الخميس 28 أكتوبر 2021 م - ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تدشين ركن الخليل بن أحمد الفراهيدي للإصدارات العمانية فـي بروناي دار السلام
تدشين ركن الخليل بن أحمد الفراهيدي للإصدارات العمانية فـي بروناي دار السلام

تدشين ركن الخليل بن أحمد الفراهيدي للإصدارات العمانية فـي بروناي دار السلام

فـي إطار تعزيز علاقات التعاون الثقافـي المتميز بين البلدين

بروناي -العمانية:
رعى معالي داتو أمين الدين إحسان وزير الثقافة والشباب والرياضة ببروناي دار السلام حفل تدشين ركن الخليل بن أحمد الفراهيدي للإصدارات العُمانية بمكتبة وزارة الثقافة والشباب والرياضة بالتعاون مع سفارة السلطنة في بروناي دار السلام في إطار تعزيز علاقات التعاون الثقافي المتميز بين البلدين.
وقال سعادة الشيخ أحمد بن هاشل المسكري، سفير السلطنة المعتمد لدى بروناي دار السلام في كلمة له خلال حفل التدشين إن إنشاء ركن الخليل بن أحمد الفراهيدي للإصدارات العُمانية بمكتبة وزارة الثقافة والشباب والرياضة جاء في إطار سعي السفارة لمواصلة تعزيز علاقات التعاون والصداقة المتميزة بين سلطنة عُمان وبروناي دار السلام في مجال التعاون الثقافي والمجالات ذات الصلة، ودعم المبادرات التي تطلقها الحكومة البروناوية لتشجيع الشباب على تبني ثقافة القراءة والاطلاع، من خلال إثراء المكتبات العامة في بروناي بأصناف مختلفة من الكتب التي تغطي شتى مجالات المعرفة. من جانبه أثنى الحاج أوانج صهيب بن عبد الواهب، مدير دائرة الثقافة والأدب التي تتبع لوزارة الثقافة والشباب والرياضة البروناوية في كلمته على القيمة الثقافية والعلمية لركن الخليل بن أحمد الفراهيدي للإصدارات العُمانية والدور الذي من المؤمل أن يلعبه في إثراء الساحة الثقافية وإبراز الوجه الحضاري والفكري للسلطنة بما يفتح مزيدًا من قنوات التواصل الثقافي ومد جسور من الحوار والتقارب بين شعبي البلدين الصديقين، مؤكدًا على أن الإصدارات المهداة من قبل السفارة ستكون محط اهتمام رواد المكتبة.كما أقيم على هامش حفل تدشين ركن الخليل بن أحمد الفراهيدي للإصدارات العُمانية، معرض ثقافي ضم مجموعة من الصور لأهم المواقع التراثية والثقافية والسياحية في السلطنة، وأبرز معالم النهضة العُمانية.

تدشين ركن الخليل بن أحمد الفراهيدي جاء استكمالا لمبادرة سفارة السلطنة في بروناي دار السلام التي استمرت على مدار السنوات القليلة الماضية وتم خلالها تدشين ستة أركان للإصدارات العُمانية بالمكتبات العامة التي تتبع مؤسسات التعليم العالي وجهات رسمية أخرى في بروناي دار السلام، وقد حملت بعض هذه الأركان أسماء لشخصيات عُمانية بارزة عرفانا بإسهاماتها ومكانتها البارزة، كان من بينها ركن ابن الذهبي للإصدارات العُمانية الذي تم افتتاحه بمكتبة جامعة بروناي للتكنولوجيا خلال شهر أكتوبر 2019م، وركن المهلب بن أبي صفرة للإصدارات العُمانية الذي تم تدشينه بمكتبة أكاديمية الدفاع
البروناوية خلال شهر أكتوبر من العام المنصرم. وسبق تدشين الركنين آنفي الذكر ركن الإصدارات العمانية بمكتبة كلية سري بكاوان الجامعية للتربية الدينية وركن الإصدارات العمانية بجامعة السلطان الشريف علي الإسلامية في العام 2016م، وركن الإصدارات العمانية بجامعة بروناي دار السلام في
العام 2017م . وبلغ إجمالي الإصدارات التي احتوتها هذه الأركان الستة ما يربو على الألفي (2000) إصدار تناولت إسهامات العلماء، والمفكرين، والباحثين العُمانيين في إثراء الإنتاج الفكري والعلمي، بما يلبي احتياجات طلبة العلم والباحثين في العديد من صنوف المعرفة، خاصة بما يتعلق بالشأن العُماني.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap