الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / آراء / بالوعي نتجاوز «شاهين»
بالوعي نتجاوز «شاهين»

بالوعي نتجاوز «شاهين»

عيسى بن سلام اليعقوبي:
مع بدء تأثيرات الحالة المدارية (شاهين) والمصنفة حتى الآن (إعصار مداري من الدرجة الأولى) على سواحل السلطنة وتغير الأنواء المناخية في المناطق المتأثرة، وجب التنبيه إلى عدم ارتياد الشواطئ والمناطق الساحلية المنخفضة بشكل عام نظرًا لهيجان البحر وارتفاع أمواجه، وقد أوضحت لنا التجارب السابقة آليات وطرق التعامل مع تغيرات المناخ المتمثلة في الأعاصير والمنخفضات الجوية العميقة التي من شأنها إحداث أضرار جسيمة على الطرق والممتلكات العامة والخاصة، وإحداث خسائر بشرية ـ لا قدّر الله.
ونعلم أن هناك من لا يكترث بالتنبيهات الصادرة عن الجهات المعنية الأمر الذي يجعله في خطر ويعرض فرق الطوارئ والدفاع المدني في خطر آخر فلا يمكن التنبؤ بما سيحدث في حال اشتدت هذه الحالة، فمن الأفضل والأجدر لنا جميعًا الالتزام بالابتعاد عن مناطق الخطر قدر الإمكان.
وقد أصدر المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة العديد من التنبيهات التي توصي بعدم ارتياد البحر والابتعاد عن المناطق المنخفضة المجاورة للسواحل بسبب ارتفاع الموج تزامنًا مع اقتراب الحالة المدارية شاهين من سواحل السلطنة، وتواصل هيئة الطيران المدني والأرصاد الجوية العمانية عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي بث التنبيهات والتحديثات على مدار الساعة منذ تشكل الحالة في بحر العرب.
أمر آخر يجب التنبيه عليه وهو الاعتماد على الجهات المعنية ووسائل إعلامها للحصول على المعلومات والبيانات الدقيقة حول الحالة المدارية وتطورها، فمحاولة نشر الشائعات أمر وارد جدًّا في مثل هذه الظروف بسبب تدفق المعلومات من العديد من المصادر، وتقوم الجهات الإعلامية الرسمية مشكورة بجهد كبير في التصدي للأخبار المغلوطة وتصحيحها جنبا إلى جنب مع جهات الاختصاص، ورغم ذلك فإن التحري عن الأخبار مطلب مهم في مثل هذه الظروف خاصة تلك التي لا تصدر عن جهات رسمية معتمدة أو تنسب إليها لدواعي التضليل الإعلامي.
من جانب آخر قامت كافة الجهات المعنية بتفعيل خطط الطوارئ تزامنًا مع الحالة المدارية (شاهين) والاستعداد بكل التجهيزات المطلوبة للتعامل مع الحالة المتمثلة في مراكز الإيواء.. وغيرها، وعلينا جميعًا أن نتعاون في هذا الجانب بالالتزام بكل التنبيهات الصادرة وعدم المجازفة بارتياد البحر والذهاب إلى المناطق الساحلية المنخفضة خلال فترة الإجازة اليوم وغدا وطوال فترة الحالة المدارية.
حفظ الله بلادنا الحبيبة ومواطنيها ومقيميها من كل مكروه، وجعلها الله أمطار خير وبركة علينا.

Issasallam@gmail.com*
* من أسرة تحرير (الوطن)

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap