السبت 27 نوفمبر 2021 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / المحليات / فهد بن محمود: الحكومة تضع فـي مقدمة اهتماماتها تفعيل التعاون مع المجلسين
فهد بن محمود: الحكومة تضع فـي مقدمة اهتماماتها تفعيل التعاون مع المجلسين

فهد بن محمود: الحكومة تضع فـي مقدمة اهتماماتها تفعيل التعاون مع المجلسين

فـي زيارته وأعضاء مجلس الوزراء لمجلسي الدولة والشورى

■ نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء يشيد بدور المجلسين خلال الأنواء المناخية الأخيرة
■ أهمية التنسيق المستمر بين مجلس الوزراء ومجلس عمان لتنفيذ الخطط والبرامج
■ تفعيل دور اللجنة الوزارية التنسيقية مع مكتبي مجلسي الدولة والشورى

مسقط ـ العمانية:
قام صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وعدد من أصحاب المعالي الوزراء أعضاء المجلس أمس بزيارة لمجلسي الدولة والشوری. وقد كان في استقبال سموه لدى وصوله مبنی مجلس الدولة معالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي رئيس مجلس الدولة وأعضاء مكتب المجلس، ومبنى مجلس الشورى سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى وأعضاء مكتب المجلس. وتأتي هذه الزيارة في إطار التعاون المشترك بين كل من مجلس الوزراء ومجلس عُمان، والتفاهم حول العديد من الأمور التي تخدم الصالح العام.

في مستهل اللقاء أشاد صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد بالدور المقدر الذي قام به مجلسا الدولة والشوری خلال الأنواء المناخية الأخيرة، كما أشاد سموه بالجهود التي يبذلها المواطنون في كافة أرجاء السلطنة جنبًا إلى جنب مع جميع مؤسسات الدولة العامة والخاصة إضافة إلى دور الهيئات الأهلية والجمعيات الخيرية في مساعدة الأهالي لإصلاح الأضرار التي لحقت بممتلكاتهم، وتيسير إعادة الحياة إلى طبيعتها، وقد حظي ذلك بإشادة العديد من الدول بما يتميز به المجتمع العُماني من ترابط وتعاضد بين أبنائه. ومن جانب آخر أكد سموه على أهمية التنسيق المستمر بين مجلس الوزراء ومجلس عُمان وصولًا إلى التعاون المنشود في تنفيذ الخطط والبرامج الاقتصادية والاجتماعية، وتحقيق كل ما يهم الوطن والمواطن، مشيرًا سموه إلى أن الحكومة تضع في مقدمة اهتماماتها تفعيل التعاون مع مجلسي الدولة والشورى، والاستفادة من مرئياتهم، وبما يتم إعداده من قبلهم من دراسات تسهم في دعم الارتقاء بمسارات التنمية الشاملة للبلاد، كما أوضح صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أهمية المرحلة الراهنة وما تشهده من تحديات تتطلب بذل المزيد من الجهود حفاظًا على ما تحقق من منجزات والسير قدمًا في تطويرها، مع تكثيف نشر التوعية المجتمعية الهادفة.

تم خلال اللقاء الاتفاق على تفعيل دور اللجنة الوزارية التنسيقية مع مكتبي مجلسي الدولة والشورى للاضطلاع بدور يساعد بشكل أكبر في التعاطي مع متطلبات هذه المرحلة.
من جانبهم أعرب رئيسا وأعضاء مكتبي مجلسي الدولة والشورى عن تقديرهم لدور الحكومة في التعاون معهم مؤكدين حرصهم على مواصلة التنسيق معها، دعمًا لمسيرة التنمية الشاملة للبلاد بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ أبقاه الله ـ.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap