الإثنين 20 سبتمبر 2021 م - ١٣ صفر ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / الرياضة / الفيصل الزبير يظفر بكأس الجولة الرابعة للبطولة الدولية المفتوحة GT على حلبة أيمولا الإيطالية
الفيصل الزبير يظفر بكأس الجولة الرابعة للبطولة الدولية المفتوحة GT على حلبة أيمولا الإيطالية

الفيصل الزبير يظفر بكأس الجولة الرابعة للبطولة الدولية المفتوحة GT على حلبة أيمولا الإيطالية

صعد إلى المركز الثالث بالبطولة

ظفر المتسابق الدولي الفيصل الزبير بلقب السباق الثاني من الجولة الرابعة للبطولة الدولية المفتوحة GT والتي اختتمت على حلبة أيمولا الإيطالية ليختتم الفيصل وزميله اندي سوسك الجولة الرابعة من البطولة بالحصول على المركزين الثالث في السباق الأول والمركز الأول في السباق الثاني. وتقدم الفيصل الى المركز الثالث في الترتيب العام للبطولة برصيد 68 نقطة خلف زميله الاسباني اندي رغم غياب الفيصل عن الجولة الثالثة من البطولة بالمجر الا انه نجح في تحسين مركزه ليقفز مجددا الى افضل ثلاثة سائقين في البطولة وسوف يخوض الفيصل وزميله الجولة القادمة على حلبة ريد بول النمساوية يومي 11 و12 من شهر سبتمبر القادم. وانطلق الفيصل من المركز السادس على شبكة الانطلاق، وتمكَّنا من التقدُّم بسيارة بورشه «911 جي تي 3 آر» مع فريق « ليخنِر للسباقات» نحو الفوز، وذلك بفارق 1.507 ثانية فقط عن أقرب مُنافسيهم في السباق الذي استمرَ لساعةٍ واحدة. ومارسَ السائق الإيطالي ميكاييلي بيريتّا، في سيارة لامبورجيني «أوراكان جي تي 3 إيفو» من فريق «أس في آر»، ضغطًا كبيرًا على السائق الإسباني أندي سوسيك في المراحل الأخير من السباق، الذي امتدَ لـ 35 لفة، لكن جهود بيريتّا لم تكُن كافيةً لزعزعة الفيصل وسوسيك عن المركز الأول، ويكتفي بيريتّا وزميله الدنماركي فريدريك شاندورف بمركز الوصافة في هذا السباق، لكنهما احتفظا بصدارة الترتيب العام المُؤقت للسلسلة بفارقٍ ضئيل. أنهى السائق الإيطالي لوريس سبينِلِّي السباق ثالثًا في سيارة مرسيدس «أيه أم جي – جي تي 3»، وأوصل السائق الياباني يوكي نيموتو سيارة لامبورجيني الثانية لفريق «أس في آر» للمركز الرابع، أمام السائق النرويجي ماركوس بافِرود في سيارة هوندا «أن أس أكس – جي تي 3 إيفو».

 

الفيصل الزبير على منصة التتويج مع باقي الفائزين

مسار السباق
انطلقَ الفيصل من المركز السادس، وخاضَ عشر لفات خلال التجارب التأهيلية على سيارة بورشه، في أجواء جافة ومُشمسة، وسجَّل أفضل توقيت شخصي له 1:41.436 دقيقة، وأهلَّهُ ذلك للانطلاق من المركز السادس على شبكة الانطلاق.
واثناء مسار السباق نجحَ الزبير في التقدُّم للمركز الرابع خلف شاندورف وسبينِلِّي والبريطاني أولي ميلروي في أول ثلاث لفات من السباق. حافظ رُباعي المُقدِّمة على مراكزهم في اللفات الـ 11 التالية، حيث تقدَّم شاندورف (لامبورجيني) بفارق 2.2723 على سبينِلِّي (مرسيدس)، و 7.227 ثواني على ميلروي (ماكلارين «720 أس جي تي 3»). توقف الفيصل في منصات الصيانة قبل انتصاف مُدة السباق (32 دقيقة قبل نهاية السباق)، وتولى زميله سوسيك مهمة قيادة السيارة بعد استبدال إطاراتها أيضاً خلال التوقف، ما أدى لتراجع سيارة بورشه للمركز السابع مُؤقتًا، وخلال ذلك تمكَّنَ سبينِلِّي من تصدر السباق على حساب شاندورف، عندما توقَّف الأخير في منصات الصيانة لتسليم مهمة القيادة لزميله بيريتّا. نجحَ سوسيك بالتقدُّم للمركز الخامس قبل 29 دقيقة على انتهاء السباق. تمكَّن ميلروي من التقدم لصدارة السباق إثر توقف سبينِلِّي في منصات الصيانة لاستبدال إطارات سيارته، التي قادها مُنفردًا، وتقدَّم سوسيك للمركز الرابع خلف ميلروي وسبينِلِّي الإيطالي ريكياردو أجوستيني في سيارة أودي «آر 8 – جي تي 3 – أل أم أس»، تمكَّن الإسباني من التقدُّم تدريجيًا للمركز الثاني بحُلول اللفة الـ 19، وذلك بفضل خطط التوقف في منصات الصيانة للمُنافسين أمامه؛ وهما بيريتّا وسبينِلِّي.
بعدها بقي أمام أندي مهمة اللحاق بسيارة ميلروي (ماكلارين) في آخر 25 دقيقة من السباق، وتمكَّن بالفعل من التقدُّم للصدارة مع توقف ميلروي في منصات الصيانة، حيث تولى زميله الأمريكي برِندان إيريب مهمة القيادة.

الدفاع عن الصدارة
دخلَ سوسيك في مهمة الدفاع عن صدارته من هجمات مُطارديه، حيث رفع الفارق إلى 6.585 ثواني عن أقرب مُطارديه في اللفة 20 من السباق. ومع تبقي 20 دقيقة على نهاية السباق، واجتياز 22 لفة، انخفضَ الفارق أمام بيريتّا إلى 5.78 ثواني، لينخفض إلى 4.669 ثواني مع تبقي رُبع ساعة على نهاية السباق.
حاول بيريتّا التقدُّم على سوسيك، لكن الأخير نجح في الإبقاء على الفارق بينهما ضمن المعقول، 3.111 ثانية بعد اجتياز 28 لفة وتبقي عشر دقائق على نهاية السباق. استمر الإيطالي في الضغط وتراجع الفارق إلى 1.893 ثانية بعد اجتياز 32 لفة وتبقي خمس دقائق على نهاية السباق.
دافعَ أندي بشراسة عن مركزه واجتاز علم المُربعات أولًا مُحققًّا فوزًا مُستحقًا لبورشه و «فريق ليخنِر للسباقات» بفارق 1.507 ثانية عن بيريتّا، وذلك بعد اجتياز 35 لفة.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap