الأربعاء 27 أكتوبر 2021 م - ٢٠ ربيع الأول ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / السياسة / ألم عضلي ومشاكل فـي المعدة .. أعراض جديدة لكورونا
ألم عضلي ومشاكل فـي المعدة .. أعراض جديدة لكورونا

ألم عضلي ومشاكل فـي المعدة .. أعراض جديدة لكورونا

■ مصر تدرس تطعيم «الناقل الصامت» ضد كورونا
■ أميركا تسمح بدخول جميع المسافرين المطعمين مطلع نوفمبر
■ اليونان توصي بإعطاء جرعة ثالثة لمن فوق 60 عاما
■ فيتنام تدرس استخدام الخلايا الجذعية لعلاج مرضى كورونا

لندن ـ عواصم ـ «الوطن» ـ وكالات:
جاء في تقرير طبي جديد نشرته صحيفة (ميديك فورم) الروسية، تشابه أعراض الإصابة بالسلالات الجديدة لفيروس كورونا مع أعراض التهابات الجهاز التنفسي الموسمية. وأكد التقرير: “لم يعد فقدان حاسة الشم أو التذوق هو العلامة الرئيسية لوجود مرض (كوفيد19)، أصبح الآن تمييز فيروس كورونا عن الأمراض الأخرى أكثر صعوبة، ومع ذلك لا ينبغي أن نلغي أعراضه التي كانت معروفة في الماضي”. كما أشار الأطباء إلى أعراض جديدة سُجلت لدى نسبة كبيرة من المرضى في المستشفيات، مثل صداع الراس وسيلان الأنف وسعال جاف والتهاب الحلق واضطراب المعدة، بالإضافة إلى ألم عضلي وزيادة درجة الحرارة. ويوصي الخبراء بالاتصال بالإسعاف عند الإحساس بأي من هذه الأعراض، وسيحدد التشخيص السريري حقيقة الإصابة بالمرض والعلاج الأكثر فعالية للحالة.

الى ذلك، تدرس وزارة الصحة المصرية تزامنا مع بدء الدراسة بالمدارس الاتجاه لتطعيم الأطفال بلقاح كورونا، بحسب المتحدث الرسمي لوزارة الصحة خالد مجاهد. وقال الدكتور محمد شبيب، استشاري طب الأطفال إن التطعيم في البداية كان لمن هم أكثر من 18 عاما، ولكن بدأت الأبحاث تفكر حاليا في تطعيم الأطفال من سن 12 عاما لـ 18، واصفا الخطوة بـ”الجيدة”. وأوضح أن التطعيم يمنح 70 بالمئة حماية من فيروس دلتا، بالإضافة إلى تقليله للمضاعفات، مشيرا إلى أنّ تطعيم الأطفال أو ما أسماهم بـ(الناقل الصامت للعدوى)، خاصّةً وأنّه يمكنهم حمل الفيروس ويظن الآباء أو الأمهات أنّها نزلة برد طبيعية، وهم شريحة كبيرة من المجتمع المصري، ستصل مصر لـ”مناعة القطيع” وسيصبح الفيروس كـ”نزلات البرد”.

دوليا، أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستسمح اعتباراً من مطلع نوفمبر لجميع المسافرين القادمين من الخارج بالدخول إلى أراضيها، شرط أن يكونوا مطعمين بشكل كامل ضد كورونا. وأوضح منسق عملية مكافحة الوباء في البيت الأبيض جيف زينتس أن على المسافرين القادمين من الخارج الخضوع لفحص الكشف عن كورونا ووضع الكمامة، كما سيوضع نظام لتتبعهم.

الى ذلك، بدأت إيطاليا في إعطاء الجرعة الثالثة من اللقاح ضد كوفيد19 لمرضى نقص المناعة وغيرهم من الفئات المعرضة للخطر، والتي تمثل حوالي 3 ملايين شخص، وفقاً لتعليمات اللجنة الفنية العلمية بالبلد الأوروبي. وسيكون أول من يحصلون على “الجرعة الإضافية” من يعانون من مشكلات مناعية والذين أجروا عمليات زراعة أعضاء ومرضى الأورام، حسبما أعلن مؤخراً مفوض الطوارئ الصحية في إيطاليا. في سياق متصل، ذكر تقرير إخباري أن السلطات الصحية في اليونان أوصت بضرورة إعطاء جرعة ثالثة معززة من اللقاح المضاد لمرض “كوفيد 19”، للفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا، مثل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، وكبار السن في وحدات الرعاية، بالاضافة إلى العاملين في قطاع الصحة.

آسيويا، ذكر تقرير إخباري أنه من المقرر أن تقوم وزارة الصحة الفيتنامية بدراسة طريقتين لمعالجة مرضى “كوفيد 19”، باستخدام الخلايا الجذعية والبلازما، بحسب ما اقترحه خبير علمي محلي كبير. من جهته أعلن وزير الصحة الهندي منسوخ ماندافيا أن بلاده ستستأنف اعتبارا من أكتوبر المقبل عمليات التصدير والتبرع بالفائض من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد19)، وذلك بعد توقفها خلال الموجة الثانية من تفشي متحور دلتا شديد العدوى وسريع الانتشار في أبريل الماضي.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap