الأربعاء 8 ديسمبر 2021 م - ٤ جمادي الأولى١٤٤٣ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / خلـــود التميمية: عدستي تروي حكايات الناس وتخلد لحظاتهم
خلـــود التميمية: عدستي تروي حكايات الناس وتخلد لحظاتهم

خلـــود التميمية: عدستي تروي حكايات الناس وتخلد لحظاتهم

كتب ـ يوسف بن سعيد المنذري:
■■ جمعت المصورة خلود بنت حمود التميمية بين التصوير الفوتوغرافي والفيديو، حيث تمكنت في فترة وجيزة أن تثري الساحة الفنية العمانية بلمسات تصويرية عناوينها الإبداع. ■■
قد يجد المصور مجالات شاسعة في السلطنة لتسليط عدسته نحوها، وهنا سلطت المصورة التميمية عدستها لترصد وتوثق حياة المجتمع العماني وعاداته الأصيلة وموروثه التقليدي والتراث والتنوع البيئي والمناسبات الاجتماعية، حيث استخدمت عدستها لتروي حكايات الناس وتخلد لحظاتهم التي تصبح جزءا من ذاكرة الزمن.
بدأت التميمية تلامس أزرار الكاميرا عام 2016 حيث دفعها الشغف لضرورة امتلاك كاميرا لكي توثق زياراتها للأماكن التراثية والسياحية وتقتنص أجمل لحظات حياة الناس وتجسدها من زواياها المناسبة لإخراجها بشكل فني متقن رغم الصعوبات التي واجهتها في بداية مشوارها حول كيفية تطبيق أفكارها بالتوقيت المناسب والإعدادات والأدوات اللازمة، ومع خوض سلسلة من التجارب استطاعت التغلب على الصعوبات وأصبح التصوير متنفسا لها ولاستثمار وقت فراغها لتصبح العدسة رفيقة دربها التي تنثر باقات ابداعها بشكل متفرد.
حول تجاربها الفنية توضح التميمية :”كنت أتوقع سابقا بأن مجال التصوير والفيديو بالغ الصعوبة لكن أيقنت أن التجربة كفيلة بتذليل الصعوبات خاصة مع توافر المعلومات بسهولة في مواقع الإنترنت المختلفة خاصة مقاطع (اليوتيوب) التعليمية التي توجهنا نحو الطريق الصحيح لاختيار الإعدادات المناسبة وفق المجال الذي تبحر عدساتنا به، ومن خلال تجاربي المتعددة وجدت عدستي تميل لتصوير حياة الناس بالأخص وجوه كبار السن بتفاصيلها التي تروي ألف حكاية. وعن تصويرها للأماكن السياحية والتراثية تقول: تلهمني هذه المواقع التي تجسد معالم الفنون العماني المعمارية القديمة نعم فأنا من عشاق التراث والأماكن السياحية بالسلطنة، وكثيرا ما احرص على زيارة القلاع والحصون والأسواق التقليدية والمتاحف وأهتم بأدق تفاصيلها حيث قمت حتى الآن بإخراج ثلاثة أعمال وطنية تضمنت جماليات التراث العريق الذي يروي لنا قصص كفاح الأجداد.
توجت التميمية بالعديد من المراكز المتقدمة في مختلف المسابقات التي شاركت بها، برغم مسيرتها التي لا تتجاوز 6 سنوات، أبرزها حصولها على المركز الأول في مسابقة الفيديو ضمن ملتقى الإبداع الطلابي بكليات العلوم التطبيقية والمركز الثاني في مسابقة ملتقى المصورات العمانيات الأول، كما تم تكريمها بكأس العالم لـ(بينالي الشباب) تحت سن 21 سنة.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap