الإثنين 20 سبتمبر 2021 م - ١٣ صفر ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / الرياضة / السلطنة تفوز بملف استضافة «بطولة العالم للمشي 2022»
السلطنة تفوز بملف استضافة «بطولة العالم للمشي 2022»

السلطنة تفوز بملف استضافة «بطولة العالم للمشي 2022»

تُقام للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط

أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى في مؤتمره السنوي بالعاصمة اليابانية طوكيو فوز السلطنة بملف استضافة بطولة العالم للمشي 2022 والتي من المخطط إقامتها في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 1 ولغاية 6 مارس 2022 بمشاركة 1700 عداء وعداءة. سيتم تنظيم البطولة بتعاون مشترك بين مؤسسة عُمان للإبحار والاتحاد العُماني لألعاب القوى في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض. وقد جاءت فكرة الاستضافة كبادرة من عُمان للإبحار لتقام في السلطنة بناءً على العلاقات التي تتمتّع بها المؤسسة مع الاتحادات الدولية. من المتوقع أن يشارك في البطولة المخطط إقامتها في السلطنة منتخبات رياضية من مختلف دول العالم للتنافس على عدد من المسافات هي سباق 20 كم للذكور والإناث، وسباق 10 كم للفئة العمرية أقل من 20 سنة للذكور والإناث، إضافة إلى سباقات الكبار، حيث من المزمع أن تقام السباقات يوم الجمعة بتاريخ 4 مارس 2022م. فيما سيقام في اليوم التالي سباق لمسافة 35 كم. كما سيصاحب الحدث سباقات 1 كم و2 كم المخصصان للأطفال والعديد من الفعاليات الترفيهية طوال أيام الحدث مع معارض مخصصة للياقة والصحة البدنية من أجل إلهام الرياضيين والشباب العُمانيين وتشجعيهم على اتباع نمط حياة صحي. ويعدّ سباق المشي سباقا رياضيا للمشي لمسافات طويلة، يختلف عن المشي المعتاد في أنه يجب أن تكون هناك قدم واحدة على اتصال بالأرض في جميع الأوقات. ويتم تقصير طول الخطوة لتحقيق سرعة تنافسية. وعن هذا الحدث أعرب الدكتور خميس بن سالم الجابري الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار عن سعادته بفوز السلطنة بملف الاستضافة، وللمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط بقوله: «سعداء جدا أن تواصل مؤسسة عُمان للإبحار دعم الرياضات الأخرى في مجال إدارة الأحداث الدولية بالاستفادة من رصيد الخبرة الطويلة في هذا المجال. ستُقام بطولة العالم للمشي 2022 الأولى من نوعها في السلطنة وفي المنطقة وسيكون من دواعي الفخر أن نقوم بتنظيمها بالشراكة مع كل من الاتحاد العُماني لألعاب القوى ومركز عُمان الدولي للمعارض والمؤتمرات». وأضاف الدكتور خميس بأن الاستضافة ستكون بمثابة فرصة سانحة للسلطنة لتكون من الدول الجاذبة لمختلف الرياضات بما فيها رياضات ألعاب القوى وإلهام الشباب العُماني في تحقيق شغفه وطموحاته الرياضية. وأكد الجابري على الاستعداد الكامل لاستقبال الرياضيين من مختلف دول العالم لأرض السلطنة للتنافس وخوض غمار هذا السباقات مع الاستمتاع بالطبيعة الخلابة للسلطنة وتجربة الضيافة الأصيلة. وتعد بطولة العالم للمشي منافسة رياضية تنظم كل سنتين من طرف الاتحاد الدولي لألعاب القوى، والبطولة عبارة عن سباق رياضي للمشي لمسافات طويلة وهي إحدى رياضات ألعاب القوى. على الرغم من أنه سباق بالأقدام، إلا أنه يختلف عن الركض في أنه يجب أن تكون هناك قدم واحدة على اتصال بالأرض في جميع الأوقات. ظهر سباق المشي للمرة الأولى في الألعاب الأولمبية عام 1904 كسباق لمسافة نصف ميل. فيما شهد السباق تفوقاً كبيراً للرياضيين الروس والصينيين على مستوى العالم منذ منتصف القرن العشرين، كما تتميز أوروبا وأجزاء من أميركا اللاتينية بوجود العديد من الرياضيين المميزين في هذه اللعبة.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap