الأحد 17 أكتوبر 2021 م - ١٠ ربيع الأول ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / السياسة / جدل حول موعد إجلاء الأميركيين وحلفائهم من كابول .. ومستقبل المطار محل نقاش
جدل حول موعد إجلاء الأميركيين وحلفائهم من كابول .. ومستقبل المطار محل نقاش

جدل حول موعد إجلاء الأميركيين وحلفائهم من كابول .. ومستقبل المطار محل نقاش

كابول ـ واشنطن ـ وكالات: يثار جدل حول موعد اتمام إجلاء الأميركيين وحلفائهم من مطار كابول وذلك بانتظار أن يقرر الرئيس الأميركي جو بايدن ما إذا كان سيمدد الموعد الذي ينقضي في 31 أغسطس.
وحذر بايدن يوم الأحد من أن الإجلاء “سيكون صعبا ومؤلما” وقال إن أخطاء كثيرة قد تقع. وأضاف أن القوات الأميركية قد تبقى بعد موعد الحادي والثلاثين من أغسطس للإشراف على الإجلاء.
وإلى جانب الحاجة لنقل الآلاف من الأميركيين ومواطني الدول الحليفة والأفغان الذين تعاونوا مع القوات الأميركية، قال مسؤولون بالبنتاجون إن الأمر سيستغرق أياما لإرسال ستة آلاف جندي لتأمين وتشغيل الجسر الجوي.
وفي وقت متأخر الاثنين قال رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأميركي النائب الديمقراطي آدم شيف للصحفيين بعد إحاطة لمسؤولي المخابرات بشأن أفغانستان إنه لا يعتقد أن بالإمكان الانتهاء من عمليات الإجلاء خلال الأيام الثمانية المتبقية.
وكان مسؤول بطالبان قال إن القوات الأجنبية لم تسع إلى التمديد ولن تحصل عليه إذا ما طلبت ذلك. وقال مسؤولون أميركيون إن المفاوضات مستمرة.
من جانب آخر قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس للصحفيين إن مستقبل السيطرة على مطار كابول كان محل نقاش مع حركة طالبان.
وردا على سؤال خلال إفادة صحفية دورية بخصوص النقاشات التي جرت مع طالبان وآخرين فيما يتعلق بالمطار، قال برايس “أقر بأن الأمر كان محل نقاش مع طالبان. كان محل نقاش مع حلفائنا، وهو محل نقاش مع العديد من شركائنا”.
وأضاف “هناك اتفاق حقا بين كل هؤلاء الأطراف.. بين الولايات المتحدة وشركائنا وحلفائنا، ومع طالبان أيضا، على أن مصالحنا جميعا تتلاقى مع وجود مطار عامل”.
وفي موسكو نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن قيادة المنطقة المركزية العسكرية الروسية قولها إن روسيا عززت قاعدتها العسكرية في طاجيكستان بصواريخ كورنيت موجهة مضادة للدبابات.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap