- جريدة الوطن - https://alwatan.com -

جلالة السلطان فـي مقدمة مستقبلي ولي العهد السعودي

السلطنة والسعودية توقعان 13 مذكرة تفاهم للعمل المشترك فـي القطاعات الاقتصادية

مسقط ـ العُمانية:
وصل إلى البلاد مساء أمس صاحبُ السُّمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود وليُّ العهد نائبُ رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة في زيارة رسميَّة إلى السلطنة تستغرق يومين.

وكان حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في مقدِّمة مستقبلي سموِّ الضيف عند سُلَّم الطائرة لدى وصوله المطار السُّلطاني الخاص، وقد رحَّب جلالةُ عاهل البلاد المفدَّى بسموِّه متمنيًا له ولوفده الرسمي والمرافق طِيب الإقامة في بلدهم الشقيق، كما كان في الاستقبال بمعيَّة جلالةِ السُّلطان المعظم ـ أيَّده الله ـ صاحبُ السُّمو السَّيد شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع ومعالي السَّيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السُّلطاني ومعالي الفريق أول سُلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السُّلطاني ومعالي السَّيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية (رئيس بعثة الشرف) ومعالي السَّيد بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية وصاحب السُّمو السَّيد فيصل بن تركي آل سعيد سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة العربية السعودية وسعادة السفير عبدالله بن سعود العنزي سفير المملكة العربية السعودية المعتمد لدى السلطنة.

عقب ذلك توجَّه جلالةُ سُلطان البلاد المفدى وصاحبُ السُّمو الملكي الأمير الضيف إلى السَّيارة الرئيسة التي أقلَّتهما إلى ضيافة قصر العلم العامر مرورًا بين صفين من الحرس السُّلطاني العُماني.

ويرافق صاحبَ السُّمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود وليَّ العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية خلال زيارته السلطنة وفدٌ رسميٌّ يضم كلًّا من: صاحب السُّمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز وزير الطاقة وصاحب السُّمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وصاحب السُّمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي بن فيصل بن عبد العزيز وزير الرياضة وصاحب السُّمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية وصاحب السُّمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني وصاحب السُّمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله آل سعود وزير الخارجية وصاحب السُّمو الأمير بدر بن عبدالله بن محمد آل سعود وزير الثقافة ومعالي الدكتور مساعد بن محمد العيبان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء ومعالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وزير التجارة ووزير الإعلام المكلَّف وسعادة السفير عبدالله بن سعود العنزي سفير المملكة العربية السّعودية المعتمد لدى السلطنة.

وسيتم خلال هذه الزيارة بحث عددٍ من المجالات والجوانب ذات الاهتمام المشترك؛ خدمةً لمصالح البلدين الشقيقين، وما يحقق تطلعات وآمال الشعبين العُماني والسعودي لمستقبل أكثر رخاءً، ونماءً، وازدهارًا.

من ناحية أخرى وقَّعت السلطنة والمملكة العربية السعودية الشقيقة على 13 مذكرة تفاهم من أجل العمل المُشترك في مشروعات محددة ضمن القطاعات الاقتصادية الواعدة.