مترا.
وحاول الاكوادوريون قبل سبع دقائق من الاستراحة الوصول إلى المرمى، لكن مجهود إينر فالنسيا وآلان فرانكو ذهب سدى.
بعدها بدقيقتين، افتتحت الأرجنتين التسجيل بصناعة من ميسي. لعب أولا لنيكولاس جونساليس الذي أوقفه الحارس جالينديس، ثم مرر لدي بول الذي هزّ الشباك (40). صدّ جالينديس كرة مزدوجة لجونساليس قبل الاستراحة، ثم أهدر فالنسيا رأسية قبل الدخول الى الاستراحة. في الشوط الثاني، بقي فالنسيا مصدر الخطر الوحيد للاكوادور، فيما كان ميسي قريبا من تسجيل الثاني واراحة فريقه. وضع لاوتارو حدا لمقاومة الاكوادور بتمريرة من ميسي مسجلا الهدف الثاني (84). وبعد طرد هيكابي لعرقلة البديل أنخل دي ماريا، سجل ميسي الثالث من ضربة حرة (90+3).

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap