الأربعاء 8 ديسمبر 2021 م - ٤ جمادي الأولى١٤٤٣ هـ
الرئيسية / آراء / لقاء الفرصة الأخيرة
لقاء الفرصة الأخيرة

لقاء الفرصة الأخيرة

ليلى بنت خلفان الرجيبية:
سيكون لقاء اليوم مختلفا بعض الشيء عن بقية اللقاءات التي خاضها منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بقطر 2022 حيث يعد بمثابة لقاء الفرصة الأخيرة أي أننا وصلنا الى عنق الزجاجة من جديد الخروج من التصفيات أو الدخول في حسابات اخرى بعدما كانت التطلعات والآمال والطموحات التي صاحبت منتخبنا الوطني في منافسته الأولى من التصفيات معيارا آخر، و يحسب له بان يكون ضمن المتأهلين الى الأدوار النهائية وأن يكون منتخبنا الوطني لكرة القدم لأول مرة في الدوحة 2022 وهذه المرة للمشاركة في نهائيات كأس العالم ولكن شاءت الأقدار ان يلاحق منتخبنا الوطني شبح الخسائر وان يفرط في ثلاث نقاط جديدة من رصيده ليودعها في حساب المنتخب الاسترالي في لقائهم بالدوحة الأسبوع الماضي؛ حيث انتهى اللقاء 1/3 ليكون المنتخب الاسترالي اليوم مرتاح البال برصيد 9 نقاط قابلة للزيادة فيما بقي رصيد منتخبنا متوقفا عند 3 نقاط لاغير .
سماء مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر سوف تنير من جديد لتكون جماهيرنا وكل من يعشق الأحمر العماني حاضرين لمتابعة لقاء الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية ( منتخبنا ) امام منتخب ( فيتنام ) سيكون اللقاء مثيرا وحاسما ونتمنى أن نغير الصورة التي رسمناها في مخيلتنا من لقاء استراليا ولا نسعى الى أن نتابع المشهد المكرر في خسارة الثلاث نقاط امام المنتخب السعودي فنحن نطمح الى خطف إحدى بطاقتي التأهل الى مونديال قطر 2022 فاليوم نحن نرى الكرة العمانية بعيون من يلعب داخل المستطيل الاخضر ويفكر بعقل برانكو في تخطي فيتنام وعودة نظام التوقعات من جديد لصالحنا .
وكما يقال هناك كلمة تعمر وكلمة تدمر فاحسن اختيار كلماتك ولا زلنا نحسن الظنون والكلمات ولكني شخصيا توقعت أن أشاهد الكثير من الفرص وتوقعت صعوبة في ايجاد اللاعب الذي يستغلها، كما ان الفرص وضياعها ليس بجديد ولكن تبقى امكانيات وطاقات اللاعبين محدودة وبخاصة في مقارعة كبار المنتخبات في كرة القدم ولكن يبقى للطموحات والتوفيق رأي آخر فكما اننا استطعنا ان ننهي لقاء اليابان لصالحنا نستطيع تخطي فيتنام وان يكون كسب الثلاث نقاط مفروضا علينا ولن تخرج من ارضنا ان شاء الله فالكل معك يا أحمرنا ولكن حاول أن تسعدنا مساء اليوم وأن تطير غبار شاهين من أذهاننا بفرحة الفوز وتخطي مأزق عنق الزجاجة .
وجهة نظر
غلة الخسائر لسنا بحاجة إلى استمرارها وانقطاعها وتغيير مسارها من أولويات الجهاز الفني خلال المرحلة القادمة .

من أسرة تحرير الوطن
@lila512alrojipi

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap