الأربعاء 22 سبتمبر 2021 م - ١٥ صفر ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / آراء / فوائد قواعد بيانات براءات الاختراع
فوائد قواعد بيانات براءات الاختراع

فوائد قواعد بيانات براءات الاختراع

غالية بنت عامر المقرشية:
تُمنح سنويًّا ما يقارب 800 ألف براءة اختراع حول العالم، ويتم تجميعها في قواعد بيانات خاصة بالبراءات تضم بيانات ببلوغرافية أولية مثيرة للاهتمام، فهي أكثر مصادر المعلومات التقنية اكتمالًا. وتمثل هذه المعلومات ثروة تقنية متاحة للجميع على شكل منشورات أو جرائد رسمية، ويتوجب على الباحثين والمبتكرين مراجعتها بانتظام لتحقيق النجاح لاختراعاتهم.
وتحقق هذه القواعد الببلوغرافية فوائد عديدة، نذكر منها:
1. سهولة الوصول: فالوصول إلى قواعد البيانات سهل وغالبًا يكون متاحًا مجانًا على الإنترنت. وقد اتفقت مكاتب البراءات حول العالم على معايير لنشر البراءات وعلى تبادل المنشورات الذي الذي ساعد على وجود قواعد بيانات عالمية منظمة بشكل جيد. ويتم تصنيف البراءات وفق نظام متفق عليه عالميًّا، حيث تُقسم المجالات التقنية إلى مجالات فرعية دقيقة جدًّا لتسهيل الوصول إلى كمية كبيرة من المعلومات وبسرعة عالية في موضوع معيَّن.
2. توفير معلومات محدثة: حيث تضم قواعد البراءات أحدث المعلومات المتعلقة بالاختراع، حيث لا يتم منح البراءة للمخترع بدون الإفصاح عن كافة البيانات المتعلقة باختراعه وبشكل تفصيلي.
3. توفير معلومات شاملة: لا تقتصر قواعد البيانات على المعلومات التقنية فقط، بل توفر معلومات عن الجهات المخترعة وعن المخترعين وعن المدى الزمني للحماية وعن التوافر المجاني للاختراع عندما يسقط حق البراءة، والبلدان التي تشملها الحماية، والمجالات التي يمكن تطبيق الاختراع فيها.
4. مجانية الوصول: غالبية قواعد بيانات البراءات مجانية لا تحتاج لتكلفة مالية للبحث فيها ومن أمثلتها:
* قاعدة بيانات جوجل https://patents.google.com
* قاعدة مكتب براءات الاختراع الأوروبية: https://worldwide.espacenet.com
* قاعدة المنظمة العالمية للملكية الفكريةhttps://patentscope.wipo.int/search/en/search.jsf
* قاعدة مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأميركي: https://patft.uspto.gov
* قاعدة مكتب براءات الاختراع الياباني: https://www.jpo.go.jp/e/support/j_platpat/patent_search.html
5. سهولة تحليل البيانات: حيث يتمكن الباحث من تحديد البيانات الخاصة بمنطقة معيَّنة أو مجال معيَّن وتحميل هذه البيانات، وتحليل البراءات وربط بعضها ببعض لمعرفة مجالات التقنية والشركات وتوجُّهات التقنية الحالية، والبحوث ذات الصلة، فهو تحليل متخصص للبيانات.
والجدير بالذكر.. أنه على الرغم من المعلومات المهمة والمثرية التي تقدمها قواعد بيانات البراءات، إلا أن المبتكر لا يمكنه من خلالها معرفة المعلومات المتعلقة بالاستخدام الفعلي للبراءة ومعرفة الذي يقوم على استخدامها ومكان الاستخدام وتكلفة شرائها، أو الحصول على ترخيص لاستخدامها.
وختامًا.. تُعد قواعد بيانات البراءات مصدرًا ثريًّا للمعلومات، ولكن التقصير في الاستفادة منها وعدم توظيفها بالشكل المناسب يضرُّ بأي استراتيجية للابتكار توظف الملكية الفكرية.
المرجع: ملخص محاضرات الوحدة الثالثة من دورة إدارة الملكية الفكرية (DL-450) التي تنظمها المنظمة العالمية للملكية الفكرية عبر مركز التعلم عن بُعد.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap