الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 م - ١٩ ربيع الأول ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / الرياضة / الطريق إلى مونديال قطر 2022: اليوم… بعثة منتخبنا الوطني الأول تغادر إلى الدوحة وسط تطلعات بنجاح المهمة أمام استراليا
الطريق إلى مونديال قطر 2022:  اليوم… بعثة منتخبنا الوطني الأول تغادر إلى الدوحة وسط تطلعات بنجاح المهمة أمام استراليا

الطريق إلى مونديال قطر 2022: اليوم… بعثة منتخبنا الوطني الأول تغادر إلى الدوحة وسط تطلعات بنجاح المهمة أمام استراليا

برانكو: وصلنا إلى جاهزية كبيرة قبل المواجهة المرتقبة وعملنا على معالجة الأخطاء

متابعة ـ صالح البارحي:
وسط تطلعات وآمال مثالية… وبروح معنوية وثابة في تحقيق الإنجاز… وبهمة الشباب وبخبرة الكبار… تغادر في تمام الساعة الحادية عشرة صباح اليوم بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم متجهة إلى العاصمة القطرية الدوحة… وذلك من أجل الانخراط في معسكر خارجي يتهيأ خلاله الأحمر العماني لمواجهة صعبة للغاية أمام نظيره المنتخب الاسترالي ضمن منافسات الجولة الثانية للتصفيات النهائية المؤهلة لمونديال قطر 2022… وهي المباراة التي ستقام في الدوحة بعد قرار السلطات الاسترالية بضرورة تطبيق الاجراءات الاحترازية المتبعة في البلاد لمجابهة تفشي جائحة كورونا (كوفيد 19) وأهمها الحجر الطبي بطبيعة الحال…
ومن باب أولى، فإن الكرواتي برانكو مدرب منتخبنا يأمل في الفترة القادمة التي سيتواجد بها في الدوحة والتي تسبق موعد المباراة المقرر إقامتها الخميس القادم 7 أكتوبر الوصول إلى الجاهزية التامة التي يتمناها سواء من حيث التأقلم على الأجواء الحالية في قطر، وتعافي لاعبي الأحمر الذين يعانون من إصابات مختلفة وأبرزهم عبدالله فواز وأمجد الحارثي اللذان واصلا التدريب الانفرادي خلال الفترة الماضية، ناهيك عن الاستمرار في التدريبات اليومية بذات الهدف الذي يتمنى أن يصل له قبل صافرة مواجهة الكانغارو الاسترالي في محطة مهمة للغاية..

جاهزية كبيرة

في حديثه لوسائل الإعلام المحلية على هامش تدريبات منتخبنا أمس الأول، قال الكرواتي برانكو: وصلنا إلى جاهزية كبيرة مع اللاعبين قبل مواجهة المنتخب الاسترالي، وقد عملنا على معالجة مجموعة الأخطاء بعد مباراة السعودية لذلك نتوقع ان تكون المباراة مثيرة، ونحن قادرون على تحقيق الفوز، نظرا لما لمسناه من جميع اللاعبين خلال التدريبات اليومية والتي سنكملها في المعسكر الخارجي بقطر، حيث إن جميع المنتخبات لدينا قوية ولا يمكن ان نتجاهل جاهزية جميع المنتخبات وما شاهدناه من نتائج في الجولتين الماضيتين يعطي مؤشرا بأن التنافس سيكون كبيرا بين فرق المجموعة في ظل وجود اليابان واستراليا والسعودية والصين وفيتنام ونحن سنكون من ضمن هذه المنتخبات المنافسة، لذلك نسعى الى اسعاد الجماهير العمانية بتحقيق النتائج الإيجابية.
وعن إقامة المباراة في قطر، قال برانكو: إقامة المباراة في قطر ميزة ممتازة بحيث لن نكون مجبورين للسفر لساعات طويلة إلى أستراليا وهذا الأمر سيوفر على المنتخب بعض الجهد وهي ميزة أيضًا للاعبين الأستراليين، حيث إن من الأسهل لهم القدوم إلى قطر عوضًا عن السفر لأستراليا لأن معظم لاعبيهم يتواجدون في الدوريات الأوروبية وهو فريق جاهز وسبق وأن صعد من قبل لنهائيات كأس العالم، كما أنه منافس قوي على مستوى القارة في حين نأمل ان تكون الدوحة فرصة لنا لتقديم مستوى جيد.
واستطرد برانكو في حديثه، حيث عرّج على لاعبي منتخبنا وما يقدموه في الفترة الحالية قائلا: أنا سعيد لما قدموه امام اليابان وحتى مع السعودية وهذا يعطينا أفضلية بأن نكون منافسين في المجموعة والمستوى الفني في تصاعد مما يكسبنا الثقة بأن اللاعبين بالفعل جاهزون لمواجهة أي منتخب، وعن المدة الزمنية المتبقية قبل مواجهة استراليا المفصلية والتي ستحدد الكثير من ملامح المنافسة على الصعود في هذه المجموعة قال برانكو: أرى بأن الفترة كافية للتحضير الجيد على الرغم من عدم انطلاقة الدوري في السلطنة لكن استمرارية اللاعبين معا في المعسكرات الداخلية والخارجية يضعهم في جاهزية متكاملة مع اكتمال الصفوف موضحا اننا نسعى الى اقامة مباراتين وديتين مع أحد المنتخبات أو الأندية القطرية حتى يكون اللاعبون جاهزين قبل 3 ايام من المواجهة مع استراليا، وحول احتراف اللاعبين في ايران وقطر أوضح مدرب المنتخب الوطني بأن ذلك شيء جيد ومفيد للاعبين وللمنتخب على أمل أن ينضموا إلينا خلال الأيام المقبلة لتكتمل بهم الصفوف.

محسن جوهر: نسعى للتعويض أمام استراليا

أكد لاعب وسط منتخبنا محسن جوهر على أن المعسكر الحالي للمنتخب يسير وفق ما خطط له الجهاز الفني من خلال تجهيز جميع اللاعبين للمهمة المرتقبة مع المنتخب الاسترالي التي نسعى من خلالها لتعويض النقاط الثلاث التي خسرناها مع منتخب السعودية والتي كانت بسبب بعض الأخطاء وعدم التركيز في الهجوم لذلك علينا ان نكون اكثر حذرا وتركيزا في هذه المباراة، مؤكدا في ذات الوقت بأن المباراة ستكون صعبة لكن جميع اللاعبين سيكونون جاهزين وعلى قدر المسؤولية لنقدم كل ما لدينا من مستوى كبير لأن الفوز هو الأهم.
وأضاف جوهر: علينا تقديم المستوى الذي يؤهلنا للفوز سوى كانت المباراة في أرض المنتخب الاسترالي او خارجه لأن الفوز هو هدفنا ولا يمكن التنازل عنه، لا توجد مباراة سهلة وصعبة في المجموعة وعلينا ان نكون جاهزين لكل مباراة باعتبار المنتخبات في المجموعة جميعها جاهزة أيضا موضحا أن جميع لاعبي الخبرة لهم الدور الكبير في تحفيز اللاعبين الشباب نحو تقديم مستوى أفضل عن المباراتين السابقتين ومعنويات جميع اللاعبين عالية لاقتناص الفوز.

حارب السعدي: نكون أو لا نكون

قال حارب السعدي مايسترو وسط منتخبنا: الكل يعلم بأن مباراتنا مع المنتخب الاسترالي نعتبرها مفترق طرق في مشوار التصفيات، حيث إن الفوز وحده سيفتح لنا باب المنافسة مع بقية فرق المجموعة وهذا يعلمه جميع اللاعبين ويسعون الى تحقيقه، لعل المباراتين السابقتين قدمنا فيهما مستوى جيدا لكن امام السعودية لم يحالفنا الحظ وعلينا ان نعوض ذلك امام استراليا لأنها تحمل شعار (نكون او لا نكون) وعلينا ان نقارع كبار آسيا، حيث أصبحنا محط انظار الإعلام والجماهير والمنتخبات الأخرى، نعترف بالضغوطات الكبيرة أمام استراليا وبعدها مع فيتنام، لكننا سنواجهها بإيجابية لنقدم كل ما لدينا خاصة وأن الجماهير بجانبنا وتزرع فينا الثقة نحو تقديم المستوى الأفضل من مباراة إلى أخرى.
وأضاف حارب: منذ بداية التصفيات وضعنا في اعتبارنا إسعاد جماهير المنتخب سواء في المباريات التي نلعبها في أرضنا أو بعيدا عن الجماهير، لذلك سنبذل كل ما في وسعنا لنكمل مشوار المنافسة مع بقية فرق المجموعة.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap