الإثنين 20 سبتمبر 2021 م - ١٣ صفر ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / الرياضة / الرباع الخنجري فـي المجموعة الثانية لفئة 81 كجم والرامي حمد الخاطري يستأنف تدريباته بميدان أساكا للرماية
الرباع الخنجري فـي المجموعة الثانية لفئة 81 كجم والرامي حمد الخاطري يستأنف تدريباته بميدان أساكا للرماية

الرباع الخنجري فـي المجموعة الثانية لفئة 81 كجم والرامي حمد الخاطري يستأنف تدريباته بميدان أساكا للرماية

اليوم اكتمال حضور رياضيي السلطنة إلى القرية الأولمبية

رسالة طوكيو ـ من الموفد الإعلامي عادل البلوشي:
يكتمل حضور رياضيي السلطنة الى القرية الأولمبية مساء اليوم الأربعاء عبر وصول بعثتي ألعاب القوى ورفع الأثقال، وذلك لتمثيل الوطن في دورة الالعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثين – طوكيو 2020، حيث يضم بعثة وفد المنتخب الوطني لالعاب القوى كلا من: العداء بركات الحارثي والذي سيشارك في سباق 100 متر عدو للرجال والعداءة مزون العلوية والتي ستشارك في سباق 100 متر عدو للفتيات، وبرفقتهم المدرب الوطني محمد الهوتي مدرب منتخبنا الوطني لالعاب القوى، أما بعثة رفع الاثقال فيضم الرباع عامر الخنجري الذي يشارك في منافسات فئة 81 كجم وبرفقته المدرب العراقي مازن البدري والاداري يوسف الحسني.

وستخوض مزون العلوية – ممثلة السلطنة في منافسات العاب القوى- المشاركة الثانية لمنتخباتنا الوطنية في النسخة الحالية من الاولمبياد، حيث سيقام السباق مساء بعد غد الجمعة بالاستاد الأولمبي في تمام الساعة السادسة والنصف صباحا بتوقيت السلطنة (الحادية عشرة والنصف صباحا بتوقيت اليابان)، وستكون هذه المشاركة الأولمبية هي الثانية لعداءة السلطنة بعد حضورها في أولمبياد ريو 2016، أما المشاركة الثالثة لرياضيي السلطنة في أولمبياد طوكيو 2020 ستكون عبر الرباع عامر الخنجري والذي سيظهر للمرة الأولى في المحافل الأولمبية عبر منافسات رفع الأثقال بفئة 81 كجم وذلك صباح يوم السبت في تمام الساعة السادسة والنصف صباحا بتوقيت السلطنة (الحادية عشرة صباحا والنصف ظهرا بتوقيت اليابان)، فيما سيكون العداء بركات الحارثي على موعد مهم لخوض منافساته يوم السبت المقبل بذات الاستاد وذلك في تمام الساعة الثانية والنصف ظهرا بتوقيت السلطنة (السابعة والنصف مساء بتوقيت اليابان)، وستكون ختام مشاركة منتخباتنا الوطنية من خلال الفريق الوطني للرماية، ومشاركة الرامي الدولي حمد الخاطري في مسابقة 50متر بندقية 3 أوضاع يوم الأثنين المقبل بميدان أساكا للرماية.

ربّاعنا في المجموعة الثانية
يدخل الرباع عامر الخنجري منافسات رفع الاثقال في فئة 81 كجم بالمجموعة الثانية، حيث سيكون الخنجري ضمن 14 رباعاً يتنافسون في هذه الفئة وتم تقسيمهم إلى مجموعتين، حيث يضم المجموعة الأولى الرباعين الحاصلين على أعلى النقاط وفقا للتصنيف الذي تم اعتماده من قبل الاتحاد الدولي لرفع الاثقال من المشاركات والبطولات الماضية، والتي يحصل من خلالها الرباعون على أعلى مجموع النقاط الاجمالية لمسابقتي الخطف والنتر، وتم إدراج رباع السلطنة للتنافس في المجموعة الثانية بجوار الرباع اركاند كيرماج من البانيا، والرباع رمزي بهلول من تونس والرباع ديفيد كاميرون من نيوزيلندا، وسيتواجد عدد من الرباعين من فئة 96 كجم بذات المجموعة الا أن نتائجهم ستفصل عن نتائج فئة 81 كجم، وتم دمج فئة 96 كجم بهدف اقامة المنافسات للفئتين بذات التوقيت. وسيتم اختيار أفضل ثلاثة رباعين تحصلوا على أعلى مجاميع النقاط في مسابقتي الخطف والنتر لنيل الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، حيث سيعطي كل رباع ثلاث محاولات في مسابقة الخطف وثلاث محاولات أخرى في مسابقة النتر، ويتم اختيار نقاط أفضل محاولة من كلا المسابقتين، على أن يتم جمع نقاط أفضل محاولتين والمجموع الاجمالي سيكون هو نتيجة الرباع في المنافسات بجدول الترتيب، وبعد نهاية منافسات المجموعة الثانية، سيتم الانتظار لمعرفة نتائج المجموعة الأولى التي تقام في الفترة المسائية، ومن بعدها سيتم معرفة أفضل ثلاثة رباعيين أحرزوا المجموع الأعلى من النقاط في مسابقتي النتر والخطف، وتحديد الفائزين بالميداليات المتنوعة، ولا يوجد نظام التصفيات في مسابقة رفع الاثقال مثل باقي المنافسات الأخرى.

ثقافة أولمبية
أكد العراقي مازن البدري مدرب منتخبنا الوطني لرفع الاثقال بأن المشاركة الأولمبية الأولى للرباع عامر الخنجري لها أهمية كبيرة من حيث ادخال الثقافة الرياضية الأولمبية للاعب وادراكه لكيفية استعداد الرياضي لمنافسات الأولمبياد من حيث التدريبات المستمرة والتغذية والاهتمام بجميع الجوانب الفنية التي تساعد الرباع على تحقيق الميدالية الاولمبية، مضيفا بأن تواجد الرباع عامر في هذا العمر واحتكاكه مع أبطال العالم وكبار المصنفين من الرباعين سيعطي مزيدا من الثقة والقوة عند المشاركة في المنافسات الاقليمية والدولية والاولمبية المقبلة. وذكر البدري بأن الرباع عامر ورغم احتكاكه بالرباعيين المصنفين من غرب اسيا الا أن الأمور تختلف تماما في المشاركة الأولمبية حيث قال:» يعتبر دورة الالعاب الأولمبية هي البطولة الرئيسية المجمعة لكافة الرياضات ويشارك فيها ممثلون من مختلف دول العالم، ويتم التحضير والاعداد لها منذ وقت طويل من أجل التنافس وحصد الميداليات، وأبطال رياضة رفع الاثقال يأتون للاولمبياد من مختلف القارات ودول العالم، حيث تجد أبطال امريكا واوروبا واسيا وغيرهم، ونحن نحرص في السلطنة بمتابعة هؤلاء الأبطال من خلال قنوات اليوتيوب ووضع رباع السلطنة بمقربة من فكرهم وثقافتهم، وهذه فرصة ثمينه بالاقتراب منهم والاحتكاك والخروج بأعلى النتائج».

التقى طه بن سليمان الكشري الأمين العام باللجنة الأولمبية العمانية بعمدة القرية الأولمبية ساوبورو كاوبوشي وذلك مساء أمس الأول الأثنين بالقرية الرياضية، حيث أعرب الكشري عن تقديره الكبير لكافة الجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة للدورة الأولمبية طوكيو 2020 في الفترة السابقة، من أجل اقامة هذه النسخة من الأولمبياد بالرغم من الظروف الاستثنائية التي يعشها العالم بسبب استمرار تأثيرات الجائحة الصحية لكوفيد-19 لكافة القطاعات ومنها القطاع الرياضي، مثنيا على صرامة التدابير الاحترازية والاجراءات الوقائية التي قامت اللجنة المنظمة بفرضها على جميع الوفود الرياضية المشاركة، بهدف سلامة المشاركين والرياضيين بالدورة الاولمبية، كما أشاد طه الكشري بالمرافق والخدمات المتنوعة التي يقدمها القرية الأولمبية لكافة الرياضيين والاداريين المشاركين بالأولمبياد ومنها المطعم، وصالات اللياقة البدنية، والمركز الطبي، وخدمات النقل، والقسم التجاري بالقرية، وغيرها من المرافق الأخرى، من جانبه تمنى عمدة القرية الرياضية إقامة طيبة لكافة المشاركين من الرياضيين والاداريين لوفد السلطنة، والتوفيق لهم في كافة المنافسات الرياضية وتحقيق النتائج الأولمبية المرجوة. وقام بعدها الأمين العام باللجنة الأولمبية العمانية بمعية بعض المعنيين من ادارة القرية الأولمبية، بجولة في أرجاء القرية والتعرف على مختلف المرافق والخدمات المقدمة لكافة القاطنين بالقرية، كما تناول وجبة الغداء في المطعم المخصص بالقرية الأولمبية رفقة أعضاء بعثة السلطنة والمنتخب الوطني للسباحة، وقبل نهاية زياته قام طه بن سليمان الكشري بتقديم هدية تذكارية لعمدة القرية الأولمبية.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap