الأربعاء 22 سبتمبر 2021 م - ١٥ صفر ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان ينخفض 72 سنتا وأسعار الخام تهبط قرابة دولار
نفط عمان ينخفض 72 سنتا وأسعار الخام تهبط قرابة دولار

نفط عمان ينخفض 72 سنتا وأسعار الخام تهبط قرابة دولار

مسقط ـ العمانية ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان أمس تسليم شهر سبتمبر القادم (71) دولارا و99 سنتا أميركيًّا.
وشهد سعر نفط عُمان أمس انخفاضا بلغ 72 سنتا مقارنة بسعر يوم الجمعة الماضي والبالغ (72) دولارا و71 سنتا أميركيّا.
تجدر الإشارة إلى أن المعدل الشهري لسعر النفط الخام العُماني تسليم شهر يوليو الجاري بلغ (66) دولارا و40 سنتا أميركيا للبرميل مرتفعًا بمقدار (3) دولارات أميركية و(30) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر يونيو الماضي.
من ناحيتها هبطت أسعار النفط قرابة دولار امس الاثنين إذ بددت المخاوف بشأن الطلب الناجمة عن انتشار السلالات المتحورة لفيروس كورونا، وكذلك السيول في الصين، إثر التوقعات بشح الإمدادات خلال بقية العام.
ونزلت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر القادم 95 سنتا أوما يعادل 1.3 بالمائة إلى 73.15 دولار للبرميل بينما بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 71.11 دولار للبرميل منخفضا 96 سنتا. وفي وقت سابق، نزل العقدان ما يزيد عن دولار. وواصلت الإصابات بفيروس كورونا الارتفاع في مطلع الأسبوع الجاري فيما سجلت بعض الدول زيادات يومية قياسية ومددت إجراءات العزل العام التي قد تُبطئ الطلب على النفط. وشهدت الصين، أكبر مستورد في العالم للخام، أيضا زيادة في الإصابات بكوفيد-19 بينما تواجه البلاد فيضانات شديدة وإعصارا في أجزاء بوسط وشرق البلاد.
كما قد تؤدي حملة تشنها بكين على سوء استخدام حصص الاستيراد مصحوبة بتأثير ارتفاع أسعار الخام إلى انخفاض نمو واردات الصين من النفط لأدنى مستوى في عقدين في 2021، على الرغم من التوقعات بزيادة معدلات التكرير في النصف الثاني. ويتطلع المستثمرون إلى الاجتماع القادم لمجلس الاحتياطي الاتحادي وبيانات مخزونات الخام الأميركية المقرر صدورها في وقت لاحق من الأسبوع الحالي لتحديد اتجاه الأسعار. وتتلقى الأسعار الدعم من قوة الطلب الأميركي وتوقعات بشح الإمدادات، مما سمح للخامين القياسيين بالتعافي من انخفاض سبعة بالمائة سجلاه يوم الاثنين الماضي ليحققا أول مكاسب في أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع وذلك في الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن تظل أسواق النفط العالمية في حالة عجز على الرغم من قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها زيادة الإنتاج لبقية العام.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap