السبت 22 يناير 2022 م - ١٩ جمادى الأخرة ١٤٤٣ هـ
الرئيسية / الرياضة / تأهل تاريخي لمنتخبنا الوطني فـي أولى مشاركاته بكأس العرب
تأهل تاريخي لمنتخبنا الوطني فـي أولى مشاركاته بكأس العرب

تأهل تاريخي لمنتخبنا الوطني فـي أولى مشاركاته بكأس العرب

– يلاقي تونس فـي دور الـ8
– فلسفة برانكو نجحت فـي العبور بمنتخبنا ولقاء تونس بحسابات مختلفة

الدوحة ـ من بدر الزدجالي:
■■ أثبت منتخبنا الوطني جدارته وأحقيته بالتواجد ضمن الثمانية الكبار في منافسات كأس العرب التي تقام منافساتها حاليا في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك عقب حصول منتخبنا على البطاقة الثانية من المجموعة الأولى بعد الفوز الساحق على المنتخب البحريني الشقيق بثلاثية نظيفة وهو تأهل تاريخي للمنتخب في أولى مشاركاته في منافسات كأس العرب التي انطلقت منذ العام 1963.■■

وجاء تأهل منتخبنا كثاني المجموعة الأولى بعد المنتخب القطري الذي نجح في الحصول على العلامة الكاملة من هذه المجموعة 9 نقاط، فيما حصل منتخبنا الوطني على أربع نقاط، وحل المنتخب العراقي ثالثا والبحريني رابعا.

ويلعب منتخبنا مباراته في دور الثمانية أمام المنتخب التونسي الذي نجح في التأهل من المجموعة الثانية كأول المجموعة، واحتل المنتخب الإماراتي المركز الثاني في ترتيب المجموعة، حيث سيلاقي المنتخب القطري يوم الجمعة القادم للمنافسة على التواجد في دور الأربعة. وخالف منتخبنا الوطني كل التوقعات في المباراة الأخيرة له أمام البحرين بعد المستوى غير المستقر في بداية لقاءات المجموعة أمام العراق في لقاء انتهى بالتعادل بهدف لكلا المنتخبين وخسر بعدها في اللقاء الثاني أمام قطر وتسبب خلالها الفار بحرمان المنتخب من نقطة التعادل في الدقيقة الأخيرة واحتساب ركلة جزاء غير صحيحة لقطر ورغم ذلك لم يقنع أداء المنتخب الجميع، إلا أنه نجح في تغيير صورته وحسنها بشكل كبير بعد المستوى الجميل الذي ظهر عليه في اللقاء الأخير ليصبح أحد المنتخبات الصعبة بفضل المستوى الفني والتكتيكي الذي ظهر عليه. ونجحت فلسفة برانكو التي أطلقها حتى الآن في تأهل منتخبنا إلى الدور الثاني من البطولة، وهي فلسفة رددها برانكو في المؤتمرات الصحفية السابقة وأصر على تطبيقها في هذه البطولة وعلى المنتخب بشكل عام رغم الجدل الكبير الذي صاحب تلك الفلسفة. وتبقى المهمة القادمة هي الأصعب ومع أحد المنتخبات المرشحة للتواجد في النهائي وهو المنتخب التونسي الذي سنلعب معه يوم الجمعة القادم على ملعب المدينة التعليمية.

تشكيلة مثالية
دخل منتخبنا لقاءه الأخير أمام البحرين بتشكيلة مثالية، ومع إعلانها كان التفاؤل حاضرا لدى الجميع بالظهور بمستوى فني وتكتيكي عالٍ في اللقاء حيث اختلفت فلسفة برانكو في ذلك اللقاء بالزج بالتشكيلة التي اعتاد أن يخوض بها المباريات الحاسمة وهي تشكيلة كانت مبشرة منذ دخولها أرضية الملعب وبأسلوب هجومي بعد أن أدخل منذر العلوي وخالد الهاجري في خط الهجوم ومعهما صلاح اليحيائي وعبدالله فواز وأرشد العلوي وحارب السعدي في خط الوسط وأمجد الحارثي وجمعة الحبسي وأحمد الخميسي وأحمد الكعبي في خط الدفاع وإبراهيم المخيني في حراسة المرمى.
وظهر الحماس والرغبة بالفوز جليا على لاعبينا منذ الدقائق الأولى من المباراة وظهر ذلك من خلال الضغط الكبير الذي سببه خط هجوم المنتخب على البحرين بعدد من التسديدات والتي وصلت مجملها مع نهاية المباراة إلى 11 تسديدة للمنتخب مقابل 6 تسديدات للمنتخب البحريني فجاء أخطرها وأولها عبر لاعبنا صلاح اليحيائي من تسديدة قوية ارتطمت بالعارضة، وبعدها تسديدات متواصلة للاعبينا بين يدي الحارس، وأخرى بالقرب من المرمى البحريني واستمر الضغط للمنتخب طوال الشوط حتى الدقيقة 41 ليتمكن المنذر العلوي برأسية جميلة من إحراز الهدف الأول بعد عرضية جميلة في وقت كان خط دفاع المنتخب متماسكا طوال الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني لعب منتخبنا بنفس المستوى التكتيكي ونجح في فرض سيطرته على المباراة، وتمكن في الدقيقة 50 من إحراز الهدف الثاني عبر اللاعب أرشد العلوي برأسية جميلة من زميله الحارثي أعطى هذا الهدف الثقة الكبيرة للاعبينا وكذلك شهية التسجيل، واستمر الضغط على المنتخب البحريني الذي لم يشكل تلك الخطورة على المنتخب حتى الدقيقة 59، يضيف خلالها خالد الهاجري الهدف الثالث للمنتخب والثاني له في البطولة بعد تسديدة قوية على يمين الحارس البحريني، أعلن الحكم أولا عن وجود تسلل إلا أن الفار هذه المرة كان معنا وأعلن أن الهدف صحيح، وأجرى مدرب المنتخب عددا من التغييرات خلال الوقت المتبقي بعد أن اطمأن على نتيجة المباراة ورغم ذلك شكل المنتخب بعض الخطورة على المرمى البحريني حتى أعلن عن نهاية المباراة بفوز المنتخب الوطني وسط فرحة كبيرة بالنتيجة والمستوى الفني الكبير.

حصة تدريبية صباحية
خاض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم صباح يوم أمس حصة تدريبية على ملعب الارسال 3 بالعاصمة القطرية الدوحة، وهي حصة استشفائية للاعبين بعد المباراة الكبيرة التي قدمها أمام المنتخب البحريني، وتركزت الحصة على بعض التدريبات الخفيفة لأغلب اللاعبين مع تدريبات منفصلة للاعبين الذين لم يشاركوا في مباراة البحرين وذلك بهدف المحافظة على المستوى اللياقي ورفع جاهزيتهم لمباراة تونس، وسوف يخوض المنتخب الحصص التدريبية الرسمية بدءا من اليوم للتجهيز للقاء القادم.

إلى الأعلى
Copy link
Powered by Social Snap