الخميس 28 أكتوبر 2021 م - ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / السياسة / دراسة: 50% من متعافـي كورونا يعانون من الأعراض الجانبية
دراسة: 50% من متعافـي كورونا يعانون من الأعراض الجانبية

دراسة: 50% من متعافـي كورونا يعانون من الأعراض الجانبية

■ الكويت تستأنف الرحلات التجارية مع الهند
■ حجر صحي إجباري 10 أيام للتونسيين العائدين من ليبيا
■ تأجيل انطلاق العام الدراسي فـي المغرب للمرة الثانية
■ كورونا يخفض متوسط العمر فـي إيطاليا

برلين ـ عواصم ـ «الوطن» ـ وكالات:
أظهر بحث جديد أنه حتى بعد تسعة أشهر من النجاة من الإصابة بفيروس كورونا، لايزال نحو 50% من المرضى يعانون من الأعراض الجانبية طويلة الأمد لكوفيد19 مثل فقدان حاسة التذوق، والتعب، وضعف التفكير والتركيز. وكشفت دراسة طويلة الأمد في المستشفيات الجامعية في كيل وفورتسبورج وبرلين بألمانيا أن الأعراض المتبقية استمرت بالنسبة للمرضى الشباب الرياضيين الذين أصيبوا بالفيروس في الموجة الأولى وكذلك بالنسبة للمرضى الأكبر سنا الذين أصيبوا بشدة في الموجة الثانية. وارتفعت نسبة الـ50% بشكل ملحوظ عن التقديرات السابقة. وكانت منظمة الصحة العالمية قد قدرت أن شخصا فقط بين كل عشرة مصابين بكوفيد-19 ما زالوا يعانون من صحة هزيلة مستمرة بعد 12 أسبوعا من الإصابة بالفيروس. غير أن البروفيسور توماس باهمر، وهو أحد الباحثين الرئيسيين في الدراسة، نوه إلى أنه ليس من المؤكد بعد ما إذا كان مرض كوفيد-19 هو السبب وراء الشكوى في كل الحالات. وقال باهمر إن العوامل الأخرى يمكن أيضا أن يكون من بينها العلاج الطبي المكثف المطول، والضغط النفسي العام الناتج عن الجائحة.
وأجريت الدراسة بتمويل من شبكة الأبحاث الطبية الجامعية وولاية شلسفيج-هولشتاين، وهي مستمرة منذ نوفمبر 2020. ومنذ ذلك الوقت جرى فحص نحو 1500 مريض في ألمانيا.
خليجيا، قالت الإدارة العامة للطيران المدني بالكويت إن الكويت ستستأنف الرحلات التجارية المباشرة مع الهند. وقد أُعلن قرار استئناف الرحلات أول مرة في الشهر الماضي لكن دون تحديد إطار زمني لتنفيذه. بدورها أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة تسجيل حالتي وفاة بفيروس كورونا.
وأشارت الوزارة في بيان صحفي، أوردته وكالة أنباء الإمارات (وام)، إلى تسجيل 952 إصابة جديدة بالفيروس.الى ذلك، كشفت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، موعد ذروة الموجة الرابعة من فيروس كورونا المستجد في مصر. وقالت زايد تصريحات تلفزيونية، إن ذروة الموجة الرابعة في مصر ستكون في أواخر شهر سبتمبر الجاري حتى أوائل أكتوبر المقبل، لتبدأ في الانكسار تدريجيا. بدورها أفادت القنصلية العامة للجمهورية التونسية بطرابلس في ليبيا، بأنه تقرر فرض الحجر الصحي الإجباري على المواطنين التونسيين العائدين من ليبيا من غير المطعمين. ونقلت قناة “نسمة” التونسية عن القنصلية قولها، إن “التونسيين الموجودين بليبيا والذين يعتزمون العودة إلى الأارضي التونسية خلال هذه الفترة يتعيّن على من لم يتلقى منهم جرعتين من التطعيم ضد فيروس كورونا أن يقوم بحجز بأحد الوحدات الفندقية المخصصة للحجر الصحّي الإجباري لمدة عشرة أيام”. من جهتها أعلنت وزارة التعليم المغربية، إرجاء الانطلاق الفعلي للموسم الدراسي للعام الجديد، للمرة الثانية على التوالي، إلى بداية أكتوبر المقبل، بسبب سير حملة التلقيح الخاصة بالفئات العمرية بين 12 و17 سنة.
دوليا، عمل وباء كورونا على خفض متوسط العمر المتوقع في إيطاليا بمقدار 1.2 عام في 2020، وأكثر من أربعة أعوام في بعض المقاطعات الأكثر تضرراً، وفق ما أعلن المعهد الوطني للإحصاء الإيطالي. وذكر المعهد في بيان “في عام 2020، أدى تفشي وباء كورونا وما نتج عنه من ارتفاع حاد في مخاطر الوفيات إلى توقف مفاجئ في نمو متوسط العمر المتوقع عند الولادة الذي ساد حتى عام 2019، ما أدى إلى حدوث تقلص بمقدار 1.2 عام، مقارنة بالعام السابق”.على صعيد متصل، قال علماء في جنوب إفريقيا، إنه ثمة سلالة جديدة من فيروس كورونا، تحمل عددا مثيرا للقلق من التحورات، انتشرت بمعدل أبطأ خلال الشهر الماضي أكثر مما كان الوضع عليه في شهر يوليو، بحسب ما نقلته وكالة “بلومبرج” للانباء.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap